مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

جهود المملكة في المحافظة على البيئة

بواسطة: نشر في: 9 ديسمبر، 2023
مخزن

تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لحماية المناطق البرية والبحرية، وذلك من خلال توسيع نطاق الحماية للمناطق الجديدة على مراحل مختلفة.، حيث تشهد المملكة حالياً عدة مبادرات تُعنى بتحقيق هذا الهدف، يشرف على تنفيذها مجموعة من الجهات الحكومية والمنظمات غير الحكومية، بالإضافة إلى إسهام مؤسسات من القطاع الخاص معها في ذلك، ونحن في هذا المقال عبر موقعكم مخزن سوف نناقش المبادرات والأهداف التي تنفذها المملكة لحماية بيئتها الجميلة.

جهود المملكة في المحافظة على البيئة

تتنوع المناطق المحمية في المملكة العربية السعودية ما بين الصحاري الشاسعة والغابات الخصبة، والجبال الشاهقة، ومساحات البحر الواسعة التي تشكل محميات طبيعية مهمة ولذلك فتبذل المملكة السعودية الكثير من الجهود من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة الطبيعية للمملكة.

مبادرة السعودية الخضراء

مبادرة السعودية الخضراء تلعب دورًا أساسيًا في تحقيق أهداف التغير المناخي العالمية، حيث تعمل المملكة على إعداد المسار نحو مستقبل مستدام وذلك من خلال استراتيجية استثمارية شاملة تشمل جميع شرائح المجتمع، وتسعى المبادرة إلى تحقيق أهداف الاستدامة في المملكة العربية السعودية بواسطة:

  • الإشراف على جميع جهود المملكة وتوحيدها لمكافحة تغير المناخ تحت مظلة واحدة وبأهداف واضحة.
  • الحرص على
  • تسريع الانتقال الأخضر والاضطلاع بدور رائد دولي في تطبيق نموذج الاقتصاد الدائري للكربون.
  • العمل على تعزيز الاقتصاد الأخضر وهو ما يمثل الحزمة الأولى، التي تضم أكثر من 60 مبادرة ومشروعًا جديدًا تم الإعلان عنها في إطار مبادرة السعودية الخضراء في 2021، استثمارًا هام بأكثر من 700 مليار ريال سعودي.
  • القيام بزيادة مستوى جودة الحياة وحماية البيئة للأجيال القادمة في المملكة العربية السعودية.
  • العمل على توحيد جهود القطاعين (الحكومي والخاص) من أجل تحديد ودعم فرص التعاون والابتكار في المملكة.

أهداف مبادرة السعودية الخضراء

تقوم مبادرة السعودية الخضراء بتنفيذ خطة مستدامة وطويلة المدى للتصدي للتحديات المناخية. ترتكز هذه المبادرة على ثلاثة أهداف رئيسية، وهي تخفيض انبعاثات الكربون، وتعزيز التشجير في المملكة، وحماية البيئة البرية والبحرية، فمنذ انطلاقها في عام 2021، تم تنفيذ أكثر من 80 مبادرة جديدة ضمن هذه المبادرة، مع التزام بتحقيق مزيد من التقدم خلال السنوات القادمة.

تقليل الانبعاثات الكربونية

المملكة ملتزمة بتوليد نصف طاقتها الكهربائية من مصادر متجددة بحلول عام 2030، بالإضافة إلى التحول في مزيج الطاقة المحلي، تقوم مبادرة السعودية الخضراء بتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع الطموحة للحد من الانبعاثات.

تشمل هذه البرامج استثمارات في مصادر الطاقة الجديدة، وتعزيز كفاءة الطاقة، وتطوير برامج لاحتجاز الكربون وتخزينه.

عبر هذه الجهود، ستتمكن المملكة من تحقيق أهدافها البيئية والمناخية، وبناء مستقبل مستدام وصديق للبيئة.

تشجير السعودية

من أهداف مبادرة السعودية الخضراء هو القيام بزراعة 10 مليارات شجرة في جميع أنحاء المملكة حيث:

  • زيادة الغطاء النباتي ومكافحة التصحّر يتم تحقيقها من خلال جهود مدروسة لزراعة الأشجار في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.
  • زراعة 10 مليارات شجرة في مختلف أنحاء البلاد، وهذا المشروع يعادل إعادة تأهيل 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة.
  • مما ينتج عن هذا العمل الجماعي لجميع شرائح المجتمع إعادة تفعيل الوظائف البيئية الحيوية، وتحسين نوعية الهواء، والحد من الظواهر الضارة مثل العواصف الرملية والغبارية، والعديد من الآثار الإيجابية الأخرى.

حماية المناطق البرية والبحرية

وذلك عن طريق توفير الموارد الطبيعية الضرورية للعديد من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية، مع ضمان الازدهار المستمر للبشرية دون أي تعارض مع الطبيعة أو إلحاق الضرر عليها حيث:

  • التزمت المملكة العربية السعودية في إطار مبادرة السعودية الخضراء بحماية 30% من مناطقها البرية والبحرية بحلول عام 2030.
  • تسعى المملكة إلى تحقيق هذا الهدف من خلال التعاون مع منظمات عالمية مثل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وذلك لضمان الحفاظ على التنوع الحيوي والطبيعة البكرة الموجودة في البلاد للأجيال القادمة.
  • الجهود المبذولة ستعزز الحياة البرية المتنوعة والبيئة الطبيعية المميزة التي تتمتع بها المملكة.
  • تعمل كذلك على توسيع نطاق حماية المناطق البرية والبحرية كخطوة رئيسية لتحقيق أهداف الحفاظ على البيئة.
  • ويتم حاليا تنفيذ مبادرات متعددة تختص بهذا الهدف، وتشرف عليها جهات متعددة تشمل الحكومة ومنظمات غير حكومية، ومؤسسات من القطاع الخاص.

رؤية المملكة 2030

المملكة العربية السعودية تواجه تحديات متزايدة بسبب الحاجة المتنامية للمياه والطاقة نتيجة التطور الحاصل، ولتواجه هذه التحديات، أعلن ولي العهد السعودي خطة طموحة لزرع 10 مليارات شجرة خلال العقد القادم حيث إن:

  • هذه الجهود تهدف إلى امتصاص كميات كبيرة من الانبعاثات الضارة التي تنبعث من السيارات والمعامل، مثل ثاني أكسيد الكربون.
  • يسهم زرع الأشجار في توفير غطاء نباتي للمناطق المتأثرة وزيادة إنتاج غاز الأكسجين بواسطة العملية الضوئية.
  • المملكة تسعى بشكل شامل إلى تحقيق أهدافها البيئية، كما في مدينة نيوم، التي ستكون مدينة خالية من التلوث وتعتمد بشكل كامل على الطاقة النظيفة، متخلية عن مصادر الطاقة التقليدية غير المتجددة.

دور المملكة التوعوي في الحفاظ على البيئة

المملكة العربية السعودية تخطط بشكل بيئي للتصدي للتلوث الذي قد يؤدي إلى تدمير البيئات المتنوعة من خلال إنشاء عدة مراكز وزارية تعنى بالبيئة والأرصاد والحياة الفطرية والنفايات حيث:

  • تلعب المملكة دور كبير وتوعوي بيئي في المنطقة، إذ تشجع الدول المجاورة على الاهتمام بالزراعة والحفاظ على البيئة. وقد ذكر وزير البيئة الأسبق “في السعودية، نشهد نظاماً متكاملاً يعمل جاهداً على مواجهة التحديات المستقبلية والتي تتجاوزها من خلال رؤية 2030”.
  • وأشار إلى تغير الحديث الحالي بين المواطنين حول البيئة، وهذا التغير ناتج عن التأثير الثقافي والإعلامي، بالإضافة إلى تأثير الجمعيات الغير ربحية، مما جعل الجهود في التصدي لأي تحديات بيئية أكثر وضوحاً وفعالية
  • كما إن هناك جهود جادة لحماية البيئة في المملكة والتعامل مع التحديات سواء في البيئة الحضرية أو البحرية، وذلك بعد رؤية 2030 وتأسيس وزارة البيئة التي تهدف لتحقيق التنمية برفقة الحفاظ على البيئة.
  • القيادة تقدم دعمًا كبيرًا للمؤسسات البيئية من خلال مبادرات مثل مبادرة سمو ولي العهد للتشجير التي تسعى لتحسين جودة الحياة.
  • تركز الجهود على حماية البيئة وتطبيق الضوابط لضمان استدامة الموارد الطبيعية، وتعمل المملكة على توجيهات تتعلق بزراعة الأشجار لتحقيق الالتزامات البيئية في منطقة الشرق الأوسط.

جهود المملكة في مجال التنمية المستدامة

وفقًا لمدى الأهمية المُلحة للتنمية المستدامة وتركيز المملكة العربية السعودية المُكثف على التحسين المستمر للبيئة، تم إنشاء صندوق أبحاث الطاقة والبيئة كما تم إنشاء ما يلي:

  • أكبر مشروع لإعادة البناء البيئي في العالم بعد حرب الخليج، والذي بلغت تكلفته أكثر من 1.1 مليار دولار أمريكي.
  • إنشاء مركز الزراعة الصحراوية يعد خطوة حيوية، نظرًا لسيطرة البيئة الصحراوية على أراضي المملكة العربية السعودية، ويهدف هذا المركز إلى تطوير نظم زراعة مستدامة وتقليل الهدر.
  • بالإضافة إلى ذلك قامت المملكة بإطلاق مبادرتي “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر”، التي تركز على حماية البيئة وتقديم حلول فريدة وفعّالة لمشكلة تغير المناخ العالمي.

أمثلة على الاستدامة البيئية

تتضمن العديد من الإجراءات المساهمة في الحد من الآثار السلبية لاستخدام الموارد الطبيعي، من بين هذه الإجراءات:

  • استخدام مصادر الطاقة النظيفة.
  • الانتقال إلى الطاقة المتجددة.
  • مراقبة استهلاك الموارد المعدنية.
  • إعادة تدوير النفايات.
  • استخدام وسائل النقل غير الملوثة.
  • تعزيز المساحات الخضراء من خلال حملات التشجير.
  • ترشيد استهلاك الماء والطاقة.
  • يمكن للإجراءات التي تهدف إلى السيطرة على استهلاك الموارد غير المتجددة أن تكون متنوعة وشاملة، وتقوم المملكة العربية السعودية من خلال مشاريعها المختلفة بتبني هذه الإجراءات البيئية الهامة.
جهود المملكة في المحافظة على البيئة

جديد المواضيع