علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

بواسطة:
علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

خلال هذا المقال نتعرف على علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب ، حيث يمكن أن يحدث التهاب جفون العين لأسباب متعددة، بعضها لا يشكل أي خطورة وقد يول من تلقاء نفسه وبعضها قد يشير إلى حالات صحية خطيرة حيث يكون من أعراض أمراض أخرى، خلال السطور التالية نتعرف معاً على علاجات التهاب جفن العين بالأعشاب وفي المنزل لحين زيارة الطبيب كما نتحدث عن أسباب التهاب جفون العين المختلفة، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب

يمكن تخفيف التهاب جفن العين باستخدام الأعشاب أو المواد التالية:

جل الصبار

  • يتميز جل الصبار بكونه من المواد المرطبة المضادة للالتهاب ويساعد استعماله على تخفيف التهاب جفن العين.
  • يتم دهان كمية مناسبة من جل الصبار على الجفن الملتهب ويُترك لمدة 5 دقائق ثم يتم مسحه بلطف.
  • يُستخدم جل الصبار 3 مرات يومياً بحد أقصى ويساعد على تقليل الالتهاب والألم.

زيت جوز الهند

  • يمتلك زيت جوز الهند خواص مضادة للالتهاب ويساعد على ترطيب جفن العين.
  • يتم دهان زيت جوز الهند على جفن العين المصاب وتدليكه برفق حتى يمتصه الجلد ثم يترك لمدة 10 دقائق ويتم مسحه بلطف.
  • كما يمكن وضعه على قطعة صغيرة من القطن وتوضع على الجفن المصاب لمدة 15 دقيقة.
  • يُستخدم زيت جوز الهند على جفن العين المصاب 3 مرات يومياً ويساعد على تقليل الألم والالتهاب.

زيت شجرة الشاي

  • يمتلك زيت شجرة الشاي خواص مضادة للالتهابات والبكتيريا ويساعد على تقليل الالتهاب وتخفيف الألم في جفن العين.
  • يتم دهان جفن العين المصاب بزيت شجرة الشاي وتدليكه برفق حتى يمتصه الجلد بصورة أفضل ثم يُترك لمدة 10 دقائق ويتم مسح الجفن برفق.
  • يمكن أيضاً وضع قطرات من زيت شجرة الشاي على قطعة من القطن وتوضع على الجفن المصاب لمدة 15 دقيقة.
  • يُمكن استخدام زيت شجرة الشاي 3 مرات يومياً لتقليل الالتهاب وتخفيف الألم في الجفن المصاب.

علاج التهاب الجفون في المنزل

يمكن أن تساعد بعض العلاجات المنزلية في تخفيف الشعور بالألم وتقليل التهاب جفون العين، حيث يمكن تطبيق أحد الطرق التالية:

الكمادات الباردة

  • تساعد الكمادات الباردة على تقليل التهاب جفن العين وتخفيف الألم الناتج عنه.
  • قم بوضع منشفة قطنية في الماء البارد لبعض الوقت، ثم قم بتجفيفها من الماء.
  • يمكن وضع قطعة من الثلج داخل المنشفة بحيث لا تلامس الجلد بصورة مباشرة.
  • ضع المنشفة المبللة على العين على العين لمدة 10-15 دقيقة.
  • يمكن تكرار هذه العملية حتى 5 مرات يومياً.

أكياس الشاي

  • تساعد أكياس الشاي المستعملة في تخفيف التهاب جفن العين والألم الناتج عنه.
  • بعد شرب فنجان الشاي الأحمر أو الأخضر يترك كيس الشاي المستخدم حتى يبرد.
  • يتم وضع كيس الشاي على العين لمدة 20-30 دقيقة ثم إزالته.
  • يُحذر وضع كيس الشاي الساخن على العين.
  • يساعد الشاي باحتوائه على الكافيين وبعض المواد المضادة للالتهابات على تخفيف التهاب جفن العين بدرجة كبيرة.
  • يتم تكرار هذه الوصفة مرتين يومياً بحد أقصى.

الخيار

  • يساعد الخيار على تخفيف الالتهابات والتورمات في جفن العين، ولذلك يتم استخدامه كقناع للوجه لتخفيف الإجهاد عن العين وتقليل انتفاخها.
  • يمكن استخدام شرائح الخيار بوضعها على الجفون المصابة لمدة 20-30 مرة واحدة يومياً.
  • يساعد استعمال الخيار البارد بصورة أكبر حيث يفيد مثل الكمادات الباردة بالإضافة إلى ما يحتويه من مواد مضادة للالتهابات.
  • يمكن استعمال شرائح الخيار على العين مرتين يومياً.

مسكنات الألم

  • إذا كان التهاب الجفن ناتج عن إصابة في العين أو محيط العين فإن استخدام الأيبوبروفين يساعد على تخفيف الألم بدرجة كبيرة.
  • أما إذا كان التهاب الجفن ناتج عن الحساسية فإن استعمال مضادات الهيستامين يساعد على تقليل الالتهاب ويمكن تناول مسكنات الألم بالإضافة إلى مضادات الهيستامين في حالة المعاناة من آلام في الجفن المصاب.
  • يجب تناول الأدوية بإشراف الطبيب وبالجرعة الموصوفة حيث قد تضر الجرعة الزائدة صحة الإنسان بشكل عام.

البعد عن أدوات التجميل

  • قد يكون التهاب الجفن ناتج عن التحسس أو الضرر الناتج عن المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل.
  • إذا تكرر التهاب جفن العين مع استعمال مستحضر معين وتم ملاحظة ذلك يجب البعد تماماً عن استعماله.

النظام الغذائي

  • قد يسبب ارتفاع السكر تورم جفن العين ولذلك يجب الحرص على عدم ارتفاع نسبة السكر في الدم من خلال تقليل تناول كميات السكر في الغذاء اليومي قدر الإمكان.
  • كذلك فإن قلة ترطيب الجفن قد تسبب تورم والتهاب جفون العين ولذلك يجب الحرص على تناول كمية كافية من المياه يومياً.
  • كما يجب التقليل من استهلاك الكافيين والكحول لما يسببانه من جفاف للجسم.
  • الكمية الكافية من الماء يومياً هي 8 أكواب على الأقل ولذلك يجب الحرص على شرب هذه الكمية أو محاولة الوصول إليها.

التهاب الجفن التحسسي

  • قد تسبب الحساسية الموسمية أو الحساسية لأحد الأطعمة أو المواد الكيميائية التهاب جفون العين.
  • قد يكون الالتهاب في أحد أجفان العين الواحدة دون الأخري دليلاً على التعرض المباشر لمسبب الحساسية في أحد العينين.
  • قد يحدث التهاب الجفن التحسسي نتيجة الحساسية لأحد المواد الكيميائية في أحد مستحضرات التجميل، ويجب متابعة ذلك عند تكرار الإصابة بالتهاب الجفن أكثر من مرة للتنبه إلى مسبب الحساسية وتجنب استخدامه في المستقبل.
  • تفيد مضادات الهيستامين في علاج هذه الحالات ويجب مراجعة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة والتأكد أن التهاب الجفن نتيجة رد فعل تحسسي وليس نتيجة حالة أخرى تحتاج لعلاج مختلف.

اسباب التهاب جفن العين العلوي

يمكن أن يحدث التهاب جفن العين العلوي لعدة أسباب مختلفة مثل:

البردة

  • البردة أو الكالازيون أو الورم الحبيبي الشحمي هو أحد الحالات التي تسبب التهاب جفون العين نتيجة تضخم أحد الغدد في الجفون.
  • عادة لا يكون الالتهاب الناتج عن البردة مؤلم ولكنه قد يسبب إعاقة الرؤية بسبب التهاب الجفن وتضخمه.
  • عادة ما تزول البردة بدون تدخل في خلال أسبوع إلى أسبوعين وتساعد كمادات الماء الدافئ على تسريع عملية الاستشفاء.

دمل الجفن

  • يحدث دمل جفن العين أو شحاذ العين نتيجة التهاب الغدة الدهنية على طرف الجفن.
  • عادةً ما يمتلئ هذا التورم بالقيح ويسبب إحساس بالألم عند ملامسته أو الضغط عليه.
  • غالباً ما ينفجر هذا الالتهاب ليخرج ما بداخله من قيح ويزول في خلال عدة أيام ويمكن تعجيل ذلك من خلال المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

التهاب الجفون

  • قد يحدث التهاب الجفون نتيجة أحد الحالات الأخرى بعد شفائها وغالباً ما يزول بدون أي تدخل بعد 2-4 أسابيع.
  • يسبب التهاب جفون العين أحمرار العين والحرقة والحكة وتورم الجفون ويمكن أن يحدث في إحدى العينين أو كلاهما.
  • يمكن أن يحدث التهاب الجفون نتيجة شحاذ العين ويمكن أن يحدث بدون أي سبب واضح.
  • يتم علاج التهاب الجفون بقطرات الكورتيكوستيرويد والمضادات الحيوية كما تفيد الكمادات الدافئة في العلاج.

التهاب الملتحمة

  • يحدث التهاب الملتحمة نتيجة عدوى ميكروبية أو فيروسية في ملتحمة العين.
  • تزيد الإصابات بالتهاب ملتحمة العين خلال موسم البرد والانفلونزا.
  • تشمل أعراض التهاب الملتحمة التورم واحمرار العين والدموع والحكة والإفرازات في أحد العينين أو كلتاهما.
  • قد يحدث التهاب الملتحمة نتيجة الحساسية ويعتبر التهاب الملتحمة من الحالات المعدية التي يجب التعامل معها بحذر وعلاجها تحت إشراف طبي.

الإصابة أو الصدمة

  • التعرض لصدمة في المنطقة المحيطة بالعين قد يسبب تورم الجفن والتهابه ويسبب الشعور بالألم.
  • قد يصاحب هذا التورم تغير في لون الجلد ليصبح أكثر زرقة في المنطقة المتورمة.
  • غالباً ما يزول التهاب محيط العين الناتج عن الإصابة أو الصدمة من تلقاء نفسه في غضون أسبوع إلى عشرة أيام، ولكن في حالة التعرض لإصابة تسبب النزيف يجب اللجوء للمساعدة الطبية.

أعراض مرضية

قد يكون التهاب جفون العين عرض لأحد الحالات المرضية التالية:

  • تجلط الجيوب الكهفية.
  • احتباس السوائل الذي قد يحدث في فترة الحمل.
  • قصور نشاط الغدة الدرقية (مرض هاشيموتو).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (مرض جريفز).
  • أمراض الكلى.
  • فشل أحد الأعضاء مثل القلب أو الكلى أو الكبد.
  • تسمم الحمل.

في كل الأحوال يجب زيارة الطبيب عند ظهور التهاب في أحد الجفون حيث يمكن أن يشير إلى حالة صحية خطيرة.

تنويه: العلاجات المذكورة في هذا المقال هي وصفات استرشادية يلجأ إليها القارئ على مسئوليته ولا يجب الاعتماد عليها ويُفضل زيارة الطبيب المختص في أقرب فرصة.

إلى هنا ينتهي مقال علاج التهاب جفن العين العلوي بالأعشاب ، عرضنا خلال هذا المقال بعض طرق علاج التهاب جفن العين بالأعشاب، كما وضحنا بعض الطرق لتخفيف الالتهاب والألم في المنزل وتحدثنا عن الأسباب المختلفة لالتهاب جفون العين، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم أكبر قدر من الإفادة.

المراجع