من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك

بواسطة:
من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك

من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك

من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك ؟ نجيبكم عبر مقالنا التالي في مخزن عن هذا الاستفسار الأكثر شغلًا لمحركات البحث فمجلس التعاون الخليجي يضم 6 دول أعضاء وهم الإمارات العربية المتحدة والبحرين، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وقطر والكويت، وقد تم تأسيسه بغرض حماية الأمن القومي لدول شبه الجزيرة العربية، ومنذ بداية تأسيسها عقدت الدول الأعضاء العديد من الاتفاقيات فهل كانت اتفاقية الدفاع المشترك واحدة منهم ؟ هذا ما سنجيبكم عنه عبر سطورنا التالية:

  • س/ من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك ؟
  • جـ/ الإجابة صحيحة.

استطاع مجلس التعاون الخليجي منذ بداية تأسيسه في اليوم الخامس والعشرين من شهر مايو عام 1981، في أبو ظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة تحقيق العديد من الإنجازات ذات التأثير الإيجابي على الدول الأعضاء وموضوع حديثنا اليوم هو اتفاقية الدفاع المشترك والتي تم توقيها بهدف تحقيق الأمن العام للدول المشاركة في المجلس وعددهم 6 دول ويمكنكم التعرف على تفاصيل هذه الاتفاقية بمتابعة فقراتنا التالية.

التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون من انجازات مجلس التعاون

منذ بداية تأسيس المجلس وهو يعمل على تحقيق مجموعة من الإنجازات، وقد شهد العمل العسكري المشترك بين الدول الأعضاء اهتمام مشترك وقد كان لهذا الاهتمام تأثير إيجابي على الدول حيث استطاع المجلس أن يحقق الكثير من الإنجازات في العمل العسكري الخليجي المشترك ومن بين هذه الإنجازات جاءت اتفاقية الدفاع المشترك لمجلس التعاون حيث قام قادة دول مجلس التعاون الخليجي بتوقيع اتفاقية الدفاع المشارك في الدورة الواحدة والعشرين من عام 2000م، فقد دخلت اتفاقية دول المجلس قيد التنفيذ اعتبارًا من 21 ديسمبر 2000م في

  • نصت هذه الاتفاقية على بذل دول المجلس لقصارى جهدهم في تعزيز العمل المشترك فيما بينهم، والعمل على رفع القدرات سواء الجماعية أو الذاتية لتحقيق أفضل مستوى من الدفاع المشترك.
  • أدركت الدول الأعضاء ما يربط بينهم من علاقات خاصة وأنظمة وسمات مشتركة ومتشابهة حيث تعتمد على العقيدة الإسلامية
  • أفادت الدول الأعضاء في اتفاقها بأنها ستلتزم بتنفيذ النظام الأساسي لمجلس التعاون، وأكدت على احترامها لميثاق هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وكذلك أكدت على عزمها على الدفاع عن نفسها بشكل جماعي حيث اعتبرت أن أي اعتداء تتعرض له أد الدول الأعضاء اعتداء يهدد أمن بقية الدول فعزمن على التصدي لأي تعدي يصل لأيًا منهم.

اتفاقية الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون

  • قبل البدء في شرح تفاصيل الاتفاقية التي تم عقدها بين دول مجلس التعاون الخليجي تجدر بنا الإشارة إلى أن التعاون العسكري والأمني بين دول الخليج اتسم بالجدية حيث عملت الدول الأعضاء على تطوير القوى الأمنية والدفاعية الجماعية، وقد جاءت أولى مراحل تأسيس المجلس معتمدة على وضع الأطر والمبادئ الأساسية للتعاون العسكري والأمني المشترك، وتوحيد الخطط والتدريبات المشتركة.
  • يعتبر إنشاء قوة درع الجزيرة وتنفيذ تمارين الدرع من أهم الإنجازات التي حققها المجلس في الجانب العسكري في هذه المرحلة، ومن بعدها جاءت انطلاقة الدفاع المشترك بين الدول الأعضاء حيث وقعت الدول على اتفاقية الدفاع المشترك تعزيزًا لمبدأ الأمن الجماعي المتكافل والمتكامل للدول.
  • الغرض من عقد هذه الاتفاقية هو الدفاع عن مصالح ومقومات الدول الأعضاء وحفظ الأمن بما يحقق الأهداف المنشودة، وقد تم توقيع اتفاقية الدفاع المشترك في تاريخ 5 شوال 1421هـ الموافق 21 ديسمبر 2000م، حيث قام قادة الدول بتوقيع الاتفاقية، ومن الجدير بالذكر أن انطلاقة هذه الاتفاقية جاء تتويجًا للجهد العسكري المبذول طوال سنوات المجلس.

إنجازات دول مجلس التعاون الخليجي

طالما تحدثنا عن اتفاقية الدفاع المشترك التي تم عقدها بين دول مجلس التعاون الخليجي فتجدر بنا الإشارة إلى أنه منذ بداية تأسيس المجلس استطاع أن يحقق العديد من الإنجازات وشكل قوة كبيرة، حيث اتحدت فيه 6 دول وزعمت على تحقيق جملة من الأهداف ومن الجدير بالذكر أن مجلس التعاون الخليجي استطاع أن يحقق هذه الأهداف، فقد تمكنت الدول الأعضاء تحقيق العديد من الإنجازات التي لا يمكن إغفالها أبرزها الآتي:

  • تأسيس المجلس النقدي الخليجي والذي يرجع له الفضل في توحيد القوة المالية والنقدية للدول الأعضاء، ومن الجدير بالذكر أن هذا المجلس استطاع أن يشكل قوة اقتصادية كبيرة لجميع الدول المشاركة.
  • ساهم في تعزيز المشاركة والتعاون بين الدول الأعضاء في تحقيق الإنجازات، حيث تعاونت الدول الأعضاء في العديد من المجالات التي تخص التعاملات البنكية والاقتصادية والتجارية، وكذلك اشتركت الدول في اتفاقيات النفط.
  • ساعد مجلس التعاون على توحيد العديد من المشاريع الأساسية بين الدول، فاشتركت الدول الأعضاء في مجال الاتصالات وتنفيذ المشروعات الأساسية بين الدول، وبدأت الدول في تنفيذ العديد من المخططات التي تدعم ذلك ومن بينها الربط الكهربائي.
  • يرجع للمجلس الفضل في توحيد القرارات الصادرة عن الدول المشاركة في قرارات المجلس، فبات المجلس صاحب قرار مشترك بين جميع الأعضاء المشتركة.
  • توالت الإنشاءات الخليجية في الدول فساهم ذلك في تعزيز التعاون المشترك بينهم في المجالات الاقتصادية.
  • وضع القوانين التي تحكم مجالات عمل المجلس بهدف تحديد طرق التعامل والصفقات الاقتصادية التجارية بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون.
  • وضع المجلس مجموعة الاستراتيجيات المحددة للقرارات الصادرة عن الدول الأعضاء لتصبح هيا المبدأ المعمول به في المجلس فيتخذ المجلس قراراته وفقها.
  • ابرم المجلس العديد من الاتفاقيات الاقتصادية ومن ضمنهم جاءت الاتفاقية الاقتصادية المتفق عليها عام 2001، وتم بالفعل البدء في تنفيذها.
  • ساهم في تعزيز عمليات التبادل التجاري بين الدول وقد حدد المجلس هذه العمليات على أن تتم عبر مرحلتين يتم من خلالهم تشجيع التبادل التجاري بين الدول.
  • تم تأسيس سوق خليجي كبير تجتمع فيه جميع دول أعضاء المجلس، ومن الجدير بالذكر أن تأسيس هذا السوق جاء من بعد تحقيق الشروط والضوابط التي تم تحديدها عام 2007 بالاتفاق بين الدول المشاركة.

من أهم ما يميز دول مجلس التعاون الخليجي أو بالأحرى الذي ساعد على نجاح المجلس أن الدول اتفقت منذ بداية تأسيسه على توحيد قراراتهم، فمما لا شك فيه أن تبعيات هذا الأمر جاءت محققة لأهداف المجلس والتي تم تأسيسه من أجلها.

من انجازات مجلس التعاون التوقيع على اتفاقية الدفاع المشترك فهي الاتفاقية التي بدأت بموجبها جميع الدول الأعضاء في تنفيذ خطة الأمن العام، وقد تناولنا تفاصيل هذه الاتفاقية عبر سطورنا السابقة وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا، نشكركم على حسن متابعتكم لنا وندعوكم لقراءة المزيد عبر مخزن المعلومات.

المراجع

1

2

3