ما هو مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق في السعودية بعد التحديث

بواسطة:
ما هو مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق في السعودية بعد التحديث

مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق في السعودية

يدور مقالنا في مخزن المعلومات حول مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق في السعودية وهو واحد من الموضوعات التي ما إن تم التطرق لها يلزم وضع الجواب بشكل دقيق وتفصيلي حيث قد ألزم الدين الإسلام الزوج والأب في حالة وقوع الطلاق بين وبين زوجته بدفع مبلغ من المال يعرف بالنفقة لكل من أبنائه وطليقته وهو أمر متفق عليه بإجماع علماء الإسلام، كما ويتوقف تحديد النفقة وفق مجموعة من الاعتبارات، حيث تشمل المسكن والمأكل والمشرب والملبس وغيرها من الأمور.

  • حيث يتراوح متوسط ما يجب على الزوج من متوسط نفقة للأولاد عقب وقوع الطلاق بالمملكة العربية السعودية ما بين ألف ريال سعودي حتى ألف وخمسمائة ريال لكل طفل شهرياً، ولا يعد ذلك المبلغ ثابتاً ولكنه يختلف وفقاً للحالة المادية من أب لآخر ووفق ظروفه الشخصية، حيث غالباً ما يوضع في الاعتبار وضع الأب وحالته المادية حينما يتم تحديد مقدار النفقة.
  • كما ويسمح للأم المطلقة الحاضنة لأولادها من الحصول على نفقة الأطفال بشكل رجعي إذا ما تأخر الأب عن دفعها لأطفاله عقب وقوع الطلاق، وبشكل عام فإن المقصود بالنفقة هنا مقدار من المال يدفعه الأب للأبناء حتى يوفر لهم من خلاله كافة متطلبات الحياة الأساسية من مبيت وملبس ومأكل ومشرب وصحة وما إلى نحو ذلك على أن تكون تلك المتطلبات في حدود المعقول دون مبالغة بما يضمن للزوجة والأبناء حياة كريمة.

نسبة نفقة الطفل من المرتب

  • غالباً ما يتم احتساب نفقة الأطفال عقب الطلاق بالمعروف والتراضي والاتفاق فيما بين كل من الأب والأم المنفصلين إذ يرجع الأمر إليهما بدايةً في الاتفاق على قدر من المال معين والذي قد يكون قليل أو كثير، ولكن في الحالة التي يحدث بينهما نزاع على أمر تحديده يحال إلى القاضي الأمر حتى يتولى بنفسه تحديد نفقة الأبناء.
  • وقد أجمع فقهاء الإسلام أن النفقة للأطفال واجبة وإلزامية على الوالد سواء في حالة الإمساك بالزوجة أو تطليقها والانفصال عنها، غنية كانت أم فقيرة فلا يعد لزاماً عليها أن تنفق عليها على أبنائها في ظل وجود أب لهم، والتي تشمل جميع نواحي الحياة التي قد يحتاج الأبناء لها.
  • وفي ذلك ورد قول الله سبحانه وتعالى في سورة الطلاق الآية 7 (لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ۚ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا ۚ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا)، والمقصود من تلك الآية الكريمة أن مقدار النفقة يتحدد وفق ما إذا كان الأب غني أم فقير وحسب حالته المادية.
  • وفيما يتعلق بحساب نسبة النفقة من راتب الأب فإنه من الممكن بالفعل أن يتم اقتطاعها من الراتب، حيث تتوالى دوائر التنفيذ بالمحاكم العامة في المملكة العربية السعودية، إذ يتم الحكم باقتطاع نصف مقدار راتب الزوج في إذا ما صدر الحكم بالنفقة لأبنائه وهو ما يتم خصمه بطريقة مباشرة من راتب الزوج، ولا يعتد في تلك الحالة بما قد يكون على الأب من قروض أو ديون فقد أمرت الشريعة الإسلامية بتأخير كافة أنواع تلك الديون وتقديم النفقة عليها، ويمكنه سداد تلك الديون من النصف المتبقي من الراتب.

نفقة المطلقة في السعودية

حرصت الشريعة الإسلامية على إيضاح حقوق المرأة عقب الطلاق بشكل تفصيلي وكامل وهو ما ورد في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، وفيما يلي نذكر تلك الحقوق وما يتعلق فيها بالنفقة عقب الطلاق:

  • تحصل الزوجة على مؤخر المهر في حالة كان باقياً بذمة الزوج لم تحصل عليه بعد وقد حلّ أجله.
  • تحصل المطلقة على نفقة المتعة ويقصد بها مبلغ من المال يدفع للمطلقة في حالة كان الطلاق رجعيًا أم بائنًا، وفي هذا الشأن قد اختلف العلماء هل تلك  النفقة واجبة على الزوج أم مستحبة.
  • تحصل الزوجة على الكسوة والنفقة والمسكن خلال شهور العدة إذا ما كان الطلاق رجعيًا، ولكن إذا كان طلاق بائن فلا حق لها في سكنى ولا نفقة إلا إذا كانت المرأة حاملًا.
  • المطلقة التي لديها أطفال من الزوج تحصل على نفقة حضانة من طليقها للأولاد.
  • تحصل المطلقة على نفقة أبنائها والتي تشمل مسكن ومأكل وغيرها من الأمور التي تكفل تأمين احتياجاتهم وذلك للذكور إلا أن يكبروا، وللإناث حتي زواجهن.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون السعودي

عمل القانون السعودي على تنظيم مسالة النفقة وما للأبناء من حقوق على الأب وما عليه من واجبات نحوهم في سبيل ضمان حياة كريمة في حالة انفصال الأبوين حيث لا يعد لهم ذنب أو شأن في ذلك، فلا يسقط ما لهم من حق شرعي في النفقة سوى في الحالات الآتي بيانها:

  • بلوغ الابن المستحق للنفقة سن الرشد وهو ثمانية عشر عاماً.
  • أن يبلغ الابن خمسة وعشرون عاماً لمن كان مازال في مرحلة الدراسة.
  • لا تسقط النفقة للأبناء المصابين بإصابة ذهنية أو جسدية حيث تجعلهم إعاقتهم غير قادرين على العمل أو تحقيق الكسب المادي فتجب نفقتهم على الأب مهما بلغ بهم العمر.
  • تسقط نفقة الإناث في الحالة التي يكون لها مال يكفيها إذا ما كانت تعمل وقادرة على كسب ما يكفيها ويعفها عن سؤال الغير.
  • الابنة التي تزوجت تسقط نفقتها عن الأب حيث أصبح هناك زوج ملزم بنفقتها.

حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية

نصت المادة الخامسة والعشرون من القانون السعودي على أن نفقة الزوجة تسقط في الحالات الآتي بيانها:

  • في الحالة التي تقوم فيها الزوجة بترك بيت زوجها بغير إذن منه ودون وجود وجه شرعي.
  • إذا حبست عن دين أو أحد الجرائم.
  • تسقط النفقة عن الزوجة إذا ما امتنعت عن السفر مع زوجها بغير عذر شرعي.
  • امتناع الزوجة عن تنفيذ حكم قضائي صدر في حقها يستوجب معه رجوعها غلى بيت الزوجية، حيث إنه منذ اللحظة التي تمتنع فيها عن تنفيذ ذلك الحكم فإن النفقة المستحقة لها تسقط تبعاً لذلك.
  • في حالة منع الزوج من الدخول إلى بيت الزوجية بغير عذر شرعي.

الأوراق المطلوبة لرفع دعوى نفقة السعودية

في حالة رغبة الزوجة برفع دعوى نفقة على الزوج الممتنع عن أدائها بالتراضي فإنها تبدأ في التوجه إلى محامي مختص في مثل تلك القضايا لرفع دعوى على الزوج سواء في بلدها أو بلد الزوج المدعى عليه، ومن ثم تبدأ في ملأ بيانات الدعوى بصحيفة الأحوال الشخصية عبر موقع وزارة العدل.

بالمرحلة التالية تتوجه إلى محكمة الأحوال الشخصية ببلدها أو بلد الزوج المدعى عليه وتقديم الأوراق والمستندات المتمثلة في الصحيفة الإلكترونية وإثبات الهوية، ومن ثم يتم تحديد جلسة يقوم فيها القاضي بسماع الزوجة وذلك في حالة حضور الزوج أم امتناعه عن الحضور.

شروط إلزام الزوج بدفع النفقة في السعودية

هناك بعض الشروط التي يلزم توافرها حتى يتم إلزام الزوج بدفع النفقة سواء للزوجة أو للأبناء في المملكة العربية السعودية، تلك الشروط هي:

  • وجود عقد نجاح مبرم صحيح ودقيق.
  • أن لا تكون الزوجة ناشزًا، إلى جانب ذلك لا بد من أن تكون مؤدية لجميع الواجبات الزوجية التي أوجبتها عليها الشريعة الإسلامية وألزمها بها، القانون في المملكة العربية السعودية.
  • إذا ما وقع الطلاق وكان هناك أبناء، فإن النفقة تصبح واجبة على الزوج، و يقوم بتحديدها قاضي الأحوال الشخصية وفق حالة الزوج المادية.
  • في حالة امتناع الزوج عن تنفيذ أحكام الأحوال الشخصية المتعلقة بالنفقة، فإنَّ الممتنع سوف يتعرض لوقف خدماته، والمنع من السفر، وقد يصل الأمر للحكم بالسجن فترة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

وفي الختام وبعد أن تعرفنا على مقدار نفقة الاولاد بعد الطلاق في السعودية نود أن نذكر مدى فضل النفقة على الأبناء التي تعد من الواجبات الإلزامية على الزوج أو الأب والتي تتحدد وفق مقدرته واستطاعته ومن خلال أدائه لها فإنه ينل رضا الله تعالى عليه ويفوز بالحسنات والثواب حيث إنه يسعى ويجتهد من أجل إكرام أبنائه، في حين أن امتناعه عن الإنفاق يعد أحد أعظم ما قد يقترفه من الذنوب وعلى من يرتكب ذلك الفعل المسارعة في التوبة والرجوع عنه.

المراجع

1

2