مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف أعرف جسمي حمضي أو قلوي

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2022
مخزن
كيف أعرف جسمي حمضي أو قلوي

كيف أعرف جسمي حمضي أو قلوي

يتساءل الكثير عن كيف اعرف جسمي حمضي ام قلوي؟

ج/ يمكن معرفة إذا كان الجسم حمضي أم قلوي، عن طريق القيام بتحليل الدم وقياس نسبة الشوارد الحمضية والقلوية.

وسوف نذكر خلال هذا المقال العديد من المعلومات الطبية المتعلقة بموضوع معرفة طبيعة الجسم إذا كان حمضيا أم قلويا.

كيفية معرفة جسمي حمضي أو قلوي

يتم معرفة طبيعة الجسم، أو إذا كان حمضيا أو قلويا بناء على درجة الحموضة (PH)، والتي تتراوح في جسم الإنسان ما بين 7 و7.4، فترجع درجة الحموضة في الجسم إلى توازن التراكيز الدموية للأحماض والقلويات التي توجد في الجسم، ولذلك إذا حدث أي تغيير في درجات الحموضة يؤدي إلى ظهور مجموعة من العلامات والأعراض ، ولكن من المهم معرفة أنه قياس حموضة اللعاب أو العرق أو البول لا يتبين من خلاله إذا كان الجسم قلويا أم حمضيا.

علامات الجسم الحمضي

توجد العديد من الأعراض التي تدل على وجود نسبة أحماض في الجسم عالية والتي تتمثل في الآتي:

هشاشة العظام وضعفها

لمعرفة إذا كان الجسم قلوي أو حمضي فان كسر العظام وهشاشتها تدل على ارتفاع نسبة الحموضة في الجسم الذي يكون السبب الرئيسي في اخذ المواد القلوية في سحب الفوسفور والكالسيوم لتصبح العظام ضعيفة جدا وقابلة للكسر بسهولة.

تقصف الشعر وضعف الاظافر

تقصف الشعر وضعف الأظافر من العلامات التي تدل على ارتفاع نسبة الحموضة في الجسم فيعمل تلقائيا على سحب المواد التي تكون قلوية من الأظافر والشعر لتحقيق التوازن الصحيح للحمض القلوي.

البدانة

تعتبر البدانة هي من أكبر العلامات التي تدل على زيادة تركيز الأحماض في الجسم، ويوجد بجانب زيادة الاحماض، زيادة أيضا في إفراز الأنسولين ،الذي يعمل على تراكم الدهون تحت الجلد مما يعمل على زيادة الوزن.

تسوس الأسنان والتهاب اللثة

نسبة الحموضة العالية في الجسم تؤثر على الطبقة الخارجية للأسنان ، مما يؤدي إلى التهاب اللثة الشديد وأحيانا يكون السبب في تسوس الأسنان.

الأرق وعدم القدرة على النوم

عند حدوث ارتفاع في نسبة الأحماض في الجسم، فإنه يترافق معه نقص في عنصر الكالسيوم الذي يكون تأثيره قلويا ، فيتم امتصاص جرعات من عنصر الكالسيوم لتعديل درجة الحموضة الجسم إلى الدرجة المناسبة، فهذا يؤدي إلى وجود اضطرابات في النوم وعدم وجود الطاقة المناسبة للقيام بالأعمال اليومية.

مخاطر حمضية الجسم

قد ذكرنا علامات تدل على وجود نسب عالية من الأحماض التي تتركز في الجسم، فإذا كنت تعاني من تلك الأعراض، فيجب عليك متابعة الطبيب لأنه الإهمال في معالجة تلك الأعراض قد تؤدي إلى أعراض خطيرة وتتمثل في الآتي:

  • وجود خلل كبير في الجهاز المناعي وبالتالي هذا يؤدي إلى زيادة نسبة إصابة الفرد بالأمراض الخطيرة.
  • توجد أبحاث أثبتت أن معدل الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان تزيد في الأجسام الحمضية أكثر.
  • زيادة نسبة تركيز الأحماض في الجسم بدون معالجة سريعة تعمل على الإصابة بالأمراض المفصلية في سن مبكر مثل التهاب المفاصل .

خطورة ارتفاع نسبة القلويات بالجسم عن الحد الطبيعي

ارتفاع نسبة القلويات في الجسم يعتبر أمر غير صحي تماما مثل بالضبط ارتفاع نسبة الأحماض في الجسم، وزيادة القلوبات في الجسم يتم التعبير عنها من خلال وجود بعض الأعراض، التي تتمثل في الآتي:

  • الغثيان: الغثيان المتكرر والقيء المتكرر على فترات مستمرة الذي قد يؤدي إلى فقدان المريض لنسبة كثيرة من السوائل في جسمه هذا نتيجة على وجود نسبة القويات في الجسم.
  • الصداع: بسب تركيز القلويات في الجسم بكثرة فإنه يعمل على زيادة شعور الإنسان بالغضب والتوتر الشديد والذي يؤدي للشعور بالصداع المستمر.
  • الدوار والدوخة: بسبب وجود نسبة كبيرة من القلويات في جسم المريض الذي يعمل على تكرار القيء مما يعمل على تقيل كمية السوائل في الجسم بكثرة، فيصاجب تلك الأعراض الشعور بالدوخة.
  • تشوش الرؤية: بسبب وجود الأعراض السابقة يعمل تلقائيا على حدوث عرض تشوش في الرؤية، وليس بسبب تأثير حدث على العين أو الأعصاب البصرية.
  • تشنج الجسم:بسبب وجود تركيز للمواد القلوية في الجسم هذا يؤدي تدريجي إلى تقلص العضلات بشدة مما يعمل على تشنج الجسم.
  • تنميل الوجه والاطراف: بسبب وجود اضطرابات للشوارد المرافقة لقلوية الجسم فهذا احيانا قد يعمل علي وجود تنميل في وجه المريض وتلك تعتبر من الاعراض المقلقة بشدة للمريض.

أسباب تحول الجسم إلى حمضي

يتحول جسم الإنسان إلى حمضي بسبب وجود بعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها الإنسان وتلك الأعراض تتمثل في الآتي:

  • قيام الإنسان باتباع عادات غذائية سيئة مثل الإكثار من شرب المشروبات الغازية الضارة.
  • الأنظمة الغذائية التي تعتمد على الأغذية ذات المصدر الحيواني، وتلك الأنظمة تتصف بأنها غير متوازنة على الإطلاق.
  • التعرض لسوء التغذية يعمل على نقص نسبة المعادة والفيتامينات في الجسم التي تعمل على زيادة الأحماض في الجسم .
  • العمل على أكل الطعام في دفعة واحدة وعدم تقسيم الوجبات على فترات متناسبة.
  • قيام الإنسان بتناول الأدوية التي تحتوي على تأثير حمضي بنسبة عالية.
  • يجب الحذر في أخذ المحاليل الحمضية بسبب الإفراط في تسريب المحاليل الحمضية.

وصفة طبيعية لإعادة التوازن إلى الجسم الحمضي

يمكن عمل المريض علي اعادة التوازن الحمضي القلوي عن طريق إتباع بعض الخطوات الاساسية: والتي تتمثل في الاتي:

  • إضافة نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم على ملعقتين من خل التفاح يعمل على إعادة التوازن الحمضي القلوي للجسم.
  • العمل على تحريك المزيج السابق ثم العمل على الانتظار لمدة ربع ساعة.
  • وضع المزيج في كأس مياه كبيرة والعمل على تحريكها بشكل جيد.

مواد طبيعية مفيدة للوصول إلى الجسم القلوي

هناك ايضا بعض الخلطات الطبيعية التي تعمل علي تحقيق التوازن في الجسم والتي تتمثل في الاتي:

  • الحنطة السوداء وهي تعتبر من المواد التي تحتوي على عناصر ذات تأثير قلوي مفيد.
  • بذور الكتان التي تحتوي على مجموعة من الفيتامينات المهمة.
  • الأعشاب البحرية والبابايا التي لها دور مهم جدا في تحقيق التوازن الحمضي القلوي في الجسم.

نصائح للوصول إلى الجسم القلوي المتوازن

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها من قبل المريض للعمل على إعادة التوازن الحمضي القلوي للجسم والتي تتمثل في الآتي:

  • الحرص على تناول يوميا لمحلول الماء مع بيكربونات الصوديوم والخل بشكل يومي مع الالتزام بتحضيرها بشكل دقيق.
  • ضرورة تناول الخضروات بكثرة بسبب تميزها بوجود المعادن والشوارد ذات التأثير القلوي الذي يعمل على تعديل نسبة الحموضة في الجسم.
  • العمل على تناول اللحوم مرة أو مرتين في الأسبوع فقط.
  • عدم تناول المشروبات الغازية بكثرة بسبب وجود نسبة عالية من المواد الحمضية.
  • الابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين والكحول، فتلك المواد تضر الجسم، وتعمل على زيادة نسبة الحموضة في الجسم.
  • العمل على ممارسة الرياضة باستمرار لأنه تعمل على حرق جميع الدهون والأحماض التي توجد بنسبة عالية في الجسم.
  • ولكن يجب تجنب ممارسة الرياضة العنيفة، وذلك لأن الإجهاد المتراكم يعمل على تراكم حمض اللبن داخل الجسم الذي يعمل على زيادة نسبة تركيز الأحماض في الجسم.
  • العمل على تناول يوميا حليب اللوز وحليب الصويا بسبب وجود بنسبة كبيرة الفيتامينات التي تعمل على تحقيق التوازن الحمضي القلوي في الجسم.
  • العمل على الحفاظ على الحالة النفسية والابتعاد عن أي شيء يسبب الإجهاد النفسي والقلق.
  • العمل على تناول المكسرات غير المملحة مثل اللوز بسبب وجود قمية غذائية كبيرة جدا فيه.
  • العمل على التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي مادة الكافيين مثل الشاي والقهوة وذلك بسبب أنها تعمل على حدوث خلل في طبيعة الجسم.

النظام الغذائي الأمريكي و توازن الجسم

توجد دراسة حديثة تابعة لمركز ابحاث امريكي تنص علي الارتفاع في درجة حموضة الجسم ولكن يجب ان يكون خفيفا غير مرتفع بنسب عالية، يعمل علي المحافظة علي الجسم من الاصابة من الامراض الخطيرة مثل البدانة واضطرابات القلب.

وينص النظام الغذائي الأمريكي من ضرورة شرب الماء والحليب القلوي وعصير الليمون الحمضي للمحافظة على نسب تركيز الحمضي القلوي في الجسم.