كلمة المرشدة الطلابية في الاسبوع التمهيدي 1443

بواسطة:
كلمة المرشدة الطلابية في الاسبوع التمهيدي 1443

تُعد كلمة المرشدة الطلابية في الاسبوع التمهيدي للطلاب في العام الدراسي الجديد الذي بدأ مُنذ أيام قليلة في المملكة العربية السعودية هي الكلمة التي تلقيها المرشدة الطلابية على الطلاب خلال الأسبوع التمهيدي الذي يسبق بداءة العام الدراسي الجديد، وللتعرف على أهمية وظيفة المرشدة الطلابية وأبرز المهام التي تقوم بها تابعونا في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

من هي المرشدة الطلابية

يُعد المرشد الطلابي أو المرشدة الطلابية هو الشخص المنوط بمسؤولية إرشاد طلاب المدارس نحو السلوكيات الحسنة والتصرفات القويمة السوية، بالإضافة غلى كونه الشخص الذي يقع على عاتقه مسؤولية الإرشاد التعليمي للطلاب وحل المشكلات النفسية أو الاجتماعية التي قد يتعرض لها أياً من الطلاب في المدرسة.

فالمرشد الطلابي هو بمثابة الصديق الأول للطالب ومن يقوم بنصحه وإرشاده إلى فعل الصواب ويكون الأكثر قرباً منه، كما أن المرشد الطلابي يلجأ إليه الطلاب في حال تعرض أي منهم لأزمة نفسية أو اجتماعية أو أسرية أو دراسية ليحصل منه على الإرشادات اللازمة التي يجب اتباعها للتخلص من هذه الأزمة بطريقة فعالة.

كلمة المرشدة الطلابية في الاسبوع التمهيدي

تمثل كلمة المرشد الطلابي أو المرشدة الطلابية في الأسبوع التمهيدي من الدراسة هي الكلمة التي يُلقيها المرشد الطلابي على مسامع الطلاب خلال الأسبوع الأول من الفصل الدراسي، فيرحب بوجود الطلاب في مدرستهم مع منحهم بعض النصائح النفسية التي يُمكنهم من خلالها بدء عام دراسي مليء بالطموحات والآمال، وفي التالي تجدون نصاً لكلمة المرشدة الطلابية في الأسبوع التمهيدي من الدراسة:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير المُرسلين سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ النبي الصادق الأمين، أهلاً وسهلاً بكم أعزاءنا الطلاب في هذا العام الدراسي الجديد، مرحباً بكم مرة أخرى في بيتكم الثاني حيثُ تحصلون على المعرفة والعلم والثقافة الذين سيكونون عوناً لكم في هذه الحياة في مستقبلكم، ندعوكم أيها الطلاب الأعزاء إلى بدء العام الدراسي بالجد والعمل من أجل الحصول على أعلى الدرجات العلمية في هذا العام الدراسي وكل عام دراسي في حياتكم التعليمية.

فالمُستقبل أمر قريب ولا يُمكن بناءه سوى بالعلم والمعرفة وتأسيسه على الجد والعمل، فالعلم هو مقياس تقدم الأمم والمعرفة هي مبدأ الحياة ومنتهاها، ومع بداية هذا العام الدراسي أود أن أقدم لكم مجموعة من النصائح التي ستساعدكم بشكل كبير خلال الدراسة، مع آمالي أن تتخذوا جميعكم هذه النصائح على محمل الجد والتنفيذ:

  • أنصحكم طلابي بمتابعة دروسكم العلمية طوال العام الدراسي أول بأول حتى لا تتراكم عليكم المواد فتخرج الأمور عن سيطرتكم، وتتسبب في أمور غير مرغوبة.
  • أنصحكم أعزائي الطلاب بأن تضعوا مستقبلكم وآمالكم نصب أعينكم في كل وقت وكل مكان، فذلك من شأنه دفعكم إلى تحقيقها والاجتهاد في العمل بإذن الله تعالى.
  • طلابي احرصوا على اغتنام جميع ساعات العمر في العمل والاجتهاد والدراسة وبذل الجهد، فمن كان له مُنذ صغر سنه همة عالية سيستطيع الوصول إلى حيثما أراد، وسيعينه الله ـ عز وجل ـ على بلوغ ما تمناه.
  • أنصحكم طلابي بتنظيم أوقاتكم طوال العام الدراسي ما بين المذاكرة والاجتهاد وممارسة الهوايات والأنشطة النافعة، فذلك يجعلكم تكسبون ساعات عمركم فالوقت هو ذاك السيف الذي إن لم تقطعه قطعك.

مهام المرشدة الطلابية

يوجد للمرشدة الطلابية في مدرسة الطالبات في المملكة العربية السعودية عدداً من المهام بالغة الأهمية التي يجب القيام بها على النحو الأفضل وذلك لكونها مهام مهمة ومسؤولة للغاية، ومن أبرز مهام المرشد الطلابي

  • القيام بإرشاد الطلاب نحو كيفية فعل الصواب في جميع الأمور وتقديم يد المساعدة والعون إلى الطلاب من خلال النصائح الحسنة والمشورة بأسلوب لين حكيم.
  • القيام ببناء علاقات بناءة عظيمة مع أولياء أمور الطلاب، وذلك حتى يتمكن المرشد الطلابي من إخبار أولياء الأمور حول وضعهم الدراسي أو النفسي والتناقش معهم في حال مواجهة الطالب لأية أزمة أو مشكلة.
  • مساعدة الطلاب على فهم كيفية التعرف على أنفسهم وخصائصهم الإيجابية، وكيف يُمكن للطالب الاستفادة من الطاقة الإيجابية التي تكمن في داخله.
  • القيام بتقديم الإرشادات والنصائح إلى الطلاب حول كيفية سير العملية التعليمية والمذاكرة والدراسة من أجل تحصيل الدرجات العليا من المعرفة، بالإضافة إلى منح الطلاب التشجيع اللازم من خلال عبارات التشجيع الصادقة والإشادة بهمة الطلاب في تحصيل العلم والمعرفة.
  • الحرص على متابعة الحالات الفردية للطلاب، ففي حالة إصابة أي طالب بمشكلة ما، فإنه سيكون من اختصاص المرشد الطلابي متابعة مستجدات الأزمة التي يتعرض لها هذا الطالب ومساعدته في تخطيها والمضي قدماً في طريق العلم والمعرفة.

نصائح من المرشدة الطلابية لطالبات المدارس

عزيزاتي الطالبات فلذات الأكباد وأعلى ما أنجبته الأمهات، نطل عليكم في بداية عام دراسي جديد، عام دراسي مليء بالتفاؤل والأمل الذي يطوف في أعينكم حوله مستقبل باهر، مستقبل ستكون كل فتاة منكن مسؤولة عن تكوينه والوصول به إلى قمم النجاح، فالعلم هو ذاك السبيل الممهد للنجاح وتحقيق كافة الغايات، أبدأ عامي الدراسي معكم بمجموعة من النصائح التي ستساعدكم على التفوق في الدراسة والموازنة بين أهدافكم في مختلف الاتجاهات:

  • أحرصوا على النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً فهذا الأمر من شأنه أن يجعل يومكم مباركاً مليء بالطاقة الإيجابية، كما أنه يبعد عنكم الكسل والخمول.
  • حافظوا على الجد والاجتهاد في مذاكرة المواد الدراسية، ولا تغفلوا أبداً عن حل الواجبات المدرسية حتى تفهموا المعلومات على النحو الأمثل.
  • تناولوا الغذاء المفيد من الخضروات والفاكهة والبروتينات، فهذا المر يساعد على تنمية التفكير وتحسين الصحة وتوسيع الأفاق الذهنية في التفكير والإبداع.
  • عليكم عزيزاتي الطالبات بإتباع نصائح المعلمات، فالمعلمة هي القدوة التي ترشدك إلى طريق التفوق والنجاح.
  • اعتادوا على أداء تحية الإسلام في كل وقت وحين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  • ألزموا تقوى الله قبل وخلال وبعد كل شيء لتجدون البركة في حياتكم من كل صوب.
  • الاهتمام بتهيئة النفس للاجتهاد في المذاكرة فذلك من شأنه رفع الروح المعنوية والمساعدة في سهولة المذاكرة وتحصيل المعلومات.
  • عليكم بتحديد وقت محدد لبدء الدراسة والمذاكرة خلاله، مع وضع جدول زمني حول المواد الدراسية التي عليكِ مذاكرتها بشكل دوري حتى لا تتراكم المعلومات في ذهنك.
  • من المفيد البدء بمراجعة الدرس الماضي قبل البدء في مذاكرة درس جديد.
  • يجب أن يتم الالتزام بدراسة أكثر من مادة دراسية في اليوم الواحد، وذلك بمعدل جزء صغير من كل مادة حتى لا تتراكم المعلومات في أذهانكم.
  • النسيان هو نقيض التذكر والفهم، فعليكِ بفهم الأسباب التي تدفعك للنسيان لمعالجتها والتغلب عليها.
  • الفهم أفضل من الحفظ دون فهم، فالفهم يساعدك في تذكر المعلومات وتثبتها في الذاكرة والذهن.
  • عليكِ بالاهتمام بعملية المراجعة واسترجاع المعلومات من كل حين إلى آخر.
  • يجب أن يتم أخذ فترة كافية من الراحة بين مذاكرة كل مادة دراسية والأخرى، وذلك حرصاً على عدم تداخل المعلومات وفقدان الكثير منها خلال عملية المذاكرة.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد أوضحنا لكم كلمة المرشدة الطلابية في الاسبوع التمهيدي للطلاب في العام الدراسي الجديد في المملكة العربية السعودية ، وللمزيد من مُستجدات الشأن التعليمي في المملكة تابعونا في موقع مخزن المعلومات.