مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من خصائص التبرعم ان الابناء … أكمل العبارة

بواسطة: نشر في: 28 أكتوبر، 2023
مخزن

من خصائص التبرعم ان الابناء يتم إنتاجهم بطريقة محددة فما هي، إذ يعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة في مادة العلوم في الصف الخامس الابتدائي لا سيما الفصل الثاني في درس التكاثر الذي يتحدث بالتفصيل عن الآباء والأبناء، فمن خلال موقع مخزن سوف نجيب عن هذا السؤال بالإجابة النموذجية، كما سنشير إلى أبرز المعلومات عن التبرعم بصفة عامة.

من خصائص التبرعم ان الابناء

إن أبرز خصائص عملية التبرعم والتي تنتمي إلى التكاثر اللاجنسي أن الأبناء ينتجون عن أب واحد، إذ إنه في هذه العملية ينمو فرد جديد من منطقة محددة في جسم الأم، وفي بعض الأحيان يبقى متصلًا بها مكونًا المستعمرات أو ينفصل عنها، فمن أشهر الكائنات الحية التي تتكاثر بالتبرعم هي الخميرة والبكتيريا إلى جانب مجموعة من الحيوانات الأولية، ولقد كشف الأبحاث في الآونة الأخيرة عن أن الميتوكوندريا في الخلايا يُمكنها أيضًا أن تتكاثر بالتبرعم.

الجدير بالذكر أن الديدان المفلطحة لا سيما الديدان الشريطية تستطيع التكاثر بالتبرعم هي الأخرى إذ إنها لا تحتوي على دورة دموية أو جهاز تنفسي فهي تحصل على الأكسجين من المواد الغذائية من خلال عملية الانتشار إلا أنها تتكاثر عبر تخصيب البويضة وتركها حتى تنقسم وتكون فرد جديد.

ما هو التبرعم

يُعرف التبرعم علميًا على أنه نوع من التكاثر اللاجنسي إذ يتم خلاله نمو الكائن الحي الجديد مثل الثمرة من جسد الوالد الواحد، ويعمل هذا الكائن على النمو تلقائيًا كجسم صغير على جانب واحد فقط من الكائن الأصلي، كما يستمر في النمو وهو مرتبطًا بالوالد، أي أنه في وقت مبكر يعتبر جزءًا منه نظرًا لأنه لا ينفصل عنه إلى أن ينمو أكثر، وفي النهاية يعمل على إنتاج فرد يشبه الوالد ومن ثم ينفصل عنه ليصبح كائنًا مستقلًا.

خصائص التبرعم

لن تقتصر خصائص التبرعم على أن الأبناء ينتجون عن أب واحد أكثر، فهي تتضمن أيضًا ما يلي:

  • لا يتم تكوين للأمشاج أو الإخصاب عند التكاثر بالتبرعم.
  • تحدث عملية التكاثر بسرعة أي في وقت أقل.
  • يكون النسل الناتج هو نسخة طبق الأصل من الوالد إذ لا يوجد اختلاف.
  • ينمو النسل بسهولة وبشكل سريع.
  • يسمح هذا النوع من التكاثر بانتقال جينات جديدة من الكائن الحي إلى الخلية الوليدة.
  • يعتبر شكلًا أسرع للتطعيم حيث يسمح للناقل بنقل الخصائص المرغوبة للبراعم بفاعلية إلى ساق نبات آخر.
  • تساهم الخلايا الجسدية بدلًا من الخلايا الجنسية في عملية التبرعم وإنتاج الكائن الجديد، إذ إنها تعمل على الانقسام لتشكيل خلايا جديدة تمتلك نفس التركيب الجيني تمامًا للخلايا الأبوية.

التبرعم في الخميرة

تعتبر الخميرة من أبرز الأمثلة على عملية التكاثر اللاجنسي بالتبرعم، حيث إننا في النقاط التالية سوف نشير إلى كيفية تكاثرها بواسطة هذه العملية:

  • إن التبرعم في الخميرة يبدأ من خلال تليين جزء صغير للغاية من جدار الخلية، إذ يتم بعد ذلك تطوير نتوء بارز نسبيًا منه يُطلق عليه البرعم.
  • حيث يكون عرض البرعم عند قاعدته نحو 1 متر، ويتم تغطيته بواسطة جدار الخلية التابع للخلية الأم.
  • وأثناء نمو البرعم يحدث للخلية الأم انقسام نووي يساهم في تمرير المادة الوراثية من الوالد إلى البرعم الجديد.
  • ومن الجدير بالذكر أنه دون النظر إلى المواد النووية، فهناك عضيات أخرى للخلية يتم تمريرها مثل الشبكة الإندوبلازمية، والريبوسوم، والميتوكوندريا، فضلًا عن إدخالات السيتوبلازم والتي تتجه إلى منطقة البرعم وتتسبب في استمرار زيادتها في الحجم.
  • كما أنه عند حدوث التبرعم يتم تكرار الحمض النووي الأصل عبر المرحلة S والتي تتم بتوليف الحمض النووي والطور M لكى يتم نسخ الحمض النووي.
  • أما في موضع الانقباض والذي يكون بين جدار الخلية الأم والبرعم، فلقد أكدت بعض الدراسات أن هناك حلقة تتكون من الكيتين إذ إنها تتطور بفاعلية على السطح الداخلي للجدار، ومع نموها ينمو الحاجز للداخل مما يجعل غشاء البلازما يغزو ويؤدي إلى تكوين حاجز أولي.
  • في حين أن الحاجز الثانوي ينمو تلقائيًا مصحوبًا بفضل الخليتين ويبقى الحاجز الأساسي الكيتين مع الخلية الأم علمًا بأن هذا الأمر يترك الأم بهيكل يكون مماثل للندبة يُعرف باسم ندبة البرعم لأنه ينتج عن فصل البرعم.
  • إذ إنه بمجرد انفصال خلية الخميرة الجديدة عن الخلية الأم يستطيع الوالد بدء دورة أخرى من التبرعم، ولكن لا يُمكن بدء هذه الدور إلا إذا نضجت الخلية الجديدة ووصلت إلى حجم الخلية الأم.

التبرعم في الهيدرا

  • يتكون الهيدرا من كائنات المياه العذبة لا سيما تحت شعبة القراصات، حيث إنه مرتبط ببعض الكائنات التي تقع نفس تحت الشعبة مثل قنديل البحر وشقائق النعمان.
  • وهو كائن لا يستطيع إنتاج أفراد جديدة سوى من خلال التبرعم وكما بينت بعض الدراسات البحثية، إذ إن الهيدرا سريعة النمو يُمكنها أن تنتج برعمين أو أكثر بنفس الحجم، بينما الهيدرا ذات النمو البطئ تنتج برعم واحد ويكون أصغر في الحجم،.
  • فتناول كميات كبيرة من المواد الغذائية هو ما يؤثر على عملية النمو والتكاثر، حيث إن جدول التغذية الأخف يتسبب في تقلص الكائن الحي بلا شك.
  • أما عن كيفية حدوث التبرعم في الهيدرا، فإن العملية تبدأ من خلال إخراج طبقات الخلايا الخارجية إلى جانب الأدين الباطن الموجود في الجزء السفلي من الهيدرا الأم، فوفقًا للدراسات الجزيئية فإنه يتم تحديد مجموعة 8 جينات مختلفة عند طرف البرعم من Hydra WNT وذلك في المراحل المبكرة من التبرعم علمًا بأن واحدًا فقط منها يكون خاصًا بالبرعم.
  • ومن أجل أن يتم نمو البرعم وزيادة حجم، فإنه يحدث نقل للخلايا الظهارية من بعض المناطق في جسم الأم حول الطرف وكذلك في البرعم للمساهمة في زيادة حجمه بالاعتماد على الظروف البيئة.
  • إذ يتطور البرعم في غضون ما يتراوح من يومين إلى 3 أيام قبل أن ينفصل بواسطة حلقة التعاقد عن الجسم الأم.
  • علمًا بأن حلقة الانقباض التي تقع بين جدار جسم الهيدرا الأم وطعام البراعم تبدًا في التقلص ببطء بينهما إلى أن تتحرر الهيدرا المتكونة بشكل حديث.
  • ويُجدر بالإشارة إلى أن أحد الوالدين يُمكنه إنتاج عدة براعم في الوقت نفسه تتباين من حيث الحجم، إذ تكون البراعم ذات الحجم الكبير قادرة على تشكيل براعم جديدة بشكل أسرع مقارنةً بالبراعم ذات الحجم الصغير.
  • وبالنسبة لحالة الجوع لمدة أكثر من 6 أيام، فإن الهيدرا سوف يفشل في إنتاج البراعم الجديدة إذا تعرض لهذه الحالة.
  • وينبغي العلم بأن انقسام الخلايا يعتبر أمرًا مهمًا لعملية التبرعم لدى الهيدرا فهو ينتج باستمرار خلايا جديدة وبأعداد كبيرة إذ يتم نقلها إلى المنطقة الناشئة للمساعدة في نمو البراعم.

التبرعم في النباتات

  • مما لا شك فيه أن النباتات حقيقيات النوى كما أنها متعددة الخلايا وما يغلب عليها هي عملية التمثيل الضوئي، وذلك لأنها من المنتجين الأساسين على الأرض، إذ إنها تُنتج جنسيًا عبر اندماج الأمشاج لدى النباتات المزهرة.
  • ولكن هناك مجموعة من النباتات يُمكنها التكاثر لاجنسيًا بالتناوب مع التكاثر الجنسي وذلك بواسطة التبرعم وأبوميكسيس.
  • فالبنظر إلى التبرعم في النباتات نجد أن البرعم يُطلق عليه لا سيما بالنسبة للجزء الأكبر اسم السليل حيث يتم استعماله في الحالات التي يحتاج فيها المزارع الحصول على خصائص معينة.
  • وخلال عملية البستنة يتم قطع هذا البرعم بواسطة السكين، وذلك بحوالي نصف بوصة من قاعدته إلى نصف بوصة من الفوق، علمًا بأنه يوصى بقطع الخشب المرفق به.
  • إذ بمجرد الحصول على البرعم يتطلب الأمر إدخاله على الفور في القاع السفلي تجنبًا لحدوث الجفاف.
  • فالتبرعم في النباتات يهدف إلى الحصول على البرعم من نبات واحد حتى يتم إدخاله في خطوة أخرى لذلك، إذ يعمل البرعم على التطور إلى جذع نبات محدد للحصول على الخصائص المطلوبة.
من خصائص التبرعم ان الابناء

جديد المواضيع