مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2021
مخزن
ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين

تعرف معنا في المقال الآتي على إجابة سؤال ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين داخل الرحم، أحد الأسئلة التعليمية الواردة في منهج مادة العلوم للصف الثاني الثانوي، الفصل الدراسي الأول للطلاب في المملكة العربية السعودية، فمن آيات الله سبحانه وتعالى أن جعل الإنسان ينمو في الأصل من خلية دقيقة الحجم تتضاعف لتتحول إلى ملايين الخلايا في الجسم ذات الوظائف والخصائص المتنوعة.

حيثُ يبدأ تكون جسم الإنسان من خلال حدوث عملية الإخصاب المنوي بين الحيوان المنوي للذكر والبويضة للأنثى، حيثُ يكون كل من البويضة والحيوان المنوي أحادي المجموعة الكروموسومية أي أن كل منهما يحتوي على 23 كروموسوم، وعند اتحادهما بالإخصاب تتكون البويضة المُلقحة والتي تكون ثنائية المجموعة الكروموسومية أي أنها تحتوي على 46 كروموسوم، وللمزيد من التفاصيل تابعوا قراءة سطورنا التالية من موقع مخزن المعلومات.

ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين

تتمثل إجابة سؤال ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين داخل الرحم الوارد في منهج مادة العلوم للصف الثاني الثانوي، والذي جاء على هيئة اختيار من متعدد على النحو التالي:

  • اللاقحة ـ الكبسولة البلاستولية ـ البويضة ـ التوتة.
  • البويضة ـ التوتة ـ اللاقحة ـ الكبسولة البلاستولية.
  • البويضة ـ اللاقحة ـ التوتة ـ الكبسولة البلاستولية.
  • التوتة ـ الكبسولة البلاستولية ـ اللاقحة ـ البويضة.

يُعد التسلسل الصحيح لمراحل نمو الجنين داخل الرحم هو البويضة ـ اللقحة ـ التوتة ـ الكبسولة البلاستولية، حيثُ أن المرحلة الأولى من نمو الجنين تتمثل في البويضة التي يتم إطلاقها بواسطة أحد مبيضي جسد المرأة، والتي تظل في حالة انتظار لحدوث التخصيب من الحيوان المنوي، فخلال العلاقة الجنسية تصل الحيوانات المنوية من الرجل إلى داخل الرحم، ليقوم حيوان منوي واحد فقط من بينها بتخصيب البويضة وتلقيحها، ثم تقوم البويضة بإحاطة نفسها بغشاء كي تمنع وصول أية حيوانات منوية أخرى إليها، ثم تنغرس البويضة في الرحم وهو الأمر الذي قد يُسبب نزول بضع قطرات الدماء الداكنة لدى المرأة الحامل، وهو ما يُعرف بـ نزيف الانغراس.

وعقب هذه المرحلة تنقسم البويضة حتى تصل إلى مرحلة التوتية، وبعدها مرحلة الكبسولة البلاستولية، ويستمر الجنين بعدها في النمو والتطور داخل الرحم طوال أشهر الحمل والتي عادةً ما تكون تسعة أشهر لدى غالبية النساء، إلى أن تحدث عملية الولادة ويخرج الجنين إلى الحياة من جسد الأم.

كيف يمكن معرفة حدوث الحمل

  • بعد حدوث عملية إخصاب وتلقيح البويضة في جسم المرأة ، يبدأ الجسم في تصنيع هرمون الحمل وهو الهرمون الذي يتم إطلاقه من المشيمة، إلا أن هذا الهرمون يستغرق وقتاً حتي يُمكنه الظهور في الجسم والكشف عنه بواسطة أساليب الكشف عن الحمل المعتادة كاختبار الحمل المنزلي، حيثُ أن ظهوره هو الفكرة الأساسية التي تعتمد عليها التحاليل المختصة بالكشف عن الحمل، حيثُ يُمكن أن يستغرق تكون هرمون الحمل فترة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع بداية من اليوم الأول من الدورة الشهرية الأخيرة لدى المرأة.
  • لذا يجب أن يتم الانتظار فترة قبل البدء في إجراء تحاليل الحمل التي تعتمد على البول، وهي الفترة التي تُقدر بأسبوع واحد أو عشرة أيام من بدء غياب الدورة الشهرية، بينما يُمكن لتحليل الدم المعملي الكشف عن حدوث الحمل في خلال الأيام الأولى من ظهور هرمون الحمل في الجسم.

المراحل التي يمر بها الجنين في رحم الأم

يمر الجنين خلال وجوده في رحم الأم بمجموعة من المراحل المختلفة في التطور والنمو، فهناك الثُلث الأول، الثُلث الثاني، الثُلث الثالث من الحمل، والذي يتميز كل منهما بمجموعة من التطورات والخصائص المميزة لكل من الأم والجنين والتي نستعرضها معكم تفصيلاً في التالي:

الثلث الأول من الحمل

  • يبدأ الثلث الأول من الحمل باختراق الحيوان المنوي للبويضة، وهي العملية التي يتم خلالها استكمال التكوين الوراثي للجنين، لتنقسم البويضة بسرعة وتمر من خلال قناة فالوب لتنغرس داخل الرحم، وفي خلال الأربعة أسابيع الأولى يبدأ الهيكل الأساسي للجنين في الظهور لتتشكل بدايات الرأس والبطن والأعضاء الداخلية.
  • عادةً ما تظهر نتائج اختبار الحمل إيجابية خلال هذه المرحلة، ويصل طول الجنين في هذا الوقت إلى 1.1 سم، وتبدأ براعم الأطراف في التحول إلى الذراعين، الساقين، لتستمر الأطراف والأصابع في النمو والتطور حتى الولادة.
  • ووصولاً للشهر الثالث أي نهاية الثُلث الأول من الحمل يكون طول الجنين قد وصل إلى 4.4 سم، ويبدأ الجنين في التحرك بشكل طفيف قد تشعر به الأم، كما أن نبض قلب الجنين يكون مسموعاً من خلال أجهزة الموجات فوق الصوتية.

الثلث الثاني من الحمل

  • بدايةً من الأسبوع الثالث عشر من عمر الجنين أي بداية الشهر الرابع من الحمل يبدأ الثلث الثاني من الحمل، وهنا يبدأ الجنين في أخذ وضع إغماض العينين والتفاف الجسم، ويكون طوله قد وصل إلى ما يقرب من 4.5 بوصة، وتبدأ ملامح الوجه كالفم، الأنف، الأذنين، الذقن في الظهور بوضوح، كما أن أصابع القدمين واليدين تكون ظاهرة بشكل كبير، ويبدأ الجلد في تغطية الأصابع، كما أن أصابع القدم تبدأ في تكوين بصماتها الخاصة.
  • تبدأ الأم في الشعور بثقل الحمل وذلك بسبب حجم الجنين الذي يبدأ في الازدياد، كما تبدأ البطن في الظهور وذلك بسبب توسّع الرحم لاستيعاب الجنين، وخلال هذه المرحلة يُمكن للأم الشعور بحركات الجنين بوضوح داخل الرحم، وعند بلوغ الجنين عمر الـ 20 أسبوع يُمكن للطبيب تحديد جنسه بوضوح من خلال جهاز الموجات الصوتية.

الثلث الثالث من الحمل

  • يبد الثلث الثالث من الحمل بدايةً من الأسبوع الثامن والعشرين، وهنا قد وصل وزن الجنين إلى 1400 جرام تقريباً، وخلال هذه المرحلة إذا تمت ولادة الجنين مبكراً فإنه هناك احتمالية كبيرة في بقاءه على قيد الحياة نظراً لاكتمال جهازه التنفسي بشكل كبير، إلا أنه ربما يحتاج للتواجد في حضانة مخصصة في المستشفى لعدة أيام.
  • وخلال هذه الفترة يجب على الأم المحافظة على متابعة حركة الجنين، الانتظام في مواعيد المتابعة الطبية الدورية للاطمئنان من سيّر نمو الجنين على النحو المطلوب، ويبدأ ثديي المرأة في تسريب سائل أصفر اللون، وهو ما يُعرف بسائل اللبأ، وهذا أمر طبيعي للغاية يدل على أنه الثدي في حالة استعداد لإنتاج الحليب للرضيع فور ولادته.
  • بدايةً من الأسبوع السادس والثلاثين أي بدايةً من الشهر التاسع يكون الجنين في حالة استعداد للولادة في أي وقت، حيثُ يصل متوسط طوله إلى 18.5 سم، ويصل وزنه إلى قرابة 2500 ـ 3000 جرام.

كيفية المحافظة على صحة الجنين داخل الرحم

هناك مجموعة من النصائح التي يُمك للمرأة الحامل تتبعها للحفاظ على صحة الجنين خلال أشهر الحمل، والتي تتمثل في:

  • ابتاع نظام غذائي صحي يعتمد على تناول الأغذية الصحية والكثير من الفواكه والخضروات والعصائر الطازجة.
  • الابتعاد عن ممارسة أية مجهودات بدنية شاقة، مع الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية البسيطة لاسترخاء الجسم وخاصةً منطقة عضلات الحوض للمساعدة على الولادة بصورة طبيعية. 
  • متابعة الطبيب دورياً للتحكم في أية مشاكل صحية طارئة قد تتعرض لها الأم مثل ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع سكر الدم. 
  • الابتعاد عن مشاعر التوتر والقلق، مع تجنب التدخين أو تناول أي من المشروبات الكحولية. 
  • استشارة الطبيب المتابع للحالة الصحية في حالة الشعور بأية أعراض غير طبيعية. 
  • قد تشعر الأم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل بصعوبة في التنفس خاصةً ليلاً عند النوم، وهذا المر بسبب زيادة حجم البطن وضغط الجنين على منطقة الحجاب الحاجز، لذا يُمكنك استخدام وسائد مرتفعة للمساعدة على النوم. 

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد وصلنا بكم إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا معكم خلاله على إجابة سؤال ما التسلسل الصحيح لنمو الجنين داخل الرحم ، مع استعراض أهم تطورات نمو الجنين خلال أشهر الحمل، وللمزيد من الموضوعات حول صحة الم والطفل تابعونا في موقع مخزن المعلومات، ودمتم بخير.