من مكونات الدم وتساعد على عملية تجلط الدم

بواسطة:
من مكونات الدم وتساعد على عملية تجلط الدم

من مكونات الدم وتساعد على عملية تجلط الدم

من مكونات الدم وتساعد على عملية تجلط الدم هي الصفائح الدموية وغيرها من مكونات الدم الأخرى مثل البلازما، خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وسوف نعرض تعريف الدم، كما سوف نذكر إيضاح لكل من مكونات الدم ووظيفة كل منها في مخزن.

تعريف الدم

الدم عبارة عن نسيج حي ضام مكون من مواد منها السائل ومنها الصلب، وهو متواجد بكل جزء من أجزاء جسم الإنسان، وهو معروف بسائل الحياة، والسبب في تلك التسمية يرجع إلى أنه لا يمكن لإنسان أن يعيش بدونه، وهناك الكثير من الوظائف التي يقوم الدم بها منها:

  • مساعدة جسم الإنسان على التخلص مما يوجد به من فضلات.
  • تزويد أنسجة الجسم وأعضائه بكل من الأكسجين والغذاء الهامين لأداء وظائفه الحيوية.
  • حماية الجسم من أي عدوى قد بكون معرض للإصابة بها.

المواد التي تنتقل عن طريق الدم إلى أنسجة الجسم

هناك مجموعة من المواد يقوم الدم بنقلها إلى مختلف أنسجة الجسم وتلك المواد هي:

  • الأكسجين.
  • الحرارة.
  • الأجسام المضادة.
  • الفيتامينات.
  • الهرمونات.
  • الشوارد.
  • الغذاء.
  • خلايا المناعة المسئولة عن قوة مناعة الإنسان ومقدرته على مقاومة العدوى.

المواد التي تنتقل عن طريق الدم من أنسجة الجسم

يقصد بالمواد التي تخرج من أنسجة الجسم ليحملها عنها الدم المواد الضارة التي يحتاج الجسم إلى التخلص منها، وتلك المواد هي:

  • ثاني أكسيد الكربون.
  • الفضلات.

وظائف مكونات الدم

إن كل من مكونات الدم يعد عامل من عوامل التخثر ولكل منها وظيفة هامة تقوم بها وسوف نعرض تلك المكونات وما لها من وظائف فيما يلي:

الصفائح الدموية

تعرف الصفائح الدموية كذلك باسم الصفيحات وهي أحد مكونات الدم ذات الدور الرئيسي في عملية التخثر، وهي لا تعد خلايا مثلما يوجد في الدم من خلايا الدم البيضاء أو الحمراء، ولكن الصفائح عبارة عن أجزاء صغيرة الحجم، وظيفتها هي التجمع بالمكان المصاب في الجسم والالتصاق والتمسك ببطانة الأوعية الدموية التي قد أصيبت، وتهيئة أساس لإتمام التخثر، مما ينتج عنه تشكيل جلطة الفيبرين التي تقوم بتغطية الجرح وتوقف سيلان وتسرب الدم، بالإضافة إلى أنها تعمل على تكوين أنسجة جديدة وهو ما ينتج عنه سرعة امتثال الشفاء.

البلازما

تعد البلازما هي مكون الدم السائل الشفاف التي يميل لونها إلى الأصفر، وهي عبارة عن مزيج من الأملاح، البروتينات، الدهون، السكريات، والماء، وتقوم وظيفة البلازما على نقل خلايا الدم التي تحمل كل من والنفايات، والمواد المغذية، والأجسام المضادة، والهرمونات، وبروتينات التخثر، والبروتينات التي تعمل على الحفاظ على توازن السوائل في الجسم إلى كافة أجزاء الجسم.

تشكل البلازما من إجمالي كمية الدم حوالي خمسة وخمسون بالمائة، أما عن البروتينات التي تتكون منها البلازما فإنها تتنوع على النحو الآتي:

  • الجلوبيولين (Serum Globulins): وهو نوع من البروتينات التي توفر الوقاية والمناعة الأساسيّة، إلى جانب دورها في عملية التجلّط.
  • الفيبرينوجن (Serum Fibrinogen): ذلك النوع من بروتينات الدم يمثل دورٌ هام وضروري في عمليّة تجلّط الدم.
  • الألبيومن (Serum Albumin): هو بروتين هام في عملية نقل الأملاح والماء.

خلايا الدم البيضاء

تعرف كذلك باسم كريات الدم البيضاء وهي أقل من حيث العدد من خلايا الدم الحمراء، حيث إنها تمثل من كمية الدم ما لا يتجاوز الواحد بالمائة تقريباً، ولخلايا الدم البيضاء أهمية كبيرة ووظيفة ضرورية في جسم الإنسان وصحته منها الحماية من العدوى، وتتكون تلك الخلايا من الخلايا الليمفية والعدلات.

تعد العدلات هي أكثر الأنواع الشائعة والمكونة لخلايا الدم البيضاء، إذ تشكل منها تتراوح نسبته بين خمسة وخمسون حتى سبعون بالمائة، كما وتعد هي خلايا الاستجابة الفورية التي لا تعيش سوى ليوم واحد لا أكثر، مما يجعل نخاع العظام في حاجة إلى إنتاجها على الدوام حتى يوفر المناعة والحماية من الإصابة بالعدوى، أما الخلايا الليمفية فإنها تشتمل من الخلايا على نوعين رئيسيين وهما:

  • الخلايا الليمفية البائية: تقوم تلك الخلايا على إنتاج أجسامًا مضادةً، وهي عبارة عن مجموعة من البروتينات تستهدف البكتيريا والفيروسات والأجسام الأخرى الغريبة.
  • الخلايا الليمفية التائية: تساعد تلك الخلايا في تنظيم بعضاً من وظائف الخلايا المناعية الأخرى ومهاجمة الخلايا المختلفة المصابة وما قد يتواجد بالجسم من الأورام.

خلايا الدم الحمراء

تعرف خلايا الدم الحمراء أيضاً باسم كريات الدم الحمراء، والتي تعد أحد أكثر الخلايا التي يتكون منها الدم، حيث تمثل من الدم ما تتراوح نسبته تقريباً بين الأربعون حتى الخمسة وأربعون بالمائة من إجمالي حجم الدم، ويميزها ما لها من لون أحمر قوي، أما شكلها فهو عبارة عن قرص له وجهين مقعرين ومسطحين لكل منهما مركز خاص به، ويقوم هرمون الإريثروبويتين بالتحكم في عملية إنتاجها، وهو أحد الهرمونات التي يتم إنتاجها في الجسم عن طريق الكليتين.

يبدأ إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل أساسي في نخاع العظام حتى تبلغ مرحلة النضج لتقون بالانطلاق في مجرى الدم، وتتميز كريات الدم الحمراء عن غيرها من الكريات الأخرى بالدم في أنها لا تشتمل في تكوينها على نواة، إلى جانب تميزها بالمقدرة على التغيير من شكلها، وهو ما يوفر لها المقدرة على التكيف مع مختلف ما يوجد في الجسم من أوعية دموية.

كما يدخل في تكوينها بروتين معروف باسم (الهيموجلوبين)، ولذلك الهرمون أهمية بالغة في جسم الإنسان ترجع إلى أنه يقوم على نقل الأكسجين إلى مختلف أجزاء الجسم من الرئتين، ثم يعيد غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين من الجسم لكي تقوم بتخليص الجسم منه عن طريق عملية الزفير.

تخثر الدم

يعرف تخثر الدم كذلك بتجلط الدم وهو ما يتبعه جسم الإنسان من طريقة لكي يوقف ما قد يصيب الأوعية الدموية من نزيف، حيث يمتلك الجسم مقدرة في التحكم بدرجات تخثر الدم، وحل الجلطات التي لم يعد هناك ضرورة لبقائها، وهناك بعض الحالات التي تمثل شذوذ بالتخثر، تلك الحالات هي:

  • التخثر الشديد: هو ما يتم من خلاله إعاقة ما لا ينزف من الأوعية الدموية، ومن ثم انسدادها، كما وقد يسبب انسداد ما يوجد من أوعية دموية بالدماغ وهو ما ينتج عنه الإصابة بالسكتة الدماغية، أو انسداد الأوعية الدموية في القلب والتي يترتب عليها الإصابة بالنوبة القلبية، وقد يحدث انتقال لبعضاً من القطع الدموية التي تنتج عن الجلطات إلى أوردة الأرجل أو البطن أو الحوض من خلال مجرى الدم لتنتهي عند الرئتين وينتج عنها انسداد ما في الجسم من شرايين رئيسية، وهو ما ينتج عنه الإصابة بحالة تعرف بالانسداد الرئوي.
  • التخثر البسيط: هو التخثر الذي قد ينتج عنه الإصابة بنزيف شديد مصاحب للإصابات البسيطة، وهو ما يعني فقد كمية كبيرة من الدم.

اجزاء خلويه تساعد على تجلط الدم

إن الجواب الصائب على  إملأ الفراغ بما يلي بالكلمة المناسبة (اجزاء خلويه تساعد على تجلط الدم) الوارد في الفصل الخامس كتاب الطالب لمادة العلوم جهازا الدوران والمناعة ثاني متوسط الفصل الدراسي الأول في المملكة العربية السعودية هي، “الصفائح الدموية” إذ أنها عبارة عن أجزاء خلوية تقوم وظيفتها الأساسية على تجلط الدم.

وبذلك نكون قد تعرفنا عزيزي القارئ في مخزن على أنه من مكونات الدم وتساعد على عملية تجلط الدم هي الصفائح الدموية والتي تتمثل أهم وظائفها في التجمع بمكان النزيف داخل الأوعية الدموية والعمل على إيقافها، وفي الختام نتمنى أن يكون مقالنا قد أفادكم.

المراجع

1

2

3