مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو مرض السيلياك

بواسطة: نشر في: 8 ديسمبر، 2021
مخزن
ما هو مرض السيلياك

خلال هذا المقال نجيب عن سؤال ما هو مرض السيلياك ، وهو سؤال انتشر عبر محركات البحث مؤخراً، حيث لا يعرف الكثيرين عن مرض سيلياك أكثر من اسمه أو أخطاره، فهو مرض يصيب الأمعاء ويسبب مضاعفات خطيرة في حالة عدم علاجه، وهو من الأمراض التي تنشأ عن أو تتسبب في حساسية لأحد المواد وهي الجلوتين الذي يتوافر في أطعمة متعددة أشهرها الخبز وهو ما يجعل المرض خطيراً إلى حد كبير أو حالة صحية صعبة، خلال السطور التالية نتعرف على مرض سيلياك وأعراضه وعلاجه ومضاعفاته ومدى خطورته، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

ما هو مرض السيلياك

  • مرض السيلياك هو اضطراب هضمي يحدث بسبب رد الفعل المناعي تجاه الجلوتين وهو أحد اضطرابات المناعة الذاتية، يعرف السيلياك أيضاً بـ:
    1. الذرب.
    2. الذرب غير الاستوائي.
    3. اعتلال الأمعاء الحساس للجلوتين.
  • الجلوتين هو أحد البروتينات التي توجد في الأطعمة المصنوعة من القمح والشعير.
  • يتشابه مرض سيلياك مع حالة الحساسية تجاه الجلوتين ولكنه يختلف معها في كونه أحد أمراض المناعة الذاتية.
  • في مرض سيلياك يتسبب رد الفعل المناعي تجاه الجلوتين في إفراز سموم تدمر الزغب.
  • الزغب هو نتوءات صغيرة داخل الأمعاء الدقيقة تشبه الأصابع إلى حد كبير وتقوم بدور مهم في امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.
  • يمكن أن يؤدي تضرر الزغب إلى مضاعفات صحية خطيرة مثل سوء التغذية وتلف الأمعاء.
  • يعاني المصابين بمرض سيلياك من الحساسية تجاه الجلوتين ويتم حرمانهم من تناول الأطعمة المحتوية عليه مثل المخبوزات بأنواعها المختلفة والأطعمة الجاهزة التي تحتوي على الجلوتين كعنصر مثبت.

أعراض مرض السيلياك

تختلف أعراض مرض سيلياك عند الأطفال فوق سن سنتين عن الأطفال الرضع تختلف كذلك عن أعراضه عند البالغين، حيث تكون أعراضه كما يلي:

أعراض مرض السيلياك عند الرضع

قد يصيب مرض سيلياك الرضع من سن 9-24 شهراً، وتظهر أعراضه كالتالي:

  • انتفاخ وألم في البطن.
  • صعوبة في اكتساب الوزن.
  • القيء.
  • الإصابة بالإمساك.
  • العصبية والتهيج.
  • الإسهال المزمن.
  • الشعور بالإرهاق والضعف العام.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • سوء التغذية.
  • تأخر النمو ونقص الطول والوزن.
  • السلوك الانطوائي وميل الطفل لعدم اللعب أو التفاعل مع الآخرين.

قد يسبب المرض حالة من المضاعفات تسمى بأزمة سيلياك وهي حالة طارئة ونادرة وتكون أعراضها كما يلي:

  • انتفاخ في البطن بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بإسهال شديد مائي.
  • هبوط ضغط الدم.
  • الإصابة بجفاف عام.
  • الشعور بالخمول.
  • الإصابة باضطرابات في توازن الماء والأملاح.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.

اعراض مرض السيلياك عند الاطفال

تظهر أعراض مرض سيلياك عند الأطفال فوق عمر سنتين من حيث الحجم حيث تكون أحجام أجسامهم صغيرة مقارنة بغيرهم في نفس السن، كما يمكن أن يتسبب المرض في تأخير سن البلوغ عند الأطفال، وتظهر أعراض مرض سيلياك على الأطفال كما يلي:

  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة.
  • انتفاخ البطن.
  • ألم في البطن.
  • إسهال أو إمساك مستمر.
  • براز شاحب دهني كريه الرائحة.

أعراض مرض السيلياك عند الكبار

يعاني الكبار والبالغين من أعراض مرض سيلياك في الجهاز الهضمي بصورة أكبر، كما يمكن أن يؤثر المرض على مناطق أخرى من الجسد وتشمل الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بأنيميا نقص الحديد.
  • الإصابة بآلام وتيبس المفاصل.
  • الإصابة بضعف وهشاشة العظام.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • اضطرابات في البشرة.
  • الشعور بخدر وتنميل في اليدين والقدمين.
  • تغير لون الأسنان وتآكل المينا.
  • ظهور بقع شاحبة متورمة في الفم.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.
  • ضعف الخصوبة والإجهاض.

سبب مرض السيلياك

يحدث مرض سيلياك نتيجة اضطراب في الجهاز المناعي يجعله يفرز أجسام مضادة تهاجم خلايا الأمعاء بدلاً من مهاجمة الفيروسات والبكتيريا، حيث يعتبر جهاز المناعة الجليادين وهو أحد مكونات الجلوتين تهديداً للجسم وينتج أجسام مضادة لمواجهته وهو ما يتسبب في التهاب الأمعاء، ويزداد خطر الإصابة بمرض سيلياك في الحالات التالية:

  • التاريخ الوراثي: يرتفع خطر الإصابة عند الأشخاص الذين سبق لأحد أقاربهم بمرض سيلياك، حيث كشفت الدراسات أن 1 من كل عشرة أشخاص معرض لخطر الإصابة نتيجة العامل الوراثي، وفي حالة إصابة أحد توأمين متطابقين بمرض سيلياك فإن احتمالية صابة الآخر ترتفع بنسبة 75%.
  • عدوى الجهاز الهضمي في الطفولة: يزيد خطر الإصابة في حالة إصابة الشخص بأحد أنواع عدوى الجهاز الهضمي مثل فيروس روتا في مرحلة الطفولة.
  • استهلاك الجلوتين للرضع: يعرض استهلاك الجلوتين الأطفال الرضع قبل سن ثلاثة شهور لخطر الإصابة بمرض سيلياك، ولا يجب طعام الأطفال الرضع أي أطعمة تحتوي على الجلوتين قبل سن 6 أشهر.
  • حالات مرضية أخرى: ترفع بعض الحالات المرضية من خطر الإصابة بمرض سيلياك وهي كما يلي:
    1. مرض السكري من النوع الأول.
    2. اضطرابات الغدة الدرقية.
    3. التهاب القولون التقرحي.
    4. الاضطرابات العصبية مثل الصرع.
    5. مرض الذئبة.
    6. متلازمة داون.
    7. متلازمة ترنر.
    8. متلازمة سجوجرن.
    9. التهاب المفاصل الروماتويدي.
    10. مرض الكبد المناعي الذاتي.
    11. مرض أديسون.

علاج مرض السيلياك

  • حتى الآن لا يوجد علاج نهائي لمرض سيلياك شأنه شأن سائر اضطرابات المناعة الذاتية، والطريقة الوحيد للعلاج هي اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين بما يمنع الضرر عن الأمعاء، حيث أن الجلوتين ليس ضرورياً في النظام الغذائي أو عنصر أساسي لا يمكن الاستغناء عنه.
  • كما تتوافر في الأسواق بعض المنتجات المعدلة لتكون خالية من الجلوتين مثل البيتزا والمكرونة والخبز، وكذلك فإن معظم الأطعمة خالية من الجلوتين بطبيعتها مثل اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والفواكه والخضروات.
  • يمكن المتابعة مع طبيب أو أخصائي تغذية لوضع نظام غذائي خالي من الجلوتين أو لإدراج بدائل آمنة للأطعمة المحتوية على الجلوتين في البرنامج الغذائي للمريض.

أطعمة غير آمنة

تحتوي بعض الأطعمة على الجلوتين وتعد غير أمنة لمرضى سيلياك وهي كما يلي:

  • الخبز.
  • المكرونة.
  • حبوب الإفطار.
  • البسكويت والمقرمشات.
  • الكعك والمخبوزات.
  • الفطائر.
  • الصلصات والمرق المحتوي على الدقيق.

قد تتوافر بعض الإصدارات أو المنتجات من الأطعمة السابقة بصورة منزوعة الجلوتين، وهو ما يجعلها آمنة للاستهلاك من قبل مرضى سيلياك في تلك الحالة.

أطعمة آمنة

يمكن تناول الأطعمة غير المحتوية على الجلوتين بصورة آمنة وهي كما يلي:

  • منتجات الألبان مثل الجبن والزبدة والحليب.
  • الفواكه والخضروات.
  • الأسماك واللحوم.
  • البطاطس.
  • الأرز.
  • الدقيق الخالي من الجلوتين مثل دقيق الأرز والذرة والصويا.

هل مرض السيلياك خطير

يكون مرض السيلياك خطراً في حالة عدم علاجه، وكما ذكرنا فن علاجه هو الابتعاد تماماً عن تناول الأطعمة المحتوية على الجلوتين، إذ يؤدي الجلوتين إلى تطور الحالة وحدوث المضاعفات، ومن مضاعفات عدم علاج مرض السيلياك ما يلي:

الأورام السرطانية

تعد الأورام السرطانية أخطر مضاعفات مرض السيلياك، حيث يزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية والأمعاء الدقيقة.

حساسية اللاكتوز

يتسبب مرض سيلياك في ضرر بالغ للأمعاء قد يتسبب في حساسية شديدة للاكتوز، حيث يتم هضم اللاكتوز في الأمعاء الدقيقة.

سوء التغذية

يتسبب مرض سيلياك في إضعاف قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر والفيتامينات الضرورية في الجسم وهو ما يتسبب في سوء التغذية ويزيد خطر الإصابة ببطء النمو ونقص الوزن عند الأطفال وهو ما قد يتسبب في الإصابة بانغلاف الأمعاء وهو الحالة التي تنثني فيها الأمعاء على نفسها.

هشاشة العظام

يسبب مرض سيلياك ضعف امتصاص المغذيات بما فيها الكالسيوم وهو ما يؤثر على قوتها ويؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام خاصة عند كبار السن.

فقر الدم

يسبب مرض السيلياك سوء امتصاص الجسم للحديد من الطعام، وهو ما ينتج عنه انخفاض نسبة الحديد الضرورية لتكوين خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين لأعضاء وخلايا الجسم أو ما يُعرف بفقر الدم.

ضعف الخصوبة

يسبب مرض سيلياك ضعف امتصاص الكالسيوم وفيتامين د وهو ما يؤثر بدرجة كبيرة على خصوبة النساء المصابات بالمرض، حيث أن تلك العناصر ضرورية للخصوبة وصحة الحمل، ويسبب نقصها مشاكل في القدرة على الإنجاب.

اضطرابات الجهاز العصبي

قد يعاني بعض المرضي من مشكلات في الجهاز العصبي نتيجة سوء امتصاص العناصر الضرورية من فيتامينات ومعادن، وهو ما قد يسبب اضطرابات مثل عدم انتظام الحركة ونوبات الصرع والخرف والاعتلال العصبي والصداع النصفي.

ضعف مينا الأسنان

يؤدي سوء امتصاص الكالسيوم بسبب مرض السيلياك إلى ضعف مينا الأسنان وخصوصاً عند الأطفال، كما أن بعض أنواع معجون الأسنان قد تحتوي على الجلوتين مما يضعف الأسنان.

إلى هنا ينتهي مقال ما هو مرض السيلياك ، تعرفنا خلال هذا المقال على مرض السيلياك وأعراضه وعلاجه ومضاعفاته، حيث أنه أحد أمراض المناعة الذاتية التي تجعل الجسم يهاجم خلايا أعضاءه مما يتسبب في ضرر بالغ، ويسبب عدم علاج مرض سيلياك مضاعفات صحة خطيرة، قدمنا لكم مقال ما هو مرض السيلياك عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

المراجع