كيف نحافظ على العلم الوطني السعودي

بواسطة:
كيف نحافظ على العلم الوطني السعودي

كيف نحافظ على العلم الوطني السعودي هو أحد الموضوعات التي يتم طرحها أمام الطلاب السعوديين بمادة الاجتماعيات والذي يهدف إلى غرس حب الوطن داخل نفوسهم وزرع الانتماء للمملكة لديهم، وإطلاعه على كيفية التعامل مع مختلف الرموز الوطنية وعلى رأسها العلم الوطني والنشيد الوطني الذي يعبر كل منهم عن هيبة المملكة العربية السعودية وسيادتها، نعرض لكم في فقراتنا التالية عبر مخزن كيفية المحافظة على العلم السعودي.

كيف نحافظ على العلم الوطني السعودي

العلم الوطني السعودي هو ذلك العلم الذي اتخذته المملكة العربية السعودية للتعبير عن كرامة المملكة وسيادتها الوطنية، وهو علم مستطيل الشكل يساوي عرضه ثلثي طوله، وقد اعتمد اللون الأخضر العشبي لون له، وفي أوسطه شهادة الإسلام مدونة بخط الثّلث وباللون الأبيض (لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله) والتي تميز العلم السعودي عن غيره من جميع أعلام الدول حول العالم، وفي أسفلها سيف أفقي مرسوم باللون الأبيض، ومن أبرز ما يمكن القيام به تجاه العلم للمحافظة عليه والتي تم النص عليها كبنود في نظام العلم للمملكة  ما يلي:

  • ألا يجوز مطلقاً تنكيس العلم السعودي.
  • الوقوف أمام العلم بكل احترام وإجلال.
  • وضع العلم السعودي عالياً في جميع المحافل الوطنية سواء كان ذلك على سارية، أو عن طريق إمساكه باليد عالياً مرتفعاً.
  • عدم جواز ملامسة العلم السعودي أرضاً أو ملامسته للماء احتراماً له ولشهادة الإسلام المكتوبة عليه.ً

أبرز الواجبات تجاه العلم الوطني

قد تم رفع العلم الوطني السعودي منذ ما يزيد عن النصف قرن، والذي صمم بواسطة أحد المواطنين المصريين وهو الشاعر (حافظ وهبة)، حيث أحب حافظ المملكة حباً جماً وكان لاجئًا لدى الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله، وعقب اتخاذ العلم السعودي كرمز مشرف للمملكة أصبح على كل مواطن من المواطنين السعوديين واجبات نحوه للمحافظة عليه، وسوف نوضح لكم تلك الواجبات فيما يلي:

  • الحفاظ على راية العلم الوطني السعودي بكل السبل والطرق.
  • الالتزام بجميع ما يفرضه العلم الوطني السعودي من قوانين وأنظمة.
  • استخدام العلم ورفعه في الأعياد الوطنية ومنها اليوم الوطني السعودي.
  • استخدام العلم الوطني بالتعبير عن حب المملكة والتضامن معها في السلم والحرب، بالسراء والضراء.
  • الوقوف باحترام وخشوع للعلم الوطني حين الاستماع إلى النشيد الوطني، مع أداء التحية للعلم.

تاريخ العلم السعودي

  • جرت الكثير من التعديلات على العلم الوطني السعودي وذلك منذ الاستخدام الأول له على مدى تاريخ المملكة العربية السعودية والدولة وما قبلها، إذ كان العلم في الوقت الذي تم به تأسيس المملكة في عام 1932 ميلادية علماً ذو لون أخضر يتوسطه شهادتي الإسلام، وتحتها يرسم سيف عربي، مع ترك مساحة كبيرة بيضاء.
  • وقد ظلت المملكة تعتمد ذلك العلم وتستخدمه إلى عام 1934 ميلادية، ومن ثم تم إجراء مجموعة من التعديلات عليه إذ تركت مساحة خضراء أقل حجماً، وظل السيف والشهادة كما هما، وهو ما بقي معتمداً إلى عام 1938ميلادية، ومنذ ذلك الوقت لم يتم إجراء أي تعديلات على العلم السعودي سوى القليل جداً الذي يكاد يكون غير ملحوظ.

رموز علم المملكة

يوجد دلالات ورموز لعلم المملكة العربية السعودية والتي تشير إليها ما تم رسمه على العلم من رموز ومنها:

  • السيوف ومقبضه يكون تجاه سارية العلم، ويتم رسم شهادة الإسلام تحته، ويرمز ذكل السيف إلى مدى قوة المملكة وفروسيتها وعدالة حكامها.
  • ما تم كتابته بالخط الثلاثي عمن شهادتين على العلم في وسطه، واللتين تشيران غلى اعتبار المملكة العربية السعودية دولة إسلامية عظيمة تقوم على شريعة الله سبحانه وتعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • اللون الأخضر للعلم يدل على الخير والنعم الكثيرة بالمملكة العربية السعودية.

الأصول المتعلقة برفع العلم السعودي

تم إقرار بعض من الأصول ذات العلاقة برفع العلم السعودي من خلال مجموعة من النصوص غاية الأهمية، والتي سنوضحها لكم في النقاط التالية:

  • يرفع العلم السعودي بالمملكة بالتزامن مع شروق الشمس إلى حين غروبها بالأعياد وأيام الجمع على جميع المنشآت الحكومية والمؤسسات العامة.
  • إذا ما تم رفع العلم السعودي ومعه أعلام دول أجنبية فإن المكان الشرفي يحتله علم المملكة، إذ أنه في الحالة التي يكون مع علم المملكة علم آخر يرفع العلم الوطني بالمبنى من الاتجاه الأيمن بحيث يقع على شمال من يقف أمامه من أشخاص، وإذا ما تواجد أكثر من راية أو علم، لا بد وأن يتوسطهم العلم الوطني السعودي، وإن كان عدد الأعلام زوجي يكون بالوسط أقرب للجهة اليمنى، بمعنى أنه إن كان يوجد ست رايات أو أعلام من بينهم العلم السعودي، يكون موضعه هو ثالث علم من الجهة اليمنى.
  • وبشكل عام لا بد وأن تكون سارية رفع العلم بالمبنى من المنتصف دون السماح لرفع أي علم أو راية بما يجعله يعلو مستوى العلم السعودي.
  • يرفع العلم الوطني السعودي بالموكب بالوسط أو بالاتجاه الأيمن وفق عدد الرايات أو الأعلام، يحيث لا ترفع الأعلام الأجنبية بالمملكة إلا إن كان ذلك على السفارات أو من يتبع الدول الأجنبية من الموظفين الدبلوماسيين، ومن غير الجائز أن يتم رفعه في أي وقت آخر في غير الأعياد والمناسبات الخاصة بتلك الدول وعقب الحصول مسبقاً على إذن الحكومة السعودية.
  • يرفع علم سمو الملك على القصر الملكي أو في مكان إقامته طيلة الوقت، في حين لا يشترط رفعه في أي مكان أو موضع يذهب الملك إليه.

مبادرة العلم الوطني السعودي

قامت إدارة تعليم محايل عسير بإطلاق مبادرة تعليمية تستهدف بها طالبات المرحلة الابتدائيّة والمرحلة المتوسّطة، والتي تمتد حتى أسبوعين متتاليين، تضمنت تفعيل مبدأ كيفية المحافظة على العلم السعودي الوطني فيما بين الطلاب، وترسيخ مبادئ احترامه بقلوبهم، وذلك عن طريق مجموعة من الفعاليات من بينها:

  • عرض فقرات منوعة ومميزة عن العلم السعودي وجميع ما يتعلق به معلومات بالإذاعة المدرسية اليومية.
  • تعليم الصفوف الدراسية الأساسية وتحفيظ الطلاب النشيد السعودي الوطني وترديده وحظفه عن ظهر قلب دون الوقوع في أي خطأ.
  • تنظيم الأنشطة الفنية والإعداد لها، والتي يساهم بها الطلاب من خلال رسم العلم السعودي الوطني وتلوينه.
  • رفع الأعلام وتوزيعها بالصفوف المدرسية، وتزيين الممرات بالمدرسة بالعلم السعودي عالياً.

شعار المملكة العربية السعودية

  • يختلف شعار المملكة العربية السعودية عن علمها، حيث اتخذت المملكة العربية السعودية شعاراً لها نخلة يوجد أسفلها اثنين من السيوف المتقاطعة الملونان بالللون الأخضر، ويذكر أن شعار المملكة لا يقل أهميةً عن علمها، حيث إن كل منهما يشير إلى سيادة الدولة وهيبتها.
  • وكما يجب أن يتم المحافظة على العلم السعودي فهو الأمر كذلك فيما يتعلق بشعارها حيث يجب أن يكن له كل مواطن سعودي التقدير والاحترام، وترمز النخلة بشعار المملكة إلى ما تنعم به السعودية من أمان ورخاء، وذلك في ظل السيفين اللذان يمثلان الهيبة والقوة التي بواسطتها تتمكن الدولة من تحقيق الرخاء وفرض الأمان بها، كما يرمز السيفين للعدالة بالتعاملات فيما بين المواطنين السعوديين، حيث يدل على معاقبة الظالم وإنصاف المظلوم.

وبذلك نكون قد أجبناكم أعزائنا القراء في مخزن على سؤال كيف نحافظ على العلم الوطني السعودي حيث أوضحنا الواجبات التي يجب أن يلتزم ويتمسك بها كل مواطن سعودي كبير وصغير في كل وقت ومكان.

المراجع

1

2