مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تقي نفسك من جدري القرود

بواسطة: نشر في: 27 مايو، 2022
مخزن
كيف تقي نفسك من جدري القرود

كيف تقي نفسك من جدري القرود

كيف تقي نفسك من جدري القرود ؟ وهل يوجد علاج لهذه العدوى ؟ وما هي أسباب الإصابة به ؟ ؛ جميع هذه الاستفسارات سنجيبها لكم عبر مقالنا التالي في مخزن فقد ازدادت معدلات البحث مؤخرًا حول هذه العدوى وتفاصيلها نظرًا لانتشارها في إفريقيا، فمن بعد تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم باتت الفيروسات مُهددة للبشر خاصة بعدما تسبب هذا الفيروس في وفاة الكثير من الأشخاص حول العالم، وفي إطار هذه التجربة بات اهتمام الأفراد حول العالم منصب على التعرف على ماهية الفيروسات التي تظهر ومع ظهور عدوى جدري القرود ازدادت معدلات البحث حولها وحول سبل الوقاية منها وهذا ما سنوضحه لكم عبر سطورنا التالية:

  • أولى خطوات الوقاية هي تجنب الاحتكاك المباشر ومخالطة المصابين بالعدوى فتجنب الاختلاط يساعد على الحد من خطر الإصابة.
  • في حالة كان الشخص مضطر للاحتكاك مع أحد المصابين سواء من البشر أو الحيوانات يتعين عليه الحرص على استخدام معدات الحماية من الإصابة بالفيروسات كارتداء القفازات والماسك الطبي.
  • تنظيف اليدين وتطهيها بشكل مستمر بالماء والصابون واستخدام الكحول في تطهير الأسطح قبل ملامستها خاصة عند التعامل مع المباشر مع أحد المصابين بالعدوى.
  • الطهي الجيد للمنتجات الحيوانية كاللحوم فمن أسباب الإصابة بالعدوى عدم طهي اللحوم جيدًا قبل تناولها، وبالتالي يساعدكم تسويتها في تخليصها من الفيروسات، وهذا يعمل بدوره على تخفيف فرص الإصابة.
  • اتباع الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية أمر ضرورة خاصة عند الاحتكاك المباشر مع الحيوانات أو المصابين.

مرض جدري القرود

ننتقل معكم عبر هذه الفقرة لتوضيح تفاصيل عدوى جدري القرود:

  • مرض جدري القرود من الأمراض الجلدية نادرة الحدوث وهو من الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان، ويُذكر أن هذه العدوى تصيب عدد من الحيوانات كالقرود والقوارض.
  • مرض جدري القروض يشبه الجدري المائي ولكنه أقل في الانتشار منه، وهو نوع من أنواع الأمراض النادرة فهو يحدث في المناطق النائية كغرب أفريقيا ووسطها ويحدث بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة.
  • لعدوى جدري القرود سلالتين وهم:
    • سلالة الكونغو: تصل نسبة الوفيات فيها إلى 10%.
    • سلالة غرب أفريقيا: نسبة الوفيات في هذه السلالة لا تتعدى الـ1%.

هل عدوى جدري القرود خطيرة

انتشار الفيروس وعودته من جديد جعلت الاستفسارات تدور حول مدى خطورة هذا الفيروس والجدير بالذكر أن عدوى جدري القرود ليست مصنفة ضمن الأمراض الخطيرة فعادة ما يشفى منها المصاب دون الحاجة للتدخل الطبي، ويُذكر أن أغلب الحالات المصابة بالعدوى شفيت في غضون أسابيع قليلة.

بعد تسجيل عدد من الوفيات أثر الإصابة بعدوى جدري القرود اعتبره البعض على أنه من العدوى الفيروسية الخطيرة، وعلى كُل ننصحكم باتباع سبل الوقاية لأن الوقاية دائمًا خير من العلاج.

سبب تسمية جدري القرود بهذا الاسم

في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم بحث الكثير من الأفراد في سبب تسمية جدري القرود بهذا الاسم، ولأننا نحرص على تغطية متطلباتكم من بحث جئناكم بإجابة هذا السؤال وسنوفرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • س/ لماذا سمي جدري القرود بهذا الاسم ؟
    • جـ/ سمي جدري القرود بهذا الاسم لأنه اكتشف قديمًا في قرود محفوظة في أحد مختبرات البحث والجدير بالذكر أن تاريخ اكتشاف العدوى يرجع لعام 1958م.

كيف تنتقل عدوى جدري القرود للإنسان

عدوى جدري القرود تنتقل عبر عدة وسائل فهي عدوى فيروسية تنتقل من إنسان لآخر ومن الحيوان للإنسان ومن طرق انتقال هذه العدوى نذكر:

  • تنتقل العدوى بالمخالطة ومن أشكال المخالطة نذكر مخالطة دماء الحيوانات المصابة أو الاحتكاك المباشر معها أو مع آفاتها أو سوائلها المخاطية.
  • قد تنتقل العدوى نتيجة ملامسة الحيوان المصاب والجدير بالذكر أن أكثر أنواع الحيوانات إصابة بالعدوى هي القوارض.
  • تناول اللحوم الغير مطهوة جيدُا كذلك يتسبب في الإصابة بالعدوى لذا يُنصح بالإعداد الجيد للحوم.
  • تنتقل العدوى بين البشر في حالة حدوث اتصال مباشر بين الشخص المعافى والمصاب، وقد تنتقل العدوى عن طريق إفرازات الجهاز الهضمي.
  • كذلك قد تنتقل العدوى عن طريق ملامسة الأغراض الملوثة أو بملامسة المستلزمات الشخصية للشخص المصاب.
  • تنتقل هذه العدوى كذلك عن طريق جزيئات الجهاز التنفسي التي تأخذ شكل قطرات، وقد تنتقل عن طريق الاتصال المباشر وجهًا لوجه.
  • من الممكن أن ينتقل جدري القرود من خلال التلقيح أو عبر المشيمة ويسمى حينها بجدري القردة الخُلقي.

أعراض الإصابة بجدري القرود

ننتقل معكم خلال فقرتنا هذه لتوضيح الأعراض التي تظهر على المصابين بجدري القرود:

  • أولى أعراض الإصابة بجدري القرود هي الحُمى والصداع.
  • يشعر المصاب بألم في الظهر وفي العضلات.
  • المصاب يشعر بالقشعريرة والإرهاق نتيجة الإصابة بجدري القرود.
  • أغلب المصابين يعانون من تضخم في الغدد الليمفاوية ويذكر أن هذا العرض خاص بنوع الإصابة فالتضخم لا يحدث في حالة جدري الماء وإنما يظهر في حالة جدري القرود.
  • بعد ظهور الحمى وظهور الأعراض السابقة تظهر مجموعة أخرى من الأعراض وتبدأ مرحلة الطفح الجلدي ففي هذه المرحلة يعاني المصاب من طفح جلدي في الوجه، ومن ثم يأخذ في الانتشار ففي خلال ثلاثة أيام ينتشر الطفح الجلدي في مختلف مناطق الجسم.
  • في بعض الأحيان تتطور الأعراض لدى المصاب ويتطور الطفح الجلدي ويتحول من آفات مسطحة بارزة إلى بثور بارزة، هذه البثور تتحول إلى قشور في المراحل الأخيرة من الإصابة.

جدري القرود يغزو العالم من جديد

  • مرض جدري القرود ليس وليد هذه الأيام بل هو من الأمراض النادرة التي تم اكتشافها قديمًا فالمرض ظهر سنة 1970م في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ويذكر أن حالة الإصابة حينها كانت لطفل يبلغ من العمر تسع سنوات، ومن بعدها انتشر الفيروس في عدة دول مثل ساحل العاج والكاميرون وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى، والجابون وجنوب السودان ونيجيريا وليبيريا وسيراليون.
  • ظهرت سنة 2003م حالات مصابة بالعدوى خارج إفريقيا للمرة الأولى ويُذكر أنها كانت في الولايات المتحدة نتيجة استيرادها لثدييات مصابة.
  • اختفى المرض بعد فترة من ظهوره ويُذكر أنه عاد من جديد ففي عامي 2018 – 2019م شُخص مسافرين بالمرض ويُذكر أن جميع الحالات لديها تاريخ سفر إلى نيجيريا قبل الإصابة بالعدوى.
  • الإصابة بجدري القرود تحدث نتيجة التعرض لخدش أو لدغة من حيوان مصاب أو من خلال الاتصال المباشر مع أحد المصابين بالفيروس، وتنتقل كذلك عن طريق ملامسة فراش المصاب أو أغراضه الشخصية، وقد ينتقل نتيجة تناول لحوم غير مطهوة جيدًا.