مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من اعمال يوم النحر للحاج وغير الحاج بالترتيب

بواسطة: نشر في: 7 يوليو، 2022
مخزن
من اعمال يوم النحر للحاج وغير الحاج بالترتيب

من اعمال يوم النحر للحاج وغير الحاج بالترتيب

يوجد بعض الأعمال التي يقوم الحاج وغير الحاج بها في يوم النحر وهو ما سنعرضه فيما يلي بالترتيب:

أعمال يوم النحر للحاج

نذكر فيما يلي الأعمال التي يقوم الحاج بها في يوم النحر:

  • رمي جمرة العقبة، وذلك في ضحى يوم العيد، ورمي الجمرات هو تحية منى، والذي يمتد حتى الليل، ويكون في اليوم الأول من أيام العيد إن تيسر للحاج، فلا يجب عليه تقديم عمل غيره عليه، حيث كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أول من رمى جمرة العقبة في يوم النحر.
  • نحر الهدي، حيث إنه لم تيسر عليه من الحجاج ذبح الهدي، يكون ذلك جائزاً له، وبه ثواب وأجر كبير عند الله تعالى، والأيام الثلاث بما فيها يوم النحر جميعها يجوز بها ذبح الأضاحي.
  • التقصير والحلق، حيث يكون الحلق عند الله تعالى أفضل من التقصير، حيث دعي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالرحمة للمحلقين ثلاث مرات، في حين دعي مرة واحدة للمقصرين، وإن قام الحاج بالتقصير عليه أخذ مجموع شعر رأسه، حيث إن ذلك من النسك التي لا يجوز التهاون بها.
  • السعي والطواف بالبيت بحق المفرد والقارن والمتمتع، في الحالة التي لم يسعيا فيه عقب طواف القدوم، والسعي والطواف والتقصير والحلق بعده لمن يكون عليه سعي، وهي أعمال يشترك بها الحجاج جميعًا.
  • التكبير، حيث يجوز التكبير يوم النحر للحجاج، وهو من الأعمال المستحبة والصالحة للحجاج والتي تقربهم من الله جل وعلا.

أعمال يوم النحر لغير الحاج

  • ذبح الأضاحي، وهي من السنن على المسلم القادر على ذلك، حيث من كان لديه المال الكافي للأضحية يجب عليه ألا يؤخر ذبحها وتوزيع لحمها على المحتاجين والفقراء.
  • التكبير، وذلك لأنه يعتبر من أفضل العبادات المستحبة التي يقوم بها كل من الحاج وغير الحاج على حد سواء، وهو من الأعمال التي يثاب العباد على إتيانها والقيام بها، وهو من عمل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصحابته الكرام، فقد كانوا يكبرون بالبيوت والمساجد والطرقات والساحات، والتكبير من تقوى القلوب وتعظيم شعائر الله تعالى.
  • ذكر الله تعالى والذي يعتبر من الأمور المستحبة والواجبة يوم النحر، كما ويعتبر من الأعمال الجليلة العظيمة التي تقرب العبد من خالقه سبحانه.

ما هو يوم النحر

يوم النحر هو عاشر يوم من شهر ذي الحجة، وهو اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، كما وأنه أكبر العيدين وأفضلهما عند الله تعالى، ويترتب على إتمام الحج، فإن أتم المسلم حجه غفر الله له، ويكون إكمال الحج بالوقوف في عرفة، باعتباره الركن الأعظم في الحج، وعرفه هو يوم العتق من النيران، حيث يعتق الله سبحانه به من وقف بعرفة، ومن لم يقف من جميع المسلمين، وهو ما جعل اليوم التالي له عيد للمسلمين كافة في مختلف أنحاء البلاد، سواء كان قد شهد موسم الحج أو لم يشهده.

وقد شرع الله لكافة المسلمين التقرب منه من خلال ذبح الأضاحي والنسك، وإراقة دم القرابين، وليوم النحر فضائل عظيمة فهو من أفضل الأيام عند الله سبحانه، وأغلب ما يقوم به الحاج من أعمال يكون في يوم النحر من الطواف، ورمي الجمرات، وهو يوم الحج الأكبر، حيث إن كل من يوم النحر ويوم عرفة، وأيام التشريق الثلاثة التالية ليوم عيد الأضحى المبارك هي أعياد عند المسلمين.

كم عدد أيام النحر في عيد الأضحى

تبلغ عدد أيام النحر بعيد الأضحى أربعة أيام، والتي تبدأ منذ صباح اليوم الأول من أيام عيد الأضحى عقب الصلاة، والتي تنتهي قبل أن تغرب شمس رابع يوم منه، وعلى ذلك فإن أيام النحر تبدأ بأول أيام العيد والتي تمتد إلى الأيام الثلاثة التالية له، ويذكر أن أيام النحر، ورمي الجمار، وأيام الرجم، وأيام التشريق هي أيام مباركة، والتي يجب على كافة المسلمين بها أن يكثروا من ذكر الله تعالى.

وقد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه كان قد صلى صلاة العيد، ثم قام بالنحر، كما وقال عليه الصلاة والسلام (من صلى صلاتنا ونسك نسكنا فقد أصاب النسك، ومن ذبح قبل الصلاة فلا ذبح له)، لذا ينبغي على المسلمين أن يتبعوا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ثم عليهم فعل ما كان يفعل، ويعرضون عما أعرض عنه رسول الله.

ماذا يقال عند النحر في عيد الأضحى

حين يهم المسلم بالنحر عليه أن يقول (بسم الله والله أكبر)، كما يمكن أن يقال فقط (بسم الله)، ولكن من الأفضل للناحر قول (بسم الله والله أكبر)، كما ويجوز له أن يزيد بذكر الله تعالى قائلًا (إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين)، أو أن يقول الدعاء التالي (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفًا وما أنا من المشركين).

فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول (بسم الله والله أكبر)، وعند الزيادة كان يقول الدعاء أو الآية الكريمة السابقة، وعلى المسلم أن يتبع في النحر وفي سائر عمله سنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام.

المراجع