أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

بواسطة:
أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

إذا كنت تتساءل عزيزي القارئ عن أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ فعليك بمتابعة مقالنا اليوم، فمن خلال سطورنا التالية في مخزن سنوفر لكم تفاصيل شاملة حول أسباب شعور الفرد بألم في الجسم بمجرد الاستيقاظ من النوم، فهناك الكثير من الأمور التي قد تتسبب في شعور الفرد بأوجاع في جسمه في الصباح وخاصة عند الاستيقاظ.

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

يشعر الكثير منا بمجرد الاستيقاظ من النوم بأوجاع في الرقبة وفي الظهر والبطن وفي مختلف مناطق الجسم، والجدير بالذكر أن هذه الأمور قد تكون مرتبطة بمشاكل صحية أو بعادات نوم خاطئة، ومن خلال سطورنا التالية يمكنكم التعرف على أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ:

  • النهوض بشكل خاطئ: في بعض الأحيان يكون وجع الجسم ناتج عن القيام بشكل خاطئ كالنهوض بشكل سريع، فالحل الأمثل لتجنب حدوث ذلك هو التحرك ببطء إلى حافة السرير و الجلوس بضع ثواني قبل وضع القدمين على الأرض والوقوف حيث يساعد ذلك على تخفيف ألم الظهر.
  • وضع النوم الخاطئ: بعد أوضاع النوم تتسبب في حدوث آلام في الجسم كأن ينام الشخص على بطنه حيث يتسبب ذلك في توليد الضغط على العمود الفقري والعضلات وعلى أسفل الظهر، ويمكن تجنب ذلك بوضع وسادات حول الجسم بشل معين حيث تساعد هذه الوسادات على إراحة الجسم والتخفيف من الألم.
  • التهاب المفاصل الفقري: إصابة الشخص بالتهاب المفاصل الفقري قد يكون السبب في الشعور بألم في الظهر فالإصابة بالالتهاب تسبب ضغط على أعصاب العمود الفقري فيشعر الفرد بألم أسفل ظهره ويزداد الألم في الصباح عند الاستيقاظ بشكل خاص.
  • استخدام وسائد غير مناسبة: في بعض الأحيان يتسبب الفرد في الضرر لنفسه دون أن يكون على دراية بذلك من خلال اتباع بعض العادات الخاطئة كاستخدام الوسائد العالية في النوم، فاستخدام الوسائد الغير مناسبة لفترة طويلة كل ليلة يؤدي إلى الشعور بألم وتيبس عن الاستيقاظ.
  • الجفاف: كذلك قد يكون المسبب الأساسي للشعور بألم في الجسم عند الاستيقاظ هو عدم امتلاك الجسم للقدر الكافي من المياه والسوائل وبالتالي تضعف قدرة الجسم على القيام بمجموعة من الوظائف من بينها الهضم والتنفس وبالتالي يؤثر ذلك على القوة العضلية للجسم فيتسبب في الألم الجسدي.
  • نقص فيتامين د: يتسبب نقص فيتامين د في الجسم عن المعدل الطبيعي في الشعور بألم في الجسم وعادة ما يزداد الشعور بالألم عند الاستيقاظ من النوم.
  • عدم أخذ القسط الكافي من النوم: إذا لم يأخذ الفرد القسط الكافي من النوم فسيشعر حتمًا بآلام في جسمه عند الاستيقاظ من النوم، فالجسم يحتاج من 6 إلى 8 ساعات نوم يوميًا.
  • الجلوس في وضع خاطي لساعات طويلة: يعاني أصحاب الأعمال التي تتطلب المكوث على جهاز الحاسوب لفترات طويلة من مشاكل وألم في الظهر والرقبة لذا إذا كان عملكم يتطلب ذلك عليكم بتغير وضعية الجلوس كل 30 دقيقة على الأقل.

أسباب آلام الأرجل عند الاستيقاظ من النوم

تتعدد أسباب الشعور بألم في القدمين عند الاستيقاظ، ويمكنكم التعرف على أكثر الأسباب شيوعًا بمتابعة سطورنا التالية:

  • الأسباب الصحية: وهي متعددة ولكن أهمها الإصابة بالدوالي أو بالتهاب المفاصل والجدير بالذكر أن هناك العديد من مسببات الإصابة بهذا الالتهاب، من هذه المسببات نذكر:
    • الإصابة بمرض السكري.
    • السمنة المُفرطة وزيادة الوزن بشكل عام.
    • تلف أعصاب القدمين.
    • الإصابة بتقرحات القدم.
    • انسداد أو تصلب الشرايين في القدمين والساقين.
    • امتلاك الفرد لإصابة قديمة في القدم كالكسر أو الالتواء أو الالتهاب أو خلافهم من الحالات التي تصيب القدمين.
    • الحمل وخاصة في الأشهر الأخيرة.
  • عادات خاطئة: يتسبب نمط الحياة الخاطئ في الإصابة بألم في القدم، ويمكنكم التعرف على أكثر العادات السلبية بمتابعة سطورنا التالية:
    • ارتداء أحذية غير متناسبة في قياسها مع حجم القدم.
    • ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
    • أداء الأمور اليومية بشكل خاطئ.
    • التحامُل على القدمين بالمشي لساعات طويلة.
  • أسباب أخرى: بخلاف ما تم ذكره فهناك العديد من المسببات الأخرى التي تتسبب في حدوث ألم في القدم ومنها:
    • الإصابة بالتهاب في الأنسجة.
    • وجود ورم في القدم.
    • تناول بعض الأدوية التي تتسبب في تورم القدمين.
    • التواء أظافر القدم.
    • ممارسة التمرينات الرياضية المجهدة ككرة القدم والمصارعة والجري.
    • اختلال مستوى الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم حيث تفقد الأوردة مرونتها.

أسباب أوجاع الرأس عند الاستيقاظ

في بعض الأحيان نشعر بألم في الرأس بمجرد الاستيقاظ من النوم، هذه الآلام تنتج عن مجموعة من الأسباب أبرزها الآتي:

  • الأرق: يتمثل الأرق في عدم قدرة الفرد على النوم وعادة ما يصاب الفرد نتيجة الأرق بالصداع النصفي والذي عادة ما يظهر في الصباح.
  • التفكير المُفرط: انشغال العقل والانغماس في التفكير في الأمور الحياتية قبل النوم يتسبب في إصابة الفرد بألم في الرأس وعادة ما يصاحبه هذا الشعور عند الاستيقاظ من النوم.
  • الإصابة بالحالات الصحية العقلية: كالإصابة بالقلق والاكتئاب حيث يؤديان إلى الإصابة بالأرق، فالأرق يتسبب في عدم القدرة على النوم بالشكل الكافي وبالتالي يصاب الفرد بصداع نصفي.
  • التشخير: يتسبب التشخير في بعض الأحيان في انقطاع النفس أثناء النوم وبالتالي يستيقظ الفرد خلال نومه عدة مرات مما يتسبب في الشعور بألم في الرأس عن الاستيقاظ من النوم.
  • استخدام الأجهزة اللوحية: ينصح الأطباء بعد استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل الخلود للنوم بفترة كافية حيث تؤثر الذبذبات الخارجة من هذه الأجهزة على الجسم فيظهر أثرها في الصباح، ويُنصح كذلك بالنوم بعيدًا عن الأجهزة.

طرق التخلص من وجع الجسم عند الاستيقاظ

يمكن اتباع العديد من الطرق لتجنب وجع الجسم عند الاستيقاظ من النوم، هذه الطرق سنتطرق للحديث عنها عبر سطورنا التالية:

  • تجنب النوم على البطن حيث تتسبب هذه العادة الخاطئة في زيادة الضغط على العمود الفقري، ويُنصح بالنوم على أحد الجانبين أو الظهر، ويُفضل النوم على الجانب الأيمن.
  • وضع وسادة أسفل الركبتين يساعد على توفير دعم إضافي للجسم ويحد من آلام العظام.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منضبط حيث تزيد التمرينات الرياضية من مرونة الجسم والعظام وبالتالي تصبح العضلات أكثر قوة فيصعب إيلامها.
  • استخدام وسادة صحية في النوم، فاستخدام الوسائد الغير مُريحة في النوم يؤثر سلبًا على عضلات الرقبة والعمود الفقري وبالتالي يتضرر جسم الفرد على المدى البعيد.
  • تجنب العادات الخاطئة قبل النوم كالجلوس على الأجهزة اللوحية أو الجلوس في وضعيات غير مريحة للجسم.
  • تجنب الاستلقاء في الفراش في أوضاع خاطئة.
  • أخذ القسط الكافي من النوم فالساعات المُقدرة والطبيعية التي يحتاجها الجسم للراحة تتراوح بين 6 إلى 8 ساعات يوميًا وفي بعض الأحيان يحتاج الجسم إلى فترة إضافية للاستراحة خاصة في حالة القيام بأعمال شاقة أثناء اليوم.
  • مما لا شك فيه أن ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل النوم تساعد على سرعة الاستغراق في النوم حيث تمنح هذه التمرينات الجسم القدرة على التنفس بعمق.
  • التخلص من التوتر والقلق لتأثيرهم السلبي على الفرد فالجسم يحتاج إلى الراحة التامة أثناء النوم لاستعادة نشاطه.
  • تجنب النوم في أماكن مزدحمة للحصول على الراحة الكافية فينبغي على الفرد تهيئة أجواء النوم المناسبة لنفسه قبل النوم.
  • يُفضل ترك الأجهزة الإلكترونية بما فيهم الهاتف الجوال خارج الغرفة حيث يساعدكم ذلك على الاستغراق في النوم.

عادة ما يشعر الفرد بألم في جسمه نتيجة عدم أخذه للقسط الكافي من النوم ويمكنكم التغلب على هذه المشكلة بتوفير الجو المناسب للنوم وتنظيم وقت النوم وعدد ساعاته.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي أوضحنا لكم من خلاله أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ وجميع التفاصيل المتعلقة بهذا الاستفسار الطبي وفي نهاية سطورنا نود أن ننوه عن ضرورة التوجه إلى الطبيب في حالة تكرار الألم بشكل يومي ففي بعض الأحيان يكون الألم الظاهر عند الاستيقاظ مؤشر للإصابة بمرض ما، فزيارة الطبيب تساعد في تشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.