مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني

بواسطة: نشر في: 3 ديسمبر، 2021
مخزن
الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني

خلال هذا المقال نتعرف على الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني ، إذ أن البعض قد يخلط بين الورم الدهني الحميد وبين الأورام السرطانية لكون كلاهما من الأورام وهو ما يسبب الحيرة، ولكن لا علاقة للورم الدهني بالأورام السرطانية وليس من أنواعها أو أشكالها، خلال السطور التالية نتعرف على الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني كما نتحدث عن الفرق بين كل منهما من حيث الأعراض، كذلك نتحدث عن علاج الورم الدهني وطرق علاج الأورام السرطانية، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني

يختلف الورم الدهني عن الورم السرطاني من حيث التكوين والحجم وعدة خصائص، حيث يكون ويكون الفرق بينهما كما يلي:

مقارنة بين الورم الدهني والورم السرطاني
الورم السرطاني الورم الدهني
يحدث الورم السرطاني نتيجة النمو غير الطبيعي للخلايا والتضخم بصورة غير طبيعية. هو ورم حميد يظهر تحت الجلد بسبب خلل في نمو الخلايا الدهنية مما يجعلها تنمو بصورة غير طبيعية.
تنقسم الأورام  إلى نوعين هما الأورام الحميدة والأورام الخبيثة. له نسيج ناعم ويكون متحرك من تحت الجلد ويتراوح حجمه بين 3 سم إلى 10 سم.
يسبب الورم السرطاني ضرر للعضو المصاب قد يستلزم استئصاله في بعض الأحيان. لا يتسبب الورم الدهني في أي خطر صحي مباشر على المريض ولكنه قد يتحول بمرور الزمن إلى ورم سرطاني خبيث ولذلك يُنصح بإزالته.
ينشأ الورم السرطاني في مختلف أعضاء الجسم وتتعدد أنواعه حسب العضو المصاب. يمكن أن تنشأ الأكياس الدهنية في أماكن متفرقة من الجسم مثل الكتفين والعنق والظهر وغيرها.
يتم علاج الأورام السرطانية بطرق تبدأ بالعلاج الكيميائي والإشعاعي وقد تصل لاستئصال الورم أو العضو المصاب بالكامل في بعض الحالات. يمكن علاج الأكياس الدهنية بأكثر من طريقة حيث يمكن إزالتها بالاستئصال جراحياً، كما يمكن شفط الدهون منها وكذلك قد ظهرت في الفترة الأخيرة طرق لعلاج الأكياس الدهنية من خلال حقن الستيرويد.
تؤثر الأورام السرطانية على وظائف الأعضاء وقد تؤدي للوفاة. في أغلب الأحوال لا تؤثر الأكياس الدهنية على وظائف الأعضاء بقدر ما تؤثر على الشكل وتعتبر غير مؤذية في أغلب الحالات.
يغير الورم السرطاني لون الجلد إلى اللون الأحمر أو الزهري حيث يسبب ضرر للجلد. لا يسبب الكيس الدهني تغير لون الجلد إلا عند حدوث التهاب أو بعد استئصاله.
تنمو الأورام الخبيثة فجأة وبصورة سريعة ويتزايد حجمها بسرعة. قد تستغرق الأكياس الدهنية عدة سنوات للنمو بشكل مزعج.
ينشأ الورم السرطاني نتيجة عوامل متعددة أهمها العوامل الوراثية. ينشأ الورم الدهني نتيجة أسباب غير معروفة وغالباً ما يكون نتيجة عوامل وراثية.

مقارنة بين أعراض الورم الدهني والورم السرطاني

تختلف أعراض الورم أو الكيس الدهني عن أعراض الورم السرطاني لاختلاف طبيعة الورم وسببه وتأثيره على الجسم، حيث يعتبر الورم الدهني غير ضار مقارنة بالورم السرطاني الذي يسبب خلل في وظائف الأعضاء ويكون علاجه صعباً للغاية، فيما يلي مقارنة بين أعراض كل منهما:

 

الفرق بين أعراض الورم الدهني والورم السرطاني
الورم الدهني الورم السرطاني
ظهور كتلة بيضاوية أو مستديرة تحت الجلد. الشعور بالألم في منطقة الورم ولا يشترط ظهور كتل أو تورمات.
تكون الكتلة الدهنية غير مؤلمة عدا حالة الإصابة بالتهاب في الجلد. في حالة ظهور كتلة سرطانية واضحة تكون مؤلمة عند الضغط عليها أو ملامستها.
لا يزيد حجم الكتلة الدهنية بسرعة وتنمو ببطء شديد. يزيد حجم الورم السرطاني بسرعة كبيرة.

الفرق بين الورم الحميد والورم الخبيث

تعتبر الأورام السرطانية من أخطر الأمراض التي قد تصيب الإنسان، إذ يصيب الورم السرطاني الجسم ويؤثر على وظائف الأعضاء وقد يتطلب علاجه استئصال عضو كامل من الجسم لإيقاف انتشار الورم، ويختلف نوع الورم السرطاني بين ورم حميد وورم خبيث وفيما يلي نوضح الفرق بينهما:

أنواع الأورام السرطانية

الورم الحميد

الورم الخبيث

لا ينتشر من مكان نشأته

ينتشر من مكان نشأته.

تنمو خلاياه ببطء.

تنمو خلاياه بسرعة.

                     لا يغزو الخلايا القريبة.

يغزو الخلايا القريبة.

تظهر خلاياه تحت المجهر بصورة طبيعية من حيث شكل الكروموسومات والحمض النووي.

تظهر خلاياه بشكل غير طبيعي تحت المجهر وتكون نواة الخلية كبيرة داكنة اللون كما يؤثر على شكل الكروموسومات والحمض النووي للخلية.

لا تفرز خلاياه الهرمونات والمواد الأخرى.

قد تفرز خلاياه بعض المواد والهرمونات التي تؤثر على الجسم وتسبب التعب وفقدان الوزن.

من الصعب أن يعود مرة أخرى بعد علاجها.

قد يعود مرة أخرى لنفس العضو أو لعضو آخر.

علاج الورم الدهني

يمكن علاج الورم الدهني بأكثر من طريقة كما يلي:

  • المضادات الحيوية: يتم بدء العلاج في بعض الحالات باستخدام المضادات الحيوية حيث قد تساعد على تخفيف التورم والقضاء عليه.
  • حقن الستيرويدات: يتم حقن الستيرويدات في حالة عدم فعالية المضادات الحيوية حيث تساعد على تأدية نفس الوظيفة.
  • الاستئصال: حيث يمكن التدخل جراحياً لاستئصال الكتل الدهني من المنطقة المصابة وتعتبر تلك الوسيلة العلاج الأكثر انتشاراً.
  • شفط الدهون: بحيث يتم شفط الدهون من التكتل الدهني في المنطقة المصابة من خلال حقنة كبيرة.

طرق علاج السرطان

يتم علاج الأورام السرطانية بأكثر من طريقة حسب نوع الورم وانتشاره في الجسم، حيث يكون علاج الأورام السرطانية بالطرق التالية:

العلاج الجراحي

  • يتم خلال العلاج الجراحي للسرطان إزالة الورم باستئصاله واستئصال الأنسجة المتضررة.
  • يكون الاستئصال الجراحي للورم السرطاني فعالاً في حالات الأورام الحميدة التي لا تنتشر في الجسم وتكون محدودة في منطقة معينة.
  • في حالات الأورام الخبيثة تكون عملية الاستئصال أصعب بكثر وقد تكون مستحيلة في بعض الأحيان لما فيها من خطورة على حياة المريض.
  • قد تصل بعض حالات الاستئصال لاستئصال عضو بالكامل مثل المرارة أو المعدة حفاظاً على صحة باقي الأعضاء وعلى حياة المريض.

العلاج الكيميائي

  • يعتبر العلاج الكيميائي أكثر وسائل علاج السرطان شيوعاً لما له من فعالية على المرض.
  • يخضع المريض لجلسات العلاج الكيميائي بعد الفحص وتحديد الجرعات اللازمة وتقسيمها.
  • يمكن استخدام نوع واحد من العلاج أو دمج نوعين أو أكثر من العلاجات الكيميائية للسرطان حسب متطلبات الحالة.
  • يعتمد العلاج الكيميائي على الحقن بأكثر من طريقة حسب الطريقة المناسبة لإيصال العلاج إلى العضو المصاب.
  • يسبب العلاج الكيميائي آثار جانبية مثل تساقط الشعر وفقدان الشهية للطعام وغيرها.

العلاج الإشعاعي

  • يعتمد العلاج الإشعاعي على استخدام الأشعة وتوجيهها للورم للقضاء على المادة الوراثية للخلايا السرطانية ومنع الخلايا من النمو والانقسام.
  • قد يلجأ الأطباء لزرع عناصر مشعة في الجسم بصورة مؤقتة لمقاومة الخلايا السرطانية ووقف نموها.
  • كما يمكن العلاج عن طريق استخدام أجهزة الأشعة لوقت محدد وفي جلسات محددة وتعتبر تلك الطريقة هي الأكثر شيوعاً في هذا النوع.

العلاج المناعي

  • تعتمد تلك الطريقة على تحفيز الجهاز المناعي وتغيير طريقة عمله لتجعل من السهل عليه اكتشاف الخلايا السرطانية ومواجهتها.
  • يتم استخدام بروتينات متخصصة تسمى بالستوكينات وهي بروتينات تعمل على توجيه الجهاز المناعي نحو الخلايا السرطانية.

العلاج الهرموني

  • يعتمد هذا العلاج على استهداف أنواع من الهرمونات المسببة للسرطان أو التي تزيد من الورم لتنظيم مستوياتها.
  • يعد العلاج الهرموني أكثر الطرق شيوعاً لعلاج سرطان المبيض وسرطان البروستاتا حيث أنهما يتأثران بالهرمونات عند الذكور والإناث.
  • قد يتضمن العلاج الهرموني عمليات جراحية مثل استئصال المبيض أو الخصيتين للقضاء على سرطان المبيض عند المرأة وسرطان البروستاتا عند الرجل.

إلى هنا ينتهي مقال الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني ، وضحنا خلال هذا المقال الفرق بين الورم الدهني والورم السرطاني كما أجرينا مقارنة بين أعراض كل منهما، كذلك فقد قدمنا مقارنة بين الأورام الحميدة والأورام الخبيثة، وتحدثنا عن علاج الورم الشحمي أو الدهني وطرق علاج الأورام السرطانية، قدمنا لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات ونتمنى أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

المراجع