الله نور السموات سبب جر السموات

بواسطة:
الله نور السموات سبب جر السموات

الله نور السموات سبب جر السموات

الله نور السموات سبب جر السموات هو ما سوف نوضحه لكم في مقالنا التالي عبر مخزن المعلومات، ولأن اللغة العربية هي اللغة التي قد تنزل بها القرآن الكريم فإنهما دومًا ما يجتمعان في التدريبات التي يتم طرحها على الطلاب بالمدارس خاصة فيما يتعلق بالنحو والإعراب، حيث يساعد فهم اللغة العربية والإلمام بقواعدها النحوية على فهم وتفسير الآيات القرآنية بطريقة صحيحة.

وقد أتى إعراب كلمة السماوات في الآية الكريمة الله نور السموات والأرض الواردة في سورة النور الآية رقم 35 بأنها مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، أما عن السبب الذي جعل السماء ترد في الآية الكريمة مجرورة، والسبب في ذلك أن (اللَّهُ نُورُ) تعرب مبتدأ وخبر يليها تأتي الجملة مستأنفة بكلمة (السَّماواتِ) لذا فهي مضاف إليه، أما (وَالْأَرْضِ) فهي معطوف على ما قبله.

سورة النور

وردت آية (الله نور السماوات والأرض) في سور النور، وهي سورة مدنية نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، يسبقها في النزول سورة الحشر، وقد بلغ عدد آياتها أربع وستون آية، أما عن ترتيبها في المصحف الشريف فهي السورة الرابعة والعشرون، الواقعة بالجزء الثامن عشر.

سميت سورة النور بذلك الاسم لقول الله تعالى الوارد في الآية الخامسة والثلاثون منها ( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)، فقد ورد تكرار لكلمة النور عدة مرات في الآية الكريمة.

تفسير الله نور السماوات والأرض

إن الكثير من علماء ومفسري آيات القرآن الكريم قد تناولوا سرح وتفسير سورة النور وسوف نتطرق من خلال فقرتنا تلك إلى ذكر ما ورد في تفسير الآية الخامسة والثلاثون منها والتي تبدأ بقول الله تعالى (الله نور السموات والأرض) والتي قال في تفسيرها  عبد الله بن عباس رضي الله عنه أنها تعني (الله  هادي أهل السماوات والأرض)، كما يقول (يدبر الأمر فيهما، نجومهما وشمسهما وقمرهما”، ينوره أضاءت السماوات والأرض).

وقد ترادف تفسير الصحابي عبد الله بن عباس رضي الله عنه مع ما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (أعوذُ بنورِ وجهِك الذي أشرقت له الظلماتُ).

وفي قول الله سبحانه (مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ)، فإن المقصود بالمشكاة الفتيلة التي يتم من خلالها إضاءة القنديل أو المصباح داخل الزجاجة، وهو ما يشير إلى أن ذلك الضوء يضيء ويشرق داخل الزجاج الصافي.

وقد قال قتادة رضي الله عنه في تفسير  الآية المباركة ( الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ…) فهي (كوكب مضيء، يستمد من زيت زيتون شجرة مباركة، ليست في شرقي بقعتها فلا تصل إليها الشمس من أول النهار، ولا في غربيها فيتقلَّص عنها الفيء قبل الغروب، بل هي في مكان وسط، تفرعه الشمس من أوَّل النَّهار إلى آخرهِ، فيجيء زيتُها معتدلًا صافيًا مُشْرقًا”.

أما ما ورد في الآية الكريمة من عبارة (نور على نور) فقد قال  أبي بن كعب (فهو يتقلب في خمسة من النور: فكلامهُ نور وعملُه نورٌ ومدخلُهُ نورٌ ومخرجهُ نورٌ ومصيرُهُ إلى النُّور يوم القيامة إلى الجنة).

سبب نزول الله نور السموات والأرض

يرجع السبب في نزول سورة النور التي قد تضمنت من بين آياتها (الله نور السماوات والأرض) فيما اشتملت عليه من موضوعات كثيرة تتعلق بالمجتمع الإسلامي من حيث أحواله واستقامته، حيث بينت الكثير من الأخلاق والعادات الحميدة التي ينبغي على المسلم أن يتمسك بها وغيرها من تقاليد الجاهلية التي بينت ضرورة الابتعاد عنها وتجنبها، وسوف نبين بالفقرة الآتية أهم أسباب نزول سورة النور:

  • إن الآية تمثل حالة من الإعجاز العلمي الواردة في كتاب الله سبحانه خاصةً في قوله جل وعلا (مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ) حيث ثبت من خلال الأبحاث والدراسات الحديثة أنه حينما يتم وضع النور داخل زجاجة يبدو شكله وكأنه أكثر لمعاناً وتألقاً وذلك يرجع إلى أن الزجاج يتمتع بخواص فيزيائية جعلته عبارة عن مادة تقبل لنشر الضوء في جميع الاتجاهات وبأكبر قدر ممكن.
  • تلك الحقيقة لم تكن معروفة فيما مضى وقت نزول القرآن الكريم أو بالوقت الذي نزلت به على الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن في العصر الحديث توصل الإنسان لاكتشاف أحد القوانين الحديثة الفيزيائية، حتى تكون تلك الآية المباركة بمثابة دليل علمي جديد حول أن ذلك الكتاب العظيم هم من عند الله القادر العليم، الذي لا يأتيه الباطل لا من خلفه ولا من بين يديه.
  • ومن الأسباب التي قد نزلت فها سورة النور تبرئة أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها في حادثة الإفك التي أشاعها بها المنافقون، فأنزل الله سبحانه من فوق سماوات سبع قوله تعالى بالآية الحادية عشر (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ۚ وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

فضل سورة النور

سورة النور من السور القرآنية التي قد اشتملت آياتها على الكثير من المبادئ القرآنية والأحكام العظيمة ذات الصلة بحياة المسلم في الدنيا والآخرة، وقد ميزها الله تعالى بآيةٍ لم يرد مثلها في غيرها من سور القرآن الكريم وهو قوله سبحانه في الآية الأولى منها (سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ).

ونظراً للأحكام والمبادئ العظيمة والهامة التي أتت بها آيات تلك السورة الكريمة ينبغي على كل مسلم ومسلمة أن يفهموا آياتها ويدركوا مقاصدها وأحكامها، ومن أهم ما قيل في فضل سورة النور، عن مجاهد رضيّ الله عنه وهو أحد أئمة التابعين ( أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “علموا رجالكم سورة المائدة، وعلموا نساءكم سورة النور”)، كما وقد أوصى أمير المؤمنين الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه (تعلموا سورة النساء والأحزاب والنور).

وبذلك نكون قد تعرفنا في مخزن المعلومات على الله نور السموات سبب جر السموات تلك الآية الكريمة الواردة في سورة النور العظيمة، كما وقد تطرقنا إلى الحديث باستفاضة بعض الشيء حول تفسير تلك الآية المباركة وما أتت به سورة النور من مبادئ وأحكام هامة للمسلمين والعباد، ووصايا الصحابة والتابعين حول أهمية فهم آياتها وتعلمها والالتزام بما أتت به.

المراجع

1

2

3