علاج القولون

بواسطة:
علاج القولون

يدور مقالنا اليوم حول علاج القولون ، يبحث الكثير من الشر عن علاج القولون، ولاسيما تلك البشر الذين يعانون منه، حيث أنه يثير إزعاج الآخرين بشكل كبير، يعد مرض القولون ضمن أكثر الأمراض شيوعا التي تصيب وظائف الجهاز الهضمي، من خلال موقع مخزن سوف نتعرف في موضوعنا هذا على أهم الطرق المستخدمة في علاج القولون.

علاج القولون

ينزعج المصابين بالقولون من الآلم التي تصاحبها هذا المرض و الانتفاخات التي تسبب عدم الارتياح للشخص المصاب، ونم ثم يوجد علاج القولون عدد كبير من الطرق، ومن الجدير الذكر أنه ينصح في حالات القولون باتباع نظام غذائي صحي والحرص على الممارسة الرياضية اليومية، ويشمل علاج القولون الأوية والأعشاب وطرق أخرى كثيرة.

طرق العلاج للقولون بالأدوية

يستخدم في علاج القولون عدد كبير من الأدوية، حيث تعمل على تقليل أعراض القولون والآم المصاحبة مع كل عرض، نذكر في النقاط التالية أهم تلك العقاقير:

  • عقار ريفاكسيمين: يقوم هذا العقار بدور هام للغاية في منع البكتريا من نموها داخل الأمعاء، ومن ثم يتم استخدامه أيضا لعلاج الإسهال.
  • لوبيبروستون: يستخدم هذا العقار في الاحتفاظ بنسب عالية من السوائل داخل الأمعاء ومن ثم يقوم يعمل على مرور البراز بشكل سهل.
  • ألوسيترون: يستخدم هذا العقار في علاج قولون النساء فقط، حيث يتم خفض حركة الفضلات عن طريق الأمعاء السفلية، ويتم استخدامه أيضا في علاج الإسهال.
  • ليناكلوتيد: ينصح بتناول هذا العقار في الساعة السابقة لموعد الأكل؛ لأنه يقوم بإفراز السوائل داخل الأمعاء الدقيقة ومن ثم يتم إخراج البراز بسهولة.
  • الوكسادولين: يعمل تلك العقار على الحد من تقلصات العضلات، ويحد من إفراز السوائل بكميات كبيرة في الأمعاء، ومن ثم فهو يعالج الإسهال.

علاج القولون نهائيا بالأعشاب

يوجد عدد كبير من الأعشاب التي لم يكن لها آثار جانبية خطيرة، لذلك يفضل الناس استخدام الأعشاب في علاجات كثيرة، ولاسيما القولون، وفي السطور التالية نذكر أهم تلك الأعشاب بالتفصيل:

  • النعناع: يحتوي عشب النعناع على زيت المنثولن ومن ثم فهو يساعد على التخلص من الغازات المتسببة في حدوث الانتفاخات، كما يعمل النعناع على الحد من تقلصات عضلات الجهاز الهضمي، ينصح باستخدام مشروب النعناع الذي يتم تحضيره بأن يضاف زيت النعناع إلى كوب من الماء الدافئ، ومن ثم يتم تناوله نم ثلاثة إلى أربع مرات في اليوم.
  • الزنجبيل: يقوم الزنجبيل بدور مضادات التهاب الأمعاء، كما يقوم أيضا بعلاج الانتفاخات وارتخاء عضلات الجهاز الهضمي، يمكن ان يتم تناوله عن طريق إضافته مع العسل ويستخدم قبل وقت الوجبات؛ وذلك حتى يعمل على تحسين عملية الهضم، ومن الجدير بالذكر أنه لا ينصح به لمرضى الضغط المرتفع.
  • بذور الشمر: تعمل بذور الشمر غلى التقليل من الانتفاخات والتقلصات الناتجة عن القولون، يتناول هذا العشب بمقدار ملعقتين مرتين على مدار اليوم.
  • أوراق الخرشوف: تقلل أوراق الخرشوف من حدة أعراض البكتيريا التي تتكون في القولون، تظهر هذا النوع من الأعشاب في شكل كبسولة أو مكملات غذائية.
  • عشبة البانونج: يساعد شاي البانونج في التقليل من التقلصات والالتهابات التي تحدث في الأمعاء، يحضر عن طريق  إضافة ثلاثة ملاعق من هذا الشاي إلى الماء ثم تركهم حتى يتم غليهم، ومن الممكن أن يضاف إليه عدد من قطرات الليمون، يتم ناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميا.
  • صبار الألوفيرا: يعمل عصير الألوفار على الحد من التشنجات العضلية التي تحد في منطقة البطن، يساعد في التخلص من الغازات والحد من الآم.
  • الأوريجانو: تقوم هذه العشبة بتحسين عملية الهضم، ومن ثم تقوم بالتقليل من من حدوث الانتفاخات والتقلصات، وتعالج الإسهال.

 الطرق المنزلية لعلاج القولون

يوجد عدد من الطرق التي من الممكن أن تساعدنا في علاج القولون دون الذهاب إلى الطبيب، نذكر هذه الطرق في النقاط التالية:

  • تجنب الأطعمة التي تساعد في تهيج القولون مثل، البقوليات والورقيات الخضراء.
  • الحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • المحافظة على عدد ساعات النوم الطبيعية التي تتراوح ما بين ست إلى ثمانية ساعة يوميا.
  • المحافظة على تناول الأطعمة التي تحوي على كميات كبيرة من الألياف.
  • الدوام على الممارسة الرياضية بشكل يومي.
  • تجنب الإكثار في تناول السكريات التي تؤدي بدورها إلى حدوث الغازات والانتفاخ والإصابة بالإسهال.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الابتعاد عن كل ما يثير القلق والتوتر؛ تفاديا لتهيج القولون.
  • إجراء بعض التحاليل المعملية حتى يتم التأكد من أن أعراض القولون غير ناتجة عن القولون العصبي.

نبذة عن القولون

يعد القولون من أكثر الأمراض التي تصيب وظائف الجهاز الهضمي شيوعا، يتمثل هذا المرض في حدوث اتنفخات وتقلصات لعضلات البطن، وهو ينتج عن اضطراب حركة الأمعاء، ومن الجدير بالذكر أن هذا  المرض يتسبب في حدوث القلق والاكتئاب.

أسباب الإصابة بالقولون

يوجد عدد كبير من الأسباب المؤدية للإصابة بالقولون، نكر تلك الأسباب في النقاط التالية:

  • كثرة حدوث انقباضات في العضلات الموجودة في منطقة الأمعاء.
  • كثرة حدوث مشاكل في الأعصاب المرتبطة بالجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية التي من الممكن أن تتسبب في حدوث إسهال.
  • حدوث اختلال توازن البكتريا المتواجدة في الأمعاء.
  • العوامل البيئية المؤثرة التي يعيشها الشخص تتسبب في تهيج القولون.

أعراض القولون

يوجد عدد من الأعراض التي تعد بمثابة دلالة على الإصابة بالقولون العصبي، نذكر تلك الأعراض في النقاط التالية:

  • الشعور المستمر بآلام في منطقة البطن.
  • الإصابة بالإسهال المستمر.
  • الإصابة بالإمساك الدائم.
  • حدوث الإسهال والإمساك بالتناوب للإنسان.
  • كثرة الغازات بالبطن، يثير تهيج القولون.

تشخيص القولون العصبي

  • يتم استخدام المنظار في تشخيص القولون وهذه الطريقة في التشخيص تعرف باسم ” تنظير القولون”.
  • القيام بالفحص بالأشعة السينية، أو باستخدام الأشعة المقطعية، حتى يتمكن الطبيب من التعرف على الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالقولون العصبي.
  • طريقة التنظير الداخلي العلوي، وهو عبارة عن أنبوبة طويلة تكون مرنة حتى يتم دخولها عبر الحلق وصولا بالمعدة وبالتحديد في المريء، ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تستخدم في حالة كان الطبيب لديه شك في إصابة المريض بمرض بطني آخر.
  • يتم فحص مختبري لبراز المريض، حتى يتم التعرف على نوع البكتيريا المتسببة في تهيج القولون.
  • اختبار التنفس حتى يقدر الطبيب على قياس فرط نمو البكتريا.

طرق الوقاية من الإصابة بالقولون

يوجد عدد من الطرق التي يكون على شخص اتباعها حتى تفاديا للإصابة بالقولون، نذكر تلك الطرق في النقاط التالية:

  • الحفاظ على الممارسة الرياضية بشكل يومي.
  • الإكثار من تناول السوائل على مدار اليوم وبصفة مستمرة.
  • الإكثار من تناول ذات الألياف الغذائية.
  • الابتعاد عن كل ما سبب التوتر والقلق والخوف من شئ.
  • اتباع نظام غذائي صحي يكون تحت إشراف الطبيب المختص في ذلك.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية ماقلنا هذا اليوم عن علاج القولون ، حيث تبين لنا يعد القولون من أكثر الأمراض التي تصيب وظائف الجهاز الهضمي شيوعا، يتمثل هذا المرض في حدوث انتفاخات وتقلصات لعضلات البطن، وهو ينتج عن اضطراب حركة الأمعاء، ومن الجدير بالذكر أن هذا  المرض يتسبب في حدوث القلق والاكتئاب.، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.