الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

بواسطة:
الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

يبحث الكثير من الطلاب عن الفرق بين الملاحظة والاستنتاج لذا سنوفرها لكم عبر سطورنا التالية في مخزن ولكن في البداية تجدر بنا الإشارة إلى أهمية هذه العناصر في التوصل إلى الفروض الصحيحة فهما الأساس الذي يبني عليه العلماء الأنشطة التجريبية للتوصل للحلول الصحيحة، وليستوفي الحديث حقه عن هذه العناصر سنسلط عليهم الضوء عبر سطورنا التالية فتابعونا …

الفرق بين الملاحظة والاستنتاج

يخلط الكثير من الأفراد بين مفهومي الملاحظة والاستنتاج، وهذا خاطئ فهناك فرق بين المفاهيم هذا الاختلاف سنوضحه لكم عبر السطور التالية:

الملاحظة:

  • الملاحظة هي ما يتم التوصل إليه من خلال الحواس كالنظر والسمع فهي تتم من خلال مشاهدة حدث ما مرتبط بالمشكلة موضوع البحث.
  • الملاحظة هي الخطوة الأولى للبحث العلمي حيث يقوم الباحث من بعد تحديد المشكلة وتحديد ما حدث لها من تغيرات بمتابعة الأحداث والأمور المتعلقة بها بهدف التعرف على التغيرات السلوكية والظواهر، والجدير بالذكر أن الملاحظة تبدأ منذ رصد الباحث للمشكلة.

الاستنتاج:

  • أما الاستنتاج فيعتمد على العمليات العقلية التي تتم داخل العقل، فالاستنتاج عبارة عن استخلاص النتائج من الملاحظات التي تم تسجيلها.
  • يتمثل الاستنتاج في استخلاص بيانات ومعلومات وحقائق، وهذا يتم من خلال التدقيق فيما تم ملاحظته في السابق، والجدير بالذكر أن هناك أنواع متعددة من الاستنتاج.

كذلك تختلف الملاحظة عن الاستنتاج فو كونها عملية غير مقصودة تتم بشكل تلقائي أما الاستنتاج فيتم بشكل مخطط فهو عبارة عن استخلاص للنتائج بمساعدة الملاحظات التي قام الباحث بتسجيلها.

ما هي الملاحظة

  • الملاحظة هي أولى خطوات البحث العلمي وهي تدل على نشاط أو مجهود حسي وعقلاني فهي واحدة من ضمن طرق جمع البيانات والحقائق.
  • قد تتم الملاحظة بترتيب سابق أو عن طريقة الصدفة والهدف منها هو فهم الظواهر الخفية الغير واضحة في موقف محدد وفي وقت محدد.
  • تتمثل الملاحظة في جمع الحقائق فالملاحظة تساعد الباحث على اكتشاف الحقائق المرتبطة بالمشكلة موضوع البحث.
  • يمكن تعرفي الملاحظة على أنها أداة من أدوات جمع البيانات يهدف من خلالها الباحث إلى التوصل لمعلومات مفيدة.
  • في الملاحظة يستخدم الباحث حواسه في تقييم الظاهرة خلال فتة زمنية محددة وفي أثناء هذه العملية يقوم الباحث بتسجيل ملاحظاته فهذا يفيده في التوصل إلى المعرفة التي كان يبحث عنها.

أنوع الملاحظة

الملاحظة البسيطة: Simple Observation:

  • هي الملاحظة التي يتم استخدامها في البحوث والدراسات الاستكشافية التي لا يمتلك الباحث معلومات كافية عنها.
  • وهي تتمثل في دراسة حالة دون وجود مخطط سابق لدى الباحث لنوعية المعلومات والسلوك الذي سيخضع للملاحظة.
  • يستخدم الباحث هذا النوع من الملاحظة في الظروف العادية دون إخضاع الظاهرة موضع البحث للضبط، ويعتمد فيها على الحواس فلا يستخدم فيها الأدوات الميكانية كالكاميرات والمسجلات.

الملاحظة المنتظمة: Systematic Observation:

  • هذا النوع من الملاحظة هو ما يحدد فيه الباحث نوع البيانات المراد جمعها حول الظاهرة موضع الدراسة.
  • يتميز هذا النوع من الملاحظة بتوفر شروط البط فيه وعادة ما يستخدم هذا النوع من الملاحظات في الدراسات الوصفية واختبار الفرضية.

ما هو الاستنتاج

  • يعرف الاستنتاج كذلك باسم الاستدلال ويتمثل في النشاط العقلي الاستدلالي.
  • في الاستدلال يبحث الباحث عن سبل التعرف على الأسباب التي تمنع حدوث الأشياء، ومن خلاله يسعى الباحث للتوصل إلى التفسيرات علمية ومنطقية واضحة لكافة الظواهر المحيطة به.
  • الاستنتاج هو الخطوة التالية التي يقوم بها البحث من بعد الملاحظة، والجدير بالذكر أن الاستدلال يأتي من خلال دراسة جزيئات القضية موضوع البحث.
  • يتوصل الباحث إلى الاستنتاجات من خلال المعطيات بإعمال العقل فالاستنتاج يتم من خلال العمليات العقلية.
  • للحصول على استنتاج صحيح ينبغي أن تكون المعطيات منطقية.

أنواع الاستنتاج

ينقسم الاستنتاج إلى عدة أنواع، هذه الأنواع نذكرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • الاستنتاج الاستنباطي: صحة البرهان في هذا النوع من الاستنتاجات معتمدة على منطقية الفرضية العامة أو المبدئية، فالمنهج الاستنباطي هو المنهج الذي يربط بين العقل والموضوعية بناءً على أسس الملاحظة والمنطق.
  • الاستنتاج القياسي: يعتمد هذا النوع من الاستنتاج على خبرة سابقة لدى الباحث، هذه الخبرة تمكنه من التوصل إلى النتائج المرجوة.
  • الاستنتاج الاستقرائي: يبدأ هذا النوع من الاستنتاج بالتدرج من الجزء للكل فهو يعتمد بشكل أساسي على الملاحظة المنظمة التي تخضع للتجريب.

فيم تشترك الملاحظة والاستنتاج

  • على الرغم من اختلاف مفهومي الملاحظة والاستنتاج إلا يشتركان في كونهما من أهم الأدوات العملية الخاصة بالبحث حيث يستخدمهم الباحث في الوصول إلى منهجية موضوعية سليمة.
  • عمليتي الملاحظة والاستنتاج يشتركان في انهما أساس في الحصول على المعرفة العلمية فمن خلالهم يتمكن الباحث من التخلص من المشاكل التنظيمية التي تواجهه.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى نهاية مقالنا الذي قدمنا لكم من خلاله الفرق بين الملاحظة والاستنتاج واللذان يعتبران أساس من أساسيات البحث العلمي فبدونهم يفقد البحث مصداقيته، وفي نهاية سطورنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.