اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم

بواسطة:
اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم

نتناول في مقالنا اليوم اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم ، تعد منطقة القصيم من أكثر المناطق التي تتمتع باقتصاد مرتفع، وهذا يرجع لسبب أنها تعتمد بشكل كبير في اقتصادها على الزراعة ولاسيما زراعة التمور، الذي تقوم بتصديره في كافة أنحاء العالم، وهذا ما يميزها عن غيرها في المملكة العربية السعودية، بل في الشرق الأوسط كافة، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم.

اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم

يعد التمر من أهم المحاصيل الزراعية التي توجد في منطقة القصيم؛ وذلك بسبب أمتلاك منطقة القصيم عدد كبير من شجر النخيل تصل في عددها إلى ثماني آلاف شجرة، وهذا ما يميزها عن غيرها من المناطق التي تحويها المملكة العربية السعودية، واشتهرت بهذا المحصول في منطقة الشرق الأوسط كافة، فهي تنتج كم كبير من هذا المحصول يحصل إلى معدل مائتي وخمسة ألف طن في السنه الواحدة، ومن ثم فهي تملك مختلف أنواع التمور؛ ذلك الأمر الذي يجعلها تتمتع باقتصاد عالي، كذلك تقوم بتصدير تلك التمور بكميات هائلة داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، ويلاحظ نسبة التصدير في دول مجلس التعاون الخليجي تشكل أكبر نسب في التصدير للتمور، ومن ثم يقام مهرجان سنوي يسمى مهرجان التمور، في منطقة القصيم،يتم الشروع فيه في شهر سبتمبر من كل عام، ويشهد هذا المهرجان كم كبير من المبيعات للتمور.

نبذة عن منطقة القصيم

  • تعد منطقة القصيم من أهم المناطق ذات الأقتصاد العالي في المملكة العربية السعودية.
  • تحوي عدد من المدن والتي تتمثل في ( عنيزة، البكيرية، الهلالية، عقلة الصقور، الخبراء، وعيون الجواء).
  • تملك المنطقة مطار واحد فقط  يسمى مطار نايف بن عبد العزيز)، وهو يمثل أهمية كبيرة داخل المملكة ويحظى بشهر واسعة.
  • تتمتع منطقة القصيم بتربة خصبة ومناخ معتدل؛ ولهذا السبب فهي تشتهر بالزراعة لعدد كبير من المحاصيل الزراعية.
  • تصل مساحة القصيم إلى ثلاثة وسبعون ألف كيلو متر مربع.
  • تعد مدينة بريدة هي العاصمة والمركز الخاص بمنطقة القصيم.
  • تقع منطقة القصيم في موقع مميز، فهي تقع  على الجهة الشمالية لمدينة حائل، ومدينة زلفى من الجهة الشرقية، وتحدها من الجهة الغربية مدينة المدينة المنورة، ومن الجهة الجنوبية تحدها كلا من السر والوشم.
  • يتميز بمناخها  الصحراوي فيكون في الصيف بأنه حار جاف، بينما في الشتاء فهو بارد ممطر.
  • تتضمن منطقة القصيم عدد أخر من المناطق غير التي تم ذكرها في الفقرات السابقة، وتتمثل تلك المناطق في ” البدائع، أبانات، البديعة، ضرية، دخنة، صبيح، النبهانية، الأسياح، الرس، رياض الخبراء.

مميزات الزراعة في منطقة القصيم

  • تتميز منطقة القصيم بامتلاكها لتربة خصبة صالحة للزراعة، ومناخ معتدل في الصيف والشتاء يصلح للمحاصيل الزراعية.
  • تمتلك كميات وفيرة من المياه التي تحتاجها المحاصيل الزراعية؛ وهذا ما يساهم في جعلها تحصد أكبر قدر ممكن من المحاصيل الزراعية بها.
  • يتم فيها زراعة عدد كبير من الخضروات والفاكهة، ومن ثم فتعد هي المصدر الرئيسي للمحاصيل الزراعية  في المملكة العربية السعودية، وخارجها.
  • وتشتهر بزراعتها لعدد كبير من المحاصيل ويأتي التمر في مقدمة تلك المحاصيل، ويليه محصول القمح، الذي جعل من المملكة أحدى أهم مصدرين الحبوب في منطقة الشرق الأوسط.
  • ومن الجدير بالذكر أن منطقة القصيم تستطيع تخزين الفاكهة والخضروات التي تقوم بزراعتها بأحدث الأساليب وطرق حديثة حتى تتم عملية التصدير محليا و دوليا.

الزراعة في المملكة العربية السعودية

  • تعد المملكة العربية السعودية من أكبر الدول التي تمتلك أهم سوق زراعي في دول مجلس التعاون الخليجي.
  • حيث بلغت قيمة سوقي الزراعة بها في العام الميلادي 2018 مبلغ يقدر ب 9507 مليون دولار.
  • وتتوقع المملكة زيادة هذا المبلغ بمعدل 4.53% في السنة الواحدة، بداية من عام 2019 ميلاديا، وصولا لعام 2024 ميلاديا، ليصل المبلغ إلى 12160.3 مليون دولار أمريكي.
  • وتشهد المملكة في الوقت الحالي زيادة في الطلب على الزراعة؛ بسبب زيادة الوعي لدى المواطنين في ترشيد الاستهلاك.
  • كما ساهم وجود الهايبر ماركت والمتاجر الكبرى في تحسين جودة المنتجات الزراعية بالمملكة.
  • جاءت خطة التسعير المثلي الذي يقومون به تجار التجزئة بالمملكة بهدف زيادة الطلب بين المستهلكين السعوديين.
  • قامت الحكومة السعودية بتحفيز المزارعين على زراعة الأنشطة الزراعية المستدامة والتي تتمثل في زراعة الدفئية أو ممارسة الري بالتنقيط السبق وذلك بهدف إنتاج كميات هائلة من الخضروات والفاكهة وغيرهم من المحاصيل الأخرى.
  • ومن الجدير بالذكر أن تلك المحاصيل السابقة جاءت كبدائل لزراعة القمح، تلك المحصول الذي أوقفت المملكة العربية السعودية زراعته في عام 2015 ميلاديا؛ بسبب احتياجه لمكيات كبيرة للغاية من الماء؛ فجاء هذا الأمر في سبيل ترشيد المياه.

أهم المحاصيل الزراعية في منطقة القصيم

تتميز منطقة القصيم بكون أهم المدن في المملكة العربية السعودية في إنتاج المحاصيل الزراعية والاقتصاد العالي، ومن ثم فهي تقوم بتصدير تلك المحاصيل في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية، وخارجها في منطقة الشرق الأوسط، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم المحاصيل في ذلك:

البطيخ

تخصص المملكة لزراعة البطيخ حوالي 20 هكتار، وتقوم المملكة بتصديره بكميات وفيرة إلى كلا من لبنان و دول الخليج العربي، ومن الجدير بالذكر أن البطيخ يتم زراعته في المدن الساحلية في المملكة.

العنب

يأتي هذا المحصول في المرتبة الثانية بعد التمور التي تحتل المرتبة الأولى، يتم تخصيص مائة دونم لزراعته، يزرع العنب في كلا من مدينة الطائف والقصيم ومدينة المدينة المنورة.

البطاطس

بدأت المملكة في زراعة البطاطس منذ عام 1975ميلاديا، وهي من أكثر المحاصيل التي حظت باهتمام كبير من قبل المملكة في زراعتها، تزرع البطاطس في القصيم والجوف وتبوك، ومن الجدير بالذكر أنها تحتل على 14524 هكتار لزراعتها.

التمور

اشتهرت المملكة بزراعة أنواع التمور الفاخرة، كما تشتهر بتصديره للخارج، وتكون مدينة الأحساء والقصيم هما أكبر منتجين للتمر، يبلغ حجم الإيرادات الخاصة بالتمور في لسعودية إلى 2 مليار ريال سعودي.

الطماطم

تحتل الطماطم في زراعتها نسبة 85% من مساحة الرقعة الزراعية في المملكة، تقوم السعودية باستخدام الصوب الزراعية حتى يتوفر لديهم إنتاج الطماطم طوال فترة العالم، وتكون بجودة عالية.

الزيتون

يحظى باهتمام كبير في الأراضي السعودية لزراعته، ويأتي هذا الاهتمام بسبب زيادة الطلب من قبل الكثير من الناس على زيت الزيتون الصحي، ويتم زراعة الزيتون في منطقة جوف؛ وذلك بسبب امتلاكها لمناخ معتدل يصلح لهذا النوع من المحاصيل.

العلف

تقوم الثروة الحيوانية بالاعتماد على العلف في غذائها؛ ولهذا السبب تولي المملكة العربية السعودية ألاهتمام الكبير لزراعة الهدف؛ حتى يتم الحفاظ على الثروة الحيوانية بها، ومن الجدير بالذكر أنه يتم إنتاج 25 طن للهكتار الواحد من العلف، وتبلغ زراعة هذا المحصول حوالي 4500 هكتار من مساحة الراضي الزراعية.

الفواكه

تشهر مدينة الجوف بزراعة ثمار الخوخ والكمثرى؛ وذلك بسبب مناخها المعتدل طوال العام، وتباع هذه المحاصيل في الأسواق المحلية بالمملكة العربية السعودية.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم ، يعد التمر من أهم المحاصيل الزراعية التي توجد في منطقة القصيم؛ وذلك بسبب أمتلاك منطقة القصيم عدد كبير من شجر النخيل تصل في عددها إلى ثماني آلاف شجرة، وهذا ما يميزها عن غيرها من المناطق التي تحويها المملكة العربية السعودية، واشتهرت بهذا المحصول في منطقة الشرق الأوسط كافة، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على مخزن.