مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

حوار بين شخصين عن التعاون

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2022
مخزن

حوار بين شخصين عن التعاون

إن التعاون يعد بمثابة عملية تفاعلية اجتماعية إلى جانب معيار أخلاقي يتطلب بذلك الجهود من قِبل الأشخاص المتحدين على تحقيقه وذلك بهدف الوصول إلى منفعة مشتركة وحقيقية تساهم في مساعدة جميع الأفراد وتقديم يد العون لهم، فلقد حثت جميع الأديان السماوية والأنظمة الأخلاقية على أهمية ترسيخ مبدأ التعاون في مختلف المجتمعات، لذا ومن هذا المنطلق فإننا في النقاط التالية سوف نعرض لكم حوار بين شخصين عن التعاون للتعرف بشكل أكثر إلى معناه:

  • علاء: السلام عليكم يا أمي.
  • الأم: وعليكم السلام يا بني، ما بك؟
  • علاء: أشعر بالتوتر، لأن المعلم طلب مننا اليوم أن نقوم بعمل بحث دراسي ولكن بالمشاركة مع بعضنا.
  • الأم: وما هي المشكلة؟
  • علاء: المشكلة تكمن في أنني أرغب بكتابة البحث بمفردي، حيث إنني لا أود أن أتشارك مع أحد في إعداده.
  • الأم: ولكن يا علاء يا بني إنك مخطئ للغاية، فإن التعاون عملية هامة لنجاح العمل، فمما لا شك فيه مشاركة أفكار الزملاء في إعداد البحث سوف تزيد من قيمته وسوف تجعلكم قادرين على إعداده بشكل جيد فضلًا عن إنجازه بسرعة أكبر واكتساب المهارات الجديدة لا سيما مهارة التواصل.
  • علاء: معكِ حق يا أمي، لقد فهمت كلامك وسوف أقوم بإعداد البحث مع زملائي، فلقد تحمست للأمر كثيرًا.

حوار بين شخصين عن التعاون المدرسي

محمود ومصطفى طالبان في نفس الصف، حيث كان يحب محمود التعاون بشدة مع الآخرين وتقديم المساعدة إليهم، في حين أن مصطفى يرى في هذا الأمر مضيعة للوقت، ففي يوم من الأيام دار بينهما حوار عن التعاون المدرسي وكانت نتيجته فعّالة كما سنبين لكم فيما يلي:

  • محمود: صباح الخير يا مصطفى، دعنا نذهب سويًا إلى فناء المدرسة فإنهم يقومون بترتيبه فكم سيكون جميلًا إن ساعدناهم في هذا الأمر.
  • مصطفى: صباح الخير يا صديقي، أرى أنه لا داعٍ أن نتدخل في الأمر وأن نتسبب في اتساخ ملابسنا.
  • محمود: لا تقلق، فسوف نكون حذرين للغاية، إذ من المهم أن نقدم لهم المساعدة لتسهيل مهمة تنظيف المدرسة عليهم، فنحن من أبنائها وهي تعد بمثابة منزلنا الثاني.
  • مصطفى: لكن يا محمود هناك من هو مسؤولًا عن إتمام هذه المهمة، وأنا لدى أعمال إضافية..
  • محمود: وما هي الأعمال التي من الممكن أن تلهيك عن تنظيف فناء المدرسة؟
  • مصطفى: أرغب في مذاكرة درس المعادلات والمتباينات مع صديقنا علاء، فلقد عرض المساعدة على شرح هذا الدرس للضعفاء مثلي.
  • محمود: حسنًا، فهل سألت نفسك لماذا علاء سوف يقوم بهذا العمل؟ فهو يحقق مفهوم التعاون يا صديقي.
  • مصطفى: نعم، ولكن ماذا تقصد؟
  • محمود: أقصد أنه إن لم يساعد الطلاب المتفوقين غيرهم من الطلاب الضعفاء لباتت مهمة الدراسة صعبة للغاية، وبالمثل إن لم نساعد في ترتيب المدرسة فسوف يكون من الصعب إتمام المهمة في وقت سريع.
  • مصطفى: بالطبع، علاء شخص متعاون جدًا، حيث إنه لم يكن أنانيًا ولم يبخل على أحد بعلمه، فإنه يتعاون في شرح الدروس لزملائه وفي تنظيف المدرسة، فكم هو محترم للغاية.
  • محمود: فعلينا أن نتخذ علاء قدوة يا مصطفى، فلقد حثنا رسول الله – صلى الله عليه وسلم- في الكثير من الأحاديث الشريفة على التعاون مثل:

“تَرَى المُؤْمِنِينَ في تَراحُمِهِمْ وتَوادِّهِمْ وتَعاطُفِهِمْ، كَمَثَلِ الجَسَدِ، إذا اشْتَكَى عُضْوًا تَداعَى له سائِرُ جَسَدِهِ بالسَّهَرِ والحُمَّى.”.

  • مصطفى: أنك محق، صدق رسول الله – صلى الله عليه وسلم-، إذن دعنا نذهب لمساعدة زملائنا والمدرسين في تنظيف المدرسة.

حوار بين شخصين عن التعاون سؤال وجواب قصير

سنسرد لكم فيما يلي حوار بين شخصين على هيئة سؤال وجواب عن مفهوم وأهمية التعاون يمكن طرحه في الإذاعة المدرسية للمساهمة في ترسيخ هذا الخلق العظيم في نفوس الطلاب:

  • الطالبة الأولى: صباح الخير يا صديقتي، إن المعلمين يحثوننا بشكل دائمًا على التعاون، ولكنني إلى وقتنا الحالي لم استطع التوصل إلى مفهومه، فهل تعلمين ما هو مفهوم التعاون؟
  • الطالبة الثانية: صباح الخير، نعم فإن التعاون هو عملية يتم من خلالها تآزر الناس سويًا للقيام بمجموعة مختلفة من الأعمال، وذلك للوصول إلى أهداف محددة، حيث إنه يعد شكل من أشكال التعايش الإنساني والذي لا يمكن البقاء على قيد الحياة من دونه.
  • الطالبة الأولى: عظيم، وهل يمكنك أن تذكري لي أهمية التعاون بالنسبة للمجتمع والفرد؟
  • الطالبة الثانية: تكمن أهمية التعاون في زيادة المحبة بين أفراد المجتمع وكذلك الاحترام، إذ يعزى السبب وراء هذا الأمر إلى مساهمته في ترسيخ روح التكافل بينهم، فالتعاون من العوامل المساهمة في نهضة ونمو المجتمعات.
  • الطالبة الأولى: لكن كيف يظهر التأثير الإيجابي للتعاون على المجتمع؟ فهل من الممكن أن تذكري لي مثالًا على هذا الأمر؟
  • الطالبة الثانية: يظهر تأثير التعاون الإيجابي في قضاء حاجة الناس، حيث إن كل منهم يقدم يد العون للآخر، فتخيلي لو أنكِ تعيشين بمفردك في المجتمع، سوف يكون عليكِ صناعة ملابسك وطعامك بنفسك، ومعالجة نفسك إن مرضتِ، فهنا يتجلى التعاون في تقديم الخدمات لبعضنا.
  • الطالبة الأولى: لقد فهمت، فإن جميع أفراد المجتمع يتعاونوا من أجل المساهمة في جعل الحياة جيدة وأفضل.
  • الطالبة الثانية: نعم يا صديقتي، ولقد ذُكر التعاون في القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • الطالبة الأولى: شكرا لكِ، فها أنتِ لقد تعاونتِ معي وساعدتيني على معرفة كل الأسئلة التي كانت تدور في خاطري.

أشكال التعاون

إليكم في النقاط التالية أشكال التعاون بالتفصيل من خلال طرح حوار بين الابن والأب:

  • الابن: مرحبًا أبي، لقد طلبت مننا المعلمة اليوم أن نذكر لها أشكال التعاون، فهل من الممكن أن تساعدني في معرفتهم:
  • الأب: مرحبًا يا بني، فهناك أشكال عديدة للتعاون ولكنني سوف سوف لك أبرزها:
    • تعاون الزوجين: فإن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- كان يساعد زوجاته في المهام المنزلية المختلفة، لذا لا بد وأن يتعاون الزوج مع زوجته في إتمام شؤون المنزل.
    • تعاون الأخوة: يساهم التعاون بين الأخوة في زيادة ترابطهم، فلقد تعاون هارون مع سيدنا موسى – عليه السلام- في إبلاغ رسالته إلى كل من فرعون وبني إسرائيل.
    • تعاون الأصدقاء: فلا بد وأن تتعاون مع أصدقائك وتقف إلى جوارهم في جميع المواقف لإظهار محبتك لهم.
    • تعاون الجيران: فالنبي محمد – صلى الله عليه وسلم- أوصانا خيرًا بالجيران، حيث يجب أن نقدم لهم جميع الطرق لمساعدتهم في حالة إن كانوا بحاجة إلى هذا الأمر.
  • الابن: عظيم يا أبي، بارك الله فيك.

التعاون في الإسلام

لقد ذُكر التعاون في القرآن الكريم في العديد من الآيات القرآنية، ففيما يلي سوف نوضح لكم هذا الأمر عبر سرد حوار بين شخصين عن التعاون في الإسلام:

  • يوسف: السلام عليكم يا أبي، هل لك أن تخبرني كيف جاء مفهوم التعاون في الدين الإسلامي؟
  • الأب: عليكم السلام، بالطبع يا بني، فإن الله – عز وجل- في كتابه العزيز وجه الأمر إلى المؤمنين بصيغة الجمع، حيث أتت كلمة الذين آمنوا نحو 89 مرة، وكلمة أيها الناس نحو 20 مرة وهو ما يدل على أهمية التعاون.
  • يوسف: وهل هناك آية قرآنية بشكل صريح حث فيها الله – تعالى- على التعاون؟
  • الأب: نعم، فلقد أمر بالتعاون على الخير وتجنب الشر في قوله تعالى:

(… وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )[المائدة، 2].

  • يوسف: شكرًا يا أبي، فلقد أدركت قيمة التعاون للغاية.
حوار بين شخصين عن التعاون