بحث عن تلوث الماء

بواسطة:
بحث عن تلوث الماء

نتناول في مقالنا اليوم بحث عن تلوث الماء ، تعد المياه من أهم الأسباب لأستمرا الحياة التي لا يمكن الاستغناء عنها، وذلك لأحتوائها على عدد من العناصر الهامة، وعلى رأسهم الأكسجين الذي يتنفسه كلا من الأنسان والحيوان والكائنات البحرية، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف من خلال هذا الموضوع على المقصود بتلوث الماء و كل الأمور المتعلقة بذلك.

بحث عن تلوث الماء

يعد تلوث الماء من أخطر الأمور التي تهدد حياة الأنسان وصحته بشكل عام، ويتم ذلك من خلال دخول أجسام غريبة على الماء ومن ثم يحدوث خلل في مركباتها، ولا يقتصر تلوث الماء على المياه التي تكون صالحة للشرب فقط وأنما يشمل تلك التلوث الماء المالحة أيضا، وفي ذلك الحالة يلحق الضرر بالثروة السمكية ذلك الأمر الذي يعود بالسلب على حياة اكائنات المائية وعلى صحة الأنسان أيضا.

مقدمة بحث عن تلوث الماء

تتعدد أسباب تلوث الماء بين ما هو يكون بفعل الطبيعة و ما هو يكون سبب بشري من فعل الأنسان، فيكون التلوث بسبب فضلات الكائنات الحية أو الإسراف في مياه الصرف الصحي والأسمدة الزراعية والمبيدات الحشرية، ومخلفات المصانع والشركات، وترسبات الرصاص والزئبق والعديد من المعادن التي تلحق بضرر كبير للمياه.

تعريف تلوث الماء

  • يقصد بتلوث الماء تلك التغييرات التي تحدث في طبيعة الماء ومن ثم يحدث تغيرات في المركبات الأساسية للماء.
  • يكون السبب في تلك التلوث المواد الكيميائية والبكتيرية، كما يكون ذلك التلوث بسبب طاقة حراراية أو طاقة إشعاعية.
  • يحدث التلوث في جميع أنواع الماء الخاصة بالمحيطات أو الأنهار والبجيرات والمسطحات.
  • يظهر تلوث الماء على شكل ماء مكدر و يكون هذا الماء يحمل رائحة كريهة للغاية، كما يظهر عدد من المخلفات تطفو على سطح الماء.
  • ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن عدم ملاحظة أي تلوث في الماء.

كيفية معرفة جودة الماء 

يمكن معرفة جودة الماء من خلال عدد من المقاييس الخاصة، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك المقاييس:

  • المقاييس الكيميائية: يمكن معرفة جودة الماء من خلال الاعتماد بأخذ عينة من الماء المعتمدة على المواد الكيميائية، ففي حالة كان تركيز تلك المواد عالي للغاية ، فتكون هذه المياه بالتأكيد ملوث، ومن ثم فهو يمثل خطرا على صحة الأنسان.
  • المقايس الحيوية: يمكن قياس جودة الماء ن خلال اختبار قدرة الكائنات الحية على العيش في الماء، وتتمثل تاك الكائنات في الكائنات اللافقارية والطيور والحشرات، فإذا كانت تلك الكائنات قادرة فأن هذا الماء ذو جودة عالية وغير ملوث، وفي حالة حدوث ما عكس ذلك فأن هذه الماء غير جيدة وممن ثم تلحق بالضرر بالكتئنات المتعايشة فيها.

أنواع تلوث المياه

لا يقصد بتلوث الماء تلك التي تكون صالحة للشرب فقط، ولكن يتم تلوث المياه المسطحة والمحطيات، والمياه الجوفيه، نذكر تلك أنواع تلوث الماء بالتفصيل في السطور التالية:

تلوث المياه السطحية 

  • تتمثل المياه السطحية في المحيطات والبحار والبحيرات والأنهار وغيرها، ومن الجدير بالذكر أن المياه السطحية تمثل ما يقارب من 70% سطح الأرض.
  • تعد نترات الفوسفات هي السبب الرئيسي في تلوث الماء العذب، تلك التي تأتي من خلال تسميد النباتات ومخلفات المصانع، علاوة على النفايات الناتجة من الأفراد ويتم تسريبها إلى المجاري المائية.
  • ويكون السبب الرئيسي في تلوث المياه السطحية مصادر نفطية وأخرى بشرية، نذكر تلك المصادر في النقاط التالية:
    • مصادر نفطية: تتمثل في النفايات المنزلية والصناعية التي تتسرب إلى المياه السحطية.
    • مصادر غير نفطية: هي تلك المصادر التي تكون منتشرة في المناطق الواسعة، ولكنها تختلف عن المصادر اسابقة في كونها تصل لتلك المياه بطريقة غير مباشرة.
    • المصادر الطبيعية: وهي تتمثل في الطمي، ويحدث هذا النوع من التلوث بدون تدخل بشرية فهو من العوامل الطبيعية.
    • المصادر البشرية: تتمثل هذه المصادر في مياه الصرف الصحي، التي تكون ناتجة عن العامل البشري.

تلوث المحيطات

  • يكون السبب الرئيسي لتلوث مياه المحيطات هو تلك المخلفات التي تحدث على اليابسة، وتمثل هذه المخلفات نسبة كبيرة بسبب أن اليابسة تمثل نسبة 80% من تلك التلوث.
  • يعد التلوث في تلك النوع من المياه ناتج عن نفايات البترول ومخالفات المواد الغذئية الناتجة عن الأستخدام المفرط للأسمدة الزراعية، والحطام  والملوثات الصناعية.
  • ويوجد عدد من الأسباب التي تؤدي إلى تلوث مياه المحيطات، نذكر تلك الأسباب في النقاط التالية:
    • الحطام البحري: يعمل الحطام البحري على إلحاق التلوث بالمحيطات بشكل كبير.
    • المواد الغذائية: تتمثل المخالفات الخاصة بالمواد الغذائية في النفايات الناتجة عن الماشية والمنظفات المنزلية والأسمدة الزراعية.
    • المواد السامة: تؤدي هذه المواد إل موت الكائنات الحية وعدم أستطاعة تلك الموجودة على التكاثر والنمو، فتعمل هذه المواد على منع إفراز الدهون وتراكمها في أنسجة الجسم، كما تحدوث عدد من التغيرات في وظائف الغدد الصماء.

تلوث المياه الجوفيه

  • يعد الزرنبخ هو المصدر الرئيسي في تلوث المياه الجوفيه، حيث يوجد الملايين الذين انتهت حياتهم في دولة الهند بسبب الزرنيخ.
  • من مسببات تلوث المياه الجوفيه، البنزين والهيدروكربونات الأخرى، والدهانات والمعادن الثقيلة وتعد هذه العوامل مندرجة تحت العوامل الصناعية.
  • كما تكون الدهانات والمبيدات الحضرية ومبيدات الأعشاب والأسمدة.
  • يوجد أنواع أخرى عديدة من أسباب تلوث مياه المحيطات نذكرها في النقاط التالية:
    • خزانات التخزين: يحدث هذا التوث عند تخزين البترول والكيمياويات والزيوت في مناطق أسفل سطح الأرض أو أعلاه، حيث يتم ترسيب هذه المواد إلى المياه الجوفيةبفعل تآكلها الذي يحدث بمرور الوقت.
    • أنظمة الصرف الصحي: ففي معظم الحالات يتم صميم تلك الأنظمة ووضعها بشكل غير مناسب، ومن ثم يتم ترسيب الكيماويات والمخالفات التي تحمل البكتيريا والفيروسات إلى المياه الجوفية ومن ثم يحدث التلوث.
    • أملاح الطرق: يتم استخدام أملاح الطرق في ففصل الشتاء بسبب تفادي الحوادث التي تنتج عن انزلاق السيارات على الجليد في الشوارع، وعند إذابه الجليد يصبح ماء مختلطا بتلك الأملاح التي تصل إلى المياه الجوفيه.
    • المواد الكيميائية: يقصد بالمواد  الكيميائية  تلك التي تستخدم في المبيدات الحشرية وأسمدة المحاصيل، ويتم وصول هذه المواد إلى المياه الجوفية عن طريق ترسيبها مع مياه الأمطار.
    • الملوثات الجوية: تصل مع دورة المياه إلى المياه الجوفية.
    • النفايات الصحية: في حالة تم تحطم مكبات النفايات الصحية يتم تلوث المياه الجوفيه.

مصادر تلوث الماء

يوجد العديد من المصادر التي تكون مصدر لتلوث الماء، نذكر تلك المصادر بالتفصيل في النقاط التالية:

 ارتفاع درجة حرارة الماء والتلوث الحراري

يقصد بذلك أرتفاع درجة حرارة الماء التي يتم الاستعانة بها في المصانع بهدف تبريد خطوط الإنتاج، ومن ثم ينتج ما يسمى البخار الإضافي، ثم بعد تبريد الخطوط المرادة يتم ضخ هذه المياه مرة أخرى إلى الأنهار والبحيرات، وبهذا يتم التلوث المائي وإلحاق الضرر الكبير للأنسان.

 الملوثات الإشعاعية

يقصد بالملوثات الإشعاعية تلك العوامل التي تحدث نتيجة التفجيرات النووية الذي يحدث داخل الماء، ومن ثم تنتشر العديد من الجسميات النووية في الماء، ويعد ذلك يتم وصول هذه الجسميات للأنسان عن طريق السلسلة الغذائية، ومن الجدير بالذكر أن التخلص من الملوثات الإشعاعية يعد أمر صعبا للغاية.

 الملوثات النفطية

يتم تسريب المواد النفطية عن طريق الحوادث الكبيرة لنقلات النفط والمواد الخام الأخرى التي تعد من مشتقاته، تحطيم أنابيب نقل النفط من آباره البحرية إلى الشواطئ، كما من الممكن أن تغرق الناقلات الحاملة للنفط، أو حدوث تصادم السفن النفطية مع سفن أخرى.

مياه الصرف الصحي

يتم تتلوث لامياه بمياه الصرف الصحي عن طريق التخلص من مياه الصرف الصحي، ينتج عن هذا التلوث العديد من الخسائر الأقتصادية المتمثلة في تلوث الثروة السمكية، كما يوجد لها  خسائر صحية التي تلحق بالأنسان عن طريق الاستحمام أو الشرب.

آثار تلوث الماء على الأنسان

يترك تلوث الماء آثار خطيرة تلحق بصحة الأنسان، ويتم ذلك عن طريق شرب المياه أو الأستحمام به، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الآثار:

  • يصاب الفرد بعدد كبر من الأمراض البكتيرية، المتمثلة فيما يلي:
    • الإسهال.
    • الإصابة مرض الكوليرا.
    • الإصابة بداء الشيغيلات.
    • الإصابة بالتيفوئيد.
  • من الممن أيضا الإصابة بالأمراض الفيروسية، نذكرها في النقاط التالية:
    • التهاب الكبد.
    • التهاب الدماغ.
    • فيروس شلل الأطفال.
    • التهاب المعدة والأمعاء.
  • كما يحدث عدد من الأمراض الطفيلية مثل، داء خفيات الأبواغ و الأميبا وداء زحار الجيارديا.

آثار تلوث الماء على البيئة

يوجد عدد من الآثار التي تعود بالسلب على البيئة المحطة بنا نتيجة تلوث المياه، نذكر تلك الآثار في النقاط التالية:

  • القضاء على الحياة البحرية.
  • تراكم الملوثات الناتجة عن الزئبق في اجسام الكائنات الحية ومن ثم يصعب معالجة تلك الملوثات ومن ثم تنتقل هذه الملوثات إلى الأنسان عن طريقه أعتماده في غذذائه على تلك الكائنات.
  • حدوث خلل في النظام البيئي بسبب هذا التلوث، ومن ثم ينتج عن ذلك تدمير مواطن العيش الطبيعية وتغير المناخ.

كيفية حل مشكلة تلوث الماء

يوجد عدد من الحلول التي يمكن اتباعها للحد من تلوث الماء، نذكر تلك الطرق في النقاط التالية:

  • تحديد مصادر االتلوث المائي ما إذا كانت نقطية أو غير ذلك، أو إذا كانت طيعية أو ناتجة من عوامل بشرية.
  • تحديد قوانين التي تعاقب على مخالفة البيئة مثل، اتفاقية ماربول الدولية لمنع التلوث الناتج عن السفن.
  • وضع حد للمصانع لتفريع مخالفاتها بقدر قليل للغاية، ومن ثم يتم تقليل تلوث الماء.
  • استخدام المعاقبة القانونية التي لمن يعمل على تلويث الماء وذلك بدفع الغرامات المالية أو الحبس.
  • العمل على حث وتوعية الشباب بالحفاظ على البيئة.
  • الحرص على تقديم مثل هذه الموضوعات في المناهج التعلمية.

هكذا نكون وصلنا معكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن بحث عن الماء ،يقصد بتلوث الماء تلك التغييرات التي تحدث في طبيعة الماء ومن ثم يحدث تغيرات في المركبات الأساسية للماء، يكون السبب في تلك التلوث المواد الكيميائية والبكتيرية، كما يكون ذلك التلوث بسبب طاقة حراراية أو طاقة إشعاعية، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.