كم يبعد المريخ عن الارض

بواسطة:
كم يبعد المريخ عن الارض

كم يبعد المريخ عن الارض

تعرف على إجابة سؤال الكثيرين حول كم يبعد المريخ عن الارض وذلك  في سطورنا التالية من موقع مخزن .

يمثل كوكب المريخ أحد كواكب المجموعة الشمسية وذلك بمثل الحال مع كوكب الأرض، حيثُ يقع كوكب المريخ في ترتيبه ضمن كواكب المجموعة الشمسية بعد كوكب الأرض مباشرةً، وذلك بحيثُ يكون كوكب الأرض ثالث كواكب المجموعة الشمسية من حيثُ الترتيب وفقاً لبُعدها عن الشمس ليقع خلفه مباشرةً كوكب المريخ.

ومن الثابت علمياً أن الكواكب تدور حول الشمس في مدارات مختلفة الأقطار عن بعضها البعض، ويدور كل كوكب في مداره بسرعه تختلف عن الكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية، لذا دوماً ما تتغير المسافة الواقعة ما بين كوكبي الأرض والمريخ، إلا أن أقرب مسافة ما بينهما قد تم تقديرها بـ 54.6 مليون كيلو متر، كما تم تقدير أبعد مسافة بين الأرض والمريخ بـ 401 مليون كيلو متر، وإذا قمنا بأخذ متوسط المسافة بين التقديرين السابقين فإنه ستصبح المسافة التقديرية بين كوكب الأرض وكوكب المريخ قرابة 225 كيلو متر.

وتتكون المجموعة الشمسية من ثمانية كواكب تدور حولها في مدارات مختلفة الأقطار، إلا أنه قد قام العلماء بترتيبها وفقاً لقرب هذه الكواكب من كوكب الأرض من الأقرب إلى الأبعد مسافة على النحو التالي:

  • يبعد كوكب الزهرة  41400000 كم عن كوكب الأرض.
  • يبعد كوكب عطارد 91691000 كم عن كوكب الأرض.
  • يبعد كوكب المشتري  628730000 كم عن كوكب الأرض.
  • يبعد كوكب زحل 1275000000 كم عن كوكب الأرض.
  • يبعد كوكب أورانوس 2723950000 كم عن كوكب الأرض.
  • يبعد كوكب نيبتون  4351400000 كم عن كوكب الأرض.

كم يبعد المريخ عن الشمس

يُعد كوكب المريخ الكوكب الرابع من كواكب المجموعة الشمسية، ويعادل اليوم الواحد على سطح كوكب المريخ حوالي 24.6 ساعة على سطح كوكب الأرض، لذا نجد أن عدد أيام السنة الشمسية الكاملة على سطح المريخ تقدر بـ 669.6 يوم من أيام الأرض، ويبعد كوكب المريخ عن الشمس بمسافة 227.9 مليون كيلو متر مربع.

ويصل متوسط درجة الحرارة على سطح كوكب المريخ إلى – 60 درجة مئوية، كما يُمكن أن تصل درجات الحرارة على سطح كوكب المريخ في الشتاء قرابة – 125 درجة مئوية.

ويمتلك كوكب المريخ أأعلى قمة لجبل بركاني في جميع كواكب المجموعة الشمسية، ويتبع كوكب المريخ قمران أحدهما هو فوبوس والثاني ديموس.

ولا زالت الأبحاث العلمية مستمرة للتعرف على إمكانية حياة البشر على سطح كوكب المريخ، وذلك بعدما ثبت وجود نسب بسيطة من المياه التي ربما تكون سبباً في حياة الإنسان على سطح المريخ.

معلومات عن كوكب المريخ

  • يُعد كوكب المريخ هو رابع كواكب المجموعة الشمسية وذلك وفقاً للبعد عن الشمس ليأتي الرباع في الترتيب بعد كوكب عطارد، الزهرة، الأرض حيثُ تصل المسافة بين كوكب المريخ والشمس حوالي 227.9  مليون كيلو متر، ليكون بذلك أقرب الكواكب إلى كوكب الأرض بعد كوكب الزهرة.
  • يُصنف كوكب المريخ إلى أنه من الكواكب الصخرية الصلبة لتكون سطحه من صخور صلبه.
  • يُعد الكواكب سابع كواكب المجموعة الشمسية من حيثُ الكتلة والحجم، ويبلغ حجمه نصف حجم الكرة الأرضية.
  • يتشابه كوكب المريخ مع كوكب الأرض في كونه يمتلك فصول مناخية أربعة على مدار العام، وتُغطي طبقات من الجليد الأبيض قطبي كوكب المريخ الشمالي والجنوبي.
  • يرجع تسمية كوكب المريخ بهذا الاسم إلى الرومان، حيثُ تمت تسميته بهذا الاسم نسبةً إلى إلى الحرب لدى الرومان، وذلك لاعتقادهم بأن لون الكوكب البرتقالي المائل إلى اللون الأحمر يُشبه لون الدم، إلا أن السبب الحقيقي وراء اللون الأحمر لكوكب المريخ هو الصدأ الناتج عن أكاسيد الحديد التي تتواجد في صخور المريخ وتكوين تربته، لذا فإن المريخ معروف باسم الكوكب الأحمرRed Planet
  • لا توجد معلومات دقيقة حول المرة الأولى التي تم فيها اكتشاف كوكب المريخ أو من قام باكتشافه إلا أن الكوكب معروفاً للإنسان مُنذ قرابة 4000 عام على الأقل.
  • كوكب المريخ من كواكب المجموعة الشمسية الخمسة التي يُمكن رؤيتها بالعين المجردة من سماء كوكب الأرض.
  • يُعد عالم الفلك الإيطالي جيوفاني سكيابارلي Giovanni Schiaparelli هو أول العلماء ممن قاموا برسم خريطة لكوكب المريخ، التي تمكن فيها من إظهار نظام من القنوات والخطوط التي تُعرف في اللغة الإنجليزية باسم Canali .
  • يحدث على سطح الكوكب الأحمر الكثير من العواصف الترابية الشديدة والتي يتم تصنيفها بأنها العواصف الترابية ألكبر بين مجموعة كواكب المجموعة الشمسية، حيثُ أننها قادرة على تغطية سطح كوكب المريخ لعدة أشهر متتالية، وقد أرجع العلماء سبب حدوث هذه العواصف الترابية إلى جزيئات الغبار المتواجدة في جو الكوكب والتي تمتص أشعة الشمس الساخنة مما ينتج عنه سخونة الهواء، لتنتقل هذه التيارات الهوائية الساخنة نحو المناطق الأقل حرارة مكونةً رياح محملة بالمزيد من الغبار، مما يؤدي لتسخين الغلاف الجوي للكوكب وبالتالي تحدث الرياح متولدة وهي تحمل كميات هائلة من الغبار في هيئة عواصف ترابية.
  • يُعد كوكب المريخ أبرد كواكب المجموعة الشمسية بعد كوكب الأرض، وذلك لبعد الكوكب عن الشمس بمسافة تزيد عن بُعد كوكب الأرض عن الشمس، حيثُ تصل متوسط درجة الحرارة على سطح كوكب المريخ إلى – 60 درجة مئوية، كما يُمكن أن تصل درجات الحرارة على سطح كوكب المريخ في الشتاء قرابة – 125 درجة مئوية.
  • الغلاف الجوي لكوكب المريخ أقل كثافة وسماكة من كثافة وسماكة الغلاف الجوي لكوكب الأرض بما يقرب من 100 مرة، إلا أن الغلاف الجوي للمريخ سميك بشكل كافي لدعم الأحوال الجوية على الكوكب من الرياح والغيوم وغيرها من الظواهر الجوية.
  • تختلف كثافة الغلاف الجوي لكوكب المريخ باختلاف الفصول المناخية، فخلال فصل الشتاء يقوم غاز ثاني أكسيد الكربون بتجميد الهواء الموجود في الغلاف الجوي للمريخ، والذي يتكون بشكل رئيسي من ثاني أكسيد الكربون الذي يمثل نسبة 96% من مكونات الغلاف الجوي للمريخ.
  • يصل طول اليوم على كوكب المريخ حوالي 24.6 ساعة أرضية وهي المدة التي يستغرقها كوكب المريخ في الدوران دورة كاملة حول محوره، ويُعرف اليوم على سطح كوكب المريخ باليوم الشمسي، ويميل محور كوكب المريخ بدوران بزاوية قدرها 25.2 درجة عن مستوى دوران الكوكب حول الشمس، مما يتسبب في حدوث الفصول المناخية الأربعة على الكوكب، فعندما يميل أحد نصفي كوكب المريخ نحو الشمس يكون فيه فصلي الربيع والصيف ليكون فصل الخريف والشتاء في الفصل الثانين وكذلك العكس.
  • يلتقي نصفي كوكب المريخ سنوياً في لحظتين محددتين بمقدار متساوي من الإشعاع الشمسي لذا يُطلق عليهما الاعتدال.
  • يمكن تقسيم سطح المريخ إلى 3 مناطق هي المرتفعات الجنوبية في جنوب الكوكب، السهول الشمالية والتي تضم تقوسات القشرة والسهول،المناطق القطبية الباردة.

لنكون بذلك أعزائنا القراء قد تعرفنا معكم على كم يبعد المريخ عن الارض ، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن .