مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن عقوق الوالدين

بواسطة: نشر في: 2 ديسمبر، 2022
مخزن

موضوع عن عقوق الوالدين

من الأفعال التي تغضب الله سبحانه وتعالى هي عقوق الوالدين، ويتمثل عقوقهم في عدم إطاعة أوامرهم، والتأخر في تلبية احتياجاتهم، والإساءة إليهم أو التأفف عند القيام بأي فعل لهم، كما يعد عقوق الوالدين من أكبر المعاصي والذنوب التي يقوم بها المسلم، فنهي الله سبحانه وتعالى عن ذلك الأمر حيث قال (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)(سورة النساء: آية 36).

  • وحدد الله سبحانه وتعالى أهمية عدم عقوق الوالدين، بسبب اهتمام الآباء والأمهات بأطفالهم منذ الصغر، فقدموا لهم الحب والرعاية والأمان والاهتمام ، ولهذا السبب يجب على الأولاد إطاعة والديهم والاهتمام بهم عند الكبر، فقد قال الله سبحانه وتعالي(وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)( سورة الإسراء: آية 24).
  • فينتج عن عقوق الوالدين العديد من الآثار السلبية على حياة الأولاد، فبجانب غصب الله عليهم، فإنهم يكتسبوا العديد من السيئات، كما يواجهوا عدم التوفيق في حياتهم وأعمالهم، ويصيبهم الله بالهم والغم وضيق الرزق والحزن، فيخسروا دينهم ودنياهم، ولا يمتلكون القبول بين الأشخاص المحيطين بهم، ويواجهون العديد من الصعوبات والمشاكل في تيسير أعمالهم.

عقوق الوالدين كبيرة من الكبائر

حدد الرسول- صلى الله عليه وسلم- عقوق الوالدين ككبيرة من الكبائر، حيث عند سؤال أحدهم للرسول عن الكبائر فقال له(الشِّركُ بِاللهِ ، وقتل النفسِ ، وعقوق الوالِديْنِ ، ألا أُنَبِّئُكمْ بِأكبرِ الكبائِرِ ؟ قَولُ الزُّورِ) ( حديث صحيح)، كما أمر الله سبحانه وتعالى بضرورة بر الوالدين والدعاء لهم بصورة مستمرة، وحفظ المعروف والعمل على رده من خلال طاعتهم واحترامهم.

  • وقد حدد الله سبحانه وتعالى الحالة الوحيدة التي لا يجب على المسلم أن يطيع فيها والديه، هي إذا قاموا بدعوة ابنهم إلى ارتكاب المعاصي والذنوب أو الشرك بالله، فهنا يجب على الابن أن لا يطيع والديه، مع ضرورة حفظ حقوقهم والعمل على بقاء الود والحب والمعاملة الحسنة والمعروف بينهم، وجاء هذا الأمر في القرآن الكريم حيث قال الله سبحانه وتعالى(وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا ۖ وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ۚ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)( سورة لقمان: الآية 15).

مظاهر عقوق الوالدين

هناك العديد من الأشكال والأفعال والتصرفات التي تبين عقوق الوالدين، وسنذكرهم بصورة تفصيلية على النحو التالي:

  • قيام الأبناء بالعديد من الأفعال التي تتسبب في ضيق وحزن الوالدين، أو تقصير الأبناء في حقهم.
  • رفع الأبناء صوتهم على والديهم والقيام بتوبيخهم بالكلمات السيئة.
  • قيام الأبناء بالتأفف وإظهار الضيق عند القيام بأي واجبات اتجاه والديهم.
  • عبوس الأبناء أمام والديهم، والتحدث إليهم بطريقة سيئة.
  • من أهم مظاهر عقوق الوالدين نظر الأبناء، باحتقار وحنق إلى والديهم.
  • قيام الأبناء بإصدار الأوامر إلى والديهم، خاصة إذا كانوا عاجزين عن القيام بأي شيء.
  • انتقاد الطعام التي تقوم الأم بإعداده وذكر جميع السلبيات فيه، وهذا الفعل يتسبب في شعور الأم بالحزن والضيق، ومن الجدير بالذكر أن الرسول – صلى الله عليه وسلم- نهى عن القيام بهذا الأمر، حيث قال (ما عاب رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم طعامًا قطُّ إنِ اشتهاه أكَله وإنْ كرِهه ترَكه) (حديث صحيح).
  • عدم تعاون الأبناء في تنظيف المنزل أو شراء احتياجات المنزل، أو القيام بالمساعدة في إعداد الطعام.
  • قيام الأبناء بمقاطعة والديهم أثناء الحديث، أو الانشغال بشيء آخر أثناء تحدثهم، أو تكذيب الأبناء أقوال والديهم، بالإضافة إلى جدالهم بصورة مستمرة.
  • كما تعد من مظاهر عقوق الوالدين عدم قيام الأبناء بأخذ استشارة وراي الوالدين، في القرارات المهمة والمصيرية التي تتعلق بهم.
  • عدم قيام الأبناء بإلقاء السلام أو أخذ الإذن عند الدخول عليهم.
  • حدوث الخلافات والنزاع بين الأبناء أمام الوالدين، لأن هذا الأمر يتسبب في شعور الوالدين بالحزن والضيق، بسبب وجود خلافات ومشاكل بين الأبناء.
  • كما ينهي الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن سب الوالدين، أو قيام الأبناء بسب والد أحد الأشخاص، فيقوم بسب والديه، حيث قال رسول الله صلى الله عليه، وسلم (من الكبائرِ شتمُ الرَّجلِ والدَيْه ، قالوا : يا رسولَ اللهِ ! وهل يشتُمُ الرَّجلُ والدَيْه ؟ قال : نعم ، يسُبُّ أبا الرَّجلِ ؛ فيسُبُّ أباه ؛ ويسُبُّ أمَّه ؛ فيسُبُّ أمُّه) (حديث صحيح).
  • عدم احترام الأبناء لبيت الوالدين من خلال القيام بالأفعال المفسدة مثل التدخين أو شرب الخمر أمامهم، أو إحضار الصحبة الفاسدة إلى البيت، بالإضافة إلى ترك الصلوات.
  • قيام الأبناء بالأفعال والتصرفات التي تتسبب في شعور الوالدين بالخزي والعار، مثل القيام بجميع الأفعال التي تدل على سوء الخلق.
  • قيام الأبناء بضرب والاعتداء على الوالدين سواء لفظيا أو جسديا.
  • قيام الأبناء بالعديد من التصرفات التي تتسبب في حرج الوالدين، مثل الاستدانة الأموال من الأشخاص وعدم السداد، أو القيام بالأفعال الخاطئة في المدرسة.
  • التسبب في قلق وخوف الوالدين مثل الغياب الطويل عن المنزل، أو العودة في وقت متأخر.
  • وضع الأبناء والديهم في بيت العجزة وعدم الذهاب إلى زيارتهم والاهتمام بهم.
  • إهمال الأبناء لوالديهم وعدم قضاء احتياجتهم خاصة عند الكبر.
  • قيام الأبناء بسرقة أموال والديهم، أو أخذ ممتلكاتهم من خلال سرقتهم والاحتيال عليهم.
  • سفر الأبناء والابتعاد عن والديهم، دون الحاجة الضرورية للقيام بذلك.
  • شكوى الأبناء بصورة مستمرة من هم أو أي ضيق يمرون به أمام الوالدين، فهذا الفعل يتسبب في شعور الوالدين بالحزن والضيق عليهم.
  • تمني الأبناء موت الوالدين من أجل الحصول على الميراث أو للتحرر من عبء خدمتهم، وفي بعض الحالات يقوم الأبناء بقتل والديهم.

اسئلة شائعة

ماهي اسباب عقوق الوالدين؟

جهل الإنسان بالآثار المترتبة على عقوق الوالدين، وهذا يؤدي إلى قيامه بالعقوق وابتعاده عن بر الوالدين، كما تتسبب سوء التربية الوالدين لأبنائهم في حدوث عقوق الوالدين.

ماهي اثار عقوق الوالدين على الانسان؟

يعاني الأبناء من قلة الرزق والبركة في حياتهم، كما يعاقب الأبناء بعدم رفع أعمالهم إلى السماء، ويشعرون بصورة مستمرة بالضيق والهم والحزن.

موضوع عن عقوق الوالدين

مواضيع ذات صلة

بحث عن عقوق الوالدين

بحث عن عقوق الوالدين

جديد المواضيع