اسماء المعالم الاثرية في زيمبابوي

بواسطة:
اسماء المعالم الاثرية في زيمبابوي

نتعرف خلال هذا المقال على اسماء المعالم الاثرية في زيمبابوي ، حيث تحتوي دولة زيمبابوي على العديد من الأماكن السياحية التي يزورها السياح من جميع أنحاء العالم للتمتع بجمال الطبيعة فيها، كما تحتوي دولة زيمبابوي على عدد من المعالم الأثرية المثيرة للاهتمام، وتقع دولة زيمبابوي في جنوب قارة إفريقيا يحدها من الجنوب دولة جنوب إفريقيا ومن الشمال دولة زامبيا ومن الشرق دولة موزمبيق ومن الغرب دولة بوتسوانا، وهي دولة حبيسة لا تملك أي شواطئ ولكنها من دول منبع نهر النيل، حيث تحتوي على نهر زمبيزي وهو أحد منابع نهر النيل، خلال السطور التالية نتعرف على أهم المعالم الأثرية والسياحية في زيمبابوي وبعض المعلومات والتفاصيل عن زيمبابوي كوجهة سياحية، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

اسماء المعالم الاثرية في زيمبابوي

تحتوي زيمبابوي على عدد من المعالم الأثرية التي تم تصنيفها من منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي، ومن هذه المعالم الأثرية ما يلي:

زيمبابوي العظمى

  • هي مدينة قديمة من الأطلال تقع في مدينة ماسفنغو في الجنوب الشرقي من زيمبابوي.
  • يُعتقد أنها كانت عاصمة أحد الممالك القديمة بالرغم من عدم اليقين حول اسم هذه المملكة، حيث قامت في تلك المنطقة عدد من الممالك.
  • الاعتقاد الأقرب هي أنها كانت عاصمة مملكة زيمبابوي والتي قامت أثناء العصر الحديدي في الفترة من القرن الثاني عشر وحتى منتصف القرن الخامس عشر الميلادي.
  • بدأ بناء المدينة في القرن الحادي عشر وانتهى في القرن الرابع عشر الميلادي وتم بناؤها على مساحة 1784 فدان.
  • كانت هذه المدينة في أقصى فترات ازدهارها تضم 18 ألف نسمة.
  • كانت تلك المدينة هي مقر الحكم وتعد بمثابة القصر الملكي لموك زيمبابوي وتتميز بارتفاع أسوارها التي يصل ارتفاع بعضها إلى أكثر من خمسة أمتار.
  • عُثر على تلك المدينة بالصدفة في نهاية العشرين بواسطة مجموعة من المستكشفين الأوربيين.
  • بدأ استكشاف تلك المنطقة في سبعينيات القرن العشرين وأثار اكتشاف هذه المدينة كثيراً من الجدل، حيث كانت زيمبابوي خاضعة للاستعمار البريطاني وكانت تعرف باسم روديسيا الجنوبية.
  • حاول الاستعمار تزوير التاريخ ونفي فكرة أن المدينة تم بناؤها على يد الزيمبابويين الأصليين، ولكن الحقيقة كانت أقوى واعتبرت حكومة زيمبابوي مدينة زيمبابوي العظمى أثر وطني وتم تغيير اسم دولة روديسيا الجنوبية إلى زيمبابوي.
  • تم ضم زيمبابوي العظمى إلى قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو لكونها أثراً فريداً من آثار التراث الإنساني.

أطلال مدينة خامي

  • هي أطلال مدينة خامي التي تقع جنوب القارة الإفريقية في دولة زيمبابوي شرق مدينة بولاوايو.
  • كانت مدينة خامي هي عاصمة سلاسة “طوروا” لمدة تقارب 200 عام ما بين منتصف القرن الخامس عشر إلى أواخر القرن السابع عشر.
  • تعد خامي هي العاصمة الثانية لمملكة زيمبابوي بعد هجر مدينة زيمبابوي العظمى في منتصف القرن السابع عشر.
  • تكشف الأبحاث عن تاريخ مدينة خامي أنها كانت ملتقى طرق تجارية مهمة.
  • تعتبر آليات وأساليب البناء في مدينة خامي متطورة بدرجة ملحوظة عن تلك المستخدمة في مدينة زيمبابوي العظمى، حيث يلاحظ ذلك من الأطلال في المدينتين وتبدو أطلا خامي أكثر تطوراً.
  • تأسست مدينة خامي على يد سلاسة “طوروا” بعد سقوط زيمبابوي العظمى.
  • تحتوي مدينة خامي الأثرية على سبعة مناطق بها مباني كانت مخصصة لإقامة الأسرة الملكية.
  • كما تحتوي على مناطق مفتوحة في الوادي كانت مخصصة لمنازل عامة الشعب.
  • كما تضم أكواخ كانت ملك للطبقة الفقيرة ويظهر ذلك من فرق البناء بينها وبين منازل الطبقة المتوسطة والأسرة الحاكمة.
  • تحتوي خامي كذلك على آثار حظائر محاطة بالسياج وكانت مخصصة لرعاية الأبقار.
  • تم ضم أطلال مدينة خامي إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي، حيث تعد حد المواقع الأثرية الهامة التي تعبر عن التراث الحضاري الإنساني وتحكي تاريخه.

زيمبابوي سياحة

تحتوي زيمبابوي على عديد من الأماكن والمدن المناسبة للسياحة، مثل:

هراري

  • هي عاصمة زيمبابوي وتضم الكثير من المتاحف الفنية ومراكز التسوق.
  • كما تمتلك عدد من الشلالات والمحميات الطبيعية وتتميز بجمال طبيعتها.
  • تزدهر في مدينة هراري صناعة المشغولات اليدوية التي يشتريها السياح كهدايا تذكارية.
  • هراري هي أهم الوجهات التي يجب أن يزورها السائح في زيمبابوي حيث أنها العاصمة وأكثر مدن زيمبابوي حيويةً.

بولاوايو

  • هي ثاني أكبر مدينة سياحية في زيمبابوي وتسمى بمدينة الملوك.
  • هي أهم المراكز الصناعية في دولة زيمبابوي كما تضم المراكز الرئيسية للسكك الحديدية بالبلاد.
  • بولاوايو هي مدينة سياحية صناعية تجارية وأحد الوجهات المفضلة للسياح في زيمبابوي لكونها مدينة حيوية تحتوي على العديد من الأنشطة.
  • تتميز مدينة بولاوايو بجمال طبيعتها حيث تحتوي على عدد كبير من الأماكن ذات الطبيعة الخلابة.

تشيتونجويزا

  • هي ثالث مدينة سياحية في زيمبابوي وتتميز مثل باقي المدن بجمال الطبيعة.
  • هي من المدن الحيوية ذات الكثافة السكانية العالية وينتشر بها مراكز التسوق والأماكن الترفيهية.
  • تشيتونجويزا هي أحد أنسب الأماكن في زيمبابوي لممارسة رياضة تسلق الجبال.
  • كما تحتوي على عدد من المناظر الطبيعية الخلابة مثل شلالات العرسان التي تساعد في القضاء على الطاقة السلبية بسبب جمالها الذي لا يوصف.

كاريبا

  • مدينة كاريبا هي أحد أهم وجهات السفر للسياحة حول العالم حيث تتميز بجمال طبيعي يفوق الوصف.
  • تحتوي كاريبا على سد ضخم وبحيرة صناعية كبيرة تمسى بحيرة كاريبا ويصنع ذلك جمالاً لتلك المدينة بصورة رائعة.
  • تتوافر في كاريبا عدد كبير من المطاعم والأماكن الترفيهية والخدمات الجاذبة للسياح، حيث تعتبر كاريبا أهم المدن السياحية في زيمبابوي.

ما هي عاصمة زيمبابوي

  • عاصمة دولة زيمبابوي هي مدينة هراري.
  • كانت تسمى بمدينة سالزبوري حتى عام 1982 م.
  • تقع مدينة هراري في شما شرق زيمبابوي.
  • يبلغ عدد سكان المدينة نحو 3 مليون نسمة وفقاً لإحصائيات عام 2019.
  • هراري هي أكبر مدينة في زيمبابوي من حيث عدد السكان وتبلغ مساحتها 960.6 كم مربع.
  • ترتفع مدينة هراري 1490 متر فوق سطح البحر.
  • مدينة هراري هي أهم مدن زيمبابوي حيث أنها إلى جانب كونها عاصمة الدولة ومقر الحكم، فهي أهم مركز تجاري واقتصادي وصناعي وسياحي في زيمبابوي.
  • أُنشأت مدينة هراري في عام 1890م وبدأ السكان في سكنها بصورة ملحوظة في عام 1935م  وكانت تسمى مدينة سالزبوري حتى تم تغيير اسمها إلى هراري في عام 1982 م.

عملة زيمبابوي

  • عملة زيمبابوي في الوقت الحالي هي الدولار الزيمبابوي الجديد الذي تم إلغاء التعامل بالإصدارات القديمة بعد إصداره.
  • الدولار الزيمبابوي على مدار تاريخه تم إصداره عدة مرات بقيم مختلفة حيث تدهورت قيمته نتيجة التضخم غير الطبيعي بسبب ضعف الاقتصاد والسياسات النقدية الخاطئة للدولة.
  • وصل التدهور بالعملة إلى إصدار البنك المركزي للدولة ورقة نقدية بمبلغ 100 تريليون دولار زيمبابوي وكانت تساوي 40 سنت فقط لا غير.
  • منذ عام 2009 اعتمدت الحكومة في زيمبابوي التعامل بالعملات الأجنبية مثل الدولار واليورو بسبب تدهور عملتها.
  • كان الدولار الأمريكي يعتبر هو العملة الرسمية لدولة زيمبابوي حتى وقت قريب، فقد كان أكثر العملات استخداماً.
  • بعد إصدار الدولار الزيمبابوي الجديد تم إيقاف التعامل بالعملات الأجنبية في 2019 تشجيعاً للعملة المحلية.
  • في الوقت الحالي يساوي الدولار الأمريكي الواحد 361 دولار زيمبابوي جديد.

فضائيين في زيمبابوي

  • في سبتمبر من عام 1994 نقلت قناة بي بي سي البريطانية تقريراً من زيمبابوي عن رؤية بعض التلاميذ في احد مدارس لجسم طائر وكائنات فضائية.
  • صرح نحو 60 تلميذاً في مدرسة آرييل بمدينة روا في زيمبابوي انهم رأوا كائنات فضائية ذات عيون سوداء واسعة بين الأشجار كما رأوا أنهم يصعدون بسرعة إلى مركبة فضائية دائرية مع بعض الأضواء الغريبة.
  • في الفترة نفسها صرح عدد من المواطنين لوسائل الإعلام في أنحاء مختلفة من زيمبابوي وزامبيا وجنوب إفريقيا برؤيتهم لأجسام فضائية طائرة وأضواء غريبة.
  • حتى اليوم لا أحد يعلم حقيقة ما رآه هؤلاء الأشخاص فعلاً، ولكنهم حتى اليوم مقتنعون بما أن رأوه هو كائنات فضائية وجسم فضائي طائر.
  • لم يمكن حتى الآن تأكيد أو نفي ما رآه هؤلاء الأطفال، ولكن مع وضع شهادة حوالي 60 طفلاً من المدرسة ذاتها في الاعتبار، بالإضافة إلى شهادات عدد من المواطنين من دول مختلفة في نفس المنطقة مثل زامبيا وجنوب إفريقيا برؤيتهم لأضواء وأجسام طائرة غريبة في السماء في الفترة ذاتها، يصبح الأمر محيراً بصورة أكبر.

إلى هنا ينتهي مقال اسماء المعالم الاثرية في زيمبابوي ، عرضنا خلال المقال أشهر المعالم الأثرية في زيمبابوي وأشهر المدن السياحية، كما تحدثنا عن عملة زيمبابوي وسعرها مقابل الدولار الأمريكي في الوقت الحالي، وذكرنا أيضاً قصة الفضائيين في زيمبابوي حيث شهدت أحد المدن حادثة مثيرة للجدل والتعجب في أحد المدارس عام 1994م، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم اكبر قدر من الإفادة.

المراجع