بحث عن الطيور

بواسطة:
بحث عن الطيور

نقدم لكم عبر هذا المقال بحث عن الطيور حيث أنها من الكائنات الحية التي لها عمود فقري كغيرها وما يميزها هو الريش الطيور تتواجد بأعداد مهولة بالعالم إلى ما يُقارب العشرة ألاف طائر وهي مُنتشرة في جميع أنحاء العالم، أصل تسمية الطيور يعود على قدرتها المميزة للتحليق في الهواء بخفة وسهولة، فهنا لكي تتعرف على مثل تلك المعلومات المهمة تابعنا عبر مخزن.

بحث عن الطيور

  • صفات الطيور: الطيور تتميز بالعديد بالصفات الميزة والتي تكون مثل أنها تمتلك العمود الفقري وأيضاً جمجمة.
  • تمتلك حرارة داخلية والتي يكون معها ريش يكسوها.
  • الطيور يمكنها أن تتكاثر بواسطة البيض.
  • الطيور لها منقار وهيكل عظمي خفيف وهي من أكثر الكائنات الحية التي تمتلك أربع أطراف وكذلك يمكنها الطيرات بواسطة جناحيها الممزوج بذراعيها.
  • البنية الداخلية للطيور : الهيكل العظمي : هو الذي يشبه الهيكل الخاص بالفقاريات ولكنه يوجد الفروقات التي تكون بين الطيور والصندوق المركزي للفقاريات.
  • الجهاز الإفرازي : الطيور تأخذ الفضلات النيتروجينية من مجرى الدم ومن ثم تطرحها على شكل حمض بولي حيث أنه لا يوجد للطيور مثانة إلا النعامة هي التي تمتلكها.
  • الجهاز التنفسي : الجهاز التنفسي هو الذي يحتوي على الأكياس الهوائية والتي تخفف من وزن الطائر وكذلك من الحرارة الناتجة من النشاط العضلي.
  • الجهاز الدوري : هو الذي يكون له القدرة على الحفاظ على جسم الطائر لدى درجة حرارة ثابته وهذا بغض النظر عن درجة الوسط المحيط.
  • تمتلك الشعيرات الدموية التي لها القدرة على زيادة سرعة الدوران للدورة الدموية، ما يميز دم الطير هو احتوائه على نسبة جلوكوز أكبر هي ما تمنحه الطاقة.
  • الجهاز العصبي : حجم الجهاز العصبي هو الذي يختلف من طائر إلى أخر على حسب حجمه، هو من الأجهزة المميزة التي تتحكم بشكل رئيسي بالحركات المسؤولة عن الطيران، المُخ يقوم بتنظيم الأنماط السلوكية.
  • الجهاز الهضمي : هذا الجهاز هو الذي يقوم بهضم الطعام وبناء أنسجة الجسم وفيه العديد من العمليات المُختلفة مثل طائر لتتناسب مع طريقة المعيشة وأيضاً نوع الأكل الذي يتم تناوله.

مقدمة بحث عن الطيور

  • الله سبحانه وتعالى هو من خلق ألاف الأنواع من الطيور المُختلفة، تلك الطيور تختلف في أشكالها وألوانها وتُقسم على حسب النوع.
  • عدد الطيور يزداد عن 10 ألاف طائر والله سبحانه وتعالى جعلها من المخلوقات الأساسية المسئولة عن تعمير الأرض.
  • الله جل وعلا ذكر الطير في القرآن قائلاً بسورة الملك “أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ۚ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَٰنُ ۚ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ (19) “.

أنواع الطيور

  • هنالك العديد من الأنواع العديد لطيور والتي يبلغ عددها على النحو 9000 نوع وأن عدد الطيور انقرض منها حوالي 800 نوع.
  • أنواع الطيور يتم تقسيمها على أساس ما يلي :
  • الطيور القديمة : تضم تلك الطيور الطائر المُجنح القديم وكذلك ذوات الأسنان.
  • الطيور الحديثة : تنقسم إلى مجموعتين :
  • رتبة قديمات الفك : تلك هي الطيور التي تكون عاجزة عن الطيران والتي هي كالنعام والكيوي.
  • رتبة حديثات الفك : تضم تلك الأجزاء طيور العالم وتتوزع لـ 13 صنف ومنها :
  • البجعيات : هي الطيور المائية التي تعيش بالقرب من المُسطحات البحرية والمحيطات والمياه العذبة.
  • تتميز تلك الطيور بالريش الكثيف ومن أشهر أنواعها طيور البجع والأطيس والغاق والفرقاط وأيضاً البطريق والنورس.
  • اللقلقيات : هي تلك الطيور الكبيرة التي تكون مثل طيور القلق والبلشون والواق وأبو منجل وطائر أبو ملعقة والفلامنجو.
  • الوزيات : هي من أحد المجموعات الضخمة التي توجد بالمناطق المُعتدلة أو بالمناطق الباردة وهي مثل بعض أنواع البط والإوز والتم والصياح.
  • الجوارح : هي الطيور التي تمتلك المخالب القوية والتي تتغذى على اللحوم ومن أهم أنواعها “النسور، الصقور، العقبان، البواشق، الحدأت، المرزات، البيزان.
  • الدجاجيات : هي من الطيور التي يعتمد عليها الإنسان في طعامه والتي هي كاللحوم والبيض والريش.
  • من أهم أنواعها “الدجاج المنزلي، الدجاج الحبشي، الطيهوج، الحجل، الطاووس، الفري، السمان، الدراج.
  • الحماميات : هي التي تعيش في كل الأماكن المُرتفعة ما عدا المرتفعات الجبلية ومن أنواعها الحمام واليمام.
  • الببغاويات : تلك الطيور هي التي تعيش بالمناطق الاستوائية أو شبه المناطق الاستوائية حيث أنها تتميز بريشها الملون وعلى قدرتها على قول الكلام الذي تسمعه بدون أن تفهم معناه ومن اشهرهم الببغاء الرمادي الأفريقي.
  • البوميات : هي من الجوارح ونشاطها يكون بالليل كالخفافيش.
  • النقاريات : من ضمن تلك الطيور نقار الخشب والطوقان وأيضاً دليل المنجل واللواء.
  • الشقراقيات : هي من الطيور التي تكون زاهية الألوان والتي تعيش فوق الشجر مثل طائر الوروار والهدهد والشقراق والقرلي.
  • العصفوريات : هي من الرتب النبيلة في أصناف الطيور وهي تتواجد على معظم أنحاء الكرة الأرضية فيما عدا القطب الجنوبي.

معلومات عن الطيور للاطفال

  • هنالك الكثير من الأنواع المُختلفة من الطيور التي هي مثل التي تمتلك العديد من الأحجام والأشكال والألوان.
  • جميع الطيور لها ريش وأجنحة وهم ممن يمتلكون الدم الحار وهذا ما يعني أن لهم جسماً يحمل دائماً نفس درجة الحرارة.
  • على عكس البشر فإن الطيور هي التي تحتوي على العظام من الداخل وهذا ما يجعلها خفيفة وتمكنها من الطيران.
  • لديهم خواص فريدة من نوعها وهي الريش فمن الممكن أن يكون ملوناً.
  • هنالك العديد من الطرق للطيور التي من اللازم أن تحافظ على نظافتها ونظافة ريشها وهذا ما يساعد على إبقائها خالية من الفطريات.
  • الطيور تُستخدم العديد من الطرق المميزة حتى تتمكن من أن تحافظ على ريشها وإبقائها خالية من الفطريات.
  • الطيور تحب الاستحمام في الماء أو عند نزول الأمطار بالأخص في المناطق التي تقل بها الماء.
  • تقوم بتنظيف ريشها من خلال إعطاء حمام غبار حيث أن البعض من تلك الطيور سوف تسمح بأن تمر عبر ريشها وهذا في سبيل التخلص من الفطريات.

خصائص الطيور

  • الطيور تتميز بالأجنحة حيث أن لديها ريش وأجنحة وحيث أنه يوجد نوعين من البيض المُختلفة وأيضاً الدماء الدافئة.
  • النعام هو يُعتبر من أكبر الطيور حيث أنه يضع أكبر أنواع البيض وكذلك هو الأسرع من بين الطيور حيث أنه يمكنه أن يجري لمسافات طويلة.
  • الطيور لها العديد من العظام الجوفاء التي تمكنها من أن تطير بسهولة بدون مشاكل.
  • البعض من أنواع الطيور تكون ذكية بما فيه الكفاية حتى تتمكن من إنشاء واستخدام الأدوات الخاصة بالبيئة من حولها.
  • الدجاج يُعتبر من أكبر أنواع الطيور التي تتواجد بالطبيعة.
  • الكيوي هو نوع من أنواع الطيور المُهدد بالانقراض حيث أنها تعيش في نيوزيلندا حيث أنها تضع أكبر أنواع البيض بالنسبة للحجم وبمقارنة بأي طائر أخر.
  • الحمام الزاجل هو ما يتم تربيته حتى يجد الطريق للمنزل من خلال مسافات بعيدة.

خصائص الطيور والعصافير

  • يوجد الكثير من أنواع الطيور المُختلفة التي توجد بجميع أنحاء العالم وأن لديهم الكثير من الأحجام والأشكال والألوان.
  • الكثير من الطيور لها ريش وأجنحة وهم أيضاً من ذوي الدم الحار حيث أن جسمهم يستطيع أن يحمل دائماً نفس درجة الحرارة.

هجرة الطيور

  • الطيور المهاجرة هي التي أنها يمكنها أن تطير من مكان لأخر خلال الفترات المُختلفة.
  • معظم الطيور يمكنها المهاجرة بسبب الطقس ودرجة الحرارة بالمكان الذي يسكن به وهذا ما يؤثر على إمدادها بالغذاء.
  • بعض الطيور هم من لديهم رحلات هجرة أقصر مما قد تكون من بعض الأميال لكن في حين أن الآخرين يكون لديهم العديد من الرحلات التي من الممكن أن يصل مجموعها إلى 40000 ميل.

طعام العصافير

  • الطعام الذي يمكنها أن تتناوله العصافير هو من الأطعمة المُختلفة ويكون على حسب المكان ونوع الطائر.
  • الكثير من الطيور تريد أن تتناول الفاكهة والنباتات والبذور.
  • لا توجد لدى العصافير أي أسنان لذا يكون من الجيد أن يتم استخدامها لأن تهضم طعامها وبالمعتاد يمكنهم أن يحصلوا على فريستهم من خلال النقر عليها.

لغة العصافير والطيور مع بعضها

  • العصافير تقوم باستخدام كل من الغناء وأيضاً لغة الجسد حتى يمكنها من أن تتواصل مع بعضها البعض.
  • الكثير يستخدمون إشارة نفخ الريش والجسد حتى تكون كعلامة لإظهار القوة وهذا يكون مثلا لتخويف باقي الحيوانات.
  • من الطرق المُعتادة التي تستخدمها الطيور حتى تستطيع الحديث مع بعضها هي الأصوات والأغاني.

 حماية الطيور نفسها

  • واحدة من أكبر الأسباب التي تُمكن الطيور من أن تحمي نفسها من الحيوانات المُفترسة هي الطيران والتحليق عالياً حتى لا يستطيع الحيوان المفترس أن يصل إليها.
  • الطيور تتمكن من أن تحمي نفسها من خلال أن تعيش في مجموعات عائلية وأيضاً تُسمى قطعان.

خاتمة بحث عن الطيور

  • الطيور لها العديد من الفوائد التي تفيد بها الإنسان والبيئة التي هي أيضاً تعيش بها.
  • يجب علينا أن نحافظ على الطيور وأن نعمل دوماً على توفير كافة السبل الملائمة لها للعيش.
  • خلق الله الطيور على الأرض لكثير من الأسباب التي حددها الله لها كذلك كالإنسان.
  • نحن نأكل من لحم الطيور ومن الناس من يستخدم الطيور من أجل الزينة وغيرها من الفوائد والاستخدامات الأخرى.

انتهينا من الحديث عن هذا المقال الذي كان تحت عنوان بحث عن الطيور حيث تناولنا العديد من المعلومات المميزة والمهمة عن أنواع الطيور وصفاتها والطريقة التي تتحدث بها والهجوم والدفاع وكذلك تم ذكر الأطعمة التي تتناولها.