يمكن وصف الرئة على أنها

بواسطة:
يمكن وصف الرئة على أنها

يمكن وصف الرئة على أنها

يمكن وصف الرئة على أنها ….. ؟ شغل هذا الاستفسار محركات البحث في الفترة الأخيرة لذا سنوفر لكم إجابته عبر مقالنا التالي من مخزن فالرئة جزء من الأجزاء الهامة في الجسم  وهي عضو من أعضاء الجهاز التنفسي؛ تمتلك العديد من الوظائف وتختلف في تركيبها عن بقية مكونات الجسم، وليستوفي الحديث حقة عن الرئة سنتطرق للحديث عنها تفصيلًا عبر السطور التالية.

  • س/ يمكن وصف الرئة على أنها ….. ؟
  • جـ/ على أنها مخروطية الشكل تمتلك نقطة مستديرة في قمتها وقاعدتها مسطحة الشكل.

هل حجم الرئتين متساوي

يتساءل الكثير من الأشخاص عن حجم الرئتين وهل هم متساويتين أم يوجد اختلاف بينهم، وهو ما سنجيبكم عنه عبر هذه الفقرة:

  • جـ/ تتكون الرئة من قسمين “الرئة اليمنى والرئة اليسرى” وهي أقسام  غير متساوية في الحجم ولا في الشكل.
  • الرئة اليسرى تحتوي على مسافة بادئة تحد مكان القلب وتعرف بالشق القلبي أما الرئة اليمنى فهي أقصر من اليسرى، وهي بذلك تسمح بوجود الكبد.
  • تمتلك الرئة اليمنى وزن وسعة أكبر من الرئة اليسرى، حيث تتكون الرئة اليمنى من ثلاث فصوص بينما اليسرى فتتكون من فصين.

مكونات الرئة

قبل البدء في توضيح مكونات الرئة تجدر بنا الإشارة إلى وظيفتها فالرئة هي المسؤول الأول والأساسي عن نقل الأكسجين إلى الجسم واستبداله بثاني أكسيد الكربون، وهي من أهم أعضاء الجهاز التنفسي حيث تحتاج جميع أجزاء الجسم إلى الأكسجين، ويتم نقل الأكسجين إلى الجسم بواسطة الحويصلات الهوائية فحينما يستنشق الإنسان يتم ملء جزء كبير من الحويصلات الهوائية، فتقوم الحويصلات بنقل الأكسجين إلى الجسم فيمتص الجسم الأكسجين بواسطة شعيرات الدم الحمراء، والآن دعونا نتعرف تفصيلًا على مكونات الرئتين.

  • تنقسم الرئة إلى قسمين القسم الأيمن هو الرئة اليمنى والقسم الأيسر يتمثل في الرئة اليسرى، تتكون الرئة اليمنى من ثلاثة أقسام (فصوص) وهي أشبه لشكل البالون، تتكون في الداخل من نسيج إسفنجي.
  • بينما تتكون الرئة اليسرى من فصين فقط، وتتواجد فصوص الرئة في غشاء خالص يعرف باسم غشاء الجنب ويفصل هذا الغشاء الرئتين عن جدار الصدر.
  • ترتبط الرئتين مع الحلق والفم عن طريق أنابيب الشعب الهوائية.
  • تساعد الرئة الجسم على طرد الغبار والجراثيم إلى الخارج فيتخلص منها الجسم من خلال العطس أو السعال.
  • تتضمن قاعدة الأنابيب القصبية حويصلات هوائية صغيرة تعمل على حل الهواء المتنفس وتعرف باسم الحويصلات الهوائية.
  • تتضمن الرئتين كمية كبيرة من الدم مثلها مثل بقية أجزاء الجسم، وهي كذلك تقوم بإنتاج خلايا الدم.
  • يُرسل القلب كميات متساوية من الدم إلى الرئتين في كل مرة ينبض فيها، تمامًا كما يفعل مع بقية أجزاء الجسم.

الفرق بين الرئة اليمنى واليسرى

تختلف الرئة اليمنى عن الرئة اليسرى في العديد من الاختلافات على النحو التالي:

  • تختلف الرئتين في كون الرئة اليمنى تتكون من ثلاث فصوص بينما الرئة اليسرى فتتكون من فصين.
  • الرئة اليمنى أعرض قليلًا من الرئة اليسرى، وبذلك يتضح أن الرئة اليسرى أضيق من الرئة اليمنى.
  • الرئة اليمنى أقصر من الرئة اليسرى وهي بذلك تفسح المجال لوجود الكبد.
  • الرئتين محاطين بغشاءان وتقع في الصدر خلف القفص الصدري على جانبي القلب، وتتصل الطبقة الخراجية للرئتين بالجدار الداخلي للقفص الصدري.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن رئة الرجل قادرة على استيعاب كمية هواء أكبر من تلك التي تستوعبها رئة المرأة، حيث تستقبل رئة الرجل حوالي 1.5 لتر من الهواء بينما تستوعب رئة المرأة 0.6 إلى 0.8 من الهواء.

وظائف الرئتين

يتمثل الدور الرئيسي للرئتين في جلب الهواء من الجو وتمرير الأكسجين إلى مجرى الدم، فبمجرد أن ينتقل الأكسجين إلى الدم يبدأ في التحرك داخل الجسم وحينها تقوم جميع خلايا الجسم باستبدال ثاني أكسيد الكربون بالأكسجين، ففي عملية الشهيق يدخل الأكسجين إلى الجسم وفي عملية الزفير يتم طرد ثاني أكسيد الكربون من الجسم، كذلك تقوم الرئتين بالعديد من الوظائف الأخرى على النحو التالي:

  • الوقاية من العدوى: تساعد الإفرازات التي تتم داخل الرئتين على الحماية من الإصابة بالالتهابات.
  • حماية القلب: تقوم الرئتين بامتصاص صدمات القلب حينما يتعرض الجسم لبعض المشكلات الصحية.
  • ترشيح الهواء: تساعد الرئتان على ترشيح جلطات الدم الصغيرة، وبإمكانها إزالة فقاعات الهواء الصغيرة والتي تعرف باسم انسدادات الهواء عند تكونها.
  • توازن درجة الحموضة: قد تتسبب زيادة معدل ثاني أكسيد الكربون من حامضية الجسم وفي هذه الحالة تبدأ الرئة في زيادة معدل التهوية لطرد الغازات الغير مرغوب فيها خارج الجسم.

الرئتين وامراضها

قد تُصاب الرئة بالعديد من الأمراض أغلبها يصنف ضمن الأمراض الخطيرة، فالرئة مكون أساسي من مكونات الجسم وهي التي تمد الجسم بالطاقة من خلال الأكسجين، ومن أبرز الأمراض التي قد تصاب بها الرئة:

  • الإنفلونزا: تعتبر الإنفلونزا من الأمراض الشائعة التي قد تصاب بها الرئة حيث تنتج عن التعرض لأحد الفيروسات، فيترتب عليها الإصابة بالسعال والحمى.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي: يتمثل هذا المرض في ارتفاع ضغط الدم في الشرايين التي تقوم بحمل الدم من القلب إلى الرئتين، وفي بعض الأحيان يصعب تحديد سبب الإصابة بهذه الحالة.
  • النفاخ الرئوي: تصاب الرئة بهذه الحالة نتيجة ضعف الحويصلات الهوائية وتلفها، وهذا يحدث عادة نتيجة التدخين فيترتب على ذلك نقص في كمية الأكسجين في الدم، وهذا المرض من الأمراض المزمنة التي لا يمكن الشفاء منها وإنما يؤخذ علاجها لتحجيم قدرة المرض على التطور.
  • الانسداد الرئوي المزمن: المدخنين هم الأكثر عُرضة للإصابة بهذا الداء، يجد المريض في هذه الحالة صعوبة في التنفس.
  • الالتهاب الرئوي: عادة ما يصاب الشخص بالالتهاب الرئوي نتيجة العدوى سواء الفيروسية أو البكتيرية أو غيرها، وتكثر الإصابة بهذه الحالة المرض فيمن يعانون من ضعف في المناعة وكذلك مع كبار السن.
  • سرطان الرئة: يعتبر سرطان الرئة من أكثر أمراض الرئة خطورة، وفي أغلب الأحيان يرجع سبب الإصابة بالسرطان إلى التدخين.
  • الربو: يصاب الشخص بمرض الربو نتيجة ضيق مجرى الهواء والتهابه، فتتسبب هذه الإصابة في الشعور بألم في الصدر والمعاناة من ضيق التنفس، وقد يصاحب هذه الحالة السعال.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: يصاب بها المريض فتحدث له نوبات متكررة من السعال، وفي أغلب الأحيان يصاب المريض بهذه الحالة نتيجة التدخين.
  • التهاب الشعب الهوائية الحاد: تصيب هذه العدوى القصبات الهوائية الكبيرة وعادة ما تحدث نتيجة الإصابة بفيروس، ومن أعراضها السعال.

سبل الحفاظ على صحة الرئة وحمايتها من الأمراض

جميعنا مُعرضون للإصابة بأمراض الرئة ولكن هناك بعض الأمور الممكن اتباعها لحماية الرئة من خطر الإصابة ببعض الأمراض، هذه الأمور تتمثل في تجنب كل ما يضر بصحة الرئة، ويمكنكم الحفاظ على سلامة الرئة باتباع الإرشادات التالية:

  • تجنب التدخين: والإقلاع عنه نهائيًا في حالة كون الفرد مدخن، فللتدخين أثر سلبي جدًا على الرئة يظهر على المدى الطويل في الإصابة بالأمراض، ومن الجدير بالذكر أن التدخين لا يضر فقط بصحة الرئة بل يجعلها أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة والمزمنة، كالإصابة بسرطان الرئة أو مرض الانسداد الرئوي المزمن أو غيرهم الكثير من الأمراض الخطيرة.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية: مما لا شك فيه أن ممارسة الرياضة لها تأثير إيجابي جدًا على الصحة خاصة على الرئة حيث تساعد ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية على تحسين صحة الرئة وتعزيز قدرتها على القيام بوظائفها، ولهذا السبب يُنصح دائمًا بالانتظام على ممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب الإصابة بالعدوى: وهناك الكثير من الآليات التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بالفيروسات كالحرص على تطهير اليدين سواء باستخدام المطهرات أو بغسلها بالماء والصابون، وتجنب مخالطة المصابين بالإنفلونزا، وكذلك تجنب مسببات الحساسية كالتعرض للمواد الكيميائية الضارة مثلًا.
  • إجراء فحوصات: مما لا شك فيه أن الخضوع للفحوصات بشكل منتظم يساعد على حماية الرئتين حيث يساعد ذلك على الاكتشاف المبكر للأمراض وبالتالي يسهل علاجها قبل أن يتفاقم الوضع.
  • الاهتمام بنظافة الأسطح: يعتبر الاهتمام بنظافة المنزل والأسطح وسيلة من وسائل الوقاية من الأمراض حيث يؤثر تراكم الأتربة والغبار على الجهاز التنفسي وقد يتسبب في الإصابة بالعدوى.

قدمنا لكم إجابة استفسار يمكن وصف الرئة على أنها … ؟ كما تناولنا إجابات أبرز الأسئلة الشائعة التي يطرحها الأشخاص عن الرئة، وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يشمل جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر متميز من مخزن المعلومات.

المراجع

1

2