من شروط الاتزان

بواسطة:
من شروط الاتزان

من شروط الاتزان ، الاتزان هو الحفاظ على التوازن بين طرفين دون الميل لأحدهما، فمثلاً يعرف الاتزان العقلي على انه نقطة الوسط بين الجنون والسفه، إذ أن الجنون والسفه حالتين من حالات عدم اتزان العقل، في هذا المقال نتعرف على تفاصيل حول شروط الاتزان في عدة أشياء، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

من شروط الاتزان

  • الاتزان في اللغة هو تساوي التوزيع بين الأطراف المختلفة فيقال اتزان كفتي الميزان بمعنى تعادل كفتي الميزان.
  • في الاقتصاد تستخدم كلمة الموازنة للتعبير عن تخطيط الدولة لأوجه الصرف في القطاعات المختلفة، فيقال الموازنة العامة للدولة بمعنى الخطة العامة للدولة في الصرف على قطاعات الاقتصاد.
  • في الكيمياء يكون الاتزان هو حالة تساوي سرعة التفاعل في أحد طرفي المعادلة الكيميائية.
  • في علم النفس يعبر الاتزان عن حالة تعادل الميول بحيث لا يغلب أحدهما على الآخر.
  • والاتزان بصورة عامة هو أي نقص أو زيادة في أحد طرفي الشيء بما يسبب النقص أو الزيادة في الطرف الآخر بصورة غير مرغوبة أو مؤثرة بشكل غير مطلوب.

شروط الاتزان الفيزيائي

يتحقق الاتزان الفيزيائي إذا كان مجموع القوى المؤثرة عليه يساوي صفر، أو عندما يتحرك بسرعة ثابتة وتسارع معدوم، وللاتزان الفيزيائي شروط هي:

  • إذا كان الجسم يخضع لتأثيرات عدة قوى يجب أن تكون القوى المؤثرة في أحد الاتجاهات تساوي القوي المؤثرة في الاتجاه المضاد حتى تعمل على إلغاء تأثير بعضها البعض وتحقيق الاتزان.
  • إذا كان الجسم يتعرض لقوى مؤثرة متساوية من طرفيه يجب أن تكون القوى المؤثرة متوازية في خط مستقيم وإلا سوف تتسبب في دوران الجسم.

أنواع الاتزان الفيزيائي

ويوجد للاتزان الفيزيائي ثلاثة أنواع:

  • الاتزان المستقر: في هذه الحالة يحافظ الجسم على حالة الاتزان حتى لو تسببت قوة خارجية في التأثير عليه، إذ يفقد توازنه بشكل مؤقت وعندما يزول أثر القوة المؤثرة عليه فإنه يعود إلى حالة التوازن السابقة.
  • الاتزان القلق: في هذه الحالة لا يحافظ الجسم على حالة الاتزان في حال تأثير قوة خارجية عليه وبعد زوال أثر القوة الخارجية فإن الجسم لا يعود إلى حالة الاتزان السابقة كما في الاتزان المستقر.
  • الاتزان المحايد: في هذه الحالة ينتقل الجسم من حالة اتزان إلى أخرى تحت تأثير قوة خارجية تتسبب في تغيير حالة اتزانه، ولكن بوجه عام فإن الجسم يحافظ على الاتزان.

ما هي شروط الاتزان الكيميائي

الاتزان الكيميائي هو الحالة التي تستقر فيها تركيزات المواد المتفاعلة والناتجة وثبت ولا تتغير بمرور الوقت، بحيث تتساوى المواد المتفاعلة مع المواد الناتجة.

عوامل التأثير في التوازن الكيميائي

التركيز

  • زيادة تركيز مادة من مواد التفاعل يؤدي إلى توجيه التفاعل نحو تخفيف تركيزها من خلال استهلاكها لتحقيق التوازن.
  • على سبيل المثال: إذا زاد تركيز أحد مواد التفاعل سينتج عن ذلك زيادة معدلات إنتاج المواد الناتجة عن التفاعل ، ويتم ذلك من خلال استهلاك المواد المتفاعلة عالية التركيز في ظل ثبات معدل التفاعل العكسي.
  • تتسبب تلك الحالة من انعدام التوازن في إنتاج المواد الناتجة بصورة أكبر مع بقاء التفاعل على هذه الحالة حتى يتحقق التوازن بين معدلات التفاعل والتفاعل العكسي بتركيزات جديدة.

درجة الحرارة

  • تعد درجة الحرارة من عاملاً مؤثراً على الاتزان الكيميائي، حيث يتأثر الاتزان بانخفاض درجة الحرارة أو ارتفاعها.
  • إذا كان التفاعل طارد للحرارة وتم التدخل لزيادة درجة الحرارة فإن التفاعل سيتجه إلى الاتجاه المعاكس لمحاولة تقليل الضغط الناتج عن ارتفاع الحرارة.
  • أما في حالة العمل على خفض درجات الحرارة سيتجه التفاعل نحو الاتجاه الطارد للحرارة.

الضغط

  • يعتبر الضغط من العوامل المؤثرة في الاتزان الكيميائي خاصة في الغازات، حيث أن تأثيره على الحالات الصلبة والغازية يكون ضعيف.
  • تقل مولات الغاز الناتجة في التفاعل في حالة زيادة الضغط والعكس صحيح.

استخدام المحفزات

  • المحفزات هي مواد تعمل على زيادة سرعة التفاعل.
  • تعمل المحفزات على زيادة سرعة التفاعل على الجانبين بالتساوي وهو ما لا يؤثر على التوازن ولكن قد يسرع الوصول إليه.

العوامل لا تؤثر في التوازن الكيميائي هي

إضافة الغازات الخاملة

  • لا تدخل الغازات الخاملة في التفاعل وبالتالي هي لا تؤثر على الاتزان، إلا أنه قد يتسبب في التأثير على ضغط نظام التفاعل.

تغير حجم نظام التفاعل

  • يتسبب تغير حجم التفاعل إلى التغير في الضغط والتركيز.
  • حيث يؤدي زيادة الحجم إلى انخفاض الضغط والتركيز وميل التفاعل إلى الاتجاه الذي يحتوي على الغاز بشكل أكبر.
  • يؤدي انخفاض الحجم إلى زيادة الضغط وزيادة التركيز ويجعل التفاعل يميل نحو الاتجاه الذي يحتوي على الغاز بصورة أقل.

إضافة الغاز للمتفاعلات أو النواتج

  • يؤثر إضافة الغاز على التفاعل وتوازنه.
  • إذا تمت إضافة الغاز إلى المتفاعلات يؤدي ذلك إلى ازدياد تركيز المتفاعلات.
  • يؤدي ازدياد تركيز المتفاعلات إلى زيادة معدل التفاعل الذي يعمل على استهلاك المتفاعلات بصورة اكبر أو إنتاج المواد الناتجة لتحقيق التوازن والمعادلة مرة اخرى.

أنواع الاتزان الكيميائي

الاتزان الكيميائي هو حالة التساوي بين تركيز المواد المتفاعلة والمواد الناتجة وينقسم إلى نوعين:

الاتزان المتجانس

  • يتحقق الاتزان المتجانس في حالة تساوي عدد جزيئات المواد الناتجة مع عدد جزيئات المواد المتفاعلة.
  • يتحقق الاتزان المتجانس أيضاً في حالة عدم تساوي عدد جزيئات المواد الناتجة مع عدد جزيئات المواد المتفاعلة.

الاتزان غير المتجانس

  • من أمثلة الاتزان غير المتجانس تفكك كربونات الكالسيوم الصلبة لتعطي أكسيد الكالسيوم الصلب وغاز ثاني أكسيد الكربون.

الاتزان في التصميم

الاتزان في التصميم هو تحقيق التوازن بين العناصر البصرية للتصميم من حيث الوزن البصري لعناصر التصميم، تماماً كما هو الحال في جسم الإنسان على سبيل المثال، إذ يمكن رسم خط وهمي في منتصف جسم الإنسان يفصل بين الجزء الأيمن والجزء الأيسر من جسده، ونجد أن الجزأين متطابقين بشكل مثالي، ويتم تحديد الوزن البصري لعناصر التصميم بناءً على عدة عوامل هي:

  • الحجم: العناصر البصرية الأصغر حجما لها وزن بصري أقل من العناصر الأكبر حجماً، لذلك يجب أن يراعي المصمم دقة توزيع عناصر التصميم من حيث الحجم بما يحقق التوازن.
  • اللون: بعض الألوان قد تبدو أثقل من غيرها على الميزان البصري، ولذلك يجب أن يراعي المصمم اختيار الألوان والموازنة بينها بشكل مقبول ومريح للعين في عناصر التصميم وجوانبه.
  • تعقيد العناصر: عناصر التصميم المعقدة التي تحتوي على أكثر من عنصر في شكل واحد تتمتع بوزن بصري ثقيل نسبياً عن ما حولها، ولذلك يجب على المصمم مراعاة طبيعة هذه العناصر واستخدامها بالصورة الصحيحة في التصميم.
  • مكان العنصر: قرب أو بعد العنصر عن خط منتصف التصميم يؤثر على وزنه البصري بصورة كبيرة، ولذلك يجب أن يضع المصمم عناصر التصميم في الأماكن المناسب بما يحقق التوازن للتصميم.

أنواع التوازن في التصميم

للتوازن في التصميم عدة أنواع وهي:

  • التوازن المتماثل: يعد التوازن المتماثل أو السيميتري هو أبسط أنواع التوازن البصري، حيث يتم توزيع العناصر بالتساوي على جوانب التصميم بما يحقق التماثل أو التطابق والبساطة في التصميم بصورة مريحة للعين.
  • التوازن غير المتماثل: يحتاج التوازن غير المتماثل إلى بعض الإبداع من المصمم، حيث يحتاج لضبط الوزن البصري لعناصر التصميم وفقاً لعوامل تحديد الوزن البصري مثل الحجم واللون والتعقيد والمكان، إذ يبدأ المصمم من نقطة ارتكاز في منتصف التصميم ويقوم بتوزيع العناصر بالتساوي بينها من حيث الوزن البصري على الجانبين الأيمن والأيسر.
  • التوازن الإشعاعي: يعتمد هذا التصميم على نقطة إشعاع في منتصف التصميم يتم توزيع العناصر حولها في شكل دائري، وهو من الأشكال الرائعة للتصميم لكنه لا يصلح لكافة الأغراض ويحتاج مساحة كافية من الصفحة لتطبيقه.

إلى هنا ينتهي مقال من شروط الاتزان ، عرضنا خلال هذا المقال شروط الاتزان الفيزيائي والكيميائي كما تحدثنا عن الاتزان في التصميم الجرافيكي، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم اكبر قدر من الإفادة في هذا المقال.