هل التهاب الكبد معدي

بواسطة:
هل التهاب الكبد معدي

نجيب خلال هذا المقال عن سؤال هل التهاب الكبد معدي ، حيث أن التهاب الكبد من الأمراض المنتشرة والتي تؤدي إلى مضاعفات خطيرة في حالة إهمال علاجها، كما أنها تنتشر عن طريق فيروسات مختلفة وهو ما يجعل انتشارها أوسع، خلال السطور التالية نجيب على سؤال هل التهاب الكبد معدي ؟، كما نوضح طرق انتقال فيروسات التهاب الكبد المختلفة، ونوضح الفرق بينها من حيث الأعراض، نقدم لكم هذا المقال ونجيب خلال عن سؤال هل التهاب الكبد معدي ؟، تابعونا عبر مخزن المعلومات.

هل التهاب الكبد معدي

يعتبر التهاب الكبد الفيروسي من الالتهابات المعدية ولكنه غير معدي بالدرجة الكبيرة كأن ينتقل عن طريق التنفس مثل فيروسات الجهاز التنفسي، ولكنه ينتقل من شخص لآخر بعدة طرق أخرى مثل:

  • دم المصاب: تنتقل فيروسات التهاب الكبد B و C عن طريق الدم وسوائل الجسم، حيث تنتقل العدوى من الأم للطفل أثناء الحمل وعن طريق الأدوات غير لمعقمة عند طبيب الأسنان أو في صالون الحلاقة.
  • ملامسة اليد غير النظيفة: ينتقل فيروس التهاب الكبد من النوع B عن طريق البراز وقد ينتقل عند عدم غسل اليد بعد استخدام المرحاض أو عند استخدام المرحاض بعد المريض دون تنظيفه كما يجب أو عند تغيير حفاضات طفل مصاب بالفيروس دون غسل اليدين جيداً بعد الانتهاء واستعمال معقم.
  • مراكز العناية بالجسم: مراكز الحلاقة للرجال والتجميل للنساء ومراكز العناية بالجسم من أكثر الأماكن التي تنتشر فيروسات التهاب الكبد من خلالها، حيث يؤدي عدم تعقيم الأدوات التي يستعملها أكثر من شخص في انتقال الفيروسات الكبدية من المصاب إلى غيره من الأصحاء.
  • الوشم: يتسبب إعادة استخدام ابر الوشم في بعض الأماكن بين أكثر من شخص في انتقال فيروسات التهاب الكبد من شخص لآخر.
  • العلاقة الجنسية: يعد الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد من النوع B أحد وسائل انتقال المرض، حيث يتواجد الفيروس في السوائل المهبلية عند المرأة والسائل المنوي عند الرجل في حالة الإصابة وينتقل بكل سهولة بالعلاقة الجنسية بينهما.
  • مشاركة الأدوات الشخصية: تتسبب مشاركة الأدوات الشخصية بين الأزواج في انتقال فيروس التهاب الكبد من النوع C و B بين الرجل والمرأة، حيث تسبب مشاركة أدوات مثل فرشاة الأسنان ومقصات الأظافر انتقال الفيروسات من المصاب إلى غير المصاب بسبب احتمال احتواء هذه الأدوات على بعض الدم من المصاب.

كيف ينتقل فيروس الكبد

تختلف طريقة انتقال فيروسات الكبد عن بعضها البعض بقدر ما تتشابه في بعض الحالات، ونوضح طريقة انتقال كل فيروس من فيروسات الكبد كما يلي:

فيروس التهاب الكبد A

ينتقل فيروس التهاب الكبد أ من شخص لآخر بأكثر من طريقة كما يلي:

  • ينتقل فيروس أ عن طريق الأكل والشرب الملوث ببراز المصاب وخصوصاً في حالة عدم طهي الطعام جيداً.
  • ينتقل الفيروس عن طريق الحقن ولكنه نادراً ما ينتقل عن طريق الدم.
  • كما ينتقل بسبب سوء النظافة وعدم غسل المريض لليد جيداً بعد التبرز فينقل الفيروس لغيره عن طريق الطعام أو غيره من بقايا البراز على اليد.
  • ينتقل الفيروس أيضاً بالعلاقة الحميمة بين المصاب وغير المصاب بانتقال سوائل الجسد أثناء العلاقة.
  • لا ينتقل الفيروس بالاختلاط العادي المباشر بين المصاب وغيره كما هو الحال في معظم فيروسات الجهاز التنفسي.

فيروس التهاب الكبد B

  • ينتقل الفيروس عن طريق الدم من خلال نقل الدم من المصاب إلى غيره قبل فحصه، أو استخدام أدوات المصاب التي قد تحتوي على بقايا دم مثل شفرات الحلاقة أو فرشاة الأسنان أو مقص الأظافر.
  • إعادة استخدام بين أكثر من شخص خاصة بين مدمني المخدرات حيث نادراً أن يحدث ذلك عند الطبيب أو المستشفى.
  • ينتقل الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة.
  • استعمال الأدوات بين أكثر من شخص دون تعقيم مثل أدوات الوشم والتجميل في مراكز التجميل هي احد أسباب انتشار فيروس الكبد من النوع بي.
  • ينتقل الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي بين المصاب وغير المصاب عند عدم استعمال وسائل الحماية مثل الواقي الذكري.
  • لا ينتقل الفيروس بالعطس أو السعال أو عن طريق اللمس أو عن طريق الطعام أو اللعاب.

فيروس التهاب الكبد C

  • ينتقل فيروس التهاب الكبد من نوع سي عن طريق الدم.
  • ينتقل الفيروس عند مشاركة استعمال الإبر بين المصاب وغير المصاب لانتقال الفيروس عبر الدم.
  • مشاركة الأدوات الشخصية بين المصاب وغير المصاب مثل فرشاة الأسنان ومقصات الأظافر وشفرات الحلاقة قد يؤدي لانتقال فيروس الكبد من نوع سي.
  • ينتقل الفيروس من الأم المصابة إلى الجنين عند الولادة.
  • لا ينتقل الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي إلا في حالة النزيف.
  • لا ينتقل الفيروس عن طريق الاختلاط الطبيعي وجهاً لوجه مع المريض أو اللمس أو العطس أو السعال أو الطعام أو البراز.

الفرق بين التهاب الكبد a b c

تختلف فيروسات الكبد من حيث الأعراض والشدة وطرق العلاج، ويكون الاختلاف بينها كما يلي:

فيروس التهاب الكبد A

  • تكون فترة الحضانة للفيروس من 14-28 يوم.
  • تختلف شدة أعراضه حسب الحالة ومناعة الجسم وتكون خفيفة أو شديدة.
  • عادة ما يستمر لعدة أسابيع ويمكن أن يمتد لعدة أشهر في حال شدة الأعراض وضعف المناعة.

الأعراض

  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بفقدان الشهية.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • تغير لون البراز للداكن.
  • تغير لون البراز حيث يصبح فاتح.
  • اصفرار الجلد والعينين.
  • الإحساس بالتعب والإعياء والضعف.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • الإحساس بألم في الجزء العلوي من البطن.
  • الحكة في الجلد.
  • اضطرابات المعدة.

فيروس التهاب الكبد B

  • تظهر أعراض فيروس B بعد حوالي 12 أسبوعاً من الإصابة، حيث لا تظهر أعراضه بسرعة خاصة عند الأطفال.
  • يستمر التهاب الكبد الوبائي ب من النوع الحاد لمدة أقل من 6 أشهر، بينما يستمر الالتهاب المزمن فترة أكبر من 6 أشهر.
  • قد يستطيع الجهاز المناعي التغلب على الفيروس في عدة أشهر ويتم الشفاء الكامل منه.
  • من مضاعفات الفيروس الإصابة بالفشل الكبدي أو سرطان الكبد أو تشمع الكبد.

الأعراض

  • فقدان الشهية للطعام.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • آلام في البطن باتجاه الكبد.
  • تغير لون البول ليصبح لونه داكن.
  • الشعور بالضعف العام والإرهاق.
  • اصفرار البشرة واصفرار بياض العينين.
  • الشعور بآلام في المفاصل.

فيروس التهاب الكبد C

  • يعتبر فيروس C أكثر أنواع فيروسات التهاب الكبد شيوعاً وأكثرها خطراً.
  • يكون الفيروس خاملاً في بداية المرض ولا يسبب أي مشكلات أو أعراض.
  • تبدأ أعراض الفيروس بالظهور بعد فترة قد تختلف من مريض لآخر ولكنها لا تقل عن عدة أشهر.
  • يخضع فيروس سي للعلاج بالأدوية وقد أصبح علاجه أسهل مما قبل باكتشاف أدوية متعددة لعلاجه ويفيد الاكتشاف المبكر في العلاج بصورة أفضل.

الأعراض

  • شحوب الوجه والجلد والعينين أو ما يعرف باليرقان.
  • الشعور بآلام في المعدة.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإحساس بالتعب والضعف العام.

نصائح للوقاية من فيروسات الكبد

للوقاية من فيروسات الكبد يجب اتباع النصائح التالية:

  • الفحص الدوري للدم كل 6 أشهر على الأقل.
  • غسل وتعقيم اليدين جيداً بصورة يومية عند الاستطاعة.
  • عدم مشاركة أحد الأشخاص في الأدوات الشخصية.
  • تجنب استعمال أدوات التجميل لأكثر من شخص في مراكز التجميل واستعمال الشخص لأدواته الخاصة إن أمكن.
  • طهور الطعام بصورة جيدة والتأكد من نضجه.
  • تجنب الممارسات الجنسية غير المشروعة وغير المحمية.
  • التأكد من استعمال حقن جديدة وغير مستعملة من قبل.
  • التأكد من تعقيم أدوات ثقب الأذن والوشم.

إلى هنا ينتهي مقال هل التهاب الكبد معدي ، أجبنا خلال المقال على السؤال المذكور، كما وضحنا طرق انتقال فيروسات الكبد المختلفة ووضحنا الفرق بين كل منها من حيث الأعراض، كذلك فقد قدمنا بعض النصائح للوقاية من أمراض التهاب الكبد الفيروسية، قدمنا لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات ونتمنى أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

المراجع