مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تجدد إيمانك

بواسطة: نشر في: 31 أكتوبر، 2022
مخزن

كيف تجدد إيمانك

يهتم المسلم بالقرب من الله سبحانه وتعالي والعمل على تجديد إيمانه بصورة مستمرة، وفيما يلي سوف نقوم بذكر كيفية تجديد الإيمان خلال السطور التالية:

  • يجب في البداية قيام المسلم بالتوبة والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى حيث قال الله سبحانه وتعالى(وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِن بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (153)) ( سورة الأعراف: الآية 153)، يجب أن تكون التوبة صادقة مع وجود النية لعدم الرجوع للمعصية مرة أخرى، فسوف يغفر الله سبحانه وتعالى جميع الذنوب، ولهذا السبب يجب على المسلم أن يقوم بمراجعة نفسه بصورة مستمرة والعودة إلى الله سبحانه وتعالى، فلولا رحمة الله الواسعة لانتشر الفساد والبغض والمعاصي في الدنيا، ومن الجدير بالذكر أن المعاصي والسيئات تؤثر بصورة كبيرة على الإيمان، ولهذا السبب يجب على المسلم أن يجدد توبته بصورة مستمرة.
  • يجب بعد التوبة إلى الله، أن يتصف المسلم بالتواضع في جميع تصرفاته وكلامه وأسلوبه، لان التواضع يدل على خوف الإنسان من الله سبحانه وتعالى، حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهمية التحلي بالتواضع حيث قال(ألا تسمَعون، ألا تسمَعون، إنَّ البذاذةَ منَ الإيمانِ، إنَّ البذاذةَ منَ الإيمانِ)، لمن لا يعلم عن معني البذاذة فهي تواضع المسلم في التعاملات والملابس والكلام، من الجدير بالذكر أن الصحابي عبدالرحمن بن عوف كان يصعب التمييز بينه وبين عبيده بسبب شدة تواضعه.
  • يجب على المسلم أن يشعر بحب الله والخوف منه والعمل على التقرب إليه، من خلال حسن الظن والتوكل عليه والرضا بقضائه وقدره، والاستمرار على ذكره وشكره بصورة دائمة، والمواظبة على قراءة القرآن الكريم.
  • يشترط على المسلم أن يقوم بمحاسبة نفسه بصورة مستمرة، حيث قال الله سبحانه وتعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)( سورة الحشر: الآية 18).
  • يجب على المسلم أن يقوم بتجديد إيمانه في القلب وذلك من خلال الابتعاد عن ارتكاب المعاصي والشهوات والفتن والتي تؤثر على الإيمان بصورة كبيرة.
  • يجب على المسلم أن يواظب على القيام بالأفعال الصالحة مثل قول أذكار الصباح والمساء والاستغفار والإكثار من الصلاة على سيدنا محمد، تقديم الصدقات للفقراء والمحتاجين بصورة مستمرة ، أو زيارة المرضي، ويفضل الذهاب للمقابر للعظة.

حاجة الإيمان للتجديد

المسلم ضعيف كما الإيمان ليس بشيء يظل ويبقي كما هو بل يقل مع مرور الوقت، فالدنيا دار فتنة، فارتكاب المسلم للذنوب والمعاصي والابتعاد عن ذكر الله سبحانه وتعالي يعمل على ابتعاد المسلم عن الله، ولهذا السبب يجب على المسلم أن يقوم بتجديد الإيمان في قلبه، فقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على أهمية تجديد الإيمان في القلب حيث قال( إنَّ الإيمانَ ليَخلَقُ في جوفِ أحدِكم كما يَخْلَقُ الثوبُ ، فاسأَلوا اللهَ أن يُجدِّدَ الإيمانَ في قلوبِكم).

  • ولهذا السبب يجب على المسلم أن يهتم بتجديد إيمانه والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى بالتوبة إليه، فمن المعروف عن القلوب أنها متقلبة ولا تبقي على حال واحد ويطبق هذا الأمر على درجة الإيمان، ولهذا السبب كان معاذ رضي الله عنه يقوم بحث أصحابه أن يذكروا الله سبحانه وتعالي بصورة مستمرة.
  • يجب أن يحافظ المسلم على قلبه وإيمانه من خلال المحافظة على قول الأذكار وأداء جميع السنن والنوافل والابتعاد عن المعاصي والذنوب والفتن والشهوات، فقد شبه الرسول صلى الله عليه وسلم قلب المسلم بالقمر ففي بعض الأوقات يغطي القمر بعض السحب ولكن عند ذهابها سوف يرجع القمر مضيء من جديد.

أهمّية تجديد الإيمان

تجديد الإيمان يعد جزء أساسي لتقرب المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، فقد ذكر هذا الأمر في كل من القرآن الكريم والسنة النبوية عن ترابط الأمرين ببعضهما البعض، حيث قال الله سبحانه وتعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ ۚ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا)(سورة النساء: الآية 136) ، فيجب التنويه أن تجديد الإيمان يعمل على حماية القلب من الفتور والملل ويعين المسلم على الاقتراب من الله سبحانه وتعالي ويتوكل عليه في جميع الأمور.

كيف تجدد إيمانك

جديد المواضيع