الفرق بين الالحاقي والانتقالي

بواسطة:
الفرق بين الالحاقي والانتقالي

تعرفوا معنا في مخزن على الفرق بين الالحاقي والانتقالي حيث تقوم الجامعات بالمملكة العربية السعودية بتقديم الكثير من الخدمات المختلفة والمصممة من أجل تزويد كل من الطلبة والعاملين في الكادر التعليمي بكل ما يوفر لهم الرفاهية والراحة خلال عملهم وتلقيهم التعليم بالجامعة، وهو ما تسعى المملكة من خلاله نحو تحقيق المنافسة بين جامعات المملكة وغيرها من الجامعات الأخرى العربية والعالمية، ومن الأسئلة الشائعة لدى الطلاب الملتحقين بالجامعة أو من يرغبون في ذلك هو الفرق بين المسارين الانتقالي والإلحاقي لذا نجيبكم عن ذلك التساؤل في الفقرات التالية.

الفرق بين الالحاقي والانتقالي

لا تعد الدراسة بالجامعة من الأمور اليسيرة ولكنها تعد هدف جميع الشباب والشابات السعوديين الحاصلين على شهادة الثانوية العامة وما يعادلها من شهادات أخرى، وذلك لمدى ما توفره للخريج منها من امتيازات لعل أهمها الفرصة في الحصول على وظيفة مرموقة، وهو ما يجعلهم يرغبون في التعرف على الفرق بين كل من المسار الالتحاقي والانتقالي وهو ما سنوضحه لكم فيما يلي:

  • يحصل الطلاب في كل من المسارين الانتقالي والالتحاقي على درجة البكالوريوس.
  • يقع المقر المخصص للطلاب لكل من المسار العادي والمسار الانتقالي في الدرعية.
  • المقر المخصص للطالبات لكل من المسار الانتقالي والالتحاقي بعليشة.
  • فيما يتعلق بما يتم منحه من مكافآت جامعية فلا يحصل طلاب المسار الانتقالي بأية مكافآت أثناء دراستهم للعام الأول المشترك، ولكن تصرف المكافأة بالفصل الدراسي الأول عقب تحديد التخصص وهو ما يسري على كل من الطلبة والطالبات.
  • يحصل طلاب المسار الالتحاقي على مكافأتهم الجامعية أثناء دراستهم بالعام الأول المشترك.
  • يتم تدريس المنهج ذاته في كلا المسارين.
  • كل من المسارين الالتحاقي والانتقالي له نفس الآلية في التخصص عقب إتمام السنة المشتركة الأولى، كما لكل منهم التخصصات ذاتها.
  • لكل من المسار الانتقالي والالتحاقي المعدل نفسه بطريقة موحدة لكي يتم الانتقال لكليات التخصص.

الفرق بين الاعتذار عن فصل دراسي وتأجيله والأفضل بينهم

دوماً ما ينصح الطلاب الجامعيين بتأجيل دراستهم لفصل دراسي واحد، وذلك في الحالة التي يجد بها أنه غير قادر على إتمام الدراسة بذلك الفصل، وعليه أن يقوم بتقديم الطلب بطريقة إلكترونية قبل بداية الفصل الدراسي، ويتحدد آخر وقت يمم تقديم طلب تمديد الدراسة بنهاية أول أسبوع من أي فصل دراسي وهو ما لا يتم احتسابه في إطار فترة الدورة العادية لإتمام الدورة، بينما الاعتذار فهو عبارة عن تفادي الرسوب في مختلف المقررات الدراسية بالفصل الدراسي.

ولكن إن واجه الطلاب أي جديد يحول بينهم وبين الاستمرار بالدراسة فيتاح لهم التقدم بطلب اعتذار عن الفصل الدراسي في الفترة ما بين ثاني أسبوع حتى أربعة أسابيع قبل بداية الاختبار النهائي، وهو ما يتم احتسابه فيما يتعلق بالمهلة الزمنية الاعتيادية لإتمام الخطط الدراسية، يليه تعليق البدل شهرياً للطالب.

وبالحالتين ينبغي أن تتم مراجعة الطلب ومن ثم إصدار الموافقة عليه بواسطة الكلية، وذلك إذا لم يستحيل الذهاب إلى الجامعة تماماً، إذ لا ينصح باختيار أياً منهم للطلاب، حيث سيؤثر ذلك بلا شك على التخرج بالتأخير، ومن الممكن للطلاب بالفصل الدراسي التقدم باطلب اعتذار صيفي أو فصلي لعميد الكلية ولكن يجب أن تتوفر الشروط التالية:

  • أن يقوم الطالب بتقديم طلب الاعتذار قبل ما لا يقل عن أربعة أسابيع من بداية امتحان الفصل الدراسي النهائي، وقبل ما لا يقل عن أسبوعين من بداية الفصل الصيفي.
  • تقديم ما لا يتجاوز عدده الثلاث اعتذارات أثناء فترة الدراسة، والجدير بالذكر أن الاعتذارات الصيفية لا يتم احتسابها ضمن عدد الاعتذارات المقدمة.
  • أن يكون ما يتم تقديمه من اعتذارات في فصول ثلاثة متتالية، وبالنظام السنوي من الممكن للطلاب تقديم اعتذاره عن إتمام الدراسة لمدة عام، ولا بد من تسجيل الدرجات الخاصة بالدرجة لكي يتم الامتحان قبل قبول طلب الاعتذار بسجل الطالب، وهناك بعض الشروط الخاصة بذلك وهي:
    • تقديم طلب الاعتذار بحيث يسبق بداية الاختبار النهائي بمدة ثمانية أسابيع على أقل تقدير.
    • ألا يتم تقديم أكثر من اعتذارين خلال الدراسة.
    • يجب ألا ينم تقديم لاعتذارين عن عامين متتاليين دراسيين.
  • وفيما يتعلق بتأجيل الدراسة يمكن للطلاب تقديم طلب الدراسة المؤجل لعميد الكلية من خلال بوابة النظام الأكاديمي الإلكترونية، قبل انتهاء أول أسبوع من الدراسة، وينبغي ألا تتخطى فترة التمديد عامين متتاليين دراسيين أثناء الدراسة، أو ما لا يتجاوز على الأكثر ثلاث فترات غير متتالية، يليه طي الفصل الدراسي للقبول، وذلك فيما يتعلق بطلاب الكلية السنوية وهي ما يمكن تأجيله لعام واحد بأقصى حد)، خلال الدراسة الجامعية يليه انهيار معدل الالتحاق فيما بعد.

الاعتذار عن المسابقات خلال الفصل الدراسي

من الممكن للطلاب التقدم بالاعتذار عن الاستمرار بالدراسة عن دورة أكاديمية سواء دورة واحدة أو أكثر من ذلك والحصول على درجة (ع)، وهو ما لا يعد رسوباً، ولكن يجب لكي يتحقق ذلك مراعاة القواعد التالية:

  • من الممكن لطلاب الفصل تقديم الاعتذار عما يصل إلى اثنين من المقررات الأكاديمية بالفصل الدراسي الصيفي أو الفصل الدراسي الواحد ولكن يشترط لتحقق ذلك أن يتم التقدم بالفصل التقديمي الدراسي قبل بداية الاختبار النهائي للفصل الدراسي بأربعة أسابيع، وقبل أسبوعين من بداية الصيف.
  • من الممكن للطلاب السنويين سحب ما يمكن أن يبلغ عدده ثلاث مقررات بالعام الدراسي، ولكن يشترط لذلك تقديم الطلب قبل بداية الاختبار النهائي بثمانية أسابيع.
  • يجب ألا يقل الحد الأدنى لساعات تسجيل الطلاب بالجامعة عن اثني عشر ساعة، ومن الممكن أن يتم أخذ عدد قد يصل لأربع مقررات غير منهجية.
  • من غير الجائز أن تتجاوز طلبات اعتذارات الطلاب بمرحلة الجامعة عما يزيد عن أربعة مقررات، ولكن مسألة الاعتذار بالفصل الدراسي عن مقرر يتم احتسابه نصف اعتذار، وعلى الطالب أن يتخلى عن وقت الراحة.

وبذلك أعزائنا القراء نكون قد تعرفنا على الفرق بين الالحاقي والانتقالي والكثير من التفاصيل الهامة حول كلا المسارين وهو ما يكون الكثير من الطلاب في حاجة إلى التعرف عليه، نتمنى أن يكون ما قد قدمناه في مقالنا عبر مخزن أفادكم.