مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

يشتمل النظام الإداري في الحضارة الإسلامية على عدد من العناصر

بواسطة: نشر في: 28 فبراير، 2023
مخزن

يشتمل النظام الإداري في الحضارة الإسلامية على عدد من العناصر

إن النظام الإداري في الحضارة الإسلامية والذي ساهم في تأسيس دولة إسلامية قوية يتكون من عدد من العناصر، ففيما يلي سوف نشير إليها بوضوح:

البريد

  • كان البريد في النظام الإداري يستخدم كوسيلة لتداول الأخبار والمعلومات ونشرها بين الخليفة والولاة.
  • حيث إن خليفة الدولة الإسلامية كان يستطيع من خلاله معرفة جميع أخبار الدولة وهو في مكانه.
  • ومن الجدير بالذكر أنه على الرغم من ظهور البريد في عهد سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- وكذلك عهد الخلفاء فإنه لم يكن منتشرًا حينها.
  • إذ بدأ في الانتشار بقدوم عهد الدولة العباسية والأموية.

العَسَس والشرطة

  • اشتمل النظام الإداري في الحضارة الإسلامية العَسس والشرطة، حيث إن العَسس هم الأشخاص المسؤولون عن تولي عملية حفظ الأمن ليلًا.
  • فلقد كان الخليفة عمر – رضي الله عنه- يعسّ في الليل في جميع أنحاء المدينة.
  • أما عن الشرطة فهم كانوا الأشخاص الذين يتم الاعتماد عليهم من قِبل الوالي، حيث كانوا يحافظون على النظام والأمن بالإضافة إلى أنهم كانوا يقبضون على الجُناة.
  • ويُجدر بالإشارة إلى أن أول من دخل نظام الشرطة في الحضارة الإسلامية هو عمرو بن عبد العاص – رضي الله عنه-.

الجيش

  • لقد تم تأسيس أول جيش في النظام الإداري التابع للدولة الإسلامية على يد النبي محمد – صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة.
  • إذ كان الهدف الأساسي من تأسيه هو الدفاع عن المسلمين ورفع راية الإسلام ضد الهجمات المُحتملة.
  • فلقد قام الخلفاء الراشدون هم الآخرون باتباع سياسة الرسول – صلى الله عليه وسلم-.
  • حيث إن الجيش في عهد الخليفة عمر بن الخطاب تحول إلى جيش نظامي إلى جانب ديوانٍ خاص.

الدواوين

  • عقب اتساع رقعة الأراضي الإسلامية وكثرة مواردها فلقد تم الاتجاه إلى إنشاء العديد من الدواوين بهدف تنظيم أحوال الدولة.
  • حيث إن أشهر الدواوين في الحضارة الإسلامية هم ديوان الخراج وديون الجُند.
  • ومع حلول الدولة الأموية حُدثت الدواوين، وكان أبرزها حينها هو ديوان الصدقات.
  • أما مع قدوم الدولة العباسية فإنه تم تأسيس دواوين أخرى مثل ديوان الزمام وديوان المظالم.

بيت المال

  • لقد نص النظام الإداري في الحضارة الإسلامية على ضرورة تخصيص بيت المال لجمع كل واردات الدولة من أموال.
  • إلى جانب التنسيق بين المصروفات التي تم صرفها والواردات حتى يتم تحقيق التوازن المادي.

الإمارة

  • يُقصد بعنصر الإمارة في الحضارة الإسلامية هو العنصر المسؤول عن توظيف الولاة المختصين وذلك على مختلف الأجزاء من البلاد الإسلامية.
  • وهو أيضًا العنصر المسؤولة عن تنظيم أمور هذه البلاد وإدارة وضبط شؤونها الداخلية.
  • فلقد ذُكر بأن الرسول – صلى الله عليه وسلم- كان يرسل الولاة الملتحقين بالإمارة نيابةً عنه في إدارة وتنظيم الولايات.

القضاء

  • كان عنصر القضاء يشتمل الفصل بين الناس إلى جانب الحكم بينهما في العداوة والخصومات بالعدل.
  • حيث إن هذا العنصر التزام بما ورد في كتابة الله – عز وجل- وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم-.

أنظمة الحضارة الإسلامية

لم تكن أنظمة الحضارة الإسلامية مقتصرة على النظام الإداري، حيث إنها شملت أيضًا ما يلي:

النظام المالي في الحضارة الإسلامية

  • أُطلق على النظام المالي في الحضارة الإسلامية اسم بيت المال.
  • وذلك لأنه كان يتم من خلاله جمع واردات الدولة والمتمثلة في الأموال ومن ثم الموازنة بينها وبين المصروفات.
  • فلقد بُبنى هذا النظام على عدة أسس مختلفة.
  • كما أنه لعب دورًا كبيرًا في الربط بين الحياة الاقتصادية بالاجتماعية والدينية.
  • إذ كان النظام المالي لا ينظر للبشر على أنهم حيوانات اقتصادية، بل سعى إلى تقييد الأموال المالية فضلًا عن مزجها بالأخلاق والقانون.
  • فعلى سبيل المثال لقد كان من الناحية الاقتصادية الربا بمثابة أمرًا مباحًا، ولكن الأخلاق والدين لم يقبلا به، حيث تم تحريم الربا تمامًا في الإسلام ومُنع ربطه بالاقتصاد فقط.

النظام السياسي في الحضارة الإسلامية

  • انقسمت الجوانب السياسية في الحضارة الإسلامية إلى الوزارة والبيعة والشعوري.
  • حيث إن مبدأ الشورى كان يعتمد عليه الخلفاء فيما بينهما من أجل اختيار الحاكم المناسب بشكل أكثر.
  • أما عن البيعة فلقد كان يتم الاستعانة بهذا المبدأ وفقًا لما ورد في القرآن الكريم وسنة الرسول – صلى الله عليه وسلم- إذ إن المملكة العربية السعودية تتبع هذا المبدأ في وقتنا الحالي.
  • وبالنسبة لمبدأ الوزارة فإن الهدف منه كان مساندة الحاكم في أمورهم والأعباء التي يشعرون بها.
  • إذ إن الدولة الأموية استعانت بأهل الخبرة ومن يُمكن استشارتهم في سياسات الدولة لتحمل القليل من الأعباء العامة.
  • وكذلك عُين العباسيون وزارء لهم لمساندتهم بصفة عامة في استقرار الحكم وكذلك استقرار الدولة.

النظام القضائي في الحضارة الإسلامية

  • إن المبادئ في النظام القضائي في الحضارة الإسلامية كانت سامية للغاية وعظيمة نظرًا لتطبيق القاضي لها وفقًا لأحكام الشريعة.
  • حيث كان يتم التحذير تكرارًا ومرارًا من الظلم نظرًا لأن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال إن الله – عز وجل- ما القاضي ما لم يظلم حيث إنه إن ظلم تبرأ منه.
  • كما وكان القاضي يتجنب تمامًا أي مؤثرات من شأنها التأثير بالسلب على حكمه بالعدل، وهذا عبر الالتزام بأفضل حالة نفسية وجسدية.
  • فضلًا عن ذلك فلقد تم تحريم قبول القاضي بالرشوة ولقد تم التأكيد على معاقبة من يفعل ذلك لأن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال “منِ استعملناهُ على عملٍ فرزقناهُ رِزقًا فما أخذَ بعدَ ذلكَ فهوَ غُلولٌ”.
  • ومن الجدير بالذكر أنه تم تحذير أيضًا المتخاصمين من شهادة الزور، لأن هذا الفعل من الكبائر كما روى أنس بن مالك عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم-:
    • “عن أنَسِ بنِ مَالِكٍ، عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالَ: أكْبَرُ الكَبَائِرِ: الإشْرَاكُ باللَّهِ، وقَتْلُ النَّفْسِ، وعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ، وقَوْلُ الزُّورِ”.

خصائص الحضارة الإسلامية

إن الحضارة الإسلامية هي الحضارة التي تقوم على الفكر الإسلامي، حيث إنها تعود إلى العلم الذي أتى به رسول الله – صلى الله عليه وسلم-، وإلى تفاعل مجموعة الثقافات المتنوعة والمتعلقة بالشعوب التي دخلت بشكل مسبق في دين الإسلام، فهذه الحضارة تتميز عن غيرها من الحضارات بالعديد من الخصائص مثل ما يلي:

  • تعتمد بشكل أساسي على الإيمان بالله – عز وجل- والتوحيد الكامل له، وتمنح الطابع التوحيدي لمختلف الأنظمة والمتمثل في الوحدة في الربوبية والعبودية وكذلك التشريع إلى جانب النظر إلى الكون ومن يعيشون فيه.
  • تكريم الإنسان فهي تضم مختلف الأجناس ولا تعمل على التفريق بينهم نظرًا لسعيها لمنحهم فرصة متساوية في الحياة.
  • عدم العبث بالقيم الإنسانية والتي تشمل العدل والصدق والوفاء وغيرها من القيم التي حث عليها النبي – صلى الله عليه وسلم-.
  • الحث على العبادة بالتأمل واستخدام العقل بما لا يتسبب في حدوث التصادم وتداخل الأهواء.
  • التسامح بين الأديان، فلقد عاشت الحضارة الإسلامية مع مختلف الأديان.
  • رفض اليأس تمامًا من الحياة، والمناداة بإعمار الأرض باسم الخالق – عز وجل-.
  • مراعاة عادات المجتمع التي لا تخالف الدين والشرع إلى جانب إدراك قيمة الزمن فالإنسان سيُسأل عن عمله وعمره وماله وجسده.
  • استخدام اللغة العربية كلغة أصلية لها لأنها لغة الدين والأحكام والثقافة والعلوم.

أسئلة شائعة

من أهم عناصر النظام السياسي في الإسلام؟

تشمل عناصر النظام السياسي في الإسلام كل من العدل والمساواة والشورى والكفاءة في تولي الوظائف العامة.

من مؤسس الحضارة الإسلامية؟

مؤسس الحضارة الإسلامية هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ما هي مجالات الحضارة الإسلامية؟

مجالات الحضارة الإسلامية هي المجالات الدينية ومجال الفلك والطب والأدب والفلسفة والتشريع والرياضيات والعمارة والزراعة.

يشتمل النظام الإداري في الحضارة الإسلامية على عدد من العناصر

جديد المواضيع