مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الشبو المخدر

بواسطة: نشر في: 22 يونيو، 2022
مخزن
ما هو الشبو المخدر

ما هو الشبو المخدر

يتصدر هذا السؤال محركات عناوين البحث في الفترة الأخيرة، ومن ثم تكمن الإجابة أن الشبو هو واحداً من المواد المخدرة، ويتكون من مادة الميثا أمفيتامين من بين مجموعة Ats، و Nbs، واللذان يعدان من المخدرات المصنعة التي بدء تصنيعها واستخدامها في عام 2009 ميلادياً، ويتم صُنع الشبو المخدر من كلاً من مادة الإفيدرين، ومادة السودو إفيدرين، ومن الجدير بالذكر أن تلك المادتين يستخدمان في علاج نزلات البرد.

ويجب أن ننوه أن الشبو المخدر يطلق عليه عدة مسميات تتمثل في ” الكريستال سميث، أو الآيس أو السبيد”، ويعد هذا المخدر من المخدرات المصنعة، التي كانت تنتشر بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية منذ ستة عشر عاماً، بينما ينتشر وبكثرة في وقتنا الحالي في جميع دول العالم العربي، يكون لها العديد من أشكالها وتركيباتها، وذلك وفقاً لدراسات إحصائية يتم تركيب نوع من المخدر كل أسبوع.

يملك عدد من الأسماء التي تختلف من دولة لأخرى، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك المسميات:

  • في مصر: يُعرف بالشبو أو الكريستال ميث.
  • في الفلبين: شابو.
  • في اليابان: فلاتونج.
  • في الصين: ماهوانج.
  • في كوريا: هيروبون، باتيو.
  • يعرف باسم ” الثلج الأبيض، وكوارتز، جلاس”.

مخدر الشوارع

يقصد بمخدر الشوارع هو مخدر الشبو، ويرجع السبب في ذلك الاسم إلى أنه أصبح في متناول الجميع، ومن الجدير بالذكر أن هذا المخدر في بادئ الأمر كان في متناول الأشخاص ذات الحال الميسور فقط، وذلك بسبب ارتفاع التكاليف الحصول عليه، بينما في الوقت الحالي فهو أصبح في متناول الجميع، ومن ثم يطلق عليه مسمى مخدر الشوارع، ومن الجدير بالذكر أن مخدر الشبو يكثر انتشاره في جمهورية مصر العربية ولاسيماً في صعيد مصر.

استخدم هذا المخدر في علاج الإدمان للكحول من قبل اليابانيون، كما تم استخدامه بغرض إنقاص الوزن، وانتشر في بادئ الأمر في عدد من دول قارة آسيا، والشرق الأوسط، وأوروبا وأمريكا.

لماذا يستخدم الإمفيتامين والميثامفيتامين؟

تم استخدام هذين المادتين لأول مرة في فترة الحرب العالمية الثانية في عام 1920 ميلادياً، حيث تم اكتشافه في فترة الثورة الصناعية، حيث كان يمد الأفراد بحالة زائدة من اليقظة والنشاط والانتباه، ومن ثم يكون لمتناوليه رغبة في عدم النوم، وعدم الشعور بالكسل، كذلك يعمل على زيادة القدرات العضلية لمتناوليه، وتعمل على زيادة النشاط الجسدي، ويرجع السبب في ذلك إلى تحول هذا المخدر بعد تصنيع المخدرات الصناعية، ويجب أن ننوه أن مخدر الشبو يدخل في تركيبات بعض العلاجات والأدوية التي تساهم في علاج قلة النوم أو فرط الحركة.

تعاطي مخدر الشبو

يتم استخدام الشبو المخدر من قبل العديد من الأشخاص كما يتم استخدامها من قبل الفقراء ويرجع السبب في ذلك إلى أنه يتميز بتكاليفه البسيطة، ويتميز بسعره المنخفض الذي يمكن كافة الأشخاص من الحصول عليه.

يجب أن ننوه أن هذا المخدر يمكن تعاطيه بعدد من الطرق التي تتمثل في استنشاقه أو بلعه أو تدخينه في سجائر خاصة، كما من الممكن أن يتم تناوله من قبل حل المادة بالماء، أو بالكحول، ثم يتم حقنه في العضل.

تأثير الشبو على الدماغ

يتعرض متناولو الشبو المخدر إلى تأثير مدمر على صحة الجسم ككل، ولا سيما صحة الدماغ، والحالة العقلية والقدرة على المحاكمة المنطقية للأمور لدى الخص المتعاطي، ويصاحب هذا المخدر عدداً من الأعراض التي تتمثل في ” انسداد الشهية، زيادة اليقظة وقلة النوم وزيادة النشاط الجسماني، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب”

ومن الجدير بالذكر أن الشبو المخدر يملك أعراض ذات مدى طويل تتمثل في الإدمان والإصابة بالأمراض التي تنتج عن نقص المناعة، والإصابة بالفيروسات الكبدية الوبائية، وذلك عندما يتم تناوله عن طريق الحقن، علاوة على ذلك يتم التعرض للإصابة بالشيخوخة المبكرة وفقدان الأسنان، والعديد من التأثيرات السلوكية.

التأثيرات السلوكية لتعاطي الشبو

يظهر على متناولي الشبو المخدر عدد من التأثيرات السلوكية، التي تمثل خطراً كبيراً على الفرد والمجتمع، حيث يوجد عدد كبير من جرائم القتل والاغتصاب الانتحار التي تحدث في المجتمعات من قبل متناولي الشبو المخدر.

ويجب أن ننوه أن أطباء النفسيين لاحظوا أن متناولي الشبو المخدر يعانون من انفصام في الشخصية، والميل إلى الرغبة في ممارسة الجنس بشكل عشوائي، وبطرق غير آمنة، ومن ثم يتم إصابتهم وإصابة الطرف الآخر بالعديد من الأمراض التي تنقل من العلاقة الجنسية، كما يتعرضون إلى اضطرابات في النوم، ويكونون دائمي الشعور بالقلق والسلوك العنيف، بالإضافة إلى تعرضهم للهلوسة.

أعراض إدمان الشبو المخدر

يصاحب إدمان الشبو المخدر عدد من الأعراض، التي سوف نذكرها في النقاط التالية:

  • فقدان الشهية.
  • إنقاص الوزن.
  • اضطرابات النوم.
  • عدم الاهتمام بالمظهر الشخصي.
  • اتساع حدقة العين.
  • التعرض للإصابة بالحركات اللاإرادية بالوجه وتشنجات قوية.
  • الإصابة بالهلوسات السمعية والبصرية.
  • التعرض للتقلبات المزاجية.
  • الشعور بالأرق العام.
  • العصبية الزائدة والقلق.
  • زيادة الثقة بالنفس.
  • الإصابة بجنون العظمة.
  • الاضطرابات النفسية والجسدية.
  • ظهور حبوب على كافة الجسم.
  • الحكة في الجلد.
  • الإصابة بالإمساك والإسهال.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالصداع.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الإصابة بالتشنجات الجسدية.
  • الإحساس بتخدر في الجسم وفرط في التعرق.
  • ملاحظة احمرار الجلد، أو اصفرار الجلد.
  • الإصابة بالجلطات الدماغية.
  • الإحساس بالدوخة.
  • هياج نفسي حركي.
  • ظهور تقرحات على طبقة الجلد دون الشعور بالألم.
  • الثرثرة وكثرة الكلام.
  • تشوش الرؤية.

أضرار إدمان الشبو المخدر

يعد الشبو شكلاً من أشكال مادة الميثامفيتامين، والتي يتم من خلالها زيادة تنشيط الجسم، ولكنها تؤدي بالنهاية إلى تدمير الجسم، تتمثل في أضرار جسدية ونفسية وعصبية وصحية، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأضرار:

  • التعرض لفقدان الذاكرة.
  • تدمير في خلايا المخ.
  • ظهور السلوك العدواني.
  • الإصابة بمرض الذهان.
  • الإصابة بمرض الإيدز أو مرض المناعة المكتسبة.
  • الإصابة بأمراض القلب التي تتمثل في الأزمات القلبية التي تؤدي إلى وفاة الشخص.

نسبة الشبو المنتشرة في جميع أنحاء العالم

بدأ انتشار الشبو في عام 2009 ميلادياً، في جميع أنحاء العالم، وصل عدد أنواع المخدرات المصنعة لأكثر من سبعمائة نوع، من بين أنواع مادة الشبو المخدرة، ومن خلال السطور التالية نذكر الدول التي كثر بها الشبو المخدر:

دولة الكويت

تعد هذه الدولة أكثر من جمهورية مصر العربية في انتشار الشبو المخدر، ويرجع السبب في ذلك إلى قربها من كلاً من العراق وإيران؛ اللذان يقدمانه بسعر رخيص، وتقوم هاتان الدولتان بتصنيعه ونقله إلى الكويت، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد العديد من الفلبينيين المقيمين بدولة الكويت يصنعون هذا المخدر.

جمهورية مصر العربية

ينتشر مخدر الشبو بكثرة في دولة مصر، حيث يوجد عدد من المناطق المصرية المختصة ببيع هذا النوع من المخدر، ويتم تهريبه من دول الخليج العربي، ليتم بيعه في مصر.

علاج الشبو المخدر

يوجد عدد من النصائح التي يتم الالتزام بها في معالجة الشبو المخدر، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك النصائح:

  • التوجه إلى الطبيب والتعرف على الحالة الصحية والأضرار الجانبية للشبو.
  • تحديد برنامج العلاج المناسب.
  • استخدام أدوية علاج الإدمان التي تحد من تناول الشبو المخدر.
  • تساهم هذه العلاجات في منع مراكز المخ من المطالبة بتعاطي هذا المخدر.
  • توفير رقابة طوال خطوات علاج الإدمان.
  • الاعتماد على نظام غذائي يعتمد على كميات كبيرة من السوائل والفيتامينات.