مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تكتب ماشاء الله

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2022
مخزن

كيف تكتب ماشاء الله ؟ هي من الأسئلة المتداولة في علم الإملاء العربي؛ حيث تكثر الأخطاء اللغوية والكتابية في الكثير من العبارات، ويجب على المسلم أن يتعرف على الكتابة الصحيحة للعبارات الدالة على ذكر ديني مثل عبارة ما شاء الله، وإن شاء الله، وغيرها من العبارات المشابهة، ومن خلال موقع مخزن نتعرف على الكتابة الصحيحة لـ “ما شاء الله” على مختلف اللهجات واللغات، كما نتطرق إلى معانيها والحالات التي تُقال فيها، وما يترتب عليها من أحكام وفضل كبير.

كيف تكتب ماشاء الله

  • تُكتب بالهيئة الإملائية العربية الصحيح “ما شاء الله”، والتي تتضمن ثلاثة كلمات هي: (ما)، والفعل (شاء)، ولفظ الجلالة (الله).
  • حيث وجب أن تكون كل كلمة منفصلة عن باقي الكلمات، فلا نكتب “مشاء الله”.
  • كما لا يتم حذف حرف مثل كتابة “ما شا الله” كما تنطقها بعض اللهجات.
  • وردت في القرآن الكريم قوله تعالى: (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ) -سورة الكهف آية 39-.
  • تُكتب “ما شاء الله” في لغات الشعوب العامية مثل الفارسية والتركية على الصورة التالية: maşallah.
  • كما أن بعض اللهجات في الجهة لجنوبية من قارّة آسيا تلفظها “ما شا الله”؛ وهم الكُرد، والبُشناق، والأرد، والألبان وغيرهم ممن دخلوا إلى الدين الإسلامي.
  • كما يلفظها البعض “ماشالا”؛ ومنهم الشعوب البلقانية في تركيا، والصرب، ويُصنّف بعضهم ضمن ديانات أخرى غير الإسلام.
  • بالإضافة إلى تواجد بعض الشعوب المسيحية التي تقولها بغرض المباركة والتهنئة، ومنهم شعوب بلغاريا.
  • تكتبها بعض شعوب بلغاريا بغرض التهاني على الصورة: машала.

كيف تكتب ماشاء الله بالانجليزي

كيف تكتب ماشاء الله

بعد التعرف على الكتابة العربية الصحيحة لـ ما شاء الله، وما ينبغي أن نتجنبه لعدم الوقوع في الخطأ الإملائي، نتطرق إلى كتابتها باللغة الإنجليزية، حيث يكثُر استخدامها لدى المسلمين الغير عرب، بالإضافة إلى ذكرنا لكتابتها في عدة لغات أخرى.

  • تتم كتابة عبارة “ما شاء الله” باللغة الإنجليزية على الصورة التالية: Mashallah
  • على سبيل المثال تُقال جملة “ما شاء الله يا أخ أحمد” بأحرف اللغة الإنجليزية هكذا “Mashallah, brother Ahmed”.

حكم كتابة ماشاء الله غلط

الكثير من الأشخاص يخطئون في كتابة “ما شاء الله” بحذف الألف التالية لحرف الميم، بالتالي لا بد من التعرف على حكم الوقوع في هذا الخطأ الإملائي، والمبرر الإعرابي للكتابة الصحيحة التي سبق وأن تعرفنا عليها.

  • جاء في بعض كتب فقه اللغة بأن كتابة كلمة “ما شاء الله” بشكل مختلف مثل “مشاء الله” أو “ما شا الله” كان واردٌ في لهجات أخرى أعرابية.
  • ولم ينص أحد من اللغويون العرب على إثبات حرف الألف أو حذفه؛ حيث إنها جاءت على صورتها ناقصة في بعض الكتب المطبوعة، ولم يُعرف السر في ذلك سوى اختلاف النطق بين اللهجات.
  • جاء في كتاب فقه اللغة وسرّ العربية لأبي منصور الثعالبي قوله: “اللَخْلَخَانِيَّة تَعْرِضُ في لُغَاتِ أعْرابِ الشَّحْرِ، وعُمَان كَقَوْلِهِمْ: مَشَا الله كَانَ، يُريدُونَ مَا شَاءَ اللهّ كَانَ”.
  • كما جاء في كتاب تاج العروس عن اللخلخانيّة أن “العُجْمَة في المَنْطِقِ”.
  • أم من الناحية الإعرابية فنعرف بأن “ما” جاءت اسمًا موصولًا، فهي منفصلة عن الفعل “شاء”.
  • بالتالي فإن من الفصاحة اللغوية أن تُكتب بهذه الصورة “ما شاء الله”.
  • وإذا كانت بعض الأحرف الواردة في العبارة محذوفةً بالرسم العثماني للآيات القرآنية؛ فإن هذا الرسم من النوع القياسي، والذي قد تحدث فيه مواضع الحذف.
  • فالفروق بين كل من رسمي الإملاء والعثمان هو القياس والتوقيف، لذا كن لا بد من الاطلاع على الكتب المتخصصة في علم الرسم القرآني قبل الحكم على الكتابة الصحيحة، ومن أمثلتها:
    • كتاب المقنع في معرفة مرسوم مصاحف أهل الأمصار، للدّاني.
    • كتاب مختصر التبيين لهجاء التنزيل، لأبو داود سليمان نجاح.

معنى كلمة ما شاء الله

بعد التعرف على الطريقة الصحيحة التي تُكتب بها “ما شاء الله” ينبغي الإلمام بالمعاني والدلالات المذكورة في المعاجم اللغوية على عبارة ما شاء الله وما يشابهها.

  • المصطلح الفقهي “ما شاء الله” يجيء بمعنى “ما أراد الله”.
  • حين إضافتها إلى أسلوب تعجب فإنها تدل على الاستحسان والمدح والتعجّب، وتكتب “ما شاء الله !”.
  • قول “إن شاء الله” يأتي بمعنى ودلالة تمنّي وقوع الشيء، أو وعد بفعله في الزمن المستقبل.
  • عبارة “إلى ما شاء الله” تعني في المعجم اللغوي “إلى ما لا نهاية”؛ ويكثر قولها دلى المسلمين حال رغبتهم في تمديد الفترة الزمنية والإشارة إلى طولها.
  • قول “شاء الله الشيء” أي قدّره وأراد وقوعه إلى ما شاء الله.
  • كما يشير معنى “ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن” إلى أن الأمر الذي سبق وأن وقع بمشيئة وقضاء الله فلا بد من حدوثه، والأمر الذي جرى به القضاء ولم يرد الله وقوعه فلا سبيل من كونه وحدوثه، أي لن يحدث أبدًا إذا لم يرد الله عز وجل.
  • تدخل معاني “ما شاء الله” في الإيمان بقدر الله وقدره؛ حيث إن “ما أصابك لم يكن ليخطئك، وأن ما أخطأك لم يكن ليصيبك”.

حالات قول ما شاء الله

تُقال عبارة “ما شاء الله” حال رؤية ما يعجب الإنسان أو في حالة المدح، وجاء في أبواب قول ما شاء الله بعض الأحاديث الشريفة التي تذكر مواضع قولها وكيفيّتها الصحيحة.

جاء في الحديث عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنه-: “سمِعَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رَجُلًا يَقولُ: ما شاءَ اللهُ، وشِئتَ، فقال: بل ما شاءَ اللهُ وَحدَهُ” (حديث صحيح).

  • دلالة الحديث هي وقوع بعض الأشخاص في الخطأ حال قولهم “ما شاء الله وشاء فلان، فقد يُشكّل واو العطف مشكلة مخالفة للشريعة الإسلامية والتوحيد.
  • فمن كمال التوحيد أن يقول المسلم “ثم” حال اقتران لفظ الجلالة باسم شخص ما، فالفضل لله أولًا وهو القادر على كل شيء، وكافة الأمور تحت مشيئته عز وجلّ.
  • لذا وجب على المرء قول”ما شاء الله ثم فلان” أو “لولا الله ثم فلان” ، ولا يقول “ما شاء الله وفلان” أو “لولا الله وفلان”.
  • حيث يدخل هذا الأمر في الشرك نظرًا لمساواة الشخص بين المخلوق والخالق بحرف الواو.
  • ففي الحديث نهيٌ عن ذلك، ومن الأصح قول “ما شاء الله، ثم شاء محمد” أو “ما شاء الله وحده”.
  • من الآيات المذكور فيها حكم ذلك، قوله تعالى: (فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَادًا وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) -سورة البقرة، آية 22-.
  • بالتالي يتعرف المسلم على أن عليه تجنب الأمور المؤدية إلى وقوعه في الشرك صغيرها وكبيرها، وأقلّها الخطأ اللغوي الذي قد يقع دون قصد أو عمد.

فضل قول ماشاء الله

في سياق التعرف على الطريقة الإملائية الصحيحة لكتابة ما شاء الله نتطرق إلى الفضل والأجر العظيم في الدنيا والآخرة الذي يعود على المسلم عندما يقول “ما شاء الله لا قوّة إلّا بالله” كاملةً، حيث إن معرفة فضلها وأثرها النافع في الدنيا يجعل تكرارها ملازمًا لألسنتنا بشكل دائم.

عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف -رصي الله عنه- قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “.. قالَ علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ إذا رأى أحدُكم من أخيهِ ما يعجبُهُ فليدعُ لَهُ بالبرَكةِ…” (صحيح ابن ماجه).

  • في الحديث السابق دلالة على وجوب الدعاء بالبركة حال رؤية المرء لما يُعجبه، فالعين حقّ ومذكورة بالأدلة الشرعية من القرآن الكريم والسنّة النبويّة.
  • كما أن الحسد يشير إلى تمنّي زوال النعمة عن المسلم، فينبغي على المسلم ألّا يجعل الشيطان يدخل بينه وبين أخيه، بل يقول “ما شاء الله لا قوة إلا بالله” أو “ما شاء الله تبارك الله” إذا رأى ما يعجبه.
  • فالحسد يتضمن اعتراضًا على قضاء الله عز وجل وقسمته للرزق على الخلق، ولا بأس أن يقول “ما شاء الله” ويتمنّى أن يعطيه الله -عز وجلّ- ويرزقه مثل ما رأى وأُعجب.
  • فالعبد الصالح دائمًا ما تتردّد تلك العبارة على لسانه حال رؤيته لأي شيء خوفًا أن يصيب الحسد أخيه المسلم دون قصد.

بهذا نكون قد ذكرنا لكم كافة الطرق الصحيحة المتضمنة عليها إجابة كيف تكتب ماشاء الله ؟ وغيرها من المعلومات الدينية الهامّة حولها.

كيف تكتب ماشاء الله