مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

حالات شفيت من الاستسقاء الدماغي

بواسطة: نشر في: 26 يونيو، 2022
مخزن
حالات شفيت من الاستسقاء الدماغي

حالات شفيت من الاستسقاء الدماغي

هناك العديد من الحالات شفيت من الاستسقاء الدماغي، ولكن سوف نقوم بذكر حالة واحدة فقط من تلك الحالات وهي حالة إحدى الفتيات التي تذكر معانتها مع ذلك المرض والتي سوف نعرضها خلال السطور التالية.

  • حيث تقول إنها أصيبت به منذ أن كان عمرها 6 أسابيع، فكانت تواجه صعوبة شديدة في الاستيقاظ صباحا بسبب الشعور الدائم من الصداع والدوار، والذي كان يؤثر بشكل كبير على القيادة والعمل، ولكنها كانت تعتمد على علاج تايلينول الذي يعمل على تقليل آلام الصداع.
  • أما بالنسبة إلى معالجة الدوار، فكانت تقوم بإغلاق عين واحدة وتعتمد على العين الأخرى.
  • تلك الأعراض الصعبة لم تقف كعائق لها في حياتها، فكانت تقوم بوظيفتين وتدرس أيضا.
  • وتكمل تلك الفتاة، وتقول إنها خضعت لخمس عمليات جراحية في الدماغ حتى وقتنا الحالي، ولكن تلك العمليات أثرت إلى حد بعيد على قدرتها في الدراسة، فهي تأخذ وقتاً طويلاً للتعلم مقارنة مع أقرانها؛ ومن هنا هي تشجع الجميع على التحلي بالصبر.
  • فهي بعد مرور فترة زمنية طويلة زادت لديها القدرة على التعليم أسرع، ولكنها ما زالت تعاني من نسيان بعض الأشياء ولكن قال الطبيب إن ذلك أمر طبيعي.
  • تنهي تجربتها مع الاستسقاء الدماغي بالقول إنها بعد خضوعها لخمس عمليات جراحية استطاعت التعلم من جديد والقيام بالعديد من المهمات المختلفة لذلك هي تنصح جميع المرضى بعدم الاستسلام لهذا المرض.

ما هو الاستسقاء الدماغي

يبحث الكثير من المرضى عن ما هو الاستسقاء الدماغي لذلك سنتحدث عنه خلال السطور التالية.

  • هو عبارة عن تراكم السائل الدماغي النخاعي داخل التجاويف أو البطينين الذين يوجد بداخلهم السوائل في الدماغ.
  • من الطبيعي أن يتدفق السائل الدماغي النخاعي إلى المخ من خلال المرور عبر البطيني، ثم يوجد في العمود الفقري والدماغ، ولكن وجود كثرة من هذا السائل يمكن أن يتسبب في حدوث الكثير من الإعاقات في وظائف المخ كنتيجة لحدوث تلف في الأنسجة.
  • هذا المرض ممكن أن يصيب الإنسان في أي وقت، ولكنه يصيب بالأكثر الأطفال الرضع وكبار السن الذين أتموا 60 عاما.
  • هناك علاج لهذا المرض من خلال إجراء عملية جراحية تعمل على تعديل لمستويات الطبيعيى للسائل الشوكي ولكن يلزم مع تلك العملية وجود الكثير من الأدوية المختلفة الهدف منها معالجة الأعراض المصاحبة لهذا المرض.

السائل الدماغي النخاعي

يجب العلم أن السائل الدماغي النخاعي له دور رئيسي ومهم جدا في الجسم وسوف نذكر تلك الفوائد خلال السطور التالية وهي تتمثل في:

  • إنه يعمل على الحفاظ على انتعاش الدماغ، فهو يساعد الدماغ أن تطفو داخل الجمجمة.
  • يعمل السائل الدماغي النخاعي على حماية الدماغ من التعرض لأي إصابة.
  • يساعد على التخلص من الفضلات الناتجة من عملية التمثيل الغذائي لدماغ.
  • يستمر السائل الدماغي النخاعي في الذهاب والرجوع بين كلا من تجويف الدماغ والعمود الفقري وذلك من أجل الحفاظ على ضغط الدماغ ثابتا.

اعراض الاستسقاء الدماغي عند الرضع

حالات شفيت من الاستسقاء الدماغي

يجب العلم أن هناك أعراضاً مختلفة للاستسقاء الدماغي بين كلا من كبار السن والرضع ولكن سوف نتكلم عن أعراض الاستسقاء الدماغي عند الرضع خلال السطور التالية وهي كما يلي:

  • صداع في الرأس وعدم وضوح في الرؤية.
  • الشعور بالنعاس والخمول.
  • حدوث تضخم غير طبيعي في رأس الطفل.
  • حدوث توازن غير مستقر.
  • ضعف الشهية.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • حدوث تغييرات في سلوكيات الطفل.
  • تهيج.
  • الغثيان والقيء.
  • حدوث تورم في القرص البصري، أو ما تسمى وذمة حليمة العصب البصري.
  • حدوث غروب الشمس للعينين أو تكون العيون ثابتة للأسفل.
  • حدوث نوبات مستمرة.
  • سلس في البول

أنواع وأسباب الاستسقاء الدماغي عند الكبار

هناك أنواع عديدة في الاستسقاء الدماغي الذي يصيب الكبار وهي على النحو التالي:

  • الاستسقاء الدماغي المكتسب: يصيب هذا المرض الأطفال بعد الولادة، وذلك يرجع لأسباب كثيرة وهي الإصابة الطفل بمرض السحايا أو التعرض لجرح في الرأس أو الإصابة بالجلطات الدماغية أو مرض السرطان.
  • استسقاء الرأس المتنقل: يحدث هذا النوع بسبب حدوث تجمع السوائل داخل الدماغ؛ مما يعمل على حدوث انسداد يمنع السائل من الخروج، ولكنه يستطيع التنقل العادي داخل الجهاز البطيني الذي يوجد بداخل الدماغ.
  • استسقاء الرأس الساكن: يحدث هذا النوع بسبب الانسداد الذي يوجد داخل الجهاز البطيني الذي يوجد داخل الدماغ.
  • استسقاء الضغط الطبيعي: يصيب هذا النوع كبار السن وخاصة الذي بلغوا عمر 60 وذلك بعد تعرضهم لجلطة دماغية أو حدوث نزيف في عملية جراحية.

هناك العديد من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تصيب الكبار بالاستسقاء الدماغي والتي سوف نذكرها خلال السطور التالية وهي كما يلي:

  • إذا كان هناك إنتاج زيادة في السائل الدماغي النخاعي.
  • حدوث انسداد سواء جزئي أو كلي في البطينين الذين يقعون داخل الدماغ.
  • آخر حالة هي إذا كان يعاني السائل الدماغي النخاعي صعوبة شديدة في الترشيح إلى مجرى الدم.

أعراض الاستسقاء الدماغي عند الكبار

كما ذكرنا من قبل أنه هناك أعراض تصيب الأطفال وأعراض أخرى تصيب صغار السن، ولكن هنا خلال تلك الفقرة سوف نتحدث عن الأعراض التي تصيب كبار السن وهي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالصداع المستمر.
  • حدوث ازدواج في الرؤية.
  • عدم الاتزان.
  • فقدان القدرة على التركيز والذاكرة.
  • حدوث نوبات صرع متكررة.
  • غثيان وقيء.
  • حدوث سلس في البول.
  • حدوث تأخر شديد في إظهار رد الفعل مثل عندما يتأخر الشخص في الإجابة عن سؤال معين ولكن هذا العرض يعتبر من الأعراض المتأخرة.
  • حدوث صعوبة في المشي
  • فقدان الشهية.

علاج الاستسقاء الدماغي عند الكبار

هناك عدة طرق يمكن من خلالها علاج مرض الاستسقاء الدماغي الذي يصيب كبار السن وسوف نذكر تلك الوسائل خلال الفقرة التالية وهم:

  • جراحة التحويلة: هذا النوع من الجراحة هي عبارة عن القيام بتغيير مجرى السائل الدماغي النخاعي من الجهاز البطيني الذي يوجد داخل الدماغ إلى مكان آخر داخل الجسم يمكن فيه امتصاص هذا السائل بسهولة مثل تغيير المجري إلى الأمعاء أو القلب، وذلك من خلال استخدام أنبوب معين يمتاز بالمرونة.
  • فغر البطين بالمنظار: تحدث تلك الجراحة من خلال تحديد فغر في البطين الذي يوجد داخل الدماغ، وذلك من أجل السماح للسائل الدماغي النخاعي أن ينزل إلى قاعدة الدماغ؛ وبذلك يصبح هناك سهولة في امتصاصه، في العادة يقوم الطبيب إلى بتلك العملية، وذلك في حالة واحدة فقط عند وجود اسنداد بين البطينين داخل الدماغ.
  • البزل القطني: تتم تلك العملية من خلال سحب السائل الدماغي من العمود الفقري، وذلك في حالات معينة إذا كان هناك عدم تحسن في المشي أو القدرات الذهنية وفي تلك الحالة يجب أن يقوم الطبيب بتركيب تحويلة للمريض.

اسئلة شائعة

يعمل الكثير من الناس على طرح العديد من الأسئلة التي تتعلق بمرض الاستسقاء الدماغي وسوف تلك الأسئلة خلال الفقرة التالية:

هل يشفي الجنين من الاستسقاء الدماغي؟

ج/ خلال مرحلة الحمل إذا تم اكتشاف إصابة الجنين بالاستسقاء الدماغي، فإنه يجب الملاحظة والمراقبة المستمرة للجنين، ولكن إذا كان يمكن القيام بالولادة المبكرة، فهذا هو أفضل حل وذلك لأنه حتى الآن لا يوجد علاج لهذا المرض إلا من خلال القيام بالعمليات الجراحية.

هل استسقاء الدماغ يؤثر على العين؟

بالنسبة للأطفال الكبار فمرض الاستسقاء يؤثر بشدة على العين حيث من الأعراض التي تصيبهم الشعور بالصداع وعدم وضوح الرؤية ووجود مشاكل في التوازن.

جديد المواضيع