ما هو علاج الفطر الأسود

بواسطة:
ما هو علاج الفطر الأسود

نعرض لكم في مخزن ما هو علاج الفطر الأسود وهو ما بات البحث يتردد عنه كثيراً خاصةً عقب أن كشفت التقارير أن عدد حالات الإصابة والوفيات التي نتجت عنه في ارتفاع مستمر بالهند، وهو ما جعل المتخصصون الطبيون يطلق عليه اسم (جائحة داخل جائحة Covid-19).

وقد آثار الكشف حول إصابة البعض من مرضى فيروس كورونا المستجد بتوع من الأمراض جديد عرف باسم بالفطر الأسود المميت، كما يطلق عليه العفن الأسود، الخوف والفزع لدى الكثيرون نتيجة ما بينته الدراسات العلمية التي تم نشرها بواسطة وكالات الأنباء العالمية، حول ما تسبب به الفطر الأسود من وفاة ما يزيد عن خمسون بالمئة من المصابين به في بضع أيام قليلة.

ما هو علاج الفطر الأسود

يعد الفطر الأسود أو ما يعرف علمياً بداء الفطريات من المضاعفات التي تترتب عن العدوى الفطرية، تلك حالة نادرة إلى حد ما ولكنها قاتلة، وبعد أن بدأت هذه الحالة في الظهور طالبت منظمة الصحة العالمية من الدول فور أكتشاف حالات إصابة بذلك المرض أن تسارع بالإبلاغ عنه، إلى جانب ما يتم اتخاذه من خطوات لمعالجة النقص بعقار أمفوتيريسين ب المطلوب لعلاج ذلك المرض.

وكانت بداية اكتشاف عدوى الفطريات السوداء في بعض من المدن الهندية، كما أن البعض من الدول الأخرى مثل راجستان أعلنت بالفعل أنها وباء، وعقب إصابة شخص ما به، لا يظل الفطر ثابتًا ولكنه يبدأ في الانتشار عبر الأنف ثم يبدأ في مهاجمة العينين إلى أن يصل للدماغ، وحين الوصول إلى تلك النقطة يصبح من المحتمل أن يتسبب في وفاة المريض، مما يجعله يحتاج إلى خبرة متعددة التخصصات من أجل علاجه.

وفي أغلب الحالات، خاصة التي لم يتم اكتشافها مبكراً، ينتهي الأمر بعدد من الأجزاء المختلفة التي تتأثر بذلك بالفطر المخاطي، لذا فإنه يحتاج إلى فريقًا مشتركًا من علماء الأحياء الدقيقة، ومنهم (أخصائيي الطب الباطني، وأخصائيي الأعصاب المكثف، واختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، وأطباء العيون، وأطباء الأسنان، والجراحين وغيرهم).

ومما يتم اتخاذه من إجراءات إنقاذ الحياة، ينبغي أن تتم إزالة كافة الأنسجة التي أصيبت عن طريق الجراحة، وهو ما قد يجعل من الممكن في بعض حالات المرضى فقدان العين، وفي بعض الحالات الأخرى قد يتم إزالة الفك العلوي، كما قد يحتاج المرضى إلى إجراء مضاد للفطريات بالوريد يمتد ما بين أربعة وحتى ستة أسابيع.

الأدوية المستخدمة في علاج الفطر الأسود

يستخدم الأطباء حاليًا (أمفوتريسين بي) الشحمي في علاج التهابات الفطريات السوداء، ووفقاً للتقارير الطبية فإنه يلزم ما يصل إلى عشرين قنينة من ذلك الحقن في علاج كل حالة مصابة، وينبغي أن يتم استخدام أدوية الفطريات السوداء فقط تحت إشراف طبي ووصفة طبية، مع أهمية الحذر أن يتم الانتباه من الجرعة الزائدة من الستيرويدات.

وهناك اثنان من أنواع الأدوية التي يتم الاعتماد عليها في علاج مرض الفطر الأسود حيث إنه إلى جان استخدام (الأمفوتريسين بي) يتم استخدام (ليبوسومال أمفوتيريسين)، ووفق ما ذكره البعض من أطباء العيون فإنهم يفضلون استخدام النوع الثاني من الأدوية المذكورة في علاج الفطريات السوداء وذلك لأنه أكثر فعالية وأماناً وأقل من حيث الآثار الجانبية والتكلفة.

طريقة الإصابة بالفطر الأسود

في بداية الحديث عن الكيفية التي يتم من خلالها الإصابة بداء الفطر الأسود، فإن الأبواغ الفطرية العائمة تسبب في البيئة تلك العدوى للأشخاص، بالإضافة إلى أنه قد يصاب المريض به كذلك حينما تخترق الفطريات الجلد عن طريق جرح أو حرق أو غيرها من الأنواع الأخرى من الصدمات الجلدية، وحين الاتصال، يصبح من الممكن للفطر أن يلتصق بأي جزء من أجزاء الجسم، وثم يتطور إلى أن ينتقل إلى الداخل عن طريق الأنف أو الجيوب الأنفية أو الرئتين.

وفي الحالة التي يدخل الفطر بها عن طريق جرح أو حروق، فمن الممكن أن يترتب عليها الإصابة بالتهابات موضعية، ولكن إذا دخلت إلى الجيوب الأنفية، فقد ينتج عنها التأثير على العينين، وفي النهاية يصل الأمر إلى إصابة الدماغ، وحين الوصول إلى تلك المرحلة ترتفع احتمالات الوفيات.

والبعض من الأطباء يعتقد أن الفطر الأسود قد تتم الإصابة به حينما يتم إعطاء الأدوية لمرضى كوفيد بالمنزل دون أن تتم السيطرة على مستويات السكر بالدم، في حين يقول البعض الآخر إنه في بعض الحالات قد ينتج عن ضعف المناعة المصاحب للإصابة بالكورونا مع الظروف المعيشية غير النظيفة وغير الصحية عقب إصابة المرضى بكوفيد-19.

ووفقًا لما ذكره رئيس معهد AIIMS (رانديب غوليريا) فإن الأطباء ممن يتعرضون إلى الضغط والمرضى بحالة من الذعر يجعلون حالة الإصابة تزداد سوءًا حيث قال: (في بعض الأحيان يكون هناك رد فعل غير عادي بين الأطباء ، الذين يختارون العلاجات الطبية القوية بدلاً من أن يكونوا متحفظين).

كما ترتفع حالات الإصابة بالتهاب الغشاء المخاطي نتيجة الإفراط باستخدام العلاجات الستيرويدية الرخيصة، كما ويُلاحظ بالحالات التي توجد بها حاجة إلى السيطرة على الاستجابة الالتهابية المبالغ بها لفيروس كوفيد، إذ أن المنشطات تكبح الاستجابة المناعية، والتي قد تزيد من التعرض للعدوى الثانوية والتي يعد من أمثلتها عدوى الفطريات السوداء.

كما ويعد من مسببات الإصابة بداء الفطريات الأسود استخدام مياه الصنبور العادية الغير معقمة في عدادات تدفق أسطوانات الأكسجين لمثل تلك العدوى الفطرية، حيث يمكن أن تحدث الحالات نتيجة استخدام أنابيب الأكسجين وأجهزة ترطيب الهواء الملوثة بالعفن.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود

وفقًا للعلوم الطبية، فإن مرضى السكري معرضون بشكل كبير للإصابة بالعدوى الفطرية مثل الفطر الأسود وفطر الغشاء المخاطي، وكذلك الأشخاص ممن يعانون من حالة ضعف المناعة والذين قد تم شفاؤهم مؤخرًا من فيروس كوفيد-19، لذا فإن المصابين بالسكري من مرضى كوفيد يحتاجون إلى رعاية خاصة، إذ أن السيطرة على مرض السكري من بين أفضل التدابير الوقائية لذلك المرض، وذكرت وزارة الصحة الاتحادية إن المرض يظهر بشكل كبير لدى الأشخاص ممن قد تعافوا من كوفيد أو في مرحلة التعافي، ولكن وإن لم يتم تلقي العلاج الفعال للفطر الأسود فإنه يمكن أن يؤدي إلى عدوى قاتلة بمجرى الدم.

الجدير بالذكر أن معدل الوفيات في حالات الإصابة بداء الفطر الأسود هو مرتفع للغاية وفقًا للبيانات المتاحة حتى الوقت الحالي، إذ بلغت معدلات الوفيات حوالي ثمانون بالمائة، خاصةً إن بقي المريض بغير علاج أو استمرت مدة علاج لفترة طويلة، ولكن إن تم علاجه، فإنه يظل ما يتراوح بين أربعون بالمائة إلى خمسون بالمائة بالحالات التي يتم بها اكتشاف العدوى في مرحلة الجيوب الأنفية، غالباً ما يتعافى المريض تمامًا، بالإضافة إلى ما سبق ذكره فإنه وفقًا للأطباء يكون للأدوية المستخدمة في علاج تلك الحالة آثار جانبية قوية، والتي من الممكن أن يترتب عليها في بعض الحالات ظهور، مشاكل بالكلى والخلل العصبي والسكتة الدماغية.

وبذلك نكون قد تعرفنا في مخزن على ما هو علاج الفطر الأسود، والتعريف بذلك المرض، كما وقد أوضحنا أسباب الإصابة به والأشخاص الأكثر عرضة لذلك، وفي الختام نتمنى الشفاء والسلامة للجميع.

المراجع

1