مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

بواسطة: نشر في: 7 يناير، 2022
مخزن
الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

تعرف معنا على الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم فكثيرًا ما يخلط بينهما الأفراد إذ يعتقد الكثير منهم أن تأثير التبرع بالدم يشبه تأثير الحجامة على الجسم والجدير بالذكر أن هذا الاعتقاد خاطئ فلكلًا من الحجامة والتبرع بالدم تأثير صحي على الجسم ولكلًا منهما فوائد ويمكنكم التعرف على تفاصيل هذه الفوائد والتأثيرات بمتابعة سطورنا التالية في مخزن.

الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم

هناك الكثير من الفروقات بين الحجامة والتبرع بالدم فهما عمليتان مختلفتان تمامًا لكلًا منهما آليته وتأثيره على الجسم ، وفي هذا السياق بحث الكثير عن الاختلاف بين التبرع بالدم والحجامة وهو ما تحمله لكم طيات سطورنا القادمة:

الحجامة التبرع بالدم
الحجامة عملية طبيعية ترجع لزمن الرسول صلى الله عليه وسلم، فهي سنة عن النبي.، وتتمثل في تجميع الدم بواسطة أنابيب
التبرع بالدم يكمن في امتصاص الدم من الجسم بقدر معين، هذا القدر يستطيع الجسم تعويضه مرة أخرى.
تعمل الحجامة على تجديد كريات الدم الحمراء في الجسم دون باقي مكونات الدم وبالتالي فإنها دورها مقتصر على تجديد خلايا الدم الحمراء ولا يشمل تأثيرها الحد من نسب الحديد الموجود في الجسم.
تسهم الحجامة في تنقية الدم من السموم المتراكمة.
يعمل التبرع بالدم على تجديد خلايا الدم ككل وليس الخلايا الحمراء فقط وبالتالي فإنه يساعد على تخليص الجسم من الدم الراكد المتجمع في الجسم، وبالتالي فإنها تسهم في الحد من نسبة الحديد الموجود في الجسم.
تسهم الحجامة في تجديد خلايا الدم الحمراء فقط في الجسم.يسهم التبرع بالدم في تجديد جميع خلايا الدم، وليس الحمراء فقط.
تعمل الحجامة على تحريك الدم المتراكم تحت الجلد والتي لا تستطيع الدورة الدموية تحريكه من مكانة.يعمل التبرع بالدم على تخليص الجسم من الدم المتجمع أسفل الأوردة.

الحجامة والتبرع بالدم

الحجامة والتبرع بالدم هما عمليتان مختصتان بالدم ولكل منهما تأثير وآلية تتم بها، ولكل عملية منهم فوائد للجسم ونتائج محددة، ويمكنكم التعرض على تفاصيل الحجامة والتبرع بالدم بمتابعة سطورنا التالية:

  1. الحجامة:
    • تتمثل هذه العملية في شفط الدم الراكد في الجسم من الأوردة الصغيرة الفرعية والتي تجتمع فيها كريات الدم الحمراء الهرمة وتعتبر مركزًا ملائمًا للرواسب والسموم.
    • يلجأ الكثير من الأفراد إلى إجراء الحجامة لشما لها من تأثير على الجسم فهي تعمل على تجديد كريات الدم الحمراء وحفظ كريات الدم البيضاء والحديد في الجسم.
  2. التبرع بالدم:
    • يتمثل التبرع بالدم في سحب الدم الجاري من أحد الأوردة الرئيسية في الجسم، والجدير بالذكر أن التبرع بالدم يشبه في آليته عملية الفصد التي كانت تُجرى قديمًا كعلاج لبعض الحالات المرضية كارتفاع ضغط الدم.
    • يلعب التبرع بالدم دور هام في تجديد خلايا الدم، حيث يعمل الجسم من بعد التبرع على تعويض الفاقد من الدم في عملية التبرع.

هل الأفضل التبرع بالدم أم الحجامة

على الرغم من التطور الطبي وما توصل إليه الأطباء من علاجات فعالة في مختلف الحالات المرضية إلا أن الحجامة لا زالت مستخدمة حتى يومنا هذا نظرًا لما فيها من فوائد على الجسم لا يستطيع الجسم الاستغناء عنها، وقد جاء ربط الناس للحجامة بالتبرع بالدم نتيجة لتأثيرهم فكلاهما عمليتان مؤثرتان في الدم، وفي إطار هذا اهتم الكثير من الأفراد بالتعرف عما إذا كانت الحجامة أفضل أم التبرع بالدم ؟ وهو ما سنجيبكم عنه عبر سطورنا التالية:

  • في إجابة هذا السؤال نذكر أن الحد الفاصل في الرد هو التأثير الذي يحتاجه الجسم، فالتبرع بالدم والحجامة عمليتان مختلفتان لكلًا منهما تأثيره على الجسم، وإليكم تفصيل ذلك:
    1. الحجامة: تعمل على تجديد خلايا الدم الحمراء فقط في الجسم، وتلعب دور هام في تخليص الجسم من السموم الراكدة، ولكنها لا تعمل على تجديد بقي مكونات الدم وبالتالي فإنها لا تسهم في تخفيف الحديد الذي يرتبط ارتفاعه بعدة أمراض عضوية، وبالتالي فهي لا تلعب دور في الحد من خطر الإصابة بهذه الأمراض.
    2. التبرع بالدم: تعمل على تجديد خلايا الدم بالجسم ولكنها لا تعمل على تخليص الجسم من الدم الراكد والمتكتل الذي يحتوي على العديد من الرواسب السامة وكريات الدم الهرمة، وبالتالي فإنها لا تسهم في تخليص الجسم من السموم المتراكمة.

مما سبق يتضح أن للحجامة تأثير على الجسم يختلف عن تأثير التبرع بالدم وبالتالي فإن الأفضلية بينهم ترجع إلى التأثير الذي يحتاجه الجسم فإذا كان الجسم بحاجة إلى تجديد الخلايا فقط يكن الخيار الأفضل له هو التبرع بالدم، أما إذا احتاج الجسم الجسم إلى التخلص من السموم الراكدة والمواد المتراكمة فالخيار الأمثل له هو الحجامة.

هل هناك مشكلة في التبرع بالدم بعد الحجامة

يبحث الكثير ممن سبق لهم القيام بالحجامة عن إجابة هذا السؤال للتأكد من مدى صحة إجراء التبرع بالدم بعد الحجامة نظرًا لاعتماد الكثير من الأفراد على الحجامة والتبرع بالدم كأحد الإجراءات البديلة للاستشفاء ونحن في صدد هذا الاستفسار نذكر:

  • لا تتعارض الحجامة مع التبرع بالدم بأي شكل من الأشكال وبالتالي لا يوجد مانع من إجراء التبرع بالدم بعد الحجامة ولكن يُفضل أن ينتظر الفرد المدة الموصى بها من قبل الأطباء بعد الحجامة وقبل التبرع لضمان الحصول على التأثير المطلوب من القيام بالعمليتين، ولضمان عدم إلحاق أي ضرر بالجسم نتيجة الإجهاد.

الفترة بين التبرع بالدم والحجامة

عادة ما يتجه الأفراد الذي سبق لهم إجراء الحجامة إلى التبرع بالدم بغرض تحقيق الفائدة الكاملة للجسم من تجديد خلايا وتخلص من السموم والمواد المتراكمة والدماء المتكتلة، وفي إطار هذا يهتم الكثير منهم بالتعرف على المدة التي ينتظرها الفرد بعد الحجامة وقبل التبرع بالدم، فعملية الحجامة كغيرها من العمليات، يحتاج الجسم من بعدها إلى مدة للاستشفاء وليستعيد نشاطه، وبالتالي فإن إجراء التبرع بالدم بعد الحجامة مباشرة قد يتسبب في عواقب وخيمة على صحة الفرد، لذا يتعين على الجميع الانتظار لمدة كافية بين الحجامة والتبرع، وفي إطار هذا استفهم الكثير عن هذه المدة، وهو ما تحمله لكم طيات سطورنا القادمة:

  • أشار الأطباء إلى الحد الأدنى من الفترة الفاصلة بين الحجامة والتبرع بالدم بأنه يُفضل مرور أربعة أشهر بعد الحجامة، ففي خلال هذه الفترة يستعيد الجسم توازنه، ومن بعدها تصبح نتيجة التبرع فعالة ومضمونة.

فوائد الحجامة والتبرع بالدم

طالما تحدثنا عن الحجامة والتبرع بالدم فلا يسعنا اختتام حديثنا دون ذكر فوائد هذه العمليات على الجسم فلكلًا منهما تأثير يختلف عن الآخر، هذه التأثيرات يمكنكم التعرف عليها تفصيلًا بمتابعة سطورنا التالية ..

فوائد التبرع بالدم

نوضح لكم خلال هذه الفقرة فوائد وتأثير التبرع بالدم على الجسم:

  • يساعد التبرع بالدم على زيادة تدفق الدم في الجسم وبالتالي فإنه يسهم في الحد من خطر الإصابة بانسداد الشرايين.
  • يسهم في تخليص الجسم من الحديد الزائد عن الحاجة وبالتالي فإنه يحد من خطر الإصابة بالأمراض الناتجة عن ارتفاع الحديد.
  • يزيد التبرع بالدم من قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم فالجسم يعمل على تعويض الفاقد من الخلايا من بعد التبرع وبالتالي فهي تسهم في تجديد خلايا الدم.
  • يزيد من نشاط الدورة الدموية في الجسم.
  • يساعد على الوقاية من أمراض القلب.
  • يلعب التبرع بالدم دور هام في إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص حيث يعتمد عليها الأطباء في مداواة بعض المرضى.

فوائد الحجامة

نوضح لكم خلال هذه الفقرة فوائد وتأثير الحجامة على الجسم:

  • تساعد الحجامة في علاج حالات الهربس النطاقي.
  • تساهم في علاج المفاصل والألم الذي يعانيه الفرد في الأنسجة الضامة.
  • تلعب الحجامة دور في تقوية الخصوبة وعلاج بعض الاضطرابات والأمراض النسائية.
  • تساعد في التخلص من حب الشباب، وتخليص الجسم من جاء الفقار الرقبية.
  • تسهم في علاج احتقان الشعب الهوائية.
  • تلعب كذلك دور في تخليص الفرد من نوبات الاكتئاب.
  • تساعد على خفض ضغط الدم لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  • تعمل على تخليص الجسم من السموم والدم الفاسد.
  • تسهم في تشجيع تدفق الدم في الجسم وبالتالي فإنها تساعد على تسكين ألم الجهاز العصبي.
  • تساعد في حل مشكلة فقر الدم.

أوضحنا لكم الفرق بين الحجامة والتبرع بالدم من حيث التأثير والفوائد العائدة على الجسم وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن إجابة وافيه لاستفساركم تغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.