تجربتي في تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي

بواسطة:
تجربتي في تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي

يدور مقالنا اليوم  حول تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي ، يعاني الكثير من الرجال من ملاحظة خمول في عمل الخصية في الفترة التي تلي عملية الدوالي، حيث يتم اللجوء إلى هذا النوع من العمليات بسبب تفادي الإصابة بالعقم للرجال، ومن ثم يبحث الجميع عن تنشيط الخصية؛ بهدف تعزيز فرص الإنجاب كما تحافظ على صحة الجهاز التناسلي الذكر، ومن خلال موقع مخزن سوف نقدم لكم في هذا الموضوع التالي تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي.

تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي 

  • يتم اللجوء لتلك النوع من العمليات في حالة تكتل الدم في الأوعية الدموية التي تتواجد في كيس الصفن الذي يحيط بمنطقة الخصيتين عند الرجال.
  • يقصد بكيس الصفن هو تلك الكيس الجلدي الذي يقوم بتغذية الغدد التناسلية عن طريق ضخه للدم في هذه المناطق في الجهاز التناسلي الذكري.
  • ويتم ضخ الدم في تلك الغدد حتى يزيد من فرص إنتاج عدد مناسب من الحيوانات المنوية للتخصيب؛ ومن ثم يصبح الرجل قادر على الإنجاب.
  • يتكون الدم في كيس الصفن نتيجة للتوسيع الزائد في الأوردة الدموية التي تضخ الدم إلى القلب.
  • تمثل هذه التكتلات الدموية أمرا خطيرا على صحة الرجل، حيث أنها تتسبب في حدوث العقم له، بسبب منع تلك الكتل للخصيتين من إنتاج الحيوانات المنوية التي تكفي التخصيب، ومن ثم يتم التخلص مها في أقرب وقت ممكن.
  • ومن الجدير بالذكر أن تلك الكتل الدموية تجعل الرجل غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي؛ وذلك بسبب الآم الشديدة التي تنتج عنها.
  • ولتنشيط الخصية بعد عملية الدوالي عند الرجال، يتم اتباع عدد كبير من النصائح، التي نذكرها في النقاط التالية:
    1. الحرص على تطبيق كافة التعليمات التي ذكرها الطبيب، بالإضافة إلى عدم الاستهانة بالعلاجات التي كتبها الطبيب المختص.
    2. التوقف عن ممارسة الرياضية وإقامة العلاقة الحميمة، وذلك حتى لا يقع أي مجهود على هذه المنطقة، حتى يتم رجوعها لحجمها الطبيعي وتصبح قادرة على العمل بشكل طبيعي والقيام بإنتاج الحيوانات المنوية التي تكفي لعملية التخصيب.
    3. تجنب وصول المياه إلى هذه المنطقة، والالتزام بالراحة التامة.
    4. يجب استخدام الكمادات الباردة ووضعها حول منطقة الخصية؛ وذلك منعا لحدوث التورم الذي ينتج عنه الإحساس بألم.
    5. عدم حصر البول، وكذلك عدم الأطعمة التي تتسبب في الإمساك.

تأثير عملية دوالي الخصية على الخصوبة

  • يلزم على المريض أن يقوم بالمتابعة المستمرة مع الطبيب في لفترة التي تلي عملية دوالي الخصية، وذلك حتى يتم التأكد من عودة الخصية إلى وضعها الطبيعي بشكل سليم.
  • ومن ثم يقوم الطبيب بعد مرور مدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر بتحليل السائل المنوي الذي يقوم على قياس مدى تحسن الخصية.
  • وتهدف عملية التخلص من دوالي الخصية إلى تعزيز فرصة الإنجاب والحمل بنسبة كبيرة تتراوح ما بين 60 إلى 80%.
  • ومن الجدير بالذكر أن فرصة الإنجاب تأتي من خلال عودة وصول الدم إلى طيس الصن الذي يقوم بتغذية الغدد التناسلية، ومن ثم يحدث ارتفاع ملحوظ في هرمون التستوستيرون، تلك الذي يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية وتفادي الإصابة بالعقم.
  • ويجب التنويه إلى أن تحسن الحالة الصحية للخصية يتم في خلال ستة أشهر من تاريخ إجراء عملية دوالي الخصية.

أعراض دوالي الخصية

يلاحظ تضخم أو انتفاخ في جزء الصفن العلوي، ويمكن ملاحظة هذا التورم عند التعرض للفحص، كما يمكن في بعض الحالات رؤيته بالعين المجردة، ويتم الأمر الأخير بحسب الحجم الذي يتشكل في كيس الصن، ويوجد عدد من الأعراض التي تعد بمثابة إشارة إلى الإصابة بدوالي الخصية، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأعراض:

  • الشعور بألم شديد في منطقة الخصيتين.
  • حدوث خلل في الخصوبة عند الرجل.
  • يتم مضاعفة الشعور في حالة الوقوف أو الجلوس لفترة زمنية طويلة، أو القيام ببذل مجهود جسماني كبير.
  • ملاحظة تخفيف الألم عند النوم على الظهر.
  • يزداد الأمر سوءا في أثناء الليل.

أسباب الإصابة بدوالي الخصية

لم يتم تحديد أسباب معينة تؤدي إلى الإصابة بالدوالي ولكن يوجد عدد من التفسيرات التي تمت في هذه الإصابة نذكر أهمهم في النقاط التالية:

  • ارتفاع الحرارة: يتم الشعور بأن هناك ارتفاع في درجة حرارة منطقة الخصيتين وذلك بسبب تكتل الدم في أوردة الخصية المتسعة.
  • تراكم مواد ضارة: في حالة عدم وصول الدم إل منطقة الخصيتين يتم تكوين عدد من المواد الضارة التي تقلل من فرص إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تضرر صمامات الأوردة: يتسبب رجوع الدم من منطقة الخصيتين إلى الجسم في حدوث احتقان وريدي في الخصية بشكل دائم، وينتج عن ذلك كبر الأوردة وتوسعها.
  • العمر: نجد أن الإصابة بدوالي الخصية تنتشر في الفئة العمرية للمراهقين التي تتحدد في الفترة من الخامسة عشر حتى العشرون عاما.

تشخيص دوالي الخصية

يوجد عدد من طرق التشخيص التي بها اكتشاف دوالي الخصية في مراحلها المبكرة، ومن خلال النقاط التالية نذكر طرق التشخيص:

الفحص الجسدي

  • يقوم الطبيب بتوجيه السؤال للمريض عن ارتفاع الحرارة.
  • ثم يقوم الطبيب المختص بالتحسس على منطقة الخصية التي يوجد بها كتل لا تتسبب في حدوث الم عند الضغط عليها، وذلك في حالة كانت الخصية كبيرة.
  • وفي حالة كانت دوالي الخصية مسبب انتفاخ صغير فأن هذا الفحص يقوم فيه الطبيب بجعل المريض يرفع الضغط في البطن، ومن ثم يتم تقليل الإرجاع الوريدي للأوعية الدموية، الذي يسبب كبر حجم دوالي الخصية ومن ثم يمكن تحسسها.

التصوير

  • يمكن الكشف عن دوالي الخصية باستخدام فحص الموجات فوق الصوتية، وبهذا يتم أخذ صورة كاملة للخصية، ومن ثم يتم لتأكد من وجود دوالي في الخصية أم لا.
  • ومن خلال ذلك يتم التعرف على السبب الكامن وراء هذا التورم الذي بوجود في الحبل المنوي، والذي يكون السبب في ظهور دوالي الخصية.

طرق علاج دوالي الخصية

يهدف علاج دوالي الخصية عند الرجال إلى التخلص من اضطرابات الخصوبة وذلك يتم عن طريق تدفق الدم إلى الغدد التناسلية، ومن ثم يؤدي هذا إلى زيادة فرص إنتاج الحيوانات المنوية التي تؤدي بدورها إلى زيادة فرص الإنجاب، نذكر أهم طرق العلاج في السطور التالية:

جراحة مفتوحة

  • يقوم الطبيب بشق بطن المريض، وذلك بهدف الوصول مباشرة إلى منطقة الخصية.
  • يتم الاستعانة بالمجهر في هذه الحالات وذلك بسبب تفادي حدوث أي مضاعفات.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يمكن إجراء هذه العملية تحت تأثير مخدر كامل أو نصفي.
  • ويكون التعافي بعد هذه العملية سريع للغاية.

جراحة بالمنظار

  • ويتم ذلك عن طريق فتح شقين صغيرين أحدهما يدخل به المنظار والآخر يدخل منه معدات الجراحة.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات يتسبب في حدوث الكثير من المضاعفات ولذلك يتم الابتعاد عنه في كثير من الحالات.

الانصمام عن طريق الجلد

  • تعد هذه الطريقة من أقل طرق العلاج استخداما؛ وذلك لكونها أكثر تعقيدا عند مقارنتها بالطرق السابقة.
  • يتم الاستعانة بأخصائي الأشعة في هذه العملية؛ حيث يقوم بتركيب قسطار يصل إلى الأوردة المحيطة بمنطقة الخصية.
  • ومن ثم يتم توضيح المكان الذي يمكن أن يتم فيه إطلاق دعامات صغيرة حتى تقوم بسد الوريد المتسع.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن تنشيط الخصية بعد عملية الدوالي ، وهي تكتل الدم في الأوعية الدموية التي تتواجد في كيس الصفن الذي يحيط بمنطقة الخصيتين عند الرجال، يقصد بكيس الصفن هو تلك الكيس الجلدي الذي يقوم بتغذية الغدد التناسلية عن طريق ضخه للدم في هذه المناطق، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.