يمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة

بواسطة:
يمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة

تُمثل الطاقة أحد أهم أسباب الحياة على وجه الأرض حيثُ تشكل مصدر حيوي لأداء العديد من المجالات المرتبطة بالإنسان وتطوره، وتُعد الشمس هي المصدر الرئيسي للطاقة الضوئية والحرارية على وجه الأرض، وفي إطار الأسئلة التعليمية للمقررات الدراسية لطلاب المملكة العربية السعودية نعرض لكم الإجابة على سؤال يمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

يمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة

يُمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة إشعاعية أو طاقة مُشعة ويتم حساب كمية الطاقة الضوئية من خلال تكامل التدفق الإشعاعي مع الزمن، والوحدة الدولية لقياس الطاقة الضوئية هي الجول، ومن الجدير بالذكر أن الطاقة الإشعاعية يُمكنها أن تكون طاقة مرئية أو طاقة غير مرئية.

الطاقة الضوئية

حيثُ يعد الضوء أحد أشكال الإشعاعات الكهرومغناطيسية التي تصدر من الأجسام ذات الحرارة العالية، وعلى سبيل المثال لتوضيح الطاقة الضوئية الطاقة الصادرة من الشمس والمصباح الكهربائي.

ومن الجدير بالذكر أن الضوء الصادر من الشمس تكون له قدرة على حرق الأشياء بدرجات متفاوتة، وكذبلك قد يؤثر على البشرة مُسبباً تغير لون الجلد للون الداكن، كما يُمكن أن يكون الضوء مسبب من مسببات أفصابة بضربة شمس لذا لا يُنصح بالتعرض المباشر لفترات طويلة لأشعة الشمس المباشرة ذات الحرارة المرتفعة.

مصادر الطاقة الضوئية

تتنوع مصادر الطاقة على سطح الأرض بشكل كبير، وتختلف كميات الطاقة الضوئية الصادرة باختلاف مصادر هذه الطاقة، وقد تكون مصادر الطاقة الضوئية من المصادر التالية:

  • المصادر الطبيعية للضوء والتي تتمثل في الشمس، النجوم، النار، الكهرباء الناتجة عن البرق والصواعق الرعدية وجميعها من المصادر الطبيعية للضوء.
  • الموارد الطبيعية الحيوية المضيئة ويُقصد بذلك الكائنات الحية التي لدى أجسامها القدرة على إصدار درجات مختلفة من الضوء مثل حشرات البراع المضيئة.
  • المصادر الصناعية للضوء وهي تلك المصادر الناتجة عن وجود الإنسان واختراعاته لإصدار الضوء ومن بينها مصادر الإنارة المنزلية، الكشافات الضوئية، كاشف الضوء.

أشكال الطاقة

توجد العديد من الأنواع المختلفة للطاقة والتي جميعها تندرج في شكلين أساسيين هم طاقة الوضع والطاقة الحركية، وفي التالي تفصيل لكل منهم:

طاقة الوضع

  • يتم تعريف طاقة الوضع بأنها تلك الطاقة التي يُمكن للجسم الثابت الاحتفاظ بها في داخله بسبب موقعه بالنسبة إلى الأجسام الأخرى من حوله وشحنته الكهربائية والعديد من العوامل، ففي حالة وضع جسم على ارتفاع محدد من سطح الأرض يُمكننا قياس طاقة الوضع وفقاً للقانون الفيزيائي التالي:
  • طاقة الوضع = الكتلة × ارتفاع الجسم × تسارع الجاذبية الأرضية.
  • و من خلال الرموز   ط و= ك × ع × ت
    حيث أن:
    ط و ـ رمز طاقة الوضع.
    ك ـ رمز الكتلة.
    ع ـ رمز السرعة.
    ت ـ رمز التسارع.

طاقة الحركة

  • تُعرف الطاقة الحركية بأنها تلك الطاقة التي يكتسبها الجسم بسبب حركته المستمرة، وتعتمد كمية الطاقة الحركية على كتلة الجسم المتحرك ومقدار سرعته، فكلما زادت سرعة الجسم وكتلته زادت طاقته الحركية، ويتم احتساب مقدار الطاقة الحركية التي اكتسبها الجسم المتحرك من خلال المعادلة الرياضية التالية:
  • ط ح = 0.5 × ك × ع2.
    حيث أن:
    ط ح ـ رمز الطاقة الحركية.
    ك ـ رمز الكتلة.
    ع ـ رمز السرعة.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد عرضنا لكم بالتفصيل الإجابة على سؤال يمكن وصف الطاقة الضوئية بأنها طاقة ، وللمزيد من الموضوعات وإجابات الأسئلة التعليمية تابعونا دوماً في موقع مخزن المعلومات.