شربل وهبة وتصريحاته ضد السعودية

بواسطة:
شربل وهبة وتصريحاته ضد السعودية

يدور موضوعنا الذي نقدمه لكم في مخزن حول وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة وتصريحاته ضد السعودية التي أدلاها مؤخراً ونتج عنها ثورة عارمة من الغضب من المجتمع الخليجي والوطن العربي، وكان ذلك خلال لقاء له مع شبكة الحرة التلفزيونية، وسوف نعرض لكم فيما يلي تفاصيل تلك التصريحات وردود الأفعال التي صدرت ضدها.

شربل وهبة وتصريحاته ضد السعودية

قامت وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية باستدعاء السفير اللبناني وكان ذلك يوم الثلاثاء في التاريخ الموافق الثامن عشر من مايو عام 2021م، وذلك لكي تقوم بتسليمه مذكرة تتضمن احتجاجاً على ما قامت بوصفه بالتجاوزات الصادرة عن وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة بحكومة تصريف الأعمال.

إلى جانب رفض تصريحات شربل وهبة في بيان تم إصداره من قبل المكتب الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة العاصمة المصرية، وقد أتى في ذلك البيان التالي “وزارة الخارجية إذ تعرب عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تلك التصريحات من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية الشقيقة، لتؤكد مجددا على أن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين”.

كما واستأنف البيان التصريح التالي “نظرا لما قد يترتب على تلك التصريحات المشينة من تبعات على العلاقات بين البلدين الشقيقين فقد استدعت الوزارة سعادة سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة للإعراب عن رفض المملكة واستنكارها للإساءات الصادرة من وزير الخارجية اللبناني، وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص”

تصريحات شربل وهبة

كان شربل وهبة وزير الخارجية اللبناني المكلف قد قام بالإدلاء ببعض من التصريحات التي أقل ما توصف به أنها لاذعة أثناء مقابلة تلفزيونية له قد أجراها مع شبكة الحرة تتعلق بدول الخليج والتي قد ألقى عليها باللوم فيما حدث من انتشار لتنظيم الدولة الإسلامية، وهي تصريحات غاية في الخطورة، إذ قد يكون من شأنها زيادة التوتر القائم بالفعل في العلاقات بين الدول.

وقد أدلى وهبة في تصريحاته بما يلي “دول المحبة والصداقة والأخوة، جلبوا لنا تنظيم الدولة الإسلامية وزرعوه في سهول نينوى والأنبار وتدمر”، وهو ما يشير من خلاله إلى بعض من البلاد والمناطق العربية منها العراق، وسوريا، والتي قد استولى تنظيم الدولة عليها في عام 2014م.

وفي جوابه حول ما يقصد به عبارة “تلك الدول” أفاد شربل وهبة أنه لا يرغب في ذكر أية أسماء، ولكن في رد له على سؤال آخر حول ما إذا كان قد تم التمويل من قبل دول الخليح للحركات الإسلامية فأجاب بقوله “من الذي مولهم آنذاك، هل أنا؟”، الجدير بالذكر في ذلك الصدد أن لبنان تمر بالعديد من المشكلات الاقتصادية البالغة والتي تمثل تهديداً كبيراً على استقرار حالها منذ ما مرت به من حرب أهلية في الفترة ما بين عامي 1975م/1990م.

وقد قامت دول الخليج بما في ذلك المملكة العربية السعودية بالعزوف عن تقديم المساعدات للتخفيف من حدة ما تمر به لبنان من مشكلات أقتصادية، وبقيت بعيدة، ويرجع موقفها ذلك إلى قلقها من تنامي ما تمتلكه جماعة حزب الله من نفوذ والتي يتم دعمها من خصمها الإقليمي إيران.

الموقف اللبناني من تصريحات شربل وهبة

قام ميشال عون الرئيس اللبناني في يوم اليوم التالي لليوم الذي قد أدلى به وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة في حكومة تصريف الأعمال بتصريحاته بالإعلان حول أن ما قد قاله في تلك المقابلة التلفزيونية في حق دول الخليج ما هو إلى تعبير عما لديه من رأي شخصي فقط ولا يمثل رأي الدولة.

وفي بيان صدر عن مكتب رئاسة الجمهورية اللبنانية الإعلامي قيل فيه ” (الرئاسة) تؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وفي مقدمها المملكة العربية السعودية وعلى حرصها على استمرار هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات كافة”.

واستكمل البيان تصريحاته قائلاً “ما صدر عن وزير الخارجية ليل أمس يعبر عن رأيه الشخصي، ولا يعكس في أي حال من الأحوال موقف الدولة اللبنانية ورئيسها العماد ميشال عون الحريص على رفض ما يسيء الى الدول الشقيقة والصديقة عموما، والمملكة العربية السعودية ودول الخليج خصوصا”.

إلى جانب ذلك فقد أعرب سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني المكلف بأنه غير موافق عما أدلى به وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة من تصريحات، حيث قال إن مثل تلك التصريحات من شأنه الإضرار بالعلاقات الخارجية، في وقت تواجه به لبنان العديد من الأزمات.

تصريحات سعد الحريري تويتر

في بيان خرج به المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر أدان به التصريحات التي صدرت عن وهبة حيث في ورد في البيان “إن الكلام الذي أطلقه وزير الخارجية على قناة الحرة، كلام لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسة الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت بأوخم العواقب على لبنان ومصالح أبنائه في البلدان العربية”.

كما وأضاف قائلاً :”كما لو أن الأزمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها، لا تكفي للدلالة على السياسات العشوائية المعتمدة تجاه الأشقاء العرب”، حيث تضمن ذلك البيان أن تصريحات شربل وهبة لا تعني بالتأكيد أن أغلب اللبنانيين ممن يتطلعون بجد إلى إصلاح العلاقات مع الدول الشقيقة في دول الخليج العربي، رافضين الإفراط بالمشين حول الإساءة للمصالح المشتركة وقواعد الأخوة”.

قدمنا لكم معلومات شاملة حول شربل وهبة وتصريحاته ضد السعودية وبذلك نصل معكم أعزائنا القراء إلى ختام حديثنا، نتمنى أن نكون تمكنا أن نوفر لكم مقال مفيد يشمل كافة استفساراتكم حول ذلك الأمر، وإلى لقاء آخر مع مقالات جديدة في مخزن.

المراجع

1