النظرية الأساسية للخلية هي

بواسطة:
النظرية الأساسية للخلية هي

النظرية الأساسية للخلية هي ما يدور حوله مقالنا التالي والذي نعرضه لكم في مخزن والتي تعد أصغر وحدة بمختلف الكائنات الحية والتي يتكون منها أجسامهم، وفي علم الأحياء تمثل الوحدة الأساسية التي تشتمل على الجزيئات الرئيسية للحياة، وفي الفقرات التالية نوضح لكم الكثير من المعلومات حول الخلية والنظرية الأساسية لها.

النظرية الأساسية للخلية هي

منذ عام 1838 ميلادية ذكر ماتياس شلايدن عالم النبات الألماني للمرة الأولى أن الخلايا تعد هي الوحدة الأساسية المكونة لمختلف النباتات، وفي العالم الذي يليه ذكر تيودور شوان عالم النبات الألماني أن الخلية تعتبر هي الوحدة الأساسية كذلك في جسم الحيوانات، وقد قضت تلك التصريحات على فكرة ما يوجد بين الحيوانات والنباتات من اختلافات جوهرية بالبنية.

نتج عن تلك الاكتشافات صياغة النظرية الأساسية للخلية، والتي تنص على أن الخلايا تعد هي الوحدة الأساسية في تكوين جميع الكائنات الحية، ولكن تلك الخلية لم تفلح بتفسير الطريقة التي تظهر عن طريقها الخلايا الجديدة، وبحلول عام 1855 ميلادية ذكر العالم الفيزيولوجي الألماني رودولف فيرشو أن الخلايا الجديدة تظهر من خلايا موجودة فعلياً، لذا فإن أهم ثلاث نقاط للنظرية المعدلة للخلية هي:

  • الخلية هي الوحدة الأساسية الهيكلية والوظيفية لدى كافة الكائنات الحية.
  • جميع الكائنات الحية مكونة من الخلية.
  • جميع الخلايا تنشأ عن خلايا موجودة بالفعل.

وفيما يلي من أعوام توصل العلماء كذلك إلى أن وحدات الجسم التي تقوم بوظيفة التكاثر كذلك هي الخلايا، وتعتبر أكبر خلية في جسم الإنسان هي البويضة الأنثوية (Ovum)، بينما أصغر خلية هي الحيوان المنوي.

نظرية الخلية

  • تعتبر نظرية الخلية من النظريات المقبولة عالمياً في وقتنا الحالي من الناحية التاريخية والعلمية، وقد تم وضع هذه النظرية بفضل ما أدخل بالقرن السابع عشر على المجاهر من تحسينات وتقدم كبير، مثل التقدم بتقنية التكبير إلى أقصى حد ممكن لاكتشاف الخلية.
  • وقد نسب الفضل في ذلك الاكتشاف إلى العالم روبرت هوك، إذ أنه هو من بدأ في دراسة الخلايا بشكل علمي، والمعروفة في الوقت الحالي باسم الخلية بيولوجياً، وعقب ما يزيد عن مرور قرن من الزمن بدأن مناقشات كثيرة بين العلماء حول الخلية، واشتملت أغلب تلك المناقشات التجدد الخلوي وطبيعته، وفكرة الخلية باعتبارها وحدة الحياة الأساسية.

بنود نظرية الخلية الحديثة

  • تتضمن بنود نظرية الخلية الحديثة أن كافة من يعرف من الكائنات الحية يتكون على الأقل من خلية واحدة، كما وأن جميع الخلايا الحية تتكون عن طريق الانقسام الخلوي من خلايا كانت موجودة فيما سبق، والخلية في ذلك التركيب هي الوحدة الأساسية، والوظيفة الرئيسية بالكائنات الحية، ويعتمد الكائن الحي في نشاطه على النشاط الذي يحدث في الخلايا المستقلة.
  • ويتدفق الأيض أي الطاقة والكيمياء الحيوية داخل الخلايا، وتشتمل الخلية على ما يوجد من حمض نووي على وجه التحديد بالكروموسوم وما يوجد في نواة الخلية من الحمض النووي الريبوزمي والسيتوبلازم، وتمتلك جميع الخلايا بالكائنات الحية في الأنواع المتشابهة التركيب الكيميائي ذاته.

الفرق بين الخلية الحيوانية والنباتية

  • تعتبر كل من الخلية النباتية والخلية الحيوانية من الخلايا حقيقة النواة، بمعنى أن كل منهما يحتوي في تكوينه على نواة حقيقة، والتي تشتمل على حمض نووي، ويمتلك كل من نوعي الخليتين على نفس عمليات التكاقر والتي تتضمن الانقسام الاختزالي والانقسام الخلوي.
  • كما يحصل كلا النوعين من الخلية على ما تحتاجان إليه من طاقة للنمو، وعن طريق عملية التنفس الخلوي تحافظ الخليتين على الوظيفة الطبيعية الخلوية بهما، علاوةً على أن نوعين الخلية كليهما يشتملون على العضيات أو المعروفة بالهياكل الخلوية، والمتخصصة بأداء ما يلزم من الوظائف مثل الغشاء البلازمي، والميتوكوندريا، والرايبوسومات، والشبكة الإندوبلازمية وأجسام عولجي.

مقارنة بين الخلية النباتية والخلية الحيوانية

على الرغم من وجود العديد من الخصائص المشتركة بين الخليتين النباتية والحيوانية إلا أن كل منهما يختلف عن الآخر كذلك في بعض الخصائص الأخرى، وسوف نعرض لكم في الفقرة الآتية أوجه الاختلاف بينهما:

  • النمو: يزداد وينمو حجم الخلية الحيوانية عن طريق زيادة عدد الخلايا بها، في حين يزداد وينمو حجم الخلية النباتية عبر امتصاصها ما يوجد في الفجوة المركزية من مياه مخزنة.
  • تخزين الطاقة: تقوم الخلايا الحيوانية بتخزين الطاقة في صورة غلايكوجين معقد في حين تخزن الخلايا النباتية الطاقة على هيئة نشا.
  • الشكل: تختلف الخلايا الحيوانية في الحجم، وغالباً ما تتخذ شكلاً مستطيلاً أو مكعباً.
  • الحجم: غالباً ما تكون الخلايا الحيوانية أصغر في الحجم من الخلية النباتية، إذ أن طول الخلية الحيوانية يتراوح ما بين عشرة إلى ثلاثين ميكرومتر، في حين يتراوح طول الخلايا النباتية ما بين عشرة إلى مئة ميكرومتر.

النظرية الأساسية للخلية هي ما تحدثنا عنه تفصيلاً في فقرات مقالنا عبر موقع مخزن والتي علمنا من خلالها الكثير من الحقائق والمعلومات حول كل من الخلية الحيوانية والخلية النباتية والفرق بينهما.

المراجع