بحث عن البرمجة

بواسطة:
بحث عن البرمجة

أصبح استخدام الحاسب الآلي جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية كما أن الاعتماد عليه أصبح شيئاً لا استغناء عنه في مختلف مجالات الحياة، فالحاسوب قد أصبح لغة العصر التي لا يُمكن التحدث أو الإبداع من دونها، كما أنه الملجأ الوحيد للحصول على النتائج في سرعة ودقة غير مسبوقة.

وقد أصبحت كلمة برمجة كلمة شائعة الاستماع عليها بعدما كانت دخيلة على الوطن العربي في استخدامها، وهي من المفردات حديثة العهد التي جاءت إلى العالم مُنذ انتشار استخدام الكومبيوتر مع بدايات الألفية الثانية من الزمن، وللتعرف على كافة المعلومات حول البرمجة وأهميتها وكيفية استخدامها تابعوا قراءة سطورنا التالية في بحث عن البرمجة من موقع مخزن المعلومات.

مفهوم البرمجة

في بداية الأمر ظهرت البرمجة بكونها مجموعة من الأكواد والرموز التي من خلالها يُكن التعامل مع الحاسوب، وقد أصبحت أكثر انتشاراً وتداولاً على الألسنة بعدما تم إنشاء أول برمجة متكاملة في العالم عام 1950 ميلادياً، فالبرمجة بكل بساطة تُشير إلى كيفية التعامل مع الحاسب الآلي من خلال عدة طرق متنوعة، وتختلف البرمجة باختلاف المجال الذي يتم ابتاعها في تنظيمه، كما أن البرمجة تختلف وفقاً لمستخدمها وما إن كان لا يزال في بداية الطريق أم أنه محترف برمجياً، إلا أن مبادئ البرمجة ولغاتها ثابتة وتتدرج في صعوبتها ودقتها من شخص إلى آخر.

مقدمة بحث عن البرمجة

تُعرف البرمجة بكونها العملية التي يتم خلالها استخدام المنطق في تسهيل إجراء العمليات الحسابية المختلفة والمهام المتنوعة من خلال الحاسب الآلي، وتتم العملية باستخدام إحدى لغات البرمجة، حيثُ توجد عدة لغات للبرمجة والتي تختلف كل منها عن الأخرى من حيثُ طريقة الكتابة، مجال الاستخدام، التطبيقات.

ويُمكننا الإشارة إلى تعريف البرنامج بكونه مجموعة من الأوامر المنظمة التي يقوم جهاز الحاسب الآلي بإتباعها ليتمكن من أداء وتنفيذ مهام محددة، بحيثُ يوضع البرنامج في وسيلة تخزين يُمكن لجهاز الحاسب الوصول إليها وقراءة البرنامج من خلالها ليبدأ في تنفيذ الأوامر، ويتم تنفيذ هذه الأوامر تباعاً، كما يُمكن أن يتم تخزين البيانات التي يود مبرمج الحاسوب معالجتها وإجراء العمليات المختلفة عليها.

تعريف البرمجة

فالبرمجة اختصاراً هي تنفيذ المنطق من أجل تسهيل إجراء عمليات ووظائف الحاسوب المختلفة، ويحدث هذا الأمر من خلال إحدى لغات البرمجة والتي تختلف فيما بينها من حيثُ المجال، نموذج البرمجة، طريقة الكتابة، كيفية التطبيق.

وعند البدء في استخدام لغة برمجة في كتابة برنامج ما فإنه لا بد من التقيد بطريقة الكتابة الخاصة بلغة البرمجة المستخدمة، بالإضافة إلى العبارات المتنوعة الموجودة بها، كما أن استخدام البرمجة بوجه عام يتطلب وجود خبرة في بعض المجالات الأخرى مثل الخوارزميات، ويُمكن تمييز الكود أو الشفيرة الجيدة التي تم كتابتها باستخدام إحدى لغات البرمجة عن غيرها بواسطة أربعة عوامل تتمثل في التالي:

  • المتانة: تعني قدرة البرنامج على التعامل مع الأخطاء المختلفة بصورة تُمكنه من إكمال العمل على الرغم من وجود هذه الأخطاء.
  • الموثوقية: يتم الوصول إلى هذه السمة من خلال التصميم الجيد، بالإضافة إلى الإدراج الجيد للخوارزميات.
  • الكفاءة: يكون عامل الكفاءة من خلال الاستغلال الأفضل للموارد المختلفة مثل الذاكرة.
  • سهولة القراءة: من خلال سهولة قراءة الأكواد المختلفة وجودة توثيقها.

لغات البرمجة

تُعرف لغات البرمجة بكونها مجموعة من المفردات أو القواعد اللغوية التي تستخدم لإرشاد الحاسوب في كيفية إجراء مهام محددة، وتحتوي كل لغة من لغات البرمجة على مجموعة مميزة من المفردات الأساسية التي يُمكن من خلالها بناء جملة خاصة لتنظيم إرشادات البرنامج.

أنواع لغات البرمجة

يوجد هناك العشرات من لغات البرمجة التي يتم استخدامها، والتي تتدرج من حيثُ اللغات عالية المستوى أو مختلفة المستوى، وتتمثل أهم لغات البرمجة في:

  • لغة Java: إحدى لغات البرمجة المخصصة للأغراض العامة، وهي لغة موجهة للكائنات عالية المستوى، بالإضافة إلى العديد من الخصائص التي تجعل منها لغة مثالية في تطوير المستند إلى برامج الويب
  • لغة Ruby: إحدى اللغات البرمجية النصية مفتوحة المصدر، والتي تُعد موجهة للكائنات التي يُمكن استخدامها بشكل مستقل، أو كجزء من أجزاء إطار العمل، وسُميت بهذا الاسم نسبةً إلى مخترعها روبي أون ريلز.
  • لغة HTML: لغة البرمجة الأشهر على الإطلاق وهي لغة الترميز القياسية التي يتم استخدامها في إنشاء صفحات الويب على شبكة الإنترنت، تتضمن التنسيق السليم للصور والنصوص باستخدام العلامات.
  • أكثر مستخدميها من مطوري الويب، المحررين الفنيين، مهندسي البرمجيات، مصممي البريد الإلكتروني.
  • لغة جافا سكريبت: إحدى لغات البرمجة من جهة العميل، حيثُ يتم تشغيلها داخل المستعرض الخاص بالعميل، على أن تقوم بمعالجة الأوامر على جهاز الحاسوب بدلاً من الخادم.
  • لغة سي: لغة البرمجة الموجهة نحو الهيكل، والتي يتم استخدامها في غالبية الأحوال من أجل تطوير التطبيقات ذات المستوى المنخفض.
  • لغة سي ++:لغة البرمجة المخصصة للأغراض العامة والتي يتم توجيهها للكائنات، وهي لغة متوسطة المستوى، وتُعد امتداداً للغة البرمجة سي.
  • لغة Objective-C: إحدى لغات البرمجة بسيطة الاستخدام وهي لغة موجهة للأغراض العامة، وتعتمد في تشغيلها على استخدام نظام الرسائل المارة التي تم اقتراضها من لغة سمول توك.
  • ويستخدم لغة سي اوبجيكتف مطوري تطبيقات هواتف الآيفون والأندرويد.
  • لغة PHP: إحدى لغات البرمجة مفتوحة المصدر، التي تم إنشائها وتصميمها بهدف إنشاء صفحات ويب ديناميكية يُمكنها العمل بفاعلية مع قواعد البيانات.
  • لغة SQL: لغة الاستعلام عن قواعد البيانات فهي ليست لغة تطوير برامجي، وتسمح للمستخدم بإضافة بعض المحتوى وإمكانية الوصول إليه وإدارته فيما بعد من خلال قاعدة البيانات.
  • لغة Swift: لغة سويفت هي لغة البرمجة الأحدث في الوقت الحالي، وهي لغة مفتوحة المصدر ومتعددة النماذج، وتتضمن مترجم متقدم الأداء، وبنية تحتية للإطار ومصحح أخطاء.
  • لغة بايثون: إحدى لغات البرمجة المتطورة التي يتم تفسيرها وتوجيهها نحو كائن ما، حيثُ أنها مبنية على دلالات قوية ومرنة.

تصنيف لغات البرمجة من حيثُ المستوى

تُصنف لغات البرمجة من حيثُ المستوى إلى اللغات عالية المستوى واللغات منخفضة المستوى وذلك على النحو التالي:

  • اللغات عالية المستوى: تُسمى اللغات عالية المستوى بلغات الماكينات، حيثُ أن كل نوع منها مختلف من حيثُ وحدة المعالجة المركزية، كما أن لديه لغة آلية فريدة من توعها، وتتضمن اللغات عالية المستوى لغة سي، لغة بايثون، لغة جافا، بحيثُ يُمكن للغة عالية المستوى إرسال العشرات من الأوامر باستخدام سطر واحد فقط من التعليمات البرمجية.
  • اللغات منخفضة المستوى: تُسمى اللغات منخفضة المستوى لغات التجميع، بحيثُ تتشابه لغات التجميع مع لغات الماكينات إلا أنه تكون أكثر سهولة في البرمجة وذلك لكونها تسمح للمبرمج بإجراء استبدال للأسماء بالأرقام.
  • وتتكون هذه اللغات من أرقام فقط مثل لغة باسكال، لغة فورتران، وتتضمن على الإرشادات الفردية التي يتم إرسالها إلى جهاز الحاسوب.

أفضل لغات البرمجة

تم تصنيف لغة بايثون بكونها أفضل لغات البرمجة علم 2017، وجاء من بعدها لغة سي، لغة جافا، لغة سي ++ ، حيثُ يعتمد اختيار لغة البرمجة الأفضل على أي لغة يجب استخدامها على نوع الحاسوب الذي سيتم تشغيل البرنامج عليه، بالإضافة إلى نوع البرنامج، مستوى خبرة المبرمج.

أهمية البرمجة

  • تتمثل أهمية البرمجة في كونها إحدى أهم الأدوات المستخدمة في إنشاء البرامج والتطبيقات، التي يُمكن من خلالها مساعدة مستخدمي الحاسوب والهاتف الجوال في الحياة اليومية.
  • تسمح لنا لغات البرمجة المختلفة بتقديم التعليمات إلى جهاز الحاسوب بطريقة ولغى مفهومة للحاسوب حتى يُمكنه البدء في تنفيذ هذه التعليمات.
  • تمثل لغة البرمجة الطريقة الملائمة لإنشاء برنامج متعددة تؤدي مهام مختلفة أو مهام محددة بطرقة وخطوات منطقية منهجية.
  • تتعدد لغات البرمجة بشكل كبير حيثث يوجد لغة جافا، لغة بايثون، لغة روبي وغيرها من اللغات التي تمثل سبباً رئيسياً في ظهور جميع الابتكارات في مجال تقنيات المعلومات.

خاتمة بحث عن البرمجة

وفي ختام بحثنا حول البرمجة وأهميتها ولغاتها المتنوعة فإننا توصلنا إلى أنه بدون اللغة البرمجية المخصصة للحاسوب لن بتمكن أي منها من التعامل مع أجهزة الحاسوب أو أي من الأجهزة الإلكترونية الأخرى وإخبارها حول الأوامر المختلفة لتنفيذها، وما يجب عليها فعله، لذا لن يتمكن أي منا من الاستماع بأي من المميزات والرفاهية التي تقدمها لنا التكنولوجيا.

وختاماً نكون قد عرضنا لكم معلومات متكاملة في إطار بحث عن البرمجة تتضمن تعريف البرمجة، أهم لغاتها، أهمية البرمجة في حياتنا، وكيفية استخدام البرمجة في تنفيذ الأوامر، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.