حقيقة طرد السعوديين من الامارات الخبر اليقين

بواسطة:
حقيقة طرد السعوديين من الامارات الخبر اليقين

تعرف على أبعاد الخلاف القائم بين دولتي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وما هي حقيقة طرد السعوديين من الامارات ، وهلل ستُقدم السلطات الإماراتية بالفعل على ترحيل المقيمين السعوديين منها وإعادتهم للمملكة مرة أخرى؟ ، هذه والعديد من الشائعات التي انتشرت في الآونة الأخيرة حول ترحيا السعوديين من الإمارات وعدم السماح لهم بالعودة للبلاد مرة أخرى، فما حقيقة هذه الخلافات ومن المستفيد الأول من إقامة الخلافات بين الدولتين الحليفتين ذلك ما سنعرضه لكم بالتفصيل في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

الخلاف القائم بين المملكة العربية السعودية والإمارات

خلال الأشهر الأخيرة من بدايات 2021م بدأت بعض الخلافات السياسية والآراء المتعارضة تظهر على سطح العلاقة بين الدولتين الحليفتين الصديقتين مُنذ زمن بعيد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ووفقاً لما تداولته العديد من وسائل الإعلام العالمية والمحلية فإن سبب الخلاف قد بدأ في أوائل شهر يوليو 2021م وذلك حينما اعترضت دولة الإمارات على مقترح من المملكة العربية السعودية يُقضي بأن يتم تمديد فرض القيود على حجم الإنتاج من النفط لفترة ثمانية أشهر قادمة.

ونتيجة لهذه الخلافات فقد صرح وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عيد العزيز آل سعود في كلمة وجهها إلى دولة الإمارات دعاها فيها إلى القيام بشيء من التنازل وانتهاج العقلانية حتى يُمكن التوصل إلى اتفاق وحل لهذه الخلافات، مما سينتج عنه إحراز تقدم في هذا الشأن بهدف المحافظة على مصالح الدولتين، وأضاف وزير الطاقة السعودي في كلمته أنه لا يُمكن لأية دولة أن تعتمد على إنتاجها المحلي من النفط في شهر واحد كمرجعية لاتخاذ قراراتها، كما أوضح بشأن الإمارات أن إنها كل المجموعة مقابل دولة واحدة، وهذا أمر محزن بالنسبة إلي ولكن هذا هو الواقع” مشيراً إلى توافق جميع الدول ذات الشأن عدا دولة واحدة فقط وهي دولة الإمارات.

وفي الشأن نفسه قد أوضح وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي سهيل المزروعي في تصريحاته أن “مطلب الإمارات هو العدالة فقط بالاتفاقية الجديدة ما بعد أبريل”. كما تابع حديثه في مقابلة تلفزيونية مع قناة سكاي نيوز العربية التي يوجد مقرها في أبو ظبي ” لا يُعقل أن نقبل باستمرار الظلم والتضحية أكثر مما صبرنا وضحينا “.

ومن جانيهم فقد أوضح المحللين الاقتصاديين أن الفشل في الوصول إلى اتفاق بين الدولتين قد يتسبب في حدوث ارتفاع شديد في أسعار النفط الخام على المستوى العالمي مما يُهدد عملية التعافي العالمي بعد جائحة كورونا ، كما يهدد خلاف الدولتين بإمكانية تفكيك مؤسسة أوبك بلاس وهو الأمر الذي سيتسبب في حدوث حرب أسعار ستتسبب في حدوث فوضى اقتصادية عالمية ، وهو الأمر الذي حدث العام الماضي 2020م حيثُ تسبب خلاف بين موسكو والرياض في تدهور سعر الخام الأمريكي إلى ما أقل من الصفر للمرة الأولى في التاريخ.

حقيقة طرد السعوديين من الامارات

تداولت العديد من الشائعات الكاذبة بشأن عزم دولة الإمارات العربية المتحدة على طرد المواطنين سعوديي الجنسية من أراضيها وذلك على إثر الخلافات القائمة مؤخراً بينها وبين المملكة العربية السعودية وذلك في إطار موجة الشائعات التي يتم تبادلها حول قرارات حكومة البلدين في مواجهة الحكومة الأخرى، إلا أننا نؤكد لكم وفقاً لمصادر مطلعة أن قرار طرد السعوديين من الإمارات هو شائعة كاذبة مغرضة وأمر لا أساس له من الصحة بتاتاً، حيثُ أن الحكومة الإماراتية لم تقوم بإصدار أية قرارات بشأن السعوديين المتواجدين داخل الإمارات العربية السعودية أو ترحيلهم خارج البلاد.

متى تفتح الحدود بين السعودية والامارات

كانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت في مساء يوم الجمعة الثاني من يوليو 2021 عن قرارها بشأن منع سفر المواطنين السعوديين بشكل مباشر أو غير مباشر دون الحصول على إذن إلى كل من دول أثيوبيا، الإمارات العربية المتحدة، فيتنام بالإضافة إلى تعليق دخول المسافرين من الإمارات، إثيوبيا، فيتنام، أفغانستان، بحيث لا يتم السماح بقدوم الأشخاص الذين قضوا أربعة عشر يوماً فقط خارج البلاد المذكورة سابقاً.

وقد أوضحت حكومة المملكة العربية السعودية أن قرار تعليق سفر المواطنين إلى هذه البلاد قد جاء انطلاقاً من حرص السعودية على سلامة مواطنيها الراغبين في السفر خارج المملكة وذلك في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس.

وبدورها فقد قامت دولة الإمارات العربية المتحدة بتعليق جميع رحلات طيرانها لجميع الركاب من وإلى المملكة العربية السعودية، مع الإشارة إلى أن المسافرين المتضررين من قرار تعليق السفر إلى المملكة سيكون عليهم الاتصال بمركز اتصال طيران الإمارات أو وكيل السفر الخاص بهم للتعرف على خيارات إعادة الحجز ، وفيما يتعلق بالحجوزات التي تم إلغائها فسوف توفر الإمارات لعملاءها خيارين هم الاحتفاظ بتذكرة الرحلة الجوية لرحلة أخرى مستقبلية أو إعادة حجز الرحلة في تاريخ آخر.

وكانت شركة طيران الإمارات قد أعلنت مع بدايات شهر يوليو الماضي أنها ستقوم بتسيير رحلات جوية إضافية إلى كل من الرياض، جدة، الدمام حتى يتم تسهيل عودة المواطنين الإماراتيين والمقيمين في الإمارات من المملكة عقب قرار المملكة بفرض الحظر على حركة الطيران إلى الإمارات، وكانت السعودية قد رفعت اسم الإمارات من قائمة الدول المُعلق السفر إليها لتعود حركة الطيران المدني بين البلدين وذلك بسبب انتشار جائحة كورونا في عام 2020م إلا أنها قد اتخذت قرار تعليق السفر مجدداً والذي بدا العمل به من تاريخ الرابع من يوليو الماضي 2021م.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد تعرفنا معكم على حقيقة طرد السعوديين من الامارات ، حقيقة الخلاف بين المملكة العربية السعودية والإمارات وللمزيد من تفاصيل الشأن السعودي كونوا على تواصل معنا في موقع مخزن المعلومات.