هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس

بواسطة:
هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس

إذا كنت تتساءل عزيزي القارئ هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس ؟ فعليك بمتابعة مقالنا اليوم، فمن خلال سطورنا التالية في مخزن سنوفر لكم تفاصيل شاملة حول آثار نقص فيتامين ب12 على الجسم وعلى الصحة بشكل عام، فهو من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم لأنه المسؤول عن تصنيع خلايا الدم الحمراء والجدير بالذكر أن هذا الفيتامين يلعب دور هام في الوظائف العصبية، وهو المسؤول كذلك عن تصنيع مادة الحمض النووي الـDNA.

هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس

طرح الكثير من الأفراد هذا الاستفسار عبر محركات البحث لذا سنجيبكم عنه عبر سطورنا التالية، ولكم في البداية تجدر بنا الإشارة إلى أن فيتامين ب12 من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها الجسم بشكل يومي نظرًا للدور الفعال الذي يلعبه هذا الفيتامين، ونظرًا للتوصيات المستمره في المحافظة عل المعدل الطبيعي في الجسم تساءل الكثير عن تأثير نقصه على الجهاز العصبي، وهل يتسبب في الإصابة بالوسواس أم لا، وهو ما سنوضحه لكم الآن:

  • س/ هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس ؟
    • نعم قد يتسبب نقص فيتامين ب12 في إصابة الشخص بالوسواس القهري وفي بعض الأحيان قد تتسبب في الإصابة بمرض الشيزوفيرنيا وبعض الأمراض الذهانية الأخرىن وقد يؤدي كذلك إلى حدوث اضطراب في الحالة المزاجية للشخص.

فيتامين ب12

يعرف فيتامين ب12 كذلك باسم كوبالامين Cobalamin وهو من الفيتامينات الهامة والضرورية لصحة الجسم فهو يلعب دور هام في تشكيل كريات الدم الحمراء وبالتالي فإنه يسهم في الحفاظ على الخلايا العصبية في الجسم، كما يساعد على إنتاج الحمص النووي، ويرتبط الفيتامين بالأعصاب والدماغ وجزيئات الخلايا التي تحمل المعلومات الوراثية.

هل نقص فيتامين ب12 خطير

طرح الكثير من الأفراد استفساراتهم حول خطورة نقص فيتامين ب12 على الجسم وهو ما سنتطرق للحديث عنه عبر سطورنا التالية، فخطورة نقص الفيتامين تكمن في عوامل الخطر التي قد يسببها، والجدير بالذكر أن المتحكم الأساسي في حدوث هذه المخاطر هو مرحلة النقص التي يعانيها الفرد فنقص فيتامين ب12 ينقسم إلى ثلاث مراحل على النحو التالي:

  • المرحلة الأولى: في هذه المرحلة يعاني الفرد من انخفاض في مخزن فيتامين ب12 في الجسم وبالتالي يتسبب في انخفاض مستويات الدم.
  • المرحلة الثانية: تتمثل في عدم فاعلية الفيتامين ففي هذه المرحلة تقل مستويات الفيتامين في الجسم عن الحد الطبيعي.
  • المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة يصاب الفرد بفقر الدم بالتزامن مع الاعتلال العصبي المعروف باسم Demyelination، وهو من أشد المراحل خطورة حيث تزداد فيه احتمالية حدوث المضاعفات.

نقص فيتامين ب12 ماذا يسبب

قد ذكرنا سابقًَا أن فيتامين ب12 من الفيتامينات الهامة والضرورية في الجسم وبالتالي فإن نقصه قد يتسبب في حدوث العديد من المخاطر، ويمكنكم التعرف على بعض المخاطر التي قد تترتب على نقص الـCobalamin من خلال سطورنا التالية:

  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • فقدان مفاجئ في الوزن.
  • نقص في عدد الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء.
  • الإصابة بأمراض في المعدة والأمعاء.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • إيجاد صعوبة في الحركة.
  • الشعور بتنميل في الأطراف.
  • الإصابة بطنين في الأذن.
  • التهاب اللسان والإصابة بقرحة في الفم.
  • الإصابة بالوسواس القهري.
  • ضعف الذاكرة.
  • مواجهة صعوبات في الرؤية (تشويش البصر).
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الشعور بدوار وألم شديد في الرأس.

من أين نحصل على فيتامين b12

بالتعرف على إجابة هذا السؤال يتيسر عليكم تجنب أضرار نقص فيتامين ب12، فهناك مصادر تمد الجسم بهذا الفيتامين، هذه المصادر يمكنكم التعرف عليها بمتابعة سطورنا التالية:

  • اللحم البقري: يعتبر من أفضل مصادر فيتامين ب12 فالقطعة الواحدة من اللحم البقري تغطي ضعف احتياج الجسم اليومي للفيتامين.
  • الأجبان ومنتجات الألبان: تعتبر الأجبان ومنتجات الألبان من المصادر الهامة لفيتامين ب12 وهو من أسهل المصادر من حيث الامتصاص فقدرة الجسم على امتصاص الفيتامين من الأجبان، أقوى من قدرته على الامتصاص من الأسماك واللحوم.
  • سمك التونا: يحتوي الـ100 جرام من التونا على 160% من الاحتياج اليومي للفيتامين بينما التونا المعلبة فتحتوي على 50% من الاحتياج اليومي.
  • السردين: سمك السردين غني بالعديد من العناصر الغذائية ومن بينها فيتامين ب12
  • سمك السالمون: تناول 200 جرام من السالمون يمد الجسم باحتياجه اليومي من فيتامين ب12.
  • البيض: يعتبر البيض من المصادر الغنية بفيتامين b12 فتناول بيضتان يمد الجسم بنصف الاحتياج اليومي من الفيتامين، والجدير بالذكر أن قدرة الجسم على امتصاص الفيتامين من صفار البيض أكبر من قدرته على الامتصاص من البياض، لذا ينصح بتناول البيضة كاملة.
  • الكبد: يحتوي كبد وكلى الأغنام والأبقار على فيتامين ب12 لذا يعتبر إدخالها ضمن الحمية الغذائية مفيد.

بعد ذكر المصادر الغذائية الغنية بفيتامين ب12 تجدر بنا الإشارة إلى أن هذه المصادر مصادر حيوانية، وبالتالي فهي غير ملائمة للأشخاص النباتيين الذين يعتمدون في غذائهم على الحمية النباتية، وبالتالي فهم الأكثر عُرضة للإصابة بنقص الفيتامين، وتعتبر الحبوب المدعمة بفيتامين b12 والخضراوات الورقية خضراء اللون ملاذ النباتيين الأول في مواجهة نقص الفيتامين.

مقدار الاحتياج اليومي لفيتامين b12

في سياق حديثنا اليوم بحث الكثير من الأفراد عن مقدار الحاجة اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين ب12، وهو ما سنتطرق للحديث عنه عبر سطورنا التالية، ففيتامين ب12 من الفيتامينات الثمانية الضرورية للجسم، ولكن في البداية تجدر بنا الإشارة إلى أن قدر حاجة الجسم للفيتامين تختلف باختلاف العمر والحالة وإليكم تفاصيل ذلك:

  • حديثي الولادة: (المواليد حت سن 6 سنوات)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 0.4 ميكروجرام.
  • الأطفال الرضع: (من سن سبع أشهر حتى 12 شهر)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 125 ميكروجرام.
  • الأطفال: (من سن سنة حتى ثلاث سنوات)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 0.9 ميكروجرام.
  • الأطفال: (من سن أربع سنوات حتى ثماني سنوات)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 1.2 ميكروجرام.
  • الأطفال: (من سن التاسعة حتى الثالثة عشر)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 1.8 ميكروجرام
  • المراهقين: (من سن الرابعة عشر حت الثامنة عشر)
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 2.4 ميكروجرام
  • البالغين:
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 2.5 ميكروجرام.
  • الأم في مرحلة الحمل:
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 2.6 ميكروجرام.
  • الأم في مرحلة الرضاعة:
    • تتمثل حاجتهم اليومية إلى الفيتامين في 2.8 ميكروجرام.

دور فيتامين b12 في الجسم

يلعب فيتامين ب12 دور هام في الجسم فهو يساعد عل تحسين الأداء الوظيفي للجسم وهو من الفيتامينات الهامة في الكثير من العمليات والوظائف الحيوية، ويمكنكم التعرف على دور هذا الفيتامين في الجسم بمتابعة سطورنا التالية:

  • يساعد على تحسين أداء الجهاز العصبي
  • تحسين قدرة الدماغ.
  • المحافظة عل صحة الأعصاب.
  • بناء خلايا الجسم وأنسجته.
  • تكوين خلايا الدم الحمراء.
  • يمنح البشرة حيوية ونضارة.
  • يعمل على تحسين الحالة المزاجية.
  • يحمي الأجنة من خطر الإصابة بالأمراض القلبية.

علاج نقص فيتامين ب12

عند الحديث عن علاج نقص فيتامين ب12 تجدر بنا الإشارة إلى أن العلاج يتم بطريقتين على النحو التالي:

  • تحسين النظام الغذائي واتباع حمية غذائية غنية بفيتامين ب12.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب12.
  • حقن فيتامين b12 يصفها الطبيب لمن يعانون من نقص حاد في الفيتامين ويتم أخذها تبعًا لتوصيات الطبيب.

على كُل فإن زيارة الطبيب عند الإصابة بنقص فيتامين ب12 أمر واجب على المصاب فالطبيب وحده يستطيع تحديد الحالة والعلاج الخاص بها، فبعض الحالات لا تحتاج سوى تحسين النظام الغذائي والبعض الآخر يحتاج لتناول الأدوية.

هل نقص فيتامين b12 يسبب الوسواس ؟ سؤال أجبناه لكم عبر مقالنا اليوم وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إل ختام مقالنا، وفي نهاية سطورنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتو مفيد وواضح تضمن جميع استفساراتكم حول أضرار نفص فيتامين ب12 وأغناكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.