خطورة الحمل في سن متأخر

بواسطة:
خطورة الحمل في سن متأخر

خطورة الحمل في سن متأخر هو ما يتساءل عنه أغلب النساء الذين تجاوز عمرهم سن الـ35 سنة ونحن بدورنا سنوضح لكم تبعيات الحمل في سن متأخر ففي بعض الأحيان يتسبب الحمل في مراحل متقدمة من العمر في إصابة الأم والجنين بالمشكلات الصحية فالحمل الآمِن هو الذي يتم في سن مبكر فعادة ما يأتي هذا الحمل بنتائج إيجابية على صحة الأم والجنين، وقد خصصنا مقالنا اليوم في مخزن لتوضيح مخاطر الحمل في المراحل المتأخرة وتفاصيل هذه الحالة.

خطورة الحمل في سن متأخر

تتساءل الكثير من النساء عن خطورة الحمل في مراحل متقدمة من العمر نظرًا للجوء الكثير منهم خاصة في الآونة الأخيرة إلى تأخير الحمل عمدًا نتيجة الظروف الاقتصادية التي تعانيها أغلب الأسر في ظل الغلاء المعيشي الذي نشهده في عصرنا الحالي ليكونوا على دراية تامه بتبعيات تأخير الحمل ومخاطر ذلك وهو ما سنوضحه لكم عبر مقالنا التالي، ففي طيات سطورنا القادمة تجدين عزيزتي القارئة تفاصيل شاملة حول تبعيات الحمل في مرحلة متقدمة من العمر من مخاطر ومميزات…

مخاطر الحمل بعد سن الـ35 عام

للحمل بعد سن الـ35 سنة مخاطر صحية سواء على المرأة أو على الجنين والجدير بالذكر أن معدل خصوبة المرأة يبدأ في التناقص بعد تجاوزها لعمر الـ32 سن، ويمكنكم التعرف على أبرز المخاطر التي قد تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحمل بمتابعة سطورنا التالية:

  • تزداد احتمالية الإصابة بسكري الحمل لمن تجاوز عمرهم الـ35 عام ويرجع السبب في ذلك إلى الاضطرابات التي قد تحدث للأم أو للجنين خلال فترة الحمل.
  • تزداد كذلك احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى الحامل مع تقدم العمر وقد يتسبب ذلك في إصابة المرأة بتسمم الحمل.
  • الحمل في سن متأخر يزيد من خطر الولادة المبكرة.
  • قد يتسبب الحمل في عمر متأخر في انخفاض وزن الرضيع عن المعدل الطبيعي.
  • حينما تحمل المرأة في سن متأخر تكن أكثر عُرضة للمخاطر ولتجنب هذه المخاطر قد يلجأ الطبيب إلى الوادة القيصرية.
  • يزيد الحمل بعد سن الـ35 خطر الإصابة بالاضطراب الصبغي وهو ما يعرف باللغة الإنجليزية باسم Chromosome abnormality ومن أمثلة الاضطراب الصبغي متلازمة داون.
  • تزداد احتمالية الإجهاض لدى المرأة كلما تأخر حملها وبالتالي يتعين عليها الحرص أثناء فترة الحمل واتباع توصيات الطبيب في المحافظة على الجنين.
  • كذلك يزداد خطر الحمل خارج الرحم خاصة إذا اتبعت المرأة حمل الأنابيب.

مميزات الحمل بعد سن الـ35 عام

على الرغم من مخاطر الحمل في سن متأخر إلا أن له عدة مميزات، هذه المميزات نذكرها لكم تفصيلًا عبر سطورنا التالية:

  • نضج الأم بالشكل الكافي وبالتالي يتيسر لها تربية وتعليم أبنائها.
  • تحصل المرأة على الفترة الكافية للاستمتاع بالحياة قبل الإنجاب وتولي مسؤولية طفل.
  • تنخفض نسبة الإصابة ببعض الأمراض كسرطان الثدي.
  • إنجاب مولود يتمتع بصحة جيدة

متى يسمى الحمل متأخرًا

  • الحمل المتأخر هو مصطلح يُطلق على النساء الذين تجاوز عمرهم الـ35 سنة فالحمل في هذا السن يتطلب اتخاذ احتياطات فخطورة الحمل في هذا السن أكبر من الحمل في سن مبكر فالسن المثالي للحمل يبدأ من سن 20 وينتهي في سن 34.
  • خطورة الحمل في سن متأخر لا تعني خطورة الحمل في سن الخامسة والثلاثين على وجه التحديد وإنما يُقصد بها الحمل في مراحل متأخرة من العمر فمعدل خصوبة المرأة ينخفض تدريجيًا كلما ازداد عمرها فالسيدة في سن الثلاثين أكثر تعرضًا لمشكلات الحمل من السيدة في سن الخامسة والعشرين، وكذلك السيدة في سن الخامسة والثلاثين حملها أخطر من السيدة في سن الثلاثين.

كيفية جعل الحمل بعد سن 35 آمناً

الحمل بعد سن الـ35 قد يكون غير آمن سواء على صحة المرأة أو الجنين لذا تبحث الكثير من النساء اللواتي يرغبن في الحمل في هذا العمر عن طريقة لجعل الحمل آمن في هذا السن، وفي إطار هذا أشار الأطباء إلى بعض التوصيات التي تجعل الحمل ممكن وآمن، هذه التوصيات يمكنكم التعرف عليها تفصيلها بمتابعة سطورنا التالية:

  • يعل الطبيب المختص على إجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن سبب التأخر في الحمل وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب من بعد التشخيص إلى وصف أدوية |أجوية الخصوبة التي تساعد على تحسين الإباضة، أو قد يلجأ إلى تقنيات التلقيح الصناعي والتي تعتمد على إزالة البويضات من الرحم وتخصيبها في المختبر، ثم إعادتها إلى الرحم، وفي هذه الحالة تعادل نسبة نجاح العملية 11%.
  • على المرأة أن تتبع نظام غذائي صحي حيث تحتاج المرأة خلال فترة الحمل إلى العديد من الفيتامينات كحمض الفوليك والحديد والكالسيوم وفيتامين د، ويُفضل أن تبدأ المرأة في التركيز على تناول هذه الفيتامينات منذ التخطيط لحمل.
  • إذا كانت المرأة مدخنة يتعين عليها الإقلاع نهائيًا عن التدخين، وتجنب تناول الكحوليات.
  • ينبغي أن تحصل المرأة على رعاية ومتابعة صحية خلال فترة الحمل ويُفضل أن تسبق المتابعة إتمام الحمل، إذا كان للحمل قرار سابق.
  • يتعين على المرأة مراجعة الطبيب في حالة معاناتها لأي مرض ففي بعض الأحيان قد تتعارض الأدوية التي تتناولها المرأة مع الحمل.
  • إذا كانت المرأة تعاني من السمنة يتعين عليها العمل على تنزيل وزنها قبل الحمل.
  • تجنب الإصابة بالعدوى أو بالالتهابات من خلال توخي الحذر من مخالطة المصابين أثناء فترة الحمل.
  • إجراء الفحوصات الضرورية للجنين خاصة مع اقتراب الولادة كفحص الحمض النووي الخالي من الخلايا (cfDNA).

تقل فرص الحمل مع التقدم في العمر وتزداد صعوبته، حيث تعاني المرأة الأكبر سنًا عند الحمل من ألم مُضاعف أثناء فترة الحمل فتشعر بآلام العظام وآلام المفاصل، وتزداد احتمالية إصابة الحامل في سن متأخر بسكري الحمل وارتفاع ضغط الحمل.

هل يؤثر التقدم في العمر على الحمل والخصوبة

معدل الخصوبة لدى المرأة يقل بعد تجاوزها لسن الـ35 سنة حتى على الرغم من استخدام التقنيات الحديثة في الحمل كأطفال الأنابيب أو الإخصاب في المختبر، وبالتالي فإن احتمالية الحمل لدى هؤلاء النساء تكون أقل من النساء الأصغر سنًا، ويرجع هذا الأمر لعدة أسباب، نذكر منها الآتي:

  • أشارت الدراسات إلى أن المرأة تولد بعدد محدود من البويضات، وأن هذه البويضات تتناقص تدريجيًا مع التقدم في العمر.
  • ينخفض معدل البويضات في سن الخامسة والثلاثين.
  • مع تقدم العمر تنخفض قدرة المبيض على إطلاق البويضات وبالتالي تنخفض احتمالية حدوث الحمل.
  • حينما تتقدم المرأة في العمر يزداد خطر الإجهاض لديها.
  • يزداد خطر إصابة المرأة بعد سن الـ35 بالاضطرابات التي تؤثر الحمل.

آخر سن للحمل للمراة

  • في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم بحثت الكثير من النساء عن آخر سن للحمل وهو ما سنناقشه معكم خلال هذه الفقرة فلا يوجد عمر محدد لانتهاء احتمالية حدوث الحمل، فآخر سن للحمل لد المرأة هو سن انقطاع الطمث.
  • على الرغم من أن احتمالية الحمل تنخفض تدريجيًا لدى المرأة كلما ازداد عمرها إلا أن احتمالية حملها تظل قائمة إلى أن تنقطع عنها الدورة الشهرية لذا إذا لم يكن لدى المرأة رغبة في الإنجاب عليها أن تستخدم أحد وسائل منع الحمل، وأن تستمر في استخدام هذه الموانع إلى أن ينقطع عنها الطمث.
  • انتظام الدورة الشهرية مؤشر على زيادة احتمالية حدوث الحمل وعلى النقيض فإن عدم انتظام الدورة الشهرية يُشير إلى انخفاض احتمالية حدوث الحمل.
  • خصوبة المرأة تبدأ في الانخفاض منض تجاوزها لسن الثانية والثلاثون واعتبارًا من سن الخامسة والثلاثون تتخذ الخصوبة معدل أسرع في الانخفاض.

أوضحنا لكم خطورة الحمل في سن متأخر وكيفية تجنب مخاطر الحمل بعد سن الـ35 سنة وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختم مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح تضمن جميع استفساراتكم حول تبعيات الحمل في عمر متأخر وأغناكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.