هل التحدث مع النفس ذكاء

بواسطة:
هل التحدث مع النفس ذكاء

هل التحدث مع النفس ذكاء ؟ يعتاد الكثيرون على التحدث مع أنفسهم في أوقات الوحدة سواء بصوت مسموع أو غير مسموع، هل يعد هذا مؤشراً على ذكاء الشخص أم علامة من علامات الجنون ؟ نجيب معاً على هذه التساؤلات عبر مخزن.

هل التحدث مع النفس ذكاء

كشفت بعض الدراسات العلمية أن التحدث مع النفس مؤشر على تنامي الذكاء أو قد يساعد على تنمية ذكاء الفرد وقدراته الإدراكية.

  • قد لا يكون الأمر مرتبطاً بمعدلات الذكاء عند الولادة حيث قد يتحدث أصحاب معدلات الذكاء المرتفعة والمنخفضة على حد سواء إلى أنفسهم بصوت مسموع، ولكنه حتماً  يؤثر في بعض مهارات التفكير بما قد ينعكس إيجابياً على معدل ذكاء الفرد.
  •  كشفت دراسة أجراها باحثون بجامعة بانجور البريطانية، أن التحدث مع النفس يعتبر سمةً يتمتع بها أصحاب المهارات الإدراكية العالية.
  • أجريت الدراسة على 28 طالب بالجامعة حيث طُلب منهم قراءة بعض التعليمات إما بصوت مرتفع مسموع أو بطريقة القراءة الصامتة.
  • استمر الباحثون في ملاحظة الأشخاص موضوع التجربة وكيف يقومون بأداء المهام المطلوبة منهم.
  • وجد الباحثون أن المشاركين الذين قرأوا التعليمات بصوت مرتفع كانوا أكثر تركيزاً وقاموا بتأدية المهام بكفاءة أكبر من الآخرين الذين قرأوا التعليمات قراءة صامتة.
  • يلخص فريق البحث أن فوائد التحدث مع النفس تكمن في سماع الصوت، حيث أن قابلية العقل لفهم وتحليل المعلومات والأوامر السماعية أكبر من قابليته لفهم وتطبيق المعلومات والأوامر المقروءة.
  • وبالتالي فإن الحديث إلى النفس بصوت مسموع هو نوع من أنواع التفكير، وإدراك أو قدرة العقل على حفظ وتحليل هذه الأفكار المسموعة والاستفادة منها أكبر من قدرته على حفظ وتحليل الأفكار المقروءة.
  • يؤكد فريق البحث على أنه حتى إذا كان الشخص يتحدث إلى نفسه كنوع من التحفيز حتى يستطيع تولي السيطرة على نفسه في المهمات أو التحديات، فإن قابلية استدامة السلوك والأداء تزداد عند حديث الشخص إلى نفسه بصوت مسموع.
  •  يميل الإنسان إلى النسيان ولكن التحدث إلى النفس بصوت مسموع قد يساهم في رفع قدرة العقل على استحضار المعلومة، فالحديث بصوت مسموع يحفز العقل على استحضار الفكرة إلى بؤرة الشعور أو العقل الواعي، وبالتالي تكون قدرة عقل الإنسان على استرجاعها وتذكرها أكبر حيث أخذت القدر الكافي من التركيز.
  • بينما الأفكار التي يفكر فيها الإنسان داخل عقله في صمت قد لا تستحضر تركيزه الكامل وبالتالي تصبح سريعاً في هامش الشعور وتستقر في العقل الباطن الذي يحتوي على عدد هائل من المعلومات، بعضها قد لا يدرك الإنسان أنه يعلمه أصلاً وبالتالي قد لا يستطيع استحضارها وقت الحاجة.

فوائد التحدث مع النفس 

يساعد الحديث الإيجابي مع النفس على تقليل خطر الاكتئاب الناتج عن الشعور بالوحدة، كما يساعد على رفع معنويات الفرد وتعزيز ثقته بنفسه ونظرته الإيجابية للحياة، مما ينعكس على صحته النفسية والبدنية بعدة فوائد مثل:

تقليل التوتر والقلق

  • يساعد الحديث إلى النفس بشكل إيجابي على تشجيع الشخص لنفسه والتهوين من مسببات التوتر والقلق، وزيادة ثقته في قدرته على مواجهة الصعوبات والتغلب عليها مما يقلل من مشاعر التوتر والقلق لديه.

تعزيز الوظيفة المناعية

  • يتأثر الجهاز المناعي للإنسان بحالته النفسية، وبالتالي فإن قدرة الإنسان على تشجيع نفسه والتغلب على الاكتئاب والتوتر تساهم في تحسين عمل الجهاز المناعي.

تقليل خطر الوفاة بأمراض القلب

  • تؤثر الحالة النفسية على ضغط الدم لدى الإنسان بما قد يؤدي لبعض أمراض القلب، إذ قد يتسبب الاكتئاب في إصابة الإنسان بمرض الشريان التاجي والذي يؤدي في مراحله المتطورة إلى الوفاة.
  • حديث الإنسان إلى نفسه بصورة إيجابية قد يمنع الإصابة بالاكتئاب، بينما الحديث السلبي مع النفس حتماً يؤدي للاكتئاب بما يسببه من أضرار على صحة القلب والجسم بصورة عامة.

الإحساس بالرضا في الحياة

  • الحديث الإيجابي مع النفس هو نوع من التفكير الإيجابي والذي ينعكس على نظرة الإنسان للحياة.
  • إذا كنت تفكر معظم الوقت في أفكار سلبية لن ينعكس ذلك على نظرتك للحياة فقط بل سوف ينعكس أيضاً على تصرفاتك وإنجازاتك.

في النهاية عندما يتعلق الأمر بالحالة المزاجية فأنت طبيب نفسك، لا شيء يتحكم في حالتك النفسية سوى عقلك، فكر بشكل إيجابي وردد بعض العبارات التحفيزية لنفسك بصوتٍ عالٍ، وقتها ستجد عقلك يستجيب للأفكار الإيجابية وستجد أن حالتك النفسية تتحسن، وهو ما قد يساعدك على تفادي الدخول في نوبة إكتئاب.

التكلم مع النفس أمام المرآة

يؤكد علم النفس أن الإنسان إذا نظر إلى نفسه في المرآة وهو يبتسم، سيجد أنه يشعر بالسعادة حتى وإن كانت سعادة لحظية غير مفهومة سرعان ما تنتهي، لكن مجرد رؤية الشخص لنفسه أمام المرآة تنعكس على حالته النفسية.

  • رؤية الإنسان لنفسه في المرآة تنعكس على حالته النفسية أو المزاجية وعلى صورته في عقله.
  • يجد البعض راحةً في التحدث إلى النفس أمام المرآة، حيث يرون أن هذا يمنحهم بعضاً من الثقة بالنفس.
  • التكلم مع النفس أمام المرآة هو أحد أهم طرق التدريبات قبل التحدث أمام الجمهور،إذ يفيد كثيراً  أن ترى نفسك وأنت تتحدث لتحاول توقع كيف يراك الجمهور وانت تتحدث أمامهم.

التحدث مع النفس والتخيل

أحياناً قد يتحدث بعض الأشخاص مع أنفسهم ويتخيلون مواقف يتمنون أن تحدث أو يشعرهم تخيلها بالسعادة، قد لا يكون ذلك أمراً يدعو للقلق في معظم الأحيان ولكن إذا وصل الشخص إلى مرحلة عدم التمييز بين الواقع والخيال فعليه زيارة الطبيب النفسي.

  • إذا وجدت طفلك يتخيل شخصيات ومواقف أثناء جلوسه للّعب بمفرده فهذا طبيعي بالنسبة للأطفال ولا يمثل مؤشر على خلل نفسي أو عقلي.
  • إذا كان طفلك يتخيل صديق وهمي فهذا يعني أنه يحتاج بشدة إلى التفاعل الإجتماعي وتكوين صداقات حتى لا يصبح شخصية انطوائية منغلقة على ذاتها.

متى يكون التحدث مع النفس مرض نفسي 

أن يتحدث الشخص مع نفسه هو أمر طبيعي أما أن يجد من يرد عليه فهو ما ليس أمراً طبيعياً، حيث يعد ذلك أحد أعراض الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية وهو ما يستدعي تدخل الطبيب النفسي.

  • قد يرى مريض انفصام الشخصية بعض الهلاوس والضلالات ويسمع أصواتاً لا وجود لها إلا في عقله و تسمى بالأعراض الإيجابية.
  • يصاحب ذلك خلل في الإدراك والسلوك، حيث تؤثر هذه الأوهام على سلوك المريض وإدراكه للواقع.
  • تظهر أعراض مثل فقدان القدرة على التخطيط وفقدان القدرة على الحديث والتعبير عن العواطف وتسمى بالأعراض السلبية بسبب كونها أشياء سلبها المرض من المريض.
  • تظهر أعراض مثل التلعثم في الحديث والسلوك غير المفهوم والتفكير غير المنطقي وتسمى بالأعراض غير المنتظمة.
  • قد تظهر بوادر المرض في فترة البلوغ المبكر وتستدعي التدخل الطبي إذا استمرت لفترة 6 أشهر.
  • قد تتشابه هذه الأعراض مع تأثيرات بعض المواد المخدرة في الأدوية ولذلك عند ظهور أي من هذه الأعراض يجب اللجوء للطبيب لتحديد سببها والتدخل المبكر في حالة ما إذا كان السبب هو الإصابة بانفصام الشخصية.

إلى هنا ينتهي مقال هل التحدث مع النفس ذكاء ؟، ناقشنا خلال المقال علاقة التحدث مع النفس بذكاء والمرض النفسي ومتى يكون التحدث مع النفس مرض نفسي، نرجو أن نكون قد حققنا أكبر قدر من الفائدة.

يمكنك الإطلاع على الموضوعات ذات الصلة:

المراجع