بحث عن بر الوالدين

بواسطة:
بحث عن بر الوالدين

من أكثر مواضيع البحث انتشاراً بحث عن بر الوالدين فهو كثيراً ما يُطلب من التلاميذ في مختلف الأعمار والمراحل الدراسية، للتنويه عن أهميته وضرورة القيام به بشكل دائم ومستمر، حيث يعد بر الوالدين من أعظم الأشياء التي يقوم بها الفرد علي الإطلاق، وهي من أهم الوصايا التي ذكرها الله سبحانه وتعالي والرسول الشريف، فالوالدين أحق الأشخاص بالبر لما لهم من فضل علينا، لذلك نقدم لك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع مخزن جميع ما يخص بر الوالدين.

بحث عن بر الوالدين

يعد الوالدين من أهم الأشخاص الموجودين في حياة أي فرد مهما أختلف عمره، وذلك لما لهم من دور أساسي في نشأه وتربيه الشخص.

  • فيشير مفهوم بر الوالدين إلي عدداً من المعاني منها الرفق، والرحمة، والإحسان، واللين.
  • ويقوم الشخص ببر والديه من أجل رد ولو جزء صغير من فضلهما عليه، فالأم حملت وتعبت وسهرت الليالي، والأب ظل يعمل ويعمل من أجل توفير الراحة والأمان.
  • فهم سبب وجود الأبناء في الحياة، كما يعدوا المدرسة الأولي التي تقوم بتعليم الخصال والأخلاق والعادات الحميدة والصحيحة، والتوجيه للأفعال الجيدة لتجنب الوقوع في الإخطاء.
  • بالإضافة إلي ذلك فهم يشكلان الدعم المادي والمعنوي والنفسي الأساسي للأبناء سواء إن كان الابن صغيراً أو كبيراً، كما يقوموا بتقديم كافة الحلول ووسائل المساعدة من أجل التغلب علي جميع المشاكل.

أهمية بر الوالدين

لبر الوالدين العديد من الأهميات التي يجهلها البعض، تتمثل تلك الأهميات في:

  • يعد بر الوالدين عبادة وطاعة لله وللرسول صلي الله عليه وسلم.
  • بر الوالدين من أحد أهم الأسباب التي تجعل الشخص يفوز بالجنة، واستدل علي ذلك قول أبي هريرة ما ورد عن الرسول: ” رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، ثُمَّ رَغِمَ أنْفُ، قيلَ: مَنْ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: مَن أدْرَكَ أبَوَيْهِ عِنْدَ الكِبَرِ، أحَدَهُما، أوْ كِلَيْهِما فَلَمْ يَدْخُلِ الجَنَّةَ “.
  • بر الفرد لوالديه من أحد الأسباب التي تجعل أبناء الشخص يبرونه في المستقبل، ودليل علي ذلك قول الله تعالي في آية 60 من سورة الرحمن : ” هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ “.
  • بر الوالدين يعد شكراً لهما لعده أسباب منها وجود الشخص في الحياة، ومنها الجهود المقدمة من قبلهم من أهتمام ورعاية ودعم.
  • ينشأ بر الوالدين مودة ورحمة وألفة بين الآباء والأبناء، حيث أنه يعد دليلاً قوياً علي محبة الأبناء لآبائهم.

وصية بر الوالدين

  • بر الوالدين من الوصايا التي أوصي بها الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز، كما أوصي به أيضاً الرسول في أحاديثه الشريفة.
  • وتضمن تلك الوصية كلا الوالدين ليس أحداً منهما دون الأخر.
  • وتتمثل تلك الوصية في بعض الأفعال منها: الطاعة، والاحترام، والتقدير، والتعظيم من قدرهما، وقضاء كافه احتياجاتهم، وتلك الأمور من أبسط الأشياء التي يمكن أن يفعلها الشخص من أجل أبويه.

بر الوالدين في الإسلام

  • ذُكر بر الوالدين في الإسلام، ووضح الله تعالي في القرآن الكريم أهميته وأهمية القيام به.
  • حيث يعد بر الوالدين من أهم العبادات التي يتقرب بها العبد إلي الله سبحانه وتعالي، ومن الأيات التي توضح ذلك:
  • قول الله تعالي في آية 36 من سورة النساء : ” وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا  “.
  • وفي تلك الآية قد ذكر الله أهمية عبادته وعدم الشرك به ووضع بجانب ذلك الإحسان إلي الوالدين.
  • وفي قول الله تعالي في آية 14 من سورة لقمان : ” وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ “.
  • في بداية الآية وصي الله تعالي عباده ببر الوالدين، ثم قام بذكر ضعف الأم وذكر حملها وفطام الابن، ومن ثم قرن شكره بشكر الوالدين وذلك من أهم الدلائل الموجودة في الإسلام.
  • وفي قول الله تعالي في آية 14 وآية 15 من سورة مريم : ” وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا “.
  • ففي هذه الآية قام الله بمدح نبيه يحيي عليه السلام بسبب بره لوالديه.
  • وقول الله تعالي في آية 32 من سورة مريم : ” وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا “.
  • ويظهر أيضاً بر الوالدين في تلك الآية بسبب بر نبي الله عيسى عليه السلام لوالدته.
  • ولم يكن بر الوالدين مجرد وصيه فقط، بل كان أمراً من الله حيث قال الله تعالي في الآية 23 والآية 24 من سورة الإسراء: ” وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا “.

وصية الرسول لبر الوالدين

  • وصي نبينا الحبيب صلي الله عليه وسلم الأمة الإسلامية بالكامل ببر الوالدين وحسن معاملتهما في العديد من الأحاديث الشريفة.
  • وذلك تبعاً لأوامر الله عز وجل، فبر الوالدين يعادل الجهاد في الإسلام واستدل علي ذلك في الحديث الشريف: ” أَقْبَلَ رَجُلٌ إلى نَبِيِّ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ فَقالَ: أُبَايِعُكَ علَى الهِجْرَةِ وَالْجِهَادِ، أَبْتَغِي الأجْرَ مِنَ اللهِ، قالَ: فَهلْ مِن وَالِدَيْكَ أَحَدٌ حَيٌّ؟ قالَ: نَعَمْ، بَلْ كِلَاهُمَا، قالَ: فَتَبْتَغِي الأجْرَ مِنَ اللهِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فَارْجِعْ إلى وَالِدَيْكَ فأحْسِنْ صُحْبَتَهُمَا “.
  • كما وضع النبي الصلاة وبر الوالين والجهاد في سبيل الله في حديثاً واحدا وهو: ” يا نَبِيَّ اللهِ، أيُّ الأعْمالِ أقْرَبُ إلى الجَنَّةِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى مَواقِيتِها قُلتُ: وماذا يا نَبِيَّ اللهِ؟ قالَ: برُّ الوالِدَيْنِ. قُلتُ: وماذا يا نَبِيَّ اللهِ؟ قالَ: الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ “.
  • وأيضاً الرسول أن عقوق الوالدين يعد من الكبائر التي يقع فيها الفرد دون أن يشعر، أو دون أن يعلم بخطوره ذلك الأمر.
  • واستدل علي ذلك في: ” سُئِلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَنِ الكَبَائِرِ، قَالَ: الإشْرَاكُ باللَّهِ، وعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ، وقَتْلُ النَّفْسِ، وشَهَادَةُ الزُّورِ “.
  • ومن الأحاديث التي تنص علي أهمية الأم والأب ما روي عن أبي هريرة عن الرسول صلي الله عليه وسلم: ” أنَّ رجُلًا جاء إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال: يا رسولَ اللهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحابَتِي؟ قالأُمُّكقالثُمَّ مَن؟ قالأُمُّكقالثُمَّ مَن؟ قالأُمُّكقالثُمَّ مَن؟ قالأبوك، ثمَّ الأقرَبُ فالأقرَبُ “.

كيفية بر الوالدين

  • من أحد الأشياء التي تعيننا علي بر الوالدين، رد جزء من حقوقهم علينا ومن تلك الحقوق:
  • الدعاء لهما دائماً بمختلف أنواع الدعاء.
  • حب ما يحبه الوالدين، والبعد عن كل ما يزعجهم.
  • توفير جميع سبل الراحة من أجلهم.
  • طاعتهم في كل شئ ماعدا الشرك بالله.
  • إمدادهم بالدواء والطعام والثياب إن احتاج الأمر.
  • التحدث معهم باستمرار والتقرب إليهم ليشعروا بالمودة والمحبة.
  • الاستغفار لهما مثلما كما ذكر في الآية 28 من سورة نوح: ” رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا “.
  • قضاء الديون عنهم.
  • إخراج الصدقات لهما.

بر الوالدين للاطفال

  • يجب زرع المبادئ التي تحث علي بر الوالدين في الأطفال منذ صغرهم، حيث أن الأساس الصحيح الذي يبني عليه الأطفال يبقي ثابتاً معهم.
  • لذلك لابد من اتباع بعض التعليمات التي تبين للأطفال أهمية وكيفية بر آبائهم ومنها:
  • ذكر أهمية بر الوالدين بشكل دائم.
  • التذكير بحقوق الوالدين وأهمية طاعتهم واحترامهم وتقديرهم.
  • الاعتراف بفضل الوالدين.
  • أن تكون قدوة حسنة لأبناءك من خلال القيام بالأعمال الصالحة.
  • ذكر أهمية صلة الرحم تبعاً لقول الرسول الكريم: ” مَن سَرَّهُ أنْ يُبْسَطَ له في رِزْقِهِ، أوْ يُنْسَأَ له في أثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ “.
  • وفي الحديث: “إنَّ الرَّحِمَ شِجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ، فقالَ اللَّهُمَن وصَلَكِ وصَلْتُهُ، ومَن قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ “.
  • تعليم الأطفال الأيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي تنص علي أهمية بر الوالدين.

خاتمة بحث عن بر الوالدين

  • وفي نهاية بحثنا هذا توصلنا إلي أن بر الوالدين من أهم ما يجب علي الفرد فعله من أجل  أن ينال ويحصل علي رضا الله، فالوالدين من أهم الأشخاص الموجودين في حياتنا جميعاً.
  • كما أن لا غني عنهم أبداً، جهودهم العديدة لا تحصي ولا تعد، وإذا أردنا شكرهم فلن تكفي بضع الكلمات والسطور، فيجب الاعتناء بهم جيداً.

بر الوالدين من أهم الأشياء التي يجب علي المرء اتباعها في حياته اليومية منذ صغره، كما أنه يعد من أهم العبادات التي وصي بها الله تعالى والرسول الكريم من أجل الفوز بالجنة، وينتشر موضوع بحث عن بر الوالدين لزيادة توعيه الأفراد حول أهمية ذلك الفعل، لذلك قمنا بتقديم بحث شامل في مقالنا هذا حول الأمور الضرورية التي تخص بر الوالدين وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.

المراجع