ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم

بواسطة:
ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم

ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم

ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم ؟ شغل هذا الاستفسار محركات البحث في الفترة الأخيرة لذا سنتناول إجابته معكم عبر سطورنا التالية في مخزن المعلومات ولكن في البداية دعونا نتعرف معًا على مفهوم المادة فهي كل ما يحيط بنا سواء من الأشياء الملموسة أو الغير ملموسة، والمادة تتشكل من مجموعة من الأجسام الصغيرة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، والآن دعونا نتعرف على إجابة استفساركم اليوم:

  • س/ ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم ؟ (الكتلة).

مفهوم مؤشرات كتلة المادة

الكتلة هي مقدار ما يحتويه الجسم من مادة، ويعبر مفهوم الكتلة عن كمية المادة المكونة للجسم ومن خلال هذه الكمية يمكننا التعرف على مدى مقاومة الجسم للقوة المؤثرة عليه، وقد أشار العالم نيوتن في موضوع الكتلة إلى أن الكتلة المتحركة بسرعة ثابته واتجاه ثابت تبقى متحركة وأن الكتلة الثابتة تبقى ثابته ما لم تؤثر عليها قوة خارجية.

تختلف الكتلة عن الوزن في أن الكتلة تعبر عن خاصية ثابتة وأساسية للأجسام بينما الوزن فيقيس قوة الجاذبية المؤثرة على الجسم، ويتم احتساب قوة الجاذبية بضرب الكتلة في ثابت تسارع الجاذبية الأرضية، وذلك وفق القانون التالي:

  • الوزن = الكتلة × تسارع الجاذبية الأرضية.

هي كمية المادة في الجسم وتقاس

شغل هذا العنوان محركات البحث لذا سنتناوله معكم عبر هذه الفقرة فالكتلة هي كمية المادة في الجسم وتُقاس بالميزان الثلاثي الأذرع والوحدة الأساسية لقياس الكتلة في الجدول الدوري si هي وحدة الكيلو غرام، وعند قياس الكتل الصغيرة تستخدم بعض الوحدات الأخرى كالطن والغرام والمليغرام، والبيكوغرام، والنانوغرام، والمليغرام.

مؤشر كتلة المادة

يتمثل مؤشر كتلة الجسم في القيمة الرياضية التي يتم من خلالها تقدير كتلة الجسم للإنسان بالنسبة للطول والبنية، ومن الجدير بالذكر أن صاحب مصطلح مؤشر كتلة الجسم هو العالم البلجيكي ادولف كيتليه حيث اخترعه في منتصف القرن الثامن عشر وسمي هذا المؤشر باسمه “مؤشر كيتليه” وذلك في أواسط القرن الثامن عشر، فجاء قانون مؤشر كتلة الجسم على النحو التالي:

  • مؤشر كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام / مربع الطول بالمتر.

حالات المادة

طالما تحدثنا عن مفهوم الكتلة وهو مقدار ما تحتويه الجسم من مادة فتجدر بنا الإشارة إلى تعريف المادة وحالاتها، فالمادة هي كل ما له حجم وكتلة ووزن، وتتمثل في مجموعة من الحالات “الصلبة – السائلة – الغازية – البلازما – الميوعة الفائقة”، والحالات الأساسية منها والمتعارف عليها هي الصلبة والسائلة والغازية، ويمكنكم التعرف على كل حالة من تلك الحالات تفصيلًا عبر النقاط التالية:

  • الحالة السائلة: تتمثل في السوائل وتتميز هذه الحالة من المادة بتقارب ذراتها، وفيها نجد المادة ذا حجم ثابت وشكل متغير حيث تتخذ المادة شكل الوعاء الموضوعة فيه.
  • الحالة الصلبة: هي الحالة التي تتشكل فيها المواد في صورة يصعب كسرها وفي حالة كسرها لا يمكن أن تعود لحالتها الأولى، وتتميز هذه الحالة من المادة بتماسك ذراتها وترابطها مع بعضها البعض، ويصعب تغيير شكل المادة الصلبة.
  • الحالة الغازية: هذه الحالة من أقل حالات المادة من حيث الترابط بين الذرات، ففيها نجد الذرات تتحرك بحرية تامة في جميع الاتجاهات فهي لا تتخذ مسار محدد، ومن الجدير بالذكر أن المادة في الحالة الغازية لا تمتلك شكل ولا حجم محدد، بخلاف المادة الصلبة التي تمتلك شكل وحجم ثابتين.
  • البلازما: عبارة عن غاز متأين يتكون من إلكترونات حرة غير مترابطة، تمتلك هذه الإلكترونات شحنة كهربائية تجعلها تستجيب للمجال الكهرومغناطيسي.
  • الميوعة الفائقة: من أمثلة هذه الحالة الهيليوم وتنقسم هذه الحالة بين الكثافة الفرميونية وبوز آينشتاين.

قدمنا لكم إجابة استفسار ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم ؟ وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام حديثنا نرجو أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد يتضمن إجابة واضحة لاستفساركم تغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.