بحث عن مجالات العمل الحر .. مميزات العمل الحر وسلبياته

بواسطة:
بحث عن مجالات العمل الحر .. مميزات العمل الحر وسلبياته

بحث عن مجالات العمل الحر

نعرض لكم في مخزن المعلومات بحث عن مجالات العمل الحر وهو واحد من أنواع العمل التي يمتهنها الكثيرون ويمارسها العديد من الأشخاص كمصدر لكسب رزقهم وتحقيق ذاتهم في الحياة، وبشكل عام فهناك نوعان من الأعمال أحدهما رسمي حكومي والآخر حر وكل من النوعين له عظيم النفع والأثر في خدمة كل من الفرد وكذلك المجتمع.

مقدمة بحث عن مجالات العمل الحر

تختلف رغبة الشخص وظروفه في مسألة تحديد ما إذا كان يعمل عمل حكومي أم أنه يعمل أحد الأعمال والوظائف الحرة، في حين يُذكر أن مجال التفراغ والإبداع في العمل الحر هو أوسع نطاقاً حيث يوجد من الأشخاص من يبدع أكثر وتتجلى مواهبه وقدراته في ذلك النوع من العمل وآخرون لا يجيدونه ولا يميلون إليه، حيث يوجد لكل نوع من العمل ميزاته، سلبياته وإيجابياته.

تعريف العمل الحر

العمل الحر هو ذلك الذي يتم القيام به عن طريق الإنترنت والذي يطلق عليه مصطلح الفريلانس وهو أي عمل مستقل لا يرتبط بأحد المعايير الإلزامية أو الحتمية كما لا يعد من شروطه التواجد بمكان معين، ولكنه مؤقت يهدف لإتمام مهمة ما لوقت محدد، وعادةً ما تكون تلك الوظيفة مصدر دخل جيد بالنسبة لمن يمتهنها أو يعمل بها.

ويشار هنا أن ذلك النوع يتضمن العديد مِن المجالات المختلفة بشتى دروب ومتطلبات الحياة مِن صحة، وصحافة، وإستشارات، وإنشاء فيديوهات، وخدمات تصميم وبرمجة، وكتابة محتوى، تصميم برامج، تصوير فوتوغرافي، إعلانات، ونشر، مسلسلات وأفلام، وتمثيل، وهندسة، وقانون، وإدارة أعمال وتعلم، والعديد من المجالات الأخرى.

وهو العمل الذي يكون به صاحبه مديراً لنفسه بواسطة جهاز الحاسب الآلي ومن ثم تسليم العمل عن طريق الإنترنت، ومن خلاله يتمكن في التحكم بمكان، وأسلوب ووقت إنجازه لذلك العمل بالاعتماد على الأدوات والمتوافرة والمتاحة لديه، وبه يكون مطالباً في أن تحمل كامل نفقات عمله، إلى جانب تحمل مسؤولية كل من الأرباح التي تنتج عنه وكذلك الخسائر.

مجالات العمل الحر

تختلف وتتنوع مجالات العمل الحر وفق اختلاف ما يقدم به من أعمال، حيث تتعدّد تلك المجالات بمُختلف العلوم سواء كانت الأدبية والعلميّة، والجدير بالذكر أن مجالات العمل الحر تتطوّرت بتطوّر التّكنولوجيا، ودخول الجديد من العلومٍ، ومن أبرز تلك المجالات ما يلي:

التّسويق الإلكتروني

هو أحد أبرز مجالات العمل الحر التي قد انتشرت عبر المواقع الإلكترونية، وهو يقوم بالاعتماد على تسويق مشروع أو سلعةٍ ما على أحد مواقع التّواصل الاجتماعي وغالباً ما يتم ذلك بأسعارٍ تتناسب مع الجميع.

التّرجمة

ويقصد بها أن يكون صاحب العمل عالم بأكثر من لغةٍ تجعله مؤهلاً لترجمة المدونات والمقالات والكتب من لغةٍ إلى أُخرى، على سبيل المثال أن يقوم بترجمة كتابٍ من اللّغة الإنجليزية للّغة العربية، وتلك  الأعمال انتشرت بالأونة الأخيرة بشكل كبير مع تطوّر التّكنولوجيا، كما قد لاقت رواجاً واسعاً لدى المنصات الإلكترونية ودور النّشر.

التّصوير

وهو أحد أنواع الأعمال الحرة المُستقلّة التي تقوم على نوعين من التّصوير، أولهما التّصوير الفوتوغرافي، وثانيهما تصوير الفيديوهات إذ يتمُّ تصوير كم كبير من الصّور باحترافية بالغة، ومن ثم القيام بدبلجتها بطريقة مميزة، بأيّ من مختلف المجالات ، سواءً كان بالتّسويق الإلكتروني، أو الإعلانات الخاصة بمكانٍ ما.

التّدريس عن بُعد

هو أحد المجالات التي أصبحت منتشرة بالآونة الأخيرة، وبشكل خاص منذ انتشرت الأوضاع الوبائية بالعالم، وقد بات التّعليم يختلف شكله ويتخذ بعداً آخر يتماشى مع التّكنولوجيا عن بعد، إذ يمكن لأيّ مُعلّمٍ أو معلّمة إعطاء الدروس عبر منصات التّعليم الإلكتروني، التي ساعدت الطلاب على متابعة الحصص الدّراسيّة وهم بمقر بيتهم عبر برامجٍ خاصّة.

كاتب مقالات

من بين مجالات العمل الحر التأليف والكتابة بإعداد المقالات مثل المدوّنة الشخصية أو المنصّات التي تتبع المواقع الإلكترونية، وهي أحد الأعمال التي تُدر على أصاحبها الربح الوفير والكافي ولكن ذك يتم في حالة قام الكاتب بتطوّير نفسه بمجال الكتابة، ومن ثم مواكبته لمُحركات البحث عبر الإنترنت، مع أهمية مراعاة قواعد السّيو التي تجعل مقالاته منافسة جيد ما بين المواقع الإلكترونية.

التصميم  الجرافيكي

إن ذلك العلم يختص بتصميم إعلاناتٍ اقوم بتعريف هوية الشّركة، وكذلك واجهات الشّركات، إلى جانب تصميم الإعلانات الخاصة بمنتجٍ لكي يتم تسويقه بمواقع التّواصل الاجتماعي، حيث تعتمد أرباح من يعمل بالتصميم على جودة إبداعه وتصميمه.

البرمجة

هو أحد علوم الحاسوب، الذي يقوم اختصاصه على إنشاء البرامج المُتطوّرة، مثل تصميم الجديد من المواقع الإلكترونيّة بما يتوافق مع حاجة السُّوق إليه، أو إصلاح ما هو موجود من البرامج سابقًا، والعمل على تطويرها، ومن أمثلتها إعداد البرامج الخاصة بالهواتف الذّكيّة، وذلك النّوع من العمل الحرّ تعد من أكثر الأنواع المنتشرة فيما بين الفئات الشَّبابيّة، خاصةً وأنّ تلك الفُرَص مُتاحة إلى حد كبير من أجل تعلم أساسيات البرمجة، كما يُعتبر ذلك المجال من المجالات التي تُدرُّ على أصحابها أرباحًا رائعة.

فوائد العمل الحر

إنّ التّفكير بالدّخول إلى عالم العمل الحرّ، يعد من الأمور التي تتيح لصاحبها فرضة الابتكار والإبداع بالمجال الذي يُحبّ أن يعمل به ويقضي وقته فيه، دون أن يكون هناك قوانين تحكمه، حيث يوجد إيجابيات وفوائد للعمل الحر، ومن أبرزها:

  • المصاريف المنخفضة: إذ أنه ينتج عن خروج المُوظّف إلى عمله تكبده مصاريفه تختلف ما بين مواصلاتٍ وملابس و أكلٍ، والعديد من الأشياء التي قد لا تكون بالحُسبان، في حين أن العمل الحرّ لا يتطلب ذلك، لكون صاحبه يعمل من منزله وهو ما يغنيه عن تلك المصروفات جميعها أو أغلبها.
  • الحرية الوظيفية: إذ يجعل العمل الحرّ  صاحبه قادر على اختيار ما يناسبه من وظائف، والتي تتلائم مع ما يمتلكه من خبرات، بغير أن يلزم بممارسة وظيفة لا يحبها أو يرّغب بها.
  •  التّعرف على الكثير من الأشخاصٍ: حيث إنه من خلال العمل الحرّ بات العالم مثل قريّةً صغيرةً، تكثر به العلاقات التي تنشأ ما بين الأفراد، وتجتمع به الشّخصيات من العديد من البلدان.
  • اكتساب الخبرة: إنّ مناقشة ما للعمل الحر من مجالات يشير إلى اكتساب وتبادل الخبرات بين المواقع الإلكترونية، حيث يبقى صاحب العمل مُستمرًّا بالبحث حول كيفية تطوير عمله وتجديد ما يمتلكه من خبرات.
  • تقدير صاحب العمل لذّاته: إذ يقوم من خلال عمله بإخراج مكنونات نفسه والعمل على تطوير ما لديه من مواهب، وبالتالي يُبدع بمجاله، وبقدر ذاته، بأحسن تقديرٍ لها، ويسعى دوماً نحو ترقيتها.
  • العمل لوقت قليل: على خلاف المعتاد من الأعمال التي يكون صاحبها بها جالساً بمكتبه وملزماً بقوانينٍ لعمل لساعاتٍ طويلة، إذ يكون العمل الحرّ قليل الساعات، وهو من يقوم بتحديد ذلك الوقت.
  • السهولة والمرونة: يجعل العمل الحرّ صاحبه مرِنًا بحياته، حيث أنه يؤديه من منزله، دون أن يتطلب منه الالتزام بوقتٍ محدد أو مكانٍ مُعين.
  • تغطية وتلبية حاجات المجتمع: حيث غالباً لا يغطي العمل الحكومي جميع تلك الجوانب، كما يكون المجتمع في حاجة  إلى البناء والعمران، والبنى التحتيّة الهامة مثل شبكات المياه والكهرباء، ورصف الطرق وما إلى نحو ذلك.
  • القضاء على البطالة: عن طريق استيعاب أكبر قدر من الكادر العمالي، حيث إن القطاع الحكومي، لا يتسع وظيفياً لكافة أفراد المجتمع.

سلبيات العمل الحر

هناك بعض السلبيات والمساوئ التي تترتب على العمل الحر والتي من أبرزها:

  • الصعوبات في المقدرة على تنظيم الوقت نتيجة أنّ العمل الحر لا يوجد له وقت مُحدّد، ولكن قد يأتي ذلك العمل بأي وقتٍ خلال اليوم، وهو ما قد لا يناسب صاحبه، مما يجعله يضغط نفسه إلى أن يتمكن من إنجاز ما عليه.
  • تحمل أعباء وتكاليف العمل والتشغيل، وبالتالي يكون صاحب العمل مجبر على تحمل أعباءً إضافيةً تثقل كاهله، كأن يتكلّف دفع مبالغٍ باهظة للتّمويل، أو سداد رواتب من يعملون معه.
  • عدم الاستفادة من امتيازات الوظيفة الحكومي مثل العطل الرسمية والتأمين وما إلى نحو ذلك.
  • لا يكُفل العمل الحر وجود ضماناتٍ مُستقبليّة، مثل الضّمان التّقاعدي والتّأمين الصّحي، وغيرها من الضمانات.

وبذلك نكون قد عرضنا بحث عن مجالات العمل الحر والذي تبين من خلال حديثنا حوله أنه يقوم بيفتحُ آفاقاً واسعةً لمن يملك قدرة وموهبةً للانطلاق بخياله؛ لكي يحقّق ما يتمناه، إذ أنه من خلال ذلك العمل يجني أرباحًا قد تفوقُ حلمه، وذلك يتطلب أن يظل صاحب العمل مواكبًا لمحرّكات البحث عبر الإنترنت، مالكاً لملكةٍ وقُدرةٍ عقليّة، تجعله مُبدعًا بأيّ مجالٍ في العمل المُستقل الحر، ولكن عليه في سبيل النجاح بذلك أن يتحلّى بالصّبر، إلى أن يكبر عمله، ويصبح من بين الأعمال الرائدة عبر شبكات التّواصل الاجتماعي، وغيرها من المواقع الإلكترونية.

المراجع

1

2

3