مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين توحيد الربوبية والألوهية

بواسطة: نشر في: 23 نوفمبر، 2022
مخزن

الفرق بين توحيد الربوبية والألوهية

فيما يلي سنعرض الفرق بين كل من توحيد الربوبية والألوهية والتي تتمثل على النحو التالي:

  • توحيد الربوبية: تعني أن الله -سبحانه وتعالى- المتفرد الوحيد بعبادة الإنسان له، فيجب على الإنسان أن يؤمن بأن الله -سبحانه وتعالى- هو المحي والميت والرازق، كما يؤمن أن جميع تلك الصفات تطلق على الله -سبحانه وتعالى- فقط، وكان كفار قريش يعتمدون على توحيد الربوبية، ولكنهم كانوا يعتقدون أن الأصنام هي وسيلة حتى تقربهم من الله.
  • توحيد الألوهية: يعتمد هذا التوحيد على أن الله -سبحانه وتعالى- الوحيد الذي يمتلك القدرة على تدبير جميع أمور الخلق، فهو الرازق لجميع العباد، كما يدل على جميع سلوكيات العباد التي تدل على عبادة الله من خوف وتوسل ورجاء ودعاء.

الفرق اللغوي بين الألوهية و الربوبية

فيما يلي سنعرض الفرق بين الألوهية والربوبية من حيث اللغة على النحو التالي:

  • الربوبية: هي كلمة مشتقة من الرب، ومن الجدير بالذكر أنه أحد أسماء الله ، ويعني السيد والمالك والمدبر كما يدل على الإيجاد والخلق.
  • الألوهية: مشتقة من إله، وهي تعني العبادة ، فيقال تأله وهي تعني تعبد والمقصود بها هنا العبد.

الفرق بين الربوبية والألوهية من جهة المتعلق

هناك فرق كبير وواضح بين الألوهية والربوبية من جهة الأفعال التي تتعلق بكل منهم ،وهي التي تتمثل في:

  • توحيد الربوبية: يتعلق الربوبية بجميع الأفعال التي يقوم بها الله سبحانه وتعالى وحده، والتي تتمثل في الخلق والتدبير والمغفرة والرحمة، والعديد من الأفعال الأخرى التي يقوم بها الله سبحانه وتعالى.
  • توحيد الألوهية: تتعلق هنا بصفات وأفعال العباد التي تتمثل في التالي:
    • يؤمن الإنسان بأن الله سبحانه وتعالى، هو الواحد الأحد الفرد الصمد ولا شريك له.
    • كما لا يقوم المؤمن بعبادة أي شي آخر مثل عبادة الأصنام والنار والعديد من الأشياء الأخرى.
    • يقوم هنا العبد بإظهار عبادته إلى الله سبحانه وتعالى، من خلال القيام بأفعال عديدة مثل الزكاة والصوم والحج والصلاة، والعديد من الواجبات التي تقع على عاتق المؤمن.

الفرق بين الربوبية والألوهية من جهة الإقرار

فيما يلي سنعرض الفرق بين الربوبية والألوهية من حيث جهة الإقرار على النحو التالي:

الربوبية

  • أقر معظم المشركين بأن هناك رب واحد فقط يجب الإيمان به ولكن إقرارهم كان يوجد به نقص، لأنهم قاموا بعبادة الأصنام ،لأنهم كانوا يعتقدون أنها سوف تقربهم من الله سبحانه وتعالى.
  • وهناك دليل من القرآن الكريم يدل على أن إقرار الكافرين والمشركين بالربوبية يعد ناقصا، وهو حيث قال الله سبحانه وتعال(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (سورة البقرة: الآية 21).

الالوهية

  • تعتمد الألوهية على الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى هو الخالق لجميع الأشياء، وأنه لا يوجد أي إله آخر يشاركه في هذا الأمر.
  • وهناك دليل من القرآن الكريم يدل على توحيد الألوهية من ناحية الإقرار، حيث قال الله تعالى(قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ۖ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ)(سورة الأعراف: الآية 70)

الربوبية والألوهية والفرق بينهما من جهة الدلالة

هناك فرق واضح بين مفهوم الربوبية والألوهية من ناحية الدلالة والتي تتمثل في التالي:

  • التوحيد بالربوبية: يعتمد التوحيد بالربوبية على الدليل العلمي ، فهو يؤمن بالجانب العلمي بصورة كبيرة، ومعنى هذا أنه يجب وجود رب خلق الكون بأكمله، ومن الجدير بالذكر أنه يطلق على هذا النوع مصطلح التوحيد العلمي الخبري.
  • توحيد الألوهية: يعتمد توحيد الألوهية على الجانب العملي، والذي يتمثل في جميع أفعال العباد التي تدل على إيمانهم بالله سبحانه وتعالى.

ضرورة اجتمعا توحيد الربوبية والألوهية لدخول الإسلام

هناك العديد من العلماء الذين أكدوا على أن المؤمن يجب أن يقر بكل من توحيد الربوبية والألوهية، حتى يعتنق الدين الإسلامي:

  • يجب في البداية الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى هو من خلق الكون وجميع المخلوقات وأنه الرازق.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب الاعتراف بالربوبية فقط حتى يتم الدخول إلى الدين الإسلامي، لأن المشركين كانوا يؤمنون بالربوبية دون الإيمان بالألوهية.

أراء بعض علماء الدين بعدم وجود فرق بين الألوهية والربوبية

هناك بعض العلماء الذين اعتقدوا أنه لا يوجد فرق بين كل من الألوهية والربوبية، وقاموا بذكر العديد من الأدلة على ذلك الأمر والتي تتمثل في:

  • في البداية لم يذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم- أي فرق بين الألوهية والربوية من قبل.
  • واعتمد العلماء في ذلك على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه عندما يتوفى الإنسان، فإنه سوف يسأل في القبر عمن ربك، وليس من إلهك.
  • ولهذا السبب يعتقد العديد من العلماء أن كل من المصطلحين إثبات لحقيقة الآخر، ولا يوجد أي فرق بينهم.
الفرق بين توحيد الربوبية والألوهية