بحث عن الاسماك

بواسطة:
بحث عن الاسماك

نتناول في مقالنا اليوم بحث عن الاسماك ، تعد الأسماك من أهم المخلوفات التي خلقها الله سبحانه وتعالى، فيوجد منها العديد والعديد ولذلك تنضم إلى عالم البحار، تلك العالم الذي يحوي بين طياته مختلف الأشكال والأحجام من السمك، حيث يوجد ما هو مزركش ويوجد تلك الذي يأخذ لون واحد، ومن خلال موقع مخزن سوف نوضح في موضوعنا التالي بحث شامل عن الأسماك.

بحث عن الاسماك

يوجد  في الطبيعة خمس فئات من الحيوانات وهم، الثدييات والزواحف والبرمائيات والطيور، وتأتي الفئة الأخيرة والتي تسمى بالحيوانات الفقارية لتحتلها الأسماك، تعد الفئة الفقارية هي الأساسية للفئات الأربعة اللاتي تم ذكرهن، وذلك بسبب تواجد الأسماك بما يزيد عن ثلاثون ألف نوع، وهي بذلك تملك أكبر عدد من نظيرتها من الحيوانات، ومن الجدير بالذكر أن الأسماك تستطيع أن تتنفس بشكل طبيعي تحت الماء عن طريق الخياشيم التي تملكها، كما تملك زعانف تجعلها تستطيع السباحة.

مقدمة بحث عن الأسماك

تختلف الأسماك فيما بينها من حيث الأشكال والألوان و الأحجام، حيث يختص كلا نوع بلون وشكل محدد، تتكيف الأسماك من العيش في جميع درجات حرارة المياه، ولذك نجدها تنتشر في كافة المسطحات المائية على الأرض.

تعريف الأسماك 

يقصد بالأسماك تلك الكائنات الحية، وهي الحيوانات المائية التي تحوي على الخاشيم، وتعرف هذه الكائنات بذوات الدم البارد، ولذلك فهي تتأقلم مع أي درجة حرارة، لا تمتلك الأسماك أصابع في أطرافها.

نبذة عن الأسماك

  • توجد الأسماك بعدد كبير من الأشكال، فيوجد ما هو على شكل ديدان ذات الألوان المتعددة، أو تكون على هيئة صخرة أو مسطحة أو مفلطحة.
  • تتعدد أحجام الأسماك فمنها ما هو صغير للغاية لا يتعدى حجمه السنتيمتر ونصف مثال في ذلك سمكة القوبون في الفلبين، ومنها ما يتجاوز طوله أثنى عشر مترا ويكون هذا الطول متواجد في سمكة القرش.
  • تستطيع الأسماط أن تعيش في المياه ذات درجة الحرارة العالية للغاية التي قد تصل لحد الغليان، أو أن تعيش في مياه القطب الشمالي التي تتميز ببرودتها الشديدة، ومن الجدير بالذكر أنه هناك العديد من الأنواع التي تعيش دفنا تحت رمال قاع البحر، ومنها ما يتواجد في الأنهار الجبلية.
  • تعد الأسماك مصدر رزق كبير للعاملين بها.
  • كما يوجد الكثير من البشر الذين يحبون تلك الأسماك التي تستخدم للزينة فقط.
  • و لا ننسى أهميتها الكبرى في احتوائها على العديد من العناصر والفتيامينات التي تساعد في بناء جسم الإنسان.
  • يحوى عالم البحار عدد من الأسماك التي تهاجم الإنسان تتمثل في ما يلي، القرش وأسماك البيرانا والبركودة.
  • كما تتضمن أيضا عدد من الأسماك التي من الممكن أن تؤدي إلى وفاة الإنسان عن طريق لدغتها الخطيرة.
  • تستمد الأسماك حراراتها من الوسط المحيط بها، وهي تسمى الحيوانات الفقارية ذوات الدم البارد.
  • يزيد عدد الأسماك عن ثلاثون ألف نوعا يمتلك كل واحد منهم عدد من الخصائص والفوائد التي تميزه عن غيره من الأسماك.

تصنيف الأسماك و أسمائها

يتم تنصيف الأسماك بحسب عدد من العوامل مثل، الخصائص التشريحية و تلك الأحيائية، وبذلك تنقسم إلى لأسماك ذوات الفك و تلك التي لا تملك فك، كما تنقسم إلى واحد وأربعين رتبة، نذكر تلك التصنيف من خلال الجدول التالي:

اسم السمكة وصف السمكة أمثلة على الأسماك
الجلكيات من عديمات الفك، لها فم كبير ماصّ تتعلَّقُ به بغيرها من الكائنات، وتكون طفيليّة تسكنُ المياه المالحة الجَلَكِي
المخطيات من عديمات الفك، لها فم صغير ماصّ وتعيش معتمدة على نفسها في المياه المالحة الجريث
القرشيات من الأسماك الغضروفيّة، وهي كائنٌ مفترس يعيش عادة في مياه البحر القرش الأبيض الكبير
الراي من الأسماك الغضروفيّة، له جسمٌ مفلطح وذيلٌ صوتي قد يكونُ لاسعاً الشفنين.
الكميري من الأسماك الغضروفية، له خرطومٌ قد يكون طويلاً أو ثخيناً، وذيل مُدبّب الكِمِّيري
ديبتريفورمس لها رئة تسمحُ لها بتنفس الهواء وتسكن المياه العذبة السمك الرئوي
سليوكانثيفورمس  تسكنُ المياه المالحة،

 

السيلا
البولبيتريفورمس لها جسم نحيل وتسكن المياه العذبة سمك البتشير
أسبنسيرفورمس تُسمّى الأسماك المجدافيّة، وجسمها يخلو تقريباً من الحراشف الحفش
سميونتيفورمس لها جسم وفك رفيع أبو منقار.
أمبيفورمس جسمها بدين ولها صفائح عظميّة البَوفن
إلوبيفورمس: له ذيل مشقوق وجسم فضيّ، ويسكن عادة المياه المالحة التربون
ثعبانيات الشكل بعض أنواعه تخلو من الحراشف، وشكلها يُشبه الثعبان، حيث تفتقرُ إلى الزعانف الصدريّة والحوضيّة الأنقليس
نوتاكانثيفورمس ليست لها زعنفة ذيليّة، وجسمها مستدقّ الطرف الأنقليس الشائك
قريسيات الشكل جسمها فضي ومُفلطح، وتعيش في أسراب كبيرة بالمُحيط المفتوح الأنشوفة، والرّنجة، والشابل، السردين
أنومية الشكل لها في الكثير من الأحيان أعضاءٌ تولّد الكهرباء الأنومة
أوستيجلوسيفورمس: أنواعها كثيرة ومُتغايرة، وزعانفها الذيلية مُستديرة، ملائكة المياه العذب
الشبوطيات   أشكال أجسامها تختلفُ وتتباين كثيراً، وجميعها تعيش في الماء العذب المنوة
السالمونيات لها عادةً أعضاء مولّدة للكهرباء، وتعيش في أعماق شديدة تحت مستوى سطح الماء الفنار
مكتوفيفورمس لها عادةً أعضاء مولّدة للكهرباء، وتعيش في أعماق شديدة تحت مستوى سطح الماء سمك المشكاة.
السلوريات تعيش في المياه العذبة، السِّلَّوْر
جونورهانيكفورمس لها جسم رفيع وطرف منقاري سمك الرمل.
بركوسيفورمس منها سمك الكهف وفرخ القرصان، وتميلُ للبقاء في الماء العذب التروتة
باتراكويفورمس لبعضها أعضاء مولّدة للكهرباء، أو أشواك سامّة للدفاع عن نفسها السمك العلجومي
جوبيسويفورمس ها قرصٌ ماصّ تستخدمه للالتصاق بالصخور، وتخلو أجسماها من الحراشف، السمك الملتصق

مقارنة بين أنواع الاسماك

لوفيفورمس تعيشُ في المياه المالحة والعديد منها تولّد الكهرباء، ولزعنفتها الظهرية امتدادٌ شوكيّ يتدلّى أمامها، سمك أبو شصّ
جاديفورمس تسكن البحار المفتوحة القَدّ
أثيرينيفورمس نها السمك الإبريّ والمنوة العليا، وتكون بأماكن قريبة من سطح الماء عادة، السمك الطيَّار
بوليمكسيوفرمس لها ألوان زاهية ومُميّزة سمك أبو لحية
بريسفورمس لها ألوانٌ زاهية السنجاب
زيفورمس جسمها مفلطحٌ جداً من الجانبين وفمها معقوفٌ للأعلى سمك الخنزير.
لمبريديفورمس قد لا تكون لها زعنفة حوضية، وشكل جسمها يختلفُ كثيراً سمك العُرف
جاستيرستيوفورمس منها فرس البحر والسمك الشوكي وغير ذلك، ويكون جسمها نحيلاً، ولها فمٌ يتَّخذُ شكل الأنبوب   السمك الأنبوبي
شانيفورمس لها أعضاء خاصة لتنفّس الهواء الطلق سمك رأس الحية.
العقربيات للكثير منها صفائح عظميّة تغطي وجهها، وأشواك حادة شديدة السميَّة عقرب البحر.
بيجازيفورمس   جسمها صغير مغلّف بصفائح عظمية، فراشات البحر.
دكتيلوبيتروفورمس لها زعنفة صدريّة كبيرةُ الحجم تتخذُ شكل الجناح الغُرنار الطيار.
سنبرانتشيفورمس ليس لها زعانف صدرية، وفتحات خياشيمها تقعُ في أسفل الرأس، وجسمها يتخذُ شكلاً يُشبه الثعبان أنقليس المستنقع.
بيرسفورمس منها سمك الفرخ والقاروس والبليني، تُعتبر أكثر رتب الأسماك تنوّعاً، حيث تضمُّ لوحدها ما يُقارب ثلث جميع أنواع الأسماك في العالم، حيث تضمّ حوالي 8,000 إلى 10,000 نوع الماكريل.
بليرونكتيفورمس منها السمك المُفلطح، وتمتازُ بأن جسمها رقيقٌ وعريض جداً، سمك موسى.
تترادونتيفورمس ليس لها حراشف وأجسامها مُغطّاة بالأشواك، ولها حراشف صلبة جداً، وكثيراً ما تكونُ سامّة سمكة الشمس

تعريف الأسماك الغضروفية 

  • تتميز هذه الأسماك بأنها لا تحتوي على هيكل عظمي حقيقي.
  • تتكون من غضاريف طرية تعطيها شكل مبين لجسمها و أعضائها الداخلية.
  • تكون خياشيمها غير مغطاه وتكون مكشوفة تماما.
  • تحافظ على نفسها عن طريق حركتها الدائمة عائمة في الماء.
  • تتواجد بكثرة في مياه المحيطات والبحار.
  • تتضمن سمك القرش والسفانين و أقاربها.
  • تتميز هذه الأسماك بقلة بياضها عند التكاثر.

تعريف الأسماك العظمية

  • يتكون جسم تلك الأسماك من عظام صلبة.
  • تكون طبقة الجلد فيها مغطى عدد كبير من الحراشيف متراكبة فوق بعضها.
  • تتميز منطقة الخياشيم فيها بأنها تغطى بطبقة صلبة.
  • يعد جسمها بمثابة كيس مملوءا بالهواء.
  • تعيش في المياه العذبة والمحيطات.
  • تتغذى الأسماك العظمية على النباتات والطحالب والعوالق.
  • يتغذى بعضها على على أكل اللحوم المفترسة.
  • تتميز بأنها تقوم بوضع البيض قد تصل لآلاف في حالة التكاثر.

خصائص الأسماك

تملك الأسماك عدد كبير من الخصائص التي تميزها عن غيرها من الحيوانات، نذكر تلك الأسماك في النقاط التالية:

  • تتكيف الأسماك للتعايش مع أي درجة حرارة سواء أكانت هذه الحرارة مرتفعة أم منخفضة، وتختلف في هذا الأمر عن الثدييات والطيور.
  • تملك الأسماك أجسام فقارية ومن ثم تجعلها قادرة على العش في الماء.
  • تحوي الأسماك على الزعانف التي تساعدها على القيام بالسباحة ويتم من خلالها الاتزان للأسماك، يتم اسندا أجسامها على الأشواك المتراصة بجانب بعضها البعض.
  • يتم احتساب عمر الأسماك من خلال عدد القشور التي توجد على أجسام الأسماك، توجد تلك القشور بشكل كبير على البعض منها وبشكل يكاد يكون لا يرى على البعض الآخر.
  • تنتج الأسماك عدد كبير من البيض، ويتم ذلك حتى تكون قادرة على مواجهة الظروف الصعبة.
  • تمتلك الأسماك قلب مكون من ثلاث حجرات في الأسماك العظمية، وأربعة قلوب في الأسماك الغضروفية، ويعبر في تلك القلوب دم مؤكسد.
  • تملك الأسماك خياشيم للتنفس من خلال، يوجد بتلك الخياشيم عدد كبير من الشعيرات الدموية.
  • يوجد الإدراك الحسي لأسماك على جانبيها، حتى تشعر بتغيرات الموجات الصوتية التي تحدث في منطقة تحت سطح الماء.

هكذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا هذا اليوم معكم عن بحث عن الأسماك ، توجد الأسماك بعدد كبير من الأشكال، فيوجد ما هو على شكل ديدان ذات الألوان، وأحجام الأسماك منها ما هو صغير للغاية لا يتعدى حجمه السنتيمتر ونصف مثال في ذلك سمكة القوبون في الفلبين، ومنها ما يتجاوز طوله أثنى عشر مترا ويكون هذا الطول متواجد في سمكة القرش، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.